المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أمي الحبيبة



بياض الثلج
01-10-2010, 10:57 PM
http://up.arb-up.com/i/00082/xjwkdov66h79.jpg (http://www.arb-up.com/xjwkdov66h79/user26_pic42_1246469485.jpg.html)





((بسم الله الرحمن الرحيم))


وقل اعملوا فسير الله عملكم



صدق الله العظيم






أحبتي أعضاء وزوار ومشرفي منتديات الحصن الأردنية




تحية طيبة نرسلها لكم عبر حروف المودة التي جمعت بيننا في هذا الصرح الكبير ، نسأل الله لكم الخير في حياتكم العلمية والعملية



نطرح لكم رؤية جديدة في عالم الانترنت نسعى بها لعمل أضخم ملف خاص جدا عن ((الأم ))





سنبدأ به معا تحت شعار (( لنكن معا ))



نتميز بطرحه وطريقة طرحه كيف؟؟؟



أولا علينا أن نزين الصفحات المضافة كل كما يحب حتى لو كانت مجرد وردة صغيرة




ثانيا الاضافة تكون مع التعديل وهنا التميز الفعال الذي سيراه العالم ، التعديل يكون ع همزة مش موجودة حكرة لازمة وهكذا





ثالثا ذكر المصدر مهم جدا إلا في حالة التعديل لن يذكر المصدر





رابعا عند النقل يرجى النقل بحذر شديد وعدم التكرار وفي حالة وجد شيء مكرر سيتم حذفه تلقائيا من قبل أحد مشريفي الادارة




خامسا يحق للجميع إضافة 3 مشاركات فقط في اليوم وعدا ذلك سيحذف من كان له أكثر من العدد المطلوب






سادسا المشاركة للجميع دون استثناء !!!!!!!!!







سؤال مهم، ما الذي أضيفه في هذه الرؤية ؟؟




لكم حرية الاختيار والتنوع في النقل أو اضافة من البوح الخاص وكل ما هو موجود بحياتنا ((أغنية ، مقال في جريدة، صورة معبرة ، شعر ، خواطر ، نثر ، جملة باللغة العامية ، مقرر دراسي مطروح ، كتب المدرسة ، مجلة، أمثال ، حكم )) المهم أن يكون عن الأم فقط






تقبلوا فائق الاحترام والتقدير





راجين من المولى أن يكون عملنا هذا صالحا لما يحبه ويرضاه





ونختم حديثنا بهذا الدعاء




((اللهم يا ذا الجلال والإكرام يا حي يا قيوم ندعوك باسمك الأعظم الذي إذا دعينا به أجبت،


أن تبسط أمهاتنا من بركاتك ورحمتك ورزقك ، اللهم ألبسهم العافية حتى يهنئوا بالمعيشة واختم لهم بالمغفرة حتى لا تضرهم الذنوب،




اللهم لا تجعل لهم ذنبا إلا غفرته ولا هما إلا فرجته ولاحاجة من حوائج الدنيا هم لك رضا ولهم فيها صلاح إلا قضيتها،




الله مارزقنا رضاها وقنا من عقوقها ، اللهم آآآآآآآآآآآآآآآآآآمين ،...))




http://up.arb-up.com/i/00082/u4nn7lam27xv.gif (http://www.arb-up.com/u4nn7lam27xv/w6w20050423101815362906da.gif.html)





رابطة عكس التيار


فكرة"بياض الثلج"
تنسيق وتعديل"هدوء عاصف"
إخراج"حسان القضاة"






ملاحظة:- بحثنا كثيرا عن اسم للموضوع السابق ووجدنا أن نطلب منكم ارسال أجمل عنوان يحمل الرؤيا للعمل الجماعي وعنوان ((أمي الحبيبة)) مؤقت ... فرجاءا كل من لديه عنوان يرسله عبر البريد الالكتروني للرابطة أو برسالة خاصة إلى هدوء عاصف أو بياض الثلج))



http://up4.m5zn.com/9bjndthcm6y53q1w0kvpz47xgs82rf/2010/1/12/10/wdjzwjjmi.gif (http://www.al79n.com/vb/showthread.php?t=50188)

هدوء عاصف
01-10-2010, 11:06 PM
الأعضـــــــــــــاء الأكارم

اليوم وبحمد الله سنجمع أكبر وأول مجموعة عن (((الأم)))

الفكرة بدأت من هنـــــــــا وسنطوّرهــــــــا من منتديات الحصن

لتصل الى العالم مشاعرنــــــا نحو ((أمنـــــــــــا الغالية))


لكم مني كل الحب :)

هدوء عاصف
01-10-2010, 11:07 PM
الرجـــــــــــــاء إبداء الآراء حول الموضوع قبل أن نبدأ سويّة بتحقيق الحُلُم ..

The Gentle Man
01-10-2010, 11:09 PM
موضوع رائع وجيل جدا
وفكره حلوة من المبارده الرائعه
والى الامام دائما

هدوء عاصف
01-10-2010, 11:19 PM
لأمي ولأمهــــــــات العالم من قلوبنا نحن أعضاء ومشرفي منتديات الحصن الأردنية كل الحب والوفاء والمشاعر الصادقة لذلك القلب الحنون الذي ملأ حياتنا بالأمل والرحمة والود .. ما من كلمة تصف ذلك القلب .. (قلب الأم) الغالية .. سنجمع كل ما قيل عن الأم .. شعر .. نثر .. خواطر .. صور .. أغاني .. كلمات تجول في خواطرنا .. كل ما نريد وأكثر عن الأم سنجده في هذه الزاوية .. أحبتي أملنا فيكم بالوفاء ولو بجزء قليل جدا لتلك الأم الإنسان ، التي مهما قلنا عنها لم ولن نوفيها حقها علينا ..

The Gentle Man
01-10-2010, 11:21 PM
أندريهغريتري
من روائع خلق الله قلب الأم




حافظ إبراهيم
الأُمُّ مَـدْرَسَــةٌ إِذَاأَعْـدَدْتَـهَـا
أَعْـدَدْتَ شَعْبـاً طَيِّـبَ الأَعْـرَاقِ
الأُمُّ رَوْضٌإِنْ تَـعَهَّـدَهُ الحَـيَــا
بِـالـرِّيِّ أَوْرَقَ أَيَّـمَـاإِيْــرَاقِ
الأُمُّ أُسْـتَـاذُ الأَسَـاتِـذَةِ الأُلَـى
شَغَلَـتْمَـ آثِرُهُمْ مَـدَى الآفَـاقِ




أبو العلاءالمعري
العَيْـشُ مَاضٍ فَأَكْـرِمْ وَالِدَيْـكَبِـهِ
والأُمُّ أَوْلَـى بِـإِكْـرَامٍ وَإِحْـسَـانِ
وَحَسْبُهَا الحَمْـلُ وَالإِرْضَـاعُ تُدْمِنُـهُ
أَمْـرَانِ بِالفَضْـلِ نَـالاَ كُلَّ إِنْسَـانِ




جميل الزهاوي
لَيْـسَ يَرْقَـى الأَبْنَـاءُ فِـيأُمَّـةٍ مَـا
لَـمْ تَكُـنْ قَـدْ تَـرَقَّـتْ الأُمَّـهَاتُ




ماري هوبكنز
الأُمُومَه أعظمُ هِبَةٍ خَصَّ الله بها النساء




شكسبير
ليس في العالم وِسَادَةٌ أنعم من حضن الأم




بيتشر
قلب الأم مدرسة الطفل




لينكولن
إني مدينٌ بكل ما وصلت اليه وما أرجو أن
أصل اليه من الرفعة إلى أمي الملاك




محمود درويش
لن أسميكِ امرأة سأسميك كل شيء




إسلام شمس الدين
حينما أنحني لأقبل يديكِ وأسكب دموع ضعفي
فوق صدرك و استجدي نظرات الرضا
من عينيكِ .
حينها فقط أشعر باكتمال رجولتي

هدوء عاصف
01-10-2010, 11:29 PM
http://www.runnet.sy/photo//cardsfinal/motherday/motherday_20-483690e426933.JPG










نزار قباني

خمس رسائل إلى أمي







صباحُ الخيرِ يا حلوه..

صباحُ الخيرِ يا قدّيستي الحلوه

مضى عامانِ يا أمّي

على الولدِ الذي أبحر

برحلتهِ الخرافيّه

وخبّأَ في حقائبهِ

صباحَ بلادهِ الأخضر

وأنجمَها، وأنهُرها، وكلَّ شقيقها الأحمر

وخبّأ في ملابسهِ

طرابيناً منَ النعناعِ والزعتر

وليلكةً دمشقية..

أنا وحدي..

دخانُ سجائري يضجر

ومنّي مقعدي يضجر

وأحزاني عصافيرٌ..

تفتّشُ –بعدُ- عن بيدر

عرفتُ نساءَ أوروبا..

عرفتُ عواطفَ الإسمنتِ والخشبِ

عرفتُ حضارةَ التعبِ..

وطفتُ الهندَ، طفتُ السندَ، طفتُ العالمَ الأصفر

ولم أعثر..

على امرأةٍ تمشّطُ شعريَ الأشقر

وتحملُ في حقيبتها..

إليَّ عرائسَ السكّر

وتكسوني إذا أعرى

وتنشُلني إذا أعثَر

أيا أمي..

أيا أمي..

أنا الولدُ الذي أبحر

ولا زالت بخاطرهِ

تعيشُ عروسةُ السكّر

فكيفَ.. فكيفَ يا أمي

غدوتُ أباً..

ولم أكبر؟

صباحُ الخيرِ من مدريدَ

ما أخبارها الفلّة؟

بها أوصيكِ يا أمّاهُ..

تلكَ الطفلةُ الطفله

فقد كانت أحبَّ حبيبةٍ لأبي..

يدلّلها كطفلتهِ

ويدعوها إلى فنجانِ قهوتهِ

ويسقيها..

ويطعمها..

ويغمرها برحمتهِ..

.. وماتَ أبي

ولا زالت تعيشُ بحلمِ عودتهِ

وتبحثُ عنهُ في أرجاءِ غرفتهِ

وتسألُ عن عباءتهِ..

وتسألُ عن جريدتهِ..

وتسألُ –حينَ يأتي الصيفُ-

عن فيروزِ عينيه..

لتنثرَ فوقَ كفّيهِ..

دنانيراً منَ الذهبِ..

سلاماتٌ..

سلاماتٌ..

إلى بيتٍ سقانا الحبَّ والرحمة

إلى أزهاركِ البيضاءِ.. فرحةِ "ساحةِ النجمة"

إلى تحتي..

إلى كتبي..

إلى أطفالِ حارتنا..

وحيطانٍ ملأناها..

بفوضى من كتابتنا..

إلى قططٍ كسولاتٍ

تنامُ على مشارقنا

وليلكةٍ معرشةٍ

على شبّاكِ جارتنا

مضى عامانِ.. يا أمي

ووجهُ دمشقَ،

عصفورٌ يخربشُ في جوانحنا

يعضُّ على ستائرنا..

وينقرنا..

برفقٍ من أصابعنا..

مضى عامانِ يا أمي

وليلُ دمشقَ

فلُّ دمشقَ

دورُ دمشقَ

تسكنُ في خواطرنا

مآذنها.. تضيءُ على مراكبنا

كأنَّ مآذنَ الأمويِّ..

قد زُرعت بداخلنا..

كأنَّ مشاتلَ التفاحِ..

تعبقُ في ضمائرنا

كأنَّ الضوءَ، والأحجارَ

جاءت كلّها معنا..

أتى أيلولُ يا أماهُ..

وجاء الحزنُ يحملُ لي هداياهُ

ويتركُ عندَ نافذتي

مدامعهُ وشكواهُ

أتى أيلولُ.. أينَ دمشقُ؟

أينَ أبي وعيناهُ

وأينَ حريرُ نظرتهِ؟

وأينَ عبيرُ قهوتهِ؟

سقى الرحمنُ مثواهُ..

وأينَ رحابُ منزلنا الكبيرِ..

وأين نُعماه؟

وأينَ مدارجُ الشمشيرِ..

تضحكُ في زواياهُ

وأينَ طفولتي فيهِ؟

أجرجرُ ذيلَ قطّتهِ

وآكلُ من عريشتهِ

وأقطفُ من بنفشاهُ

دمشقُ، دمشقُ..

يا شعراً

على حدقاتِ أعيننا كتبناهُ

ويا طفلاً جميلاً..

من ضفائرنا صلبناهُ

جثونا عند ركبتهِ..

وذبنا في محبّتهِ

إلى أن في محبتنا قتلناهُ...

هدوء عاصف
01-10-2010, 11:35 PM
كم هي غالية الأم


تقف كل الكلمات عند وصفها

تتلعثم وتتبعثر كل الحروف

ما أصعب وصف الأم

معجزة الدنيـــــــــا .. بستان الحب الذي لا ينضب

هدوء عاصف
01-10-2010, 11:39 PM
الأعضاء الكرام نود توجيه عنايتكم ان كل ردود الشكر سيتم حذفها ، يمكنكم ادراج اي رد ولكن سيتم حذفه بالتعاون مع المشرف كي يبقى الملف خاصاً بحبيبتنا الغالية .. لكم من قلبي أجمل تحية :)

بياض الثلج
01-11-2010, 12:23 AM
http://www.youtube.com/watch?v=HLjFR75vTqs

استمعوا لكلماتها مؤثرة ....
كم أحبك أمي ...
كم أنني حزينة اليوم لفراقي عنكِ غدا ...
لا أحد لديه حزني اليوم ...
أحبكِ أمي أحبكِ:SnipeR (60):

بياض الثلج
01-11-2010, 12:49 AM
http://up.arb-up.com/i/00082/ty2vjdcuuki3.jpg (http://www.arb-up.com/ty2vjdcuuki3/Mother_by_aleksandra.jpg.html)


أُمِّــيْ



يَتِيْمَةٌ كَلِمَاتِيْ وَ قَلَمِيْ بِلاْ فَجْرٍ وَ قَلْبِيْ أَصَابَهُ الرَّمَدْ



رُحْتُ أَهِيْمُ بِنَاْظِرَيَّ فِيْ وَجَلْ وَ أَسْأَلُ



أَيْنَ الطِّفْلُ الصَّبَاحْ ؟



أَيْنَ خَجَلُ النَّهَارْ ؟



أَيْنَ البَدْرُ خَلِيْلُ السَّمَاءْ ؟



أُمّيْ ...



افْتَحِيْ عَيْنَيْكِ





وَ عَلِّمِيْ الجَمَالَ كَيْفَ يَكُوْنُ بَحْرَاً وَادِعَاً



لَوِّنِيْ الزَّهْرَ وَ انْثُرِيْ العِطْرَ





أَطْلِقِيْنِيْ إَلَى قَلْبِكِ فَالْعَالَمُ مَاْ عَادَ فَسِيْحَاً





وَ اهْطُلِيْ بِيَدِكِ عَلَىْ وَجْهِيْ





مَرِّرِيْهَا عَلَى رَأْسِيْ كَنَسْمَةٍ بَيْنَ حُقُوْلِ القَمْحِ



أَعْتِقِيْنِيْ مِنْ حُرِيَّتِيْ إِلَى حُضْنِكِ



دَعِيْنِيْ أُسَبِّحُ مَاْ إَنْ أَرَىْ وَجْهَكِ



وَ ارْسُمِيْ عَلَى خَدِّيْ شِتَاْءً وَ سَأَزْرَعُ عَلَىْ خَدِّكِ رَبِيْعْ



ُأمِّيْ أُمِّيْ ...



أَنَا عُصْفُوْرُكِ الصَّغِيْرْ سَأَطِيْرُ فِيْ فَضَاءِ كَفَّيْكِ الحَانِيَتَيْنْ عَلَّنِيْ يَوْمَاً أُصْبِحُ شَتْلَةَ يَاسَمِيْنْ .

دموع الورد
01-11-2010, 02:37 AM
http://www.youtube.com/watch?v=PdfmQ6prs1Y

امي يا حبُا هواه يا قلبُ اعشق دنياه


http://www.youtube.com/watch?v=nLZygJy-MX8&feature=related

احن لخبز امي وقهوتي امي ولمسة امي



http://www.youtube.com/watch?v=RYPOLqKZ0_I&feature=related

امي _سامي يوسف
مؤثر جدا



http://www.youtube.com/watch?v=6NYwrLmNUeE&feature=related

لسوف اعود يا امي اقبل رأسكي الزاكي
ابثكي كل اشواقي وارشف عطر يمناكي


http://www.youtube.com/watch?v=HLjFR75vTqs&feature=related

امي ثم امي لحد اخر يوم في عمري
حضن من اول حياتي و همه همي
اللي كتر خيرها ..داب خيرها في دمي و عايش بيه



http://www.youtube.com/watch?v=XFTt0x_5eh0&feature=related



ولم أعثر..

على امرأةٍ تمشّطُ شعريَ الأشقر

وتحملُ في حقيبتها..

إليَّ عرائسَ السكّر

وتكسوني إذا أعرى

وتنشُلني إذا أعثَر

أيا أمي..

أيا أمي..

أنا الولدُ الذي أبحر

ولا زالت بخاطرهِ

تعيشُ عروسةُ السكّر

فكيفَ.. فكيفَ يا أمي

غدوتُ أباً..

ولم أكبر؟



http://www.youtube.com/watch?v=vG5ToPlc3Jw&feature=related


http://s.ytimg.com/yt/img/pixel-vfl73.gif

ترنيمة ماما

آلجوري
01-11-2010, 08:22 AM
http://www.youtube.com/watch?v=3cG-kfOwNqM

شذى البنفسج
01-11-2010, 02:56 PM
1- بحبك يا أمي


http://www.liillas.com/up2//uploads/images/liilasup2_4b076eb327.jpg
(http://www.liillas.com/up2//uploads/images/liilasup2_4b076eb327.jpg)

كلمات اغنيه بحبك يا أمى

بحبك يا أمي حنانك في دمي ونورك في قلبي وليكي فيا كل شئ
أعيشلك سنيني وأشيلك في عيني رضاكي عليا وحده نور لي الطريق
أنا بحمد ربنا اداني أم حنينه جواها طيبه و فيها حب ما ينتهيش
يا أمي اطلبي اشتيلي عمرك تتعبي وانا عمري كله جنب حبك ما يساويش
أنا بحمد ربنا اداني أم حنينه جواها طيبه و فيها حب ما ينتهيش
يا أمي اطلبي اشتيلي عمرك تتعبي وانا عمري كله جنب حبك ما يساويش

للتنزيل من هنا

http://www.liilas.com/vb3/images/smilies/liilas---new.gif (http://www.4shared.com/file/70671896/b1489cc0/14___.html?s=1)

شذى البنفسج
01-11-2010, 02:58 PM
2- يا أمي يا غلا الدنيا

http://www.liillas.com/up2//uploads/images/liilasup2_7b8ff4f2ae.jpg
(http://www.liillas.com/up2//uploads/images/liilasup2_7b8ff4f2ae.jpg)

كلمات الاغنية

يا أمي يا غلا الدنيا وأصدق عاطفة في الكون
وأدفا حضن يحضني وأكبر قلب يحويني
أنا بك دنيتي جنا وبسماتك مطر ومزوح
وضحكاتك ربيع أخضر زهوره فتحت فيني
اذا شفتك آرى الدنيا صباح بالفرح مسكون
واذا غبتي عن عيوني يغيب النور عن عيني
عشقتك والهوا طفل ربا في خافق المفتون
تربى هذا الطفل وأصبح غرامه يسبق سنيني
أنا يمي أنا يمي ترا ما وفيك مهما يكون
جميلك دين في عمري وربي بيك موصيني
ومهما عشت ليك وافي بظل الوافي المديون
لأنك روح في قلبي ودم في شراييني
إلى لله رافعن كفي دعاي أنه مرضك يهون
عسا يشفيك لي ربي يا أمي يا نظر عيني
ومهما عشت لك وافي بظل الوافي المديون
لأنك روح في قلبي ودم في شراييني

للتنزيل


http://www.liilas.com/vb3/images/smilies/liilas---new.gif
(http://www.4shared.com/file/58818008/30a9c976/__-_.html?s=1)

شذى البنفسج
01-11-2010, 02:59 PM
3- أمي كم اهواها


http://www.liillas.com/up2//uploads/images/liilasup2_b77b8392fc.jpg
(http://www.liillas.com/up2//uploads/images/liilasup2_b77b8392fc.jpg)

كلمات الاغنية

امي كم اهواها***********اشتاق لمرآها
واحن لألقاهـــــا********** وأقبل يمناهــا
امي كم اهواها********** اشتاق لمرآها
واحن لألقاهــــا********** وأقبل يمناهــا
امي هي نبع حنان*******امي هبة الرحمان
والروح كما الريحان*******انعطر بجداها
امي كم اهواها**********اشتاق لمرآها
واحن لألقاهـــــا********** واقبل يمناها
امي هي احل الحور*******يبدو في الوجه النور
امي فرح وحبور********** وضياء يغشاها
امي كم اهواها ********* اشتاق لمرآها
واحن لألقاهــــا********** واقبل يمناها
فأدم امي بامانا ********** وسلام يا حنان
ولترضا يا رحمان**********اكرمني برضاها
امي كم اهواها **********اشتاق لمرآها
واحن لألقاهـــــا **********واقبل يمناها
امي كم اهواهـا********** اشتاق لمرآها
واحن لألقاهــــــا**********واقبل يمناهـــا

للتنزيل

http://www.liilas.com/vb3/images/smilies/liilas---new.gif (http://www.4shared.com/file/82583296/5cad3767/___online.html?s=1)



هاي 3 مشاركات .. بكرا ان شاء الله بنزل كمان 3 مع اني شايفه الشرط مش ضروري صح هناء؟؟؟

تحية عسكريه
01-12-2010, 12:09 PM
أمي الحنونة انتا أجمل كلمة ألفضها بلساني أني لو لفيت جميع الكرة الارضية من أقصاها الى أدناها أبحث عن الحنان فلن أجده الى لديكي يا حبيبه فلا يكفيكي ان تكون الجنه تحت قدميكي http://cdn.content.sweetim.com/sim/cpie/emoticons/00020461.gif (http://www.sweetim.com/s.asp?im=gen&lpver=3&ref=10)

http://www.youtube.com/watch?v=RYPOLqKZ0_I





:SnipeR (71)::SnipeR (71)::SnipeR (71)::SnipeR (71)::SnipeR (71)::SnipeR (71)::SnipeR (71)::SnipeR (71):
عفوكي أمي سامحيني

تحية عسكريه
01-12-2010, 12:11 PM
http://farm4.static.flickr.com/3214/2348660441_7a22b51de1.jpg

تحية عسكريه
01-12-2010, 12:22 PM
http://www.youtube.com/watch?v=KNbCdoCYSVw&NR=1&feature=fvwp



http://abeermahmoud2006.jeeran.com/585-Love-U-mom.gif

تحية عسكريه
01-12-2010, 12:27 PM
http://www.youtube.com/watch?v=GDrcckfcnSY&feature=related


http://2.bp.blogspot.com/_kUZjz5kyyIg/SdncfePlzFI/AAAAAAAAAEM/g0k8hC_13KE/s400/%D8%A7%D9%85%D9%8A+%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A8%D9%8A% D8%A8%D9%87.jpg

تحية عسكريه
01-12-2010, 12:30 PM
http://www.youtube.com/watch?v=9lt_LU1DgGU&feature=related



http://www.m5znk.com/up2/uploads/images/m5znk-e472ae70c2.jpg

تحية عسكريه
01-12-2010, 12:33 PM
http://www.youtube.com/watch?v=1VAaNVoUtvk&feature=related



http://klose.jeeran.com/%D8%A7%D9%85%D9%8A.gif

تحية عسكريه
01-12-2010, 12:37 PM
http://www.youtube.com/watch?v=Ba7sU3wynLA&feature=related


http://up.arabseyes.com/upfiles/ong26123.jpg

تحية عسكريه
01-12-2010, 12:40 PM
http://www.youtube.com/watch?v=afK_gb1y2FE&feature=related


http://www.iamsaudi.com/up/uploads/b7b4deab9f.jpg

تحية عسكريه
01-12-2010, 12:44 PM
http://www.youtube.com/watch?v=HeJNmWn4W60&feature=related



http://soor.rghh.com/data/media/148/mam_2.gif

تحية عسكريه
01-12-2010, 12:47 PM
http://www.youtube.com/watch?v=sAtBln_vxv4&feature=related


http://www.norsharq.com/up/view/1258/%D8%A3%D9%85%D9%8A.bmp

تحية عسكريه
01-12-2010, 12:53 PM
http://www.youtube.com/watch?v=XbUvhVd4ez4&feature=related

http://soor.rghh.com/data/media/148/yameen.jpg

تحية عسكريه
01-12-2010, 12:57 PM
http://www.youtube.com/watch?v=LYceJj4hc6k&feature=related

http://zoom.maktoob.com/showImage.php?ImageID=1000661235&size=500

تحية عسكريه
01-12-2010, 01:02 PM
http://www.youtube.com/watch?v=1Uv4_IQlz70&feature=related

http://1e.img.v4.skyrock.net/1ef/hmitoamin/pics/1664346656_8.jpg

Ola Al-otoum
01-12-2010, 02:01 PM
2-الأم تُحِب برقة والأب بحكمة( مثل ايطالي)


3-إذا مات الأب فحضن الأم وسادتك، وإذا ماتت الأم فستنام على عتبة الدار.( مثل مغربي).


4-في أيام اليسر ليس لك غير الأب وفي أيام العسر ليس لك غير الأم ( مثل هندي)



5-يمكن هجر الأب ولو كان قاضياً، ولايمكن هجر الأم ولو كانت متسولة.( مثل صيني)



6-عندما تفقد امك تفقد والديك.( مثل نغريسي)



7-يمكن للأم ان تعاقب ابنها وتضربه ، ولكنها سرعان ماتغمره بالقبلات.( مثل أرمني)



8-إذا ماتت الأم أصبح الأب اعمى ( مثل استوني)



9-هي امي لافرق عندي ، غنية كانت أم فقيرة ( مثل هندي)



10-يد الأم حلوة ولو ضربت( مثل اسباني)


11-مهما كانت الام فقيرة فانها لاتحرم ابنها الثياب الدافئة( مثل روسي)



12-الام تقلق على صحة ولدها والزوجة تسعى الى معرفة اي هدية يحملها إليها زوجها.( قول هندي

Ola Al-otoum
01-12-2010, 02:12 PM
http://wala8sa.jeeran.com/%D8%A3%D9%85%D9%8A.jpg

شمعة امل
01-12-2010, 09:45 PM
أمي العزيزة


امي يا وردة مثل ندى الصباح امي في نهر حبك غرقت

امي عند رؤياك خجل البدروراح وانا في ليالي الالم و الجراح

امي انت للورود عطر ادا كان وراء كل عظيم امراة

في قاموسك الحنان كلمة فانت في حياتي وراء كل اصلاح

وبين يديك مفتاح الجنة امي الا يكفي انك ابصرتني النور

ادا كان للدولة جنودها فكيف اطىء في حياتي مصباح

فانت لدولتي الجنود والارض والسلاح.

http://up2.m5zn.com/photo/2009/3/17/09/rp4trnio7.jpg/jpg

http://soor.rghh.com/data/media/148/yameen.jpg

http://fiayza1983.jeeran.com/%D8%A7%D9%85%D8%A7%D9%87.jpg

http://byfiles.storage.live.com/y1pFQIQwqq3lj0MPcNaFTzKoiJF8YjYqUmcM-Yrfy8l8Lxc_imUTQ_hLutWC1d9WOn1aJ_zidD_7os

هدوء عاصف
01-12-2010, 11:08 PM
http://farm4.static.flickr.com/3580/3573438210_bb3e1e4d9f.jpg



امي يا منبع السكينه والحنان
خواطري أنت يا امي
و الخواطر تضيق بك و المجال
تلاحقني يا امي في الصحو و المنام
تحتل مني العقل و الأوصال
لا أنت سهلة الوصال
و لا أنا أستطيع الانفصال
هل يصح في الأدهان؟
أن يحتاج حبي الى برهان
و حبي لكي يا امي حقيقة يملأ الأكوان
لأنك منبع السكينة و الحنان
أحضانك يا امي بر الأمان
قلبك يا امي مأوى من تحول الأزمان
اذا انقلب الأصدقاء و الخلان
أنفاسك يا امي أريج عطر يفوح في كل مكان
وجهك يا امي أبهى من قمر نيسان
ماذا أقول عنك يا امي ؟
انك أية من أيات الرحمن
لأجلك يا امي خلق الرب الجنان
و جعلها تحت ألأقدام
أحييك يا امي يا هبة الأقدار
أحييك يا أروع ما خلق المنان
أحييك يا امي يا منبع السكينه والحنان.

دموع الورد
01-12-2010, 11:39 PM
كذبات أمي الثمانية


ليس دائما ً: تقول أمي الحقيقة!!..
ثماني مرات : كذبت أمي عليّ !!!...


تبدأ القصة عند ولادتي ، فكنت الابن الوحيد في أسرة شديدة الفقر

فلم يكن لدينا من الطعام ما يكفينا ....

وإذا وجدنا في يوم من الأيام بعضا ًمن الأرز لنأكله ويسد جوعنا :

كانت أمي تعطيني نصيبها .. وبينما كانت تحوِّل الأرز من طبقها إلى

طبقي كانت تقول : يا ولدي تناول هذا الأرز ، فأنا لست جائعة ..

وكانت هذه كذبتها الأولى



وعندما كبرت أنا شيئا قليلا كانت أمي تنتهي من شئون المنزل وتذهب

للصيد في نهر صغير بجوار منزلنا ، وكان عندها أمل أن أتناول سمكة قد

تساعدني على أن أتغذى وأنمو ، وفي مرة من المرات استطاعت بفضل

الله أن تصطاد سمكتين ، أسرعت إلى البيت وأعدت الغذاء ووضعت

السمكتين أمامي فبدأت أنا أتناول السمكة الأولى شيئا فشيئا ، وكانت أمي

تتناول ما يتبقى من اللحم حول العظام والشوك ، فاهتز قلبي لذلك ،

وضعت السمكة الأخرى أمامها لتأكلها ، فأعادتها أمامي فورا وقالت :

يا ولدي تناول هذه السمكة أيضا ، ألا تعرف أني لا أحب السمك ..

وكانت هذه كذبتها الثانية



وعندما كبرت أنا كان لابد أن ألتحق بالمدرسة ، ولم يكن معنا من المال

ما يكفي مصروفات الدراسة ، ذهبت أمي إلى السوق واتفقت مع موظف بأحد

محال الملابس أن تقوم هي بتسويق البضاعة بأن تدور على المنازل

وتعرض الملابس على السيدات ، وفي ليلة شتاء ممطرة ، تأخرت أمي في

العمل وكنت أنتظرها بالمنزل ، فخرجت أبحث عنها في الشوارع المجاورة ،

ووجدتها تحمل البضائع وتطرق أبواب البيوت ، فناديتها : أمي ، هيا نعود

إلى المنزل فالوقت متأخر والبرد شديد وبإمكانك أن تواصلي العمل في الصباح ،

فابتسمت أمي وقالت لي : يا ولدي.. أنا لست مرهقة..

وكانت هذه كذبتها الثالثة



وفي يوم كان اختبار آخر العام بالمدرسة ، أصرت أمي على الذهاب معي ،

ودخلت أنا ووقفت هي تنتظر خروجي في حرارة الشمس المحرقة ،

وعندما دق الجرس وانتهى الامتحان خرجت لها فاحتضنتني بقوة ودفء

وبشرتني بالتوفيق من الله تعالى ، ووجدت معها كوبا فيه مشروب كانت

قد اشترته لي كي أتناوله عند خروجي ، فشربته من شدة العطش حتى ارتويت ،

بالرغم من أن احتضان أمي لي : كان أكثر بردا وسلاما ، وفجأة نظرت

إلى وجهها فوجدت العرق يتصبب منه ، فأعطيتها الكوب على الفور وقلت لها :

اشربي يا أمي ، فردت : يا ولدي اشرب أنت ، أنا لست عطشانة..

وكانت هذه كذبتها الرابعة



وبعد وفاة أبي كان على أمي أن تعيش حياة الأم الأرملة الوحيدة ، وأصبحت

مسئولية البيت تقع عليها وحدها ، ويجب عليها أن توفر جميع الاحتياجات ،

فأصبحت الحياة أكثر تعقيدا وصرنا نعاني الجوع ، كان عمي رجلا طيبا

وكان يسكن بجانبنا ويرسل لنا ما نسد به جوعنا ، وعندما رأى الجيران

حالتنا تتدهور من سيء إلى أسوأ ، نصحوا أمي بأن تتزوج رجلا ينفق

علينا فهي لازالت صغيرة ، ولكن أمي رفضت الزواج قائلة :

أنا لست بحاجة إلى الحب ..

وكانت هذه كذبتها الخامسة


وبعدما انتهيت من دراستي وتخرجت من الجامعة ، حصلت على وظيفة

إلى حد ما جيدة ، واعتقدت أن هذا هو الوقت المناسب لكي تستريح أمي

وتترك لي مسؤولية الإنفاق على المنزل ، وكانت في ذلك الوقت لم يعد

لديها من الصحة ما يعينها على أن تطوف بالمنازل ، فكانت تفرش فرشا

في السوق وتبيع الخضروات كل صباح ، فلما رفضت أن تترك العمل

خصصت لها جزءا من راتبي ، فرفضت أن تأخذه قائلة :

يا ولدي احتفظ بمالك ، إن معي من المال ما يكفيني ..

وكانت هذه كذبتها السادسة



وبجانب عملي واصلت دراستي كي أحصل على درجة الماجيستير ،

وبالفعل نجحت وارتفع راتبي ، ومنحتني الشركة الألمانية التي أعمل بها

الفرصة للعمل بالفرع الرئيسي لها بألمانيا ، فشعرت بسعادة بالغة ،

وبدأت أحلم ببداية جديدة وحياة سعيدة ، وبعدما سافرت وهيأت الظروف ،

اتصلت بأمي أدعوها لكي تأتي للإقامة معي ، ولكنها لم تحب أن تضايقني

وقالت : يا ولدي .. أنا لست معتادة على المعيشة المترفة ...

وكانت هذه كذبتها السابعة


كبرت أمي وأصبحت في سن الشيخوخة ، وأصابها مرض السرطان اللعين ،

وكان يجب أن يكون بجانبها من يمرضها ، ولكن ماذا أفعل فبيني وبين

أمي الحبيبة بلاد ، تركت كل شيء وذهبت لزيارتها في منزلنا ، فوجدتها

طريحة الفراش بعد إجراء العملية ، عندما رأتني حاولت أمي أن تبتسم لي

ولكن قلبي كان يحترق لأنها كانت هزيلة جدا وضعيفة ، ليست أمي

التي أعرفها ، انهمرت الدموع من عيني ولكن أمي حاولت أن تواسيني

فقالت : لا تبكي يا ولدي فأنا لا أشعر بالألم ...

وكانت هذه كذبتها الثامنة


وبعدما قالت لي ذلك ، أغلقت عينيها ، فلم تفتحهما بعدها أبدا ...

إلى كل من ينعم بوجود أمه في حياته :

حاااااااااااااااافظ على هذة النعمة قبل أن تحزن على فقدانها...

وإلى كل من فقد أمه الحبيبة :

تذكر دائما كم تعبت من أجلك ، وادع الله تعالى لها بالرحمة والمغفرة ..

anoucha
01-13-2010, 01:35 AM
موضوع رائع

آلجوري
01-13-2010, 12:05 PM
http://www.majalisna.com/gallery/1743/1743_21514_1158062417.jpg
http://www.majalisna.com/gallery/1743/1743_21514_1158062525.jpg

http://www.majalisna.com/gallery/1743/1743_21514_1158062576.jpg

http://www.majalisna.com/gallery/1743/1743_101055_1169855704.jpg (http://www.majalisna.com/gallery/1743/1743_101055_1169855704.jpg)

http://www.majalisna.com/gallery/1743/1743_101055_1169855746.jpg (http://www.majalisna.com/gallery/1743/1743_101055_1169855746.jpg)

http://www.majalisna.com/gallery/1743/1743_21514_1158062192.jpg

http://www.majalisna.com/gallery/1743/1743_21514_1158062168.jpg
http://www.majalisna.com/gallery/1743/1743_21514_1158061882.jpg
http://www.majalisna.com/gallery/1743/1743_21514_1158062214.jpg

http://www.majalisna.com/gallery/1743/1743_21514_1158062269.jpg



http://www.majalisna.com/gallery/1743/1743_21514_1158062338.jpg

http://www.majalisna.com/gallery/1743/1743_21514_1158062367.jpg

http://www.majalisna.com/gallery/1743/1743_21514_1158062395.jpg

آلجوري
01-13-2010, 12:20 PM
http://upload.7bna.com/uploads/143b3a2852.jpg



http://upload.7bna.com/uploads/18f649123b.jpg



http://upload.7bna.com/uploads/b73b7b2d65.jpg



http://upload.7bna.com/uploads/2a9f80140c.jpg



http://upload.7bna.com/uploads/2e791ab609.jpg



http://upload.7bna.com/uploads/06c8b6f50e.jpg





http://www.artchive.com/artchive/c/cassatt/cassatt_young_mother.jpg

آلجوري
01-13-2010, 12:42 PM
http://comps.fotosearch.com/comp/IGS/IGS115/EV018-001.jpg

http://comps.fotosearch.com/comp/IGS/IGS115/EV018-030.jpg

http://comps.fotosearch.com/comp/IGS/IGS115/EV018-041.jpg

http://comps.fotosearch.com/comp/IGS/IGS115/EV018-015.jpg


http://comps.fotosearch.com/comp/IGS/IGS115/EV018-042.jpg



http://comps.fotosearch.com/comp/IGS/IGS115/EV018-029.jpg


http://comps.fotosearch.com/comp/IGS/IGS115/EV018-016.jpg

http://comps.fotosearch.com/comp/IGS/IGS115/EV018-032.jpg

http://comps.fotosearch.com/comp/IGS/IGS115/EV018-044.jpg



http://comps.fotosearch.com/comp/IGS/IGS115/EV018-017.jpg

http://comps.fotosearch.com/comp/IGS/IGS115/EV018-058.jpg

http://comps.fotosearch.com/comp/IGS/IGS115/EV018-059.jpg



http://comps.fotosearch.com/comp/IGS/IGS115/EV018-026.jpg

http://comps.fotosearch.com/comp/IGS/IGS115/EV018-027.jpg

http://comps.fotosearch.com/comp/IGS/IGS115/EV018-028.jpg


http://comps.fotosearch.com/comp/IGS/IGS115/EV018-038.jpg


http://comps.fotosearch.com/comp/IGS/IGS115/EV018-047.jpg


http://comps.fotosearch.com/comp/IGS/IGS115/EV018-013.jpg



http://comps.fotosearch.com/comp/IGS/IGS115/EV018-005.jpg

http://comps.fotosearch.com/comp/IGS/IGS115/EV018-053.jpg

شذى البنفسج
01-13-2010, 03:07 PM
http://gafelh.com/new/cards/124/omaiii1.jpg

http://etudiantdz.com/vb/uploaded/33081_11250795982.jpg



http://www.broq.org/vb/imgcache/748.imgcache.jpg

شذى البنفسج
01-13-2010, 03:10 PM
http://www.fin3go.com/images/articles/b.%5B1%5D.jpg

http://www.abumanar.net/wp/wp-content/uploads/2009/02/d8a3d985d98a-d8a3d8add8a8d983d9902.jpg

شذى البنفسج
01-13-2010, 03:14 PM
http://www.elizaball.com/images/Mother%20and%20baby%20uid.jpg


الأم ...

قالوا عنها..
مصدر الحنان والرعاية والعطاء بلا حـدود ...

وقالوا ..
هـي الجندي المجهول الذي يسهر الليالي ، ليرعي ضعفنـا ويطبب علتنـا ...

وقالوا..
هـي الإيثار والعطـاء والحـب الحقيقـي الذي يمنـح بلا مقابـل ويعطـي بلا حـدود أو منــّـة

وقالوا..
هـي المرشـد إلي طريق الإيمان والهدوء النفسي

وقالوا ..
هي المصدر الذي يحتوينا ليزرع فينا بذور الأمن والطمأنينة

وقالوا..
هـي البلسـم الشافـي لجروحنـا والمخفف لآلامنا

وقالوا ..
هـي إشراقة النـور في حياتنـا

وقالوا..
هي نبـع الحنـان المتدفـق بل هي الحنـان ذاتـه يتجسد في صورة إنسان

وقالوا..
هـي شمـس الحيـاة التي تضيء ظـلام أيامنـا وتدفئ برودة مشاعـرنا

وقالوا..
هـي الرحمـة المهـداة مـن الله تعالـى

وقالوا..
هـي المعرفـة التي تعرفنا أن السعادة الحقيقية في حـب الله

وقالوا..
هي صمام الأمان ...

وقالوا .. وقالوا .. وقالوا
نعم أيه السادة قالوا عن الأم كما شاهدتم وقرأتم ما قالوا ,وسطروا أرواع القصائد في حقها وما لبثوا حتى يزدادوا فحق لهم ذلك

يقول أحدهم:هي الأم لا برّ لديها وردن *** إلى بطنها بعد الولاد هو البِّرُ




http://www.inshad.com/forum/ForumUsersImages/21623474c1c9f9529d.jpg

شذى البنفسج
01-13-2010, 03:16 PM
4- من غير امي- انشودة


http://www.liillas.com/up2//uploads/images/liilasup2_602bff8586.jpg
(http://www.liillas.com/up2//uploads/images/liilasup2_602bff8586.jpg)

كلمات الانشودة

من غير امي ان فرحت بعالمي
فرحت وان ابكي بكت من مدمعي
من غير امي ان شربت مرارة
من كف هذا الدهر كم شربت معي
من غيرامي ان ضحكت تطايرت
فرحا من حنين الموجعي
من غيرها لبست احاسيسي التى
اخفيها عن الدنيا وضمت اضلعي
من غير امي وجهها وجهي وفي
قسماتها من ضحكتي وتوجعي اه
امي سمائي ظل ايامي وما
وفيتها حقا ومن ذا يدعي
امي التى الجنات تحت ظلالها
في خطوها عند المحل الارفعي
امي بهاء الروح في تسبيح ها
سبحت لها روحي ورقت ادمعي


للتنزيل

http://www.liilas.com/vb3/images/smilies/liilas---new.gif (http://www.4shared.com/file/64912297/9f9ee596/______.html?s=1)

شذى البنفسج
01-13-2010, 03:17 PM
5- خمس رسائل إلى أمي - قصيدة صوتية شعرية

http://www.liillas.com/up2//uploads/images/liilasup2_e434a3dd27.jpg
(http://www.liillas.com/up2//uploads/images/liilasup2_e434a3dd27.jpg)

كلمات الشعر


صباحُ الخيرِ يا حلوه..
صباحُ الخيرِ يا قدّيستي الحلوه
مضى عامانِ يا أمّي
على الولدِ الذي أبحر
برحلتهِ الخرافيّه
وخبّأَ في حقائبهِ
صباحَ بلادهِ الأخضر
وأنجمَها، وأنهُرها، وكلَّ شقيقها الأحمر

للتنزيل

http://www.liilas.com/vb3/images/smilies/liilas---new.gif (http://www.4shared.com/file/26157009/97b86cfa/__-____.html?s=1)



http://www.liilas.com/vb3/Blue/statusicon/user_offline.gif

شذى البنفسج
01-13-2010, 03:18 PM
- يا أمي


http://www.liillas.com/up2//uploads/images/liilasup2_2bcd2da21d.gif
(http://www.liillas.com/up2//uploads/images/liilasup2_2bcd2da21d.gif)

كلمات الاغنية

يا امي يا ام الوفا ياطيب من الجنه... ياخيمه من طيب ووفا جمعتنا بالحب كلنا
تعلمت الصبر منك يايما ... الهوى انتي الهوى ومحتاج اشمه
يااغلى واعز مخلوق عندي ... ياماي عيوني امي قلب هالبحر امي
سلام وخير امي وجه يمطر محنه قمر ونجوم كانه
تعرف تهمل هموم وماتعرف المنه
ياامي ياامي يام الوفا

كبرت يايمه والايام تمشي ...شفت مايعادل الام ثمن كل شي
يايمه الشمس من تمشين تمشي
ياتربه طاهرة ودار ربينا بحضنك صغار
المحبة تنحني وتبوس ايدك ويصلي الوطن لغيونك ياجنه
يا امي يا امي يا ام الوفا

مابين الناس اسهر ياشمعتي تصيرين الحديث الحلو انت
واسولف لاصدقائي شلون كنتي
تناديني حبيبي ذخر لايام شيبي
ايش ما ما وفينا ما نقدر نجازي انت النهر واحنا فروع منه
ياامي ياامي يام الوفا

يا امي يا ام الوفا ياطيب من الجنه... ياخيمه من طيب ووفا جمعتنا بالحب كلنا
تعلمت الصبر منك يايما ... الهوى انتي الهوى ومحتاج اشمه
يااغلى واعز مخلوق عندي ... ياماي عيوني امي قلب هالبحر امي
سلام وخير امي وجه يمطر محنه قمر ونجوم كانه
تعرف تهمل هموم وماتعرف المنه
ياامي ياامي يام الوفا

للتنزيل

http://www.liilas.com/vb3/images/smilies/liilas---new.gif (http://www.4shared.com/file/40262381/a91468/__-__.html?s=1)

بياض الثلج
01-13-2010, 04:59 PM
أمــــي الحبيبة،، كم اشتقت لكِ أتعلمين أنكِ الانسانة الوحيدة على وجه الأرض لا تعرف حدود الحرمان ، لا أمل من مناداتك فأنتِ أمي ...

يواسيني وانا الميت وحالي يجبر الدمعات

تسيل من الذي فيني ويبكي وهو يواسيني

وانا ابكي واتنهد وارسم بالحزن لوحات

يجبروني عشان امشي ورجلي ما تمشيني

قتلت رعايتي بيدي قتلت الحب والرحمات

حرمت النفس من حقها وانا ابكيها وتبكيني

وكنه حلم قدامي يقيدني من الصرخات

ابي اصحى ولكني عجزت القى ال يصحيني

فداك القلب يايمه ومهما قلت من كلمات

صغيره في كبر حقك بس اتمنى تعذريني

نهبت الفرح من بيتي صحيح اني خسيس الذات

صحيح اني ولد طايش وكل ما أسمعه فيني

تجول عيونهم فيني تفصل مني قياسات

وتشيح وجوههم عني وكني غيرت ديني

يظنوا حزنهم اكبر وهم اصحاب هالمأساة

وانا اتحدى اذا فيهم ربع ما يحترق فيني

نقص قدري بعد موتك وغابت نشوة اللذات

وصار الهم عكازي اباكيه ويباكيني

عطيتيني بدون حساب ولا سمعتك تقولي هات

وانا اشرب حيل من دمك ودمك ما يكفيني

يايمه ارجعي كافي ابجلس معك لو لحظات

واقبل ايدك ورجلك وافرش لك رمش عيني

يايمه ما تحملهم يقولوا فات ما قد مات

تعالي غيري هالقول واطيعك باقي سنيني

واترك عادة التدخين وانفذ ما تبي بسكات

واصلي الفجر في المسجد قبل منتي تصحيني

يايمه ارجعي تكفين وطفي شمعة الآهات

ابيك انتي ولا غيرك على موتك تعزيني

وضميني وداويني مثل ما كانت الهقوات

ما ابي احدن يواسيني ابيك انتي تواسيني

دخيلك بس لا تبكي اذا شفتي بي الدمعات

انا مقوى ابكيك اذا انتي تبكيني ..

بياض الثلج
01-13-2010, 06:10 PM
ياأغلى الحــروف اللي على نبض الأوراق
حبك في ـي} صار له عهد ووثوق
اسمك سكن في وسط ـي والأعماق
أسمى هدف من حب عاشق ومعشوق
اسم وثــلاث حروف له دايم أشتاق
واليا نطقته زاد في ـي][الشوق
أول وهو أول غلا وأول عناق}~
أول اسم قاله طــفل عذب منطوق

بياض الثلج
01-13-2010, 06:11 PM
http://up.arb-up.com/i/00090/30qrap7beu23.gif (http://www.arb-up.com/30qrap7beu23/مآآ.gif.html)

هدوء عاصف
01-13-2010, 08:02 PM
http://www.youtube.com/watch?v=ZINlp30e0ko


http://www.youtube.com/watch?v=VMdCHZxmT4c

هدوء عاصف
01-13-2010, 08:09 PM
ღ♥ღ أمي .. إليك يا أمي الحنونــــــــــــــــه ღ♥ღ




لاأعلم ماذا أكتب عن ذلك الطود الشامخ ...عن ذلك النهر الفياض
المغدق...تلك التى اتعبت نهارها لأسعدِ وأسهرت ليلها لأرتاح...
تلك التي تفخر الطيبة أن توصف بها... قد خانني قلمي لأكتب عنها فلم أجد سوى قول الشاعر:


اعلم يا أمي بعقوقي .. و بكثرة أوزاري
فالعفو أي أمي والرفق الرفق بأشعاري
أنا لا أملك إلا أن أدعو وأطلب من ربي الغفار
ان يحفظ أمي لعيوني فأراها دهراً بجواري
لو حرمت عيني رؤياك من ذا سيمتع انظاري
لوغبت عنا يا أمي .. ستصير الدار بلا داري
فارتاحي الآن بقاربنا .. وأنا سأواصل إبحاري

يا اسماً جامعاً لكل معاني الحب والحنان
أمي: يا بلسم يعقم جراحي من الألم.
أمي: يا شمعة أضاءت بنورها أرض قلبي
ويا مطراً انهمر على وجداني بكل حب وحنان
أمي: مثل شعاع الشمس إذا أعلم بالكون
أمي يا نور عيني ومقلتي...
أمي يا نبض داري وفرحتي...
ما أجملها من كلمة تنطق بها شفاهي .. فتغرد عصافير الحب في قلبي..
وترحل أحزان الدنيا ... من مخيلتي ... وتسكن طيور السعادة في روحي..

أمــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ ـــــــــــي

إنها كلمه مقدسة في نفسي وفي نفوس كل البشر....صغاراً كانوا أو كباراً...
الأم نبع فياض من المشاعر الجياشة مهما أغدقت علينا به لن نرتوي...
ولن نكتفي ... أمي عشـــــــــــــــق أزلي يملأني حتى الثمالة...
مهما كتبت لن أوفيك حقــــــــــــــــــك.....




ابنك البــــــــــار ..

هدوء عاصف
01-13-2010, 09:42 PM
رحـلة سعيدة مع أمي الحبيبة

مقال رائع جدا بقلم (نسيم نجد)
نعيش مع أكثر من 100 نقطة للتعامل مع الأم








ترمقني أمي بعينها الحانية كل حين...و كم تسعدني تلك النظرات ...فأعيش بنورها...و أنعم بدفئها...فهي نوري في دروبي...و وقودي في حياتي ...ودليلي في طرقاتي......
يزداد عمري يوماً بعد يوم...و أصغر أمام عطف أمي كل يوم...فأنا أحس بين يديها كأني ولدت من جديد..إنني طفلاً يحتاج لعطفها.....أكبر و أكبر و يزداد تعلقي بها و الحاجة لنظراتها..

أخوتي و أخواتي هذه نقاط على طريق الحياة كتبتها لعلي أنعم بتطبيقها...كتبتها لي ولكم..فلعل الله ينفع بها الجميع...ومن كان له أي إضافة فالمكان رحب و الصدر بكم يرحب...فلا تحرمونا إبداعاتكم...و لا تحرموا أنفسكم الأجر.....

☼ على الأبناء أن يفهموا المراحل السنية المختلفة لأعمار الأم... و أن يعاملوها بما يناسبها بحسب كل مرحلة .

☼ اختر هدية مناسبة لكل مناسبة فقدمها ممتناً لها سعيداً بأنقبلتها (مثل : أيام العيد - زواج الأبناء - نجاح الأبناء - العودة من السفر - دخول مواسم الشتاء - و دخول مواسم الصيف - السلامة من الأمراض -...و غيرها)

☼ كن حريصاً على انتقاء كلماتك لتي سوف تطرحها على مسامع أمك ...حتى لا تسمع الأم أي شيء يؤذيها ...فقد نهي عن التأفف... و هو أبسط الكلام... فكيف أذيتها بغيره .

☼ ضع حساب بنكي للأم.. يشترك الأبناء بوضع مبلغ شهري معين للأم... لكي تفي باحتياجاتها و مستلزماتها بدون أن تضطر طلب ذلك منهم ...و يمكن عمل هذه الطريقة حتى و لو كانت الأم موظفة ...فالأم تُحب أن ترى بر أولادها بها رغم عدم حاجتها لتلك المبالغ .

☼ توديعها عند السفر ...و ذلك بمقابلتها وجهاً لوجه... و التودد لها ..و إدخال السرور عليها ..و الخروج النهائي يكون من عندها.. فتحظى بدعواتها التي هي بإذن الله مستجابة .

☼ الذهاب إليها مباشرة عند قدومك ..كأول من تقابل بعد سفرك ...و تطمينها بوصولك و سلامتك من السفر .

☼ الاتصال اليومي بها إذا كنت في السفر ...و لو للحظات بسيطة...فكم يبث في صدرها السعادة و يجلي عن نفسها الخوف .

☼ الحرص بلقياها يومياً إذا كانت تسكن في نفس بلدك...و لا تبعدك مشاغل الدنيا عن الأنس بها و مقابلتها و هذا أقل القليل بحقها...و أن تكون هذه المقابلة تليق بها و بمكانتها و بحبها فلا يأتي المرء على عجل أو يسلم وهو واقف ثم يمضي..بل حقها أعظم .

☼ إن لم تكن الأم في نفس البلد فيجب أن تتواصل معها بالاتصال اليومي...و عدم الانقطاع عنها لأي سبب من الأسباب .

☼ من الأشياء المحببة للأم هو التقرب إلى من تحب...و أبناؤها هم أعز الناس عليها...كن رفيقاً بهم لطيفاً معهم مساعداً في قضاء حاجاتهم...فكم تسر الأم عندما تشاهد أن غرس تربيتها بدأت تثمر بثمار طيبة تجمع أسرتها .

☼ تقبيل رأسها و يدها و قدمها عند مقابلتها... ولازلت أذكر قول الدكتور ميسرة لقد قبلت رأس أمي و يدها و قدمها فقبل أبنائي رأسي و قدمي و يدي

☼ أن تعلم الأبناء علوا مكانة أمك ...و ذلك بكونك قدوة مثالية للتعامل معها ...فدعهم يشاهدوا كيف تخدمها ..و تحترمها.. و أجعلهم يطبقون ذلك معك و معها .

☼ الحرص على تلبية طلباتها ..و تحضير أغراضها في وقتها ...فإن ذلك أدعى للقرب لها و عدم غضبها .

☼ لا تعدها بوعد ثم تخلف ميعادك..إذا وعدت فأوفي أو لا تعد .

☼ انسب كل نجاح في حياتك لفضل الله سبحانه وتعالى ثم لفضل تربيتها ...فإن في ذلك إدخال لشعور الفخر بنفسها.. و إدخال السرور في قلبها بأن رأت نجاحات تتحقق في أبنائها وهي من ثمرة صنع تربيتها..فإن كل نجاح لأبناء هو نجاح للوالدين .

☼ لا تجادلها و إن كنت محقاً ...و لكن أستخدم الطرق السهلة لعرض رأيك و طرح أفكارك .

☼ لا تقلل من قيمتها إن كانت جاهلة ببعض أمور الحياة ..بل زد علمها من تلك المعلومات بشكل يجعلك أنت بمكان الجاهل بها .

☼ أجعلها هي أول من يعلم بكل خبر سعيد بحياتك...و أجعلها المطلعة على أسرارك...فإن في ذلك إدخال للفرح عليها...و يجعلك بمكان مقرب إلى قلبها ...فهي ترى أنك لازلت أبنها الذي يحتاج أمه رغم كبر سنه .

☼ حافظ على رعايتها الصحية...و إن كانت من كبار السن فوفر الأجهزة التي تحتاجها من أجهزة الضغط و قياس السكر و أدوات خاصة للنهوض و القيام و غيره مما تحتاج من الأدوية .

☼ ضع لها برنامج شهري للفحص الكامل للاطمئنان على صحتها

قال تعالى : { وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيماً (23) وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً }

☼ وفر لها حاجياتها التي تناسب سنها ففي مراحل الشباب غير مراحل الكهولة

☼ عند إحساسها بمرض أو ألم ..تألم معها...و داوها بالقراءة عليها وضع يدك على مكان ألمها و أقرأ عليها آيات و أحاديث الرقية

☼ طمئنها في حالة مرضها بأنها سوف تعود إلى أفضل حال و أن هذه سنة الله في الحياة ..فما هي إلا لحظات ثم تعود أنشط مما فات .

☼ أجلب لها الدكاترة و الأطباء المختصين في مكان سكنها أو أذهب بها إذا كانت قادرة و تفاهم معهم على أن يطمئنوها و أن الأمر شيء بسيط عابر .

☼ أوصلها لصديقاتها و قريباتها المقربات إلى نفسها ...لكي تروح عن نفسها ....و اشتر بعض الهدايا التي تناسبهم لكي تقدمها لهم عند زيارتهم .

☼ ضع صندوقاً خاصاً بالأم وضع دائماً فيه أنواع من البسكويت و الحلويات و الألعاب و الهدايا الصغيرة...و ذلك حتى تقدمها لأحفادها عند قدومهم لها...فإن في ذلك تحبيب لأطفال بها و حب الالتقاء معها.

☼ عند سفرها أو خروجها لمسافة بعيدة...تواصل معها و اطمئن عليها في كل وقت و كل حين من أوقات الطريق حتى تصل لمقصودها ثم كرر اتصال عليها في أيام مغيبها .

☼ لا تبث أحزانك الموجعة عليها ..أو تشكي مواجعك لها فإن ذلك مما يدخل الحزن على قلبها...و لكن أخبرها أن الأمر يسير و أنك مطمئن و أن الله مفرج همه و أنك متفائل .

☼ لا تنشر مشاكل الزوجية أمامها...فهي حزينة لذلك لكونها ترى أبنها يواجه حياته الزوجية و يقع في صعوباتها...فعاطفتها الجياشة سوف تجعلها تقدم لك أي حل و مهما كان الحل في سبيل أن تراك سعيداً في حياتك .

☼ لا تكثر الثناء على زوجتك أمام أمك...أو تخبرها عن تفاصيل حياتك و ما تقدمه لزوجتك...فمهما كان بالزوجة من لطف...فقلب الأم يغار و يخاف أن يكون الابن قد استبدلها بغيرها...و أن تكون هي التي تزرع و غيرها هو الذي يحصد ...حافظ على علاقة متوازنة مبنية على الاحترام والتقدير...وعدم إجحاف حق الآخرين .

☼ و كذلك لا تنشر كل علاقتك مع أمك أمام زوجتك...ارفع مكانتها و لا ترضى بالتقليل منها...و وثق العلاقة بينهم...و لكن لا تكن دائماً بمحل مقارنة بين زوجتك و أمك..فكل له مكانته و كلاً له طبيعته التي يجب أن نعامله بها... كلٌ له حقوقه و واجباته التي يجب أن نؤديها له بدون نقص أو إخلال .

☼ تجنب الحكم بين أبيك و أمك في الخلافات الزوجية...فأنت بغنى عن ذلك...بل أستخدم الحياد الظاهر...و أعمل بالباطن على النصح و الصلح .

☼ لا تنتقدها بملبسها أو بمظهرها أو باختيارها أو بمزاجها أو بأسلوبها أو بطريقة تعاملها...و إن كنت ترى أن ذلك ظاهر للعيان و تخاف أن ينتقدها الآخرون فعليك أن تقدمها بأسلوب لا يجرح فيؤلم و لا يكشف العيب فيحزن .

☼ أجعل علاقتك مع أخوتك قوية ...و إن كانت هناك مشاكل بينك و بينهم فلا تجعلها أمام عين الأم فذلك حزنها و بؤسها .

☼ لا تؤيد أباك في الزواج على أمك ...و إن كنت ترى ذلك لأسباب معينة فاليكن ذلك بينك و بين أبيك و بدون علمها .

☼ علمها أمور دينها بالحكمة و الموعظة الحسنة و ذلك بجلب الشرطة و الكتب الصالحة .

☼ لا تحرمها من حضور مجالس الذكر ...و ذلك بتوصيلها للمحاضرات و الحلقات و إحضار أوقات الندوات و المناسبات الدينية و البرامج المبثوثة في وسائل الأعلام .

☼ أفضل وقت للاحسان للوالدين هو أوقات عمل الطاعات...فإذا كنت في حج أو عمرة...كن عبداً لها..تحافظ عليها..و ترفق بها...و تتلين بالعمل معها..أمسكها مع يدها...و نبهها لمخاطر الطريق الذي تسير عليها...و أجعلها نصب عينيك و محل عنايتك .

☼ قدم أعذارك لمن يخطئ من أخوانك...و أشد بتربيتها و أن الخطأ الذي حصل إنما هو بفعل همزات الشياطين و أن الله سوف يرده إلى الصراط المستقيم .

☼ لا تكبر من أخطاء الآخرين عليها...من أقارب أو أصدقاء أو أبناء..بل قلل الأثر عليها...فإن ذلك سوف يخفف الألم و يجبر المصاب .

فعن أبي هريرة عن النبي قال: { رغم أنفه، رغم أنفه، رغم أنفه }، قيل: من يا رسول الله؟ قال: { من أدرك والديه عند الكبر أحدهما أو كليهما ثم لم يدخل الجنة }

☼ لا تفاجئها بالأخبار الحزينة و المصائب بدون تمهيد...أو تخبرها عبر الهاتف...بل أحضر إليها و مهد لها الأمر... ثم أخبرها و ذكرها أجر الصابرين .

☼ المرأة مهما كان سنها..فهي تعشق الكلمات العاطفية...و تطرب للكلمات الرومانسية...فلا تحرمها من أعذب نشيد من أحلى صوت..فهي من ابنها أنشودة لن تنساها .

☼ لا تكبر سنها أو تظهر أنها أصبحت غير قادرة على القيام بواجباتها..بل نشطها بالكلمات التي تدل على أنها في ريعان شبابها...لاطفها بالجميل من الكلمات...و أحسن إليها في كل مراحل الحياة .

☼ لا تحرمها من أي شيء تحبه المرأة...حتى و إن كانت كبيرة ...عطور و أدوات تجميل ...و ثياب جديدة و ملابس سهرات جميلة ...أجعلها تعيش عمرها من جديد .

☼ إذا كان لك زوجات أب و بينهم خلافات..فلا تثني عليهن أمامها...أو تقع في الحكم لها على حساب أمك حتى لو كانت زوجة الأب هي صاحبة الحق في ذلك..بل إن السلامة لا يعدلها أي شيء...و لكن كن مصالحاً بينهم بطريقة لا تبين أنك توافق زوجة أبيك أو أنك تميل إليها .

☼ لا تكثر من الثناء على تربية الآخرين أمام أمك و تتمنى أن تكون مثلهم أو تتمنى أن تصل للمراتب التي وصلوا إليها...فذلك يعني أنك لم تقنع بتربيتها...و أن لك ملاحظات على عملها الذي دأبت به طول عمرها .

☼ عند حديثها ..أرعها سمعك و بصرك و قلبك ..و أقبل عليها بجميع جوارحك...ابتسم في المواقف المضحكة...تفاعل مع المواقف المحزنة...لا تكن جامد المشاعر .

☼ قابلها دائماً بابتسامة...و مازحها و داعبها و كن خفيف الظل معها...و كن جاداً في المواقف الجادة في المواقف التي تحتج منك إلى ذلك .

☼ حدثها عن أحداث العالم من حولها..و قص القصص عليها ...و أخبرها بما يسرها...فإنهن يشتقن لحديث الأبناء .

☼ كن دائم الثناء على تربيتها...و الشكر لعطائها .

☼ بلغها أن أكبر أمانيك بالحياة أن تعيش هي بسعادة...و أن ترضى عنك ....و أن تكن أنت سبب سعادتها ..فذلك أملها .

☼ إن كانوا والديها أحياء فلا تبخل ببرهم ...و مساعدتها في عونهم لدعاء لها في حياتها و حين وفاتها...فالرسول صلى الله عليه و سلم يقول : يقول صلى الله عليه وسلم : " إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث : صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له".

☼ أجعل لها وقف يزيد من حسناتها ..إما مشاركة بعمارة مسجد ..أو كفالة أيتام ..أو رعاية حفظة الكتاب.. أو القيام على الضعفاء و المساكين .

☼ عندما تذكر لك بعض أمنياتها أو ما تتعلق نفسها بها...فلا تنتظر أن تطلبه منك..بل بادر أن وحقق أمنياتها و بالقدر المستطاع .

☼ قدمها على جميع أشغالك و كل أعمالك و أصدقائك بل و أبنائك و أزوجك .

☼ أكرمها ببيتك ...و أطلب منها كل حين زيارتك.. و أقنعها بالمبيت عنك ...فإن ذلك سوف يجعلها تغير من حياتها و تسعد بلطف ابنها .

☼ خذها برحلة جماعية معك و مع أبنائك أو مع أخوانك فإن ذلك سوف يجدد نشاطها و حياتها .

☼ من حين لآخر أجعلها تستمتع معك و مع من تحب بوجبة في مطعم فاخر ...فهذه الأشياء ليس لها سنٌ معين أو عمر محدد ...و إن تمنعت فأقنعها بذلك .

☼ زيارة المحال التجارية و السواق الفخمة قد تكون لها أمنية ..فلماذا لا يكون تحقيق هذه المنية على أيدك .

☼ قدم لها هدية رجالية مناسبة ...لتقدمها لأبيك و ذلك من باب الإحسان للجميع .

سئل عليه الصلاة والسلام قيل : يا رسول الله ، من أحق الناس بحسن صحابتي ؟ قال: (( أمك )) قال : ثم من ؟ ، قال : (( أمك )) ، قال : ثم من ؟ قال : (( أمك )) ، قال : ثم من ؟ قال : (( أبوك ))

☼ الثناء على الأب و حسنه أمام الأم يجعلها تفخر بذلك

☼ الثناء على معاملتها ..و حسن إدارتها لبيتها ..و جميل تبعلها لزوجها.. يحفزها و يرفع من معنوياتها ...و يزيد من ثقتها أنها قادرة على إقناع كل جيل بخطواتها .

☼ البنات قريبات للأم أكثر من الأولاد...فأحفظ سرها و أعطيها أسرارك و تفهمي نفسيتها و عامليها كأنك صديقة لها .

☼ الذكور من الأبناء تحتاجهم الأم في حال المصاعب أن يقفوا معها...فكن معها و أسندها و أعطها من قوتك و رأيك السديد .

☼ تلطفك مع الأخوات و التودد لهن و حسن التعامل معهن و تقديم الهدايا كل فترة يزيد من سعادتها لأن الأم تحب من يلطف ببنياتها خاصة .

☼ لا تخجل من أي تصرف تقوم به الأم قد يناسب سنها.. بل كن فخور بها ...و راض عن أفعالها رضي من رضي ..و سخط من سخط ...و كل ذلك إذا كان لا يخالف الشرع و لا يناقض الأعراف .

☼ علم أبنائك أن يتلطفوا معها ..و أبعث معهم الهدايا لها في المناسبات .

☼ أمسك يدها في حال كبرها..و قدم حذاءها ...و دلها طريقها فأنت أحق الناس برعايتها .

☼ أجعل هناك جائزة لأبنائك لمن يحسن معاملتها و خدمتها و الفوز برضاها .

☼ الأم تهتم ببيتها ...لذا ساعدها على أن يكون بيتها بأحسن حال ..فقم بصيانته و متابعة أعمال التحسينات فيه في كل وقت .

☼ لغرفة النوم عند الأم مكانة خاصة..تفنن بإهدائها ما يناسبها لغرفتها ..و كذلك من الأماكن التي تحرص عليها هي غرفة الضيوف فجعلها في أحسن حال .

☼ بر بأقربائها و ساعدها في ذلك و كن سبب وصال بينهم

☼ إذا كانت لها هوايات معينة...فأبذل لها من وقتك...و وفر لها ما تحتاجه للقيام بهواياتها .

☼ في أي مجال من مجالات هواياتك أنت..قدم لها عمل مميزاً عنها..فإذا كنت شاعر فأكتب لها قصيدة و إذا كنت كاتب فأكتب بأسمها قصة قصيرة..و هكذا

☼ مهما تمنعت الأم ... فأسمها في بعض المجتمعات تحب أن يطلق على أبناء أبنائها فلا تحرمها من ذلك .

☼ في حال ركوبك مركبتك فقدمها على الجميع...و في حال خروجك و دخولك قدمها إلا إذا كانت تحتاج مساعدتك قبلها .

☼ لا تستخدم الكلمات الغليظة أو الفضة أو الدارجة معها بل أستخدم أجمل الكلمات و أحسن العبارات و أروع الألفاظ .

☼ عمل مسابقة للأطفال من الأبناء و الأحفاد لأفضل هدية مقدمة للأم .

☼ تخير أوقات الإجابة و تخصيصها بدعوات دائمة

☼ عرض آراء و إعجاب أصدقاءك عن كل ما تقدمه لكم في الولائم التي تستضيفهم بها ...و عرض إعجابهم بحسن مذاقها و صنعها ...فكميسرها ذلك .

أَحِـنُّ إِلَى الكَـأْسِ التِي شَـرِبَتْ بِهَـا ***** وأَهْـوَى لِمَثْـوَاهَا التُّـرَابَ وَمَا ضَـمَّا
( المتنبـي )
☼ يجب أن يكون الوقت المخصص للجلوس معها كاملاً لها...و لا يكون وقت يُقطع بالاتصالات أو بتصفح الصحف و المجلات أو الانشغال عن بأي شيء آخر .

☼ للفتيات أن يجعلنها تتواصل مع صديقاتهن و لا يتحرجن منها بأي شكل و لا ينهينها عن أي شيء و بأي طريقة .

☼ الافتخار بها في كل مكان و في كل مقام

☼ أسماعها قصص عن بر الوالدين..فإن ذلك مما تأنس به الأمهات و يسعدن به

☼ أطلب منها دائماً الرضا عنك و الدعاء لك...فذلك يحسسها بقيمة رضاها في نفسك ومكانتها عندك .

☼ تسابق مع الجميع من أجل برها...فكن أنت السباق دائماً...وكن أنت الذي يدلهم على طرق جديدة للبر ...فلك أجرك ومثل أجورهم لا ينقص ذلك منهم شيء .

☼ لا ترفع صوتك عندها...و تذلك لها ...وترقق عند طلبها أو خدمتها .

☼ إذا كنت في نفس المدينة التي تسكن فيها أمك ..و لكن تفصل بينك وبينها مسافة ...فأقترب من مكان سكنها ما أمكن ..فذلك أدعى للبر بها و أسهل لوصلها .

☼ إذا كنت تعمل في مدينة أخرى... أحتسب المجاهدة بوصلها في كل فرصة تسنح لك ولا تتأخر عليها..فإنما هي تصبر من أجلك و تصمت من أجل راحتك... فلا تتأخر عنها كثيراً بزيارتها و اجعلها تنعم بلقياك .

☼ إذا كنت في مدينة أخرى فلا يكفي أن تزورها لوحدك...فأبناء الأبناء بمقام الأبناء ...خذ معك أطفالك و زوجتك في زيارتك لها ..حتى تنشأ علاقة تليق بمقام الأم و حتى تسعد هي برؤية من كانت تحلم بهم يوماً ما .

☼ في الكثير من الأمور خالف نفسك وهواك...و قدم أمر أمك ...أو طلبها...أو رغبتها...وإن لم تظهر هي ذلك...فإن من كمال البر أن ترضيها برغباتها و أمنياتها بدون أن تنطق هي بأي كلمة .

☼ حاسب نفسك كل حين ودقق معها الحساب..فهل أنت قد أصبت العمل ؟..أو قصرت ببرها ؟ أو أنك بحاجة لعمل المزيد من أجلها رضاها ؟ كل ذلك يجعلك بزيادة خير و مزيد بر .

☼ كن على يقين دائم ...أن ما تعمله لوالديك سوف يعود إليك ببر أبناءك لك عاجلاً أو آجلاً ...فعمل على رضاهم لكي تسعد في حياتك .

☼ في حال مرورها بعارض صحي...ألزمها...وتابعها بنظراتك...وأبقى معها في كل أوقاتك...وأعمل على جلب من يقوم بخدمتها ..ولا تقف عن السؤال عنها...فهناك الضعف وهناك الحاجة للأبناء ...وهناك يبرز الموفقون للخير...فكن منهم

☼ الثناء الدائم على ملبسها ...وحسن اختيارها...و جميل ذوقها أمام الجميل يدخل السرور في قلبها...فلا تقصر في هذا الأمر .

☼ قص عليها أحداث رحلاتك.. و أطلعها على صورك مع أصدقائك...وكيف استمتعوا في رحلاتكم...فيكفيكم من ذلكم دعواتها

☼ أستقبل همومها بسعة صدر..وتقبل ملاحظاتها و توجيهاتها بنفس صاغرة رضية .

☼ استشرها بما يحزبك من الأمور..وأعمل بنصيحتها وخذ باستشارتها .

☼ عند جلوسك في حضرتها ...أجلس بطريقة تليق بمكانتها ومقامها .

☼ تأدب بآداب الأكل أمامها و قدم لها كل ما تشتهيه نفسها من المأكل والمشرب المعروض .

☼ أدرس نفسيتها وعاملها بحسبها...وأفهم طريقة حياتها وعاملها بما يناسبها...وأعرف ميولها وأعطها أكثر منها .

☼ أخي الحبيب هذه أكثر من 100 نقطة من رحلة الحياة مع تلك الملاك...خذها وتفحصها..فإن ناسبتك فطبقها على معاملاتك معها...

في الختام : نسأل الله أن يرزقنا البر بهم و أن يغفر لنا تقصيرنا و إسرافنا في أمرنا .

هدوء عاصف
01-13-2010, 10:06 PM
http://up4.m5zn.com/9bjndthcm6y53q1w0kvpz47xgs82rf/2010/1/13/10/tp7hqhosj.jpg


أحتــــــــاجك يا أماه


أواه يا أماه ...أخبريني…
بحق الأمومة والمحبة ...أنقذيني…
ضل الطريق يا أماه... فأرشديني…
ضاع الصديق يا أماه ...فلا تضيعيني…
****
الحبيب يا أماه ...لم يصن عهدي...
خانني يا أماه... خان ودي...
وتركني في منتصف الدرب وحدي...
بين الذئاب... بين الوحوش...انتظر لحدي...
****
هو يا أماه... رفيق دربي...
هو ابتسامتي... ودمعي الجاري على خدي...
هو يا أماه ...عبير حياتي...
وربيع آمالي... وعطر ذكرياتي...
****
اليوم يا أماه... اغتال روحي...
وازهق أنفاسي... وقتل حنيني
وحبي الآسر... وشوقي ... وسنيني
كلها صارت نارا تسطليني...
****
أعطيته يا أماه... سعادتي... وحبوري
أخفيت عنه يا أماه... أنيني...
ونصبته يا أماه فارسي... وأميري...
وأنا الحصان الأبيض يمتطيني...
****
كافأني يا أماه ...ورد جميلي...
بصفعة على الخد ...وكلمة تكويني...
ورجفة يا أماه تعتريني...
تهز كياني... تأبى فراقي... وتٌنهيني
****
أرجوك يا أماه ... أحضنيني...
لا تلوميني يا أماه... لا تنهريني...
مدي يديك يا أماه وانتشليني...
وكطفلة بين ذراعيك هدهديني...




كوثر سعد الدين

تحية عسكريه
01-13-2010, 11:30 PM
http://www.w6w.net/album/35/w6w20050419194104154860e7.gifالسلام عليكم ورحمة الله وبركاتهhttp://www.w6w.net/album/35/w6w20050419194104154860e7.gif

http://www.25q8.com/vb/uploaded/wrdaa.gif

مضمون المقالة فهو عن
ما يشير إليه هذا البيت

http://www.25q8.com/vb/uploaded/wrdaa.gif
الأم مدرسة إذا أعددتها **** أعددت شعباً طيب الأعراق

http://www.25q8.com/vb/uploaded/wrdaa.gif

ولما للأم علينا من فضل وحق

فلنكتب من أجلها

كلمات علّنا نرد لها شيئاً بسيطاً من جميلها
http://www.25q8.com/vb/uploaded/wrdaa.gif



أنتظركن لنكتب من أجل الأم

بسم الله الرحمن الرحيم



الأم مدرسة إذا أعدتها.......أعدت جيلا طيب الأعراق



صدق القائل في قوله هذا, وحتى مهما قيل عنها فلن نوفيها حقها أبدا, فالأم ليست مدرسة فقط بل العالم بأجمعه, فهي وراء كل تقدم وراء كل بطولة, فالجنة تحت أقدام الأمهات وهذا يكفي لمعرفة قدر وشأن الأم, فالرسول الكريم محمد -صلى الله عليه وسلم- أوصى عليها, حيث جاءه رجل يسأله فقال: يا رسول الله من أحق الناس بحسن صحابتي؟ قال: أمك, قال: ثم من ؟ قال: أمك, قال: ثم من؟ قال: أمك, قال: ثم من؟ قال: أبوك. فقد كرر كلمة أمك ثلاث مرات للتأكيد على عظمتها.



ليس في العالم وسادة أنعم من حضن الأم, فهي الحضن الدافئ, والقلب الحنون, هي الروح الطيب, والكلمة الأجمل هي كل شيء.



من تعب وسهر الليالي لراحتنا؟ من ضحّى بنفسه من أجلنا ؟ من هذا الإنسان الذي عجز اللسان عن وصفه ؟ نعم إنها الأم, وكل هذا تفعله ونحن ماذا فعلنا؟؟؟؟



والحمد لله الذي أعزنا بأمهاتنا, أسأل الله أن يدخلهن جنات النعيم جزاءً لهم بما صبروا وضحوا, وأن يلبسهن ثوب الصحة والعافية.



آمين






السلام عليكم:
امى .......ياشمس دربى

امسكت بقلمى وحاولت ان اسطر به ما يجول فى خاطرى وما اشعر به من احاسيس تجاه امى فعجز القلم عن وصف شلال المشاعر المتدفق ووقف ساكنا لا يستطيع التعبير
فمهما وصفت فيها او عبرت عن مشاعرى فلن اوافيها حقها فهى رحمة الله لى فى تلك الحياة
فهى كالبستان الذى استظل باشجاره وآكل من ثماره وهى نبع الماء المصفى الذى ارتوى منه حين يحيط بى جفاف المشاعر من كل المحيطين بى فهى نبع لا يجف ولا ينضب
وهى الشمس التى تنير دربى فتوجهنى للصواب وتصحح مسارى فى دروب الحياة وهى كالبلسم لجروحى وقد تداونى وهى تتالم ولا تجد من يخفف عنها آلامها
فعطائها لانهاية له منذ ان حملتنى بين ذراعيها حتى يومنا هذا وهى تعطى ولا تنتظر المقابل
كمن يزرع ارض ويراعيها ولا ينتظر حصادها فاسال الله ان يجازيها خير الجزاء على ما قدمت ولا تزال تقدمه من اجلى
واذا بحثنا عن مكانة الام فى الاسلام فنجد ان الله اكرمها بان جعل الجنة تحت اقدامها فمن اراد ان يدخل الجنة فليلزم تحت قدمى امه فهناك سيجد جنة الدنيا والاخرة
ويكفى ان الانسان الذى تموت امه ينادى ملك فيقول اعمل يا ابن آدم فقد ماتت من كنت تكرم من اجلها
ويكفى ان دعوة الام تخترق السموات السبع فهنيئا لمن كانت امه تدعى له وهى راضية عنه
ونجد ان اول من تدخل الجنة يوم القيامة هى ام مات زوجها وبقيت بعدها تربى ايتامها
وايضا الام التى يموت ابنها يبنى لها قصر فى الجنة جزاء على صبرها لمعرفة الله عز وجل بمدى المها على فراق وليدها
وهناك نماذج لامهات يفخر بهم الدين والاسلام كام الامام الشافعى والخنساء وغيرهن كثير....

فليس أكمل الأمهات تلك الأم التي امتلأت في عقلها بصنوف من العلوم والمعارف النظرية أو التجريبية،في حين أن القلب خواء مما ينفع بيتها أو يفيده، إن مثل هذه الأم تحل بما تعلمت مشاكل وتخلق مشاكل أخرى، لا ليس نضح الأم كمثل هذا، إنما الأم هي تلك المصونة العفيفة، التي أضاءت قلبها بنور الإيمان والطاعة، والاتباع للكتاب والسنة، والتي هي لبعلها وولدها كالإلهام والقوة في إدخال السرور، والنقص من الآلام
وفى الختام ادعو الله ان يحفظ امى من كل سوء وان يرزقها الفردوس الاعلى وان يجعلنا امهات صالحات قانتات حافظات للغيب وللمسئولية التى القاها الله على عاتقنا
وان يحفظ لكلا منا امه ويبارك فيها ويعيننا على بر اكهاتنا ويرزقنا رضاهن عنا
دمتم بكل خير وحفظكم الله

تحية عسكريه
01-13-2010, 11:31 PM
مقال رائع عن (http://www.maktoobblog.com/search?s=%D9%85%D9%82%D8%A7%D9%84%D8%A9+%D8%B9%D9% 86+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%85&button=&gsearch=2&utm_source=related-search-blog-2010-01-13&utm_medium=body-click&utm_campaign=related-search) الأم‎



عائض القرني
أكبر وأنا عن (http://www.maktoobblog.com/search?s=%D9%85%D9%82%D8%A7%D9%84%D8%A9+%D8%B9%D9% 86+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%85&button=&gsearch=2&utm_source=related-search-blog-2010-01-13&utm_medium=body-click&utm_campaign=related-search)د أمي صغير، وأشيب وأنا لديها طفل، هي الوحيدة التي نزفت من أجلي دموعها ولبنها ودمها، نسيني الناس إلا أمي، عقَّني الكل إلا أمي، تغيَّر عليَّ العالم إلا أمي، الله يا أمي: كم غسلتِ خدودكِ بالدموع حينما سافرتُ! وكم عفتِ المنام يوم غبتُ! وكم ودَّعتِ الرُّقاد يوم مرضتُ! الله يا أمي: إذا جئتُ من السفر وقفتِ بالباب تنظرين والعيون تدمع فرحاً، وإذا خرجتُ من البيت وقفتِ تودعينني بقلب يقطر أسى، الله يا أمي: حملتِـني بين الضلوع أيام الآلام والأوجاع، ووضعتِـني مع آهاتك وزفراتك، وضممتِـني بقبلاتك وبسماتك، الله يا أمي: لا تنامين أبداً حتى يزور النوم جفني، ولا ترتاحين أبداً حتى يحل السرور علي، إذا ابتسمتُ ضحكتِ ولا تدرين ما السبب، وإذا تكدّرتُ بكيتِ ولا تعلمين ما الخبر، تعذرينني قبل أن أخطئ، وتعفين عن (http://www.maktoobblog.com/search?s=%D9%85%D9%82%D8%A7%D9%84%D8%A9+%D8%B9%D9% 86+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%85&button=&gsearch=2&utm_source=related-search-blog-2010-01-13&utm_medium=body-click&utm_campaign=related-search)ي قبل أن أتوب، وتسامحينني قبل أن أعتذر، الله يا أمي: من مدحني صدقتِه ولو جعلني إمام الأنام وبدر التمام، ومن ذمني كذبتِه ولو شهد له العدول وزكَّاه الثقات، أبداً أنتِ الوحيدة المشغولة بأمري، وأنتِ الفريدة المهمومة بي، الله يا أمي: أنا قضيّتك الكبرى، وقصتكِ الجميلة، وأمنيتك العذبة، تُحسنين إليّ وتعتذرين من التقصير، وتذوبين عليّ شوقاً وتريدين المزيد، يا أمي: ليتني أغسلُ بدموع الوفاء قدميكِ، وأحمل في مهرجان الحياة نعليك، يا أمي: ليت الموت يتخطاكِ إليَّ، وليت البأس إذا قصدكِ يقع عليَّ:
نفسي تحدثني بأنك متلفي روحي فداك عرفت أم لم تعرفِ يا أمي كيف أردّ الجميل لكِ بعدما جعلتِ بطنكِ لي وعاء، وثديك لي سقاء، وحضنكِ لي غطاء؟ كيف أقابل إحسانكِ وقد شاب رأسكِ في سبيل إسعادي، ورقَّ عظمكِ من أجل راحتي، واحدودب ظهركِ لأنعم بحياتي؟ كيف أكافئ دموعكِ الصادقة التي سالت سخيّة على خدّيكِ مرة حزناً عليَّ، ومرة فرحاً بي؛ لأنك تبكين في سرّائي وضرّائي؟ يا أمي أنظر إلى وجهكِ وكأنه ورقة مصحف وقد كتب فيه الدهر قصة المعاناة من أجلي، ورواية الجهد والمشقة بسببـي، يا أمي أنا كلي خجل وحياء، إذا نظرت إليك وأنت في سلّم الشيخوخة، وأنا في عن (http://www.maktoobblog.com/search?s=%D9%85%D9%82%D8%A7%D9%84%D8%A9+%D8%B9%D9% 86+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%85&button=&gsearch=2&utm_source=related-search-blog-2010-01-13&utm_medium=body-click&utm_campaign=related-search)فوان الشباب، تدبين على الأرض دبيباً وأنا أثبُ وثباً، يا أمي أنتِ الوحيدة في العالم التي وفت معي يوم خذلني الأصدقاء، وخانني الأوفياء، وغدر بي الأصفياء، ووقفتِ معي بقلبك الحنون، بدموعكِ الساخنة، بآهاتكِ الحارة، بزفراتكِ الملتهبة، تضمين، تقبّلين، تضمّدين، تواسين، تعزّين، تسلّين، تشاركين، تدْعين، يا أمي أنظر إليك وكلي رهبة، وأنا أنظر السنوات قد أضعفت كيانكِ، وهدّت أركانكِ، فأتذكر كم من ضمةٍ لكِ وقبلة ودمعة وزفرة وخطوة جُدتِ بها لي طائعةً راضيةً لا تطلبين عليها أجراً ولا شكراً، وإنما سخوتِ بها حبّاً وكرماً، أنظر إليك الآن وأنتِ تودعين الحياة وأنا أستقبلها، وتنهين العمر وأنا أبتدئه فأقف عاجزاً عن (http://www.maktoobblog.com/search?s=%D9%85%D9%82%D8%A7%D9%84%D8%A9+%D8%B9%D9% 86+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%85&button=&gsearch=2&utm_source=related-search-blog-2010-01-13&utm_medium=body-click&utm_campaign=related-search) إعادة شبابك الذي سكبتِه في شبابي وإرجاع قوّتكِ التي صببتِها في قوّتي، أعضائي صُنِعت من لبنكِ، ولحمي نُسج من لحمكِ، وخدّي غُسِل بدموعكِ، ورأسي نبت بقبلاتكِ، ونجاحي تم بدعائك، أرى جميلك يطوّقني فأجلس أمامك خادماً صغيراً لا أذكر انتصاراتي ولا تفوقي ولا إبداعي ولا موهبتي عن (http://www.maktoobblog.com/search?s=%D9%85%D9%82%D8%A7%D9%84%D8%A9+%D8%B9%D9% 86+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%85&button=&gsearch=2&utm_source=related-search-blog-2010-01-13&utm_medium=body-click&utm_campaign=related-search)دك؛ لأنها من بعض عطاياكِ لي، أشعرُ بمكانتي بين الناس، وبمنـزلتي عن (http://www.maktoobblog.com/search?s=%D9%85%D9%82%D8%A7%D9%84%D8%A9+%D8%B9%D9% 86+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%85&button=&gsearch=2&utm_source=related-search-blog-2010-01-13&utm_medium=body-click&utm_campaign=related-search)د الأصدقاء، وبقيمتي لدى الغير، ولكن إذا جثوتُ عن (http://www.maktoobblog.com/search?s=%D9%85%D9%82%D8%A7%D9%84%D8%A9+%D8%B9%D9% 86+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%85&button=&gsearch=2&utm_source=related-search-blog-2010-01-13&utm_medium=body-click&utm_campaign=related-search)د أقدامكِ فأنا طفلكِ الصغير، وابنكِ المدلّل، فأصبح صفراً يملأني الخجل ويعتريني الوجل، فألغي الألقاب وأحذف الشهرة، وأشطب على المال، وأنسى المدائح؛ لأنك أم وأنا ابن، ولأنك سيّدة وأنا خادم، ولأنك مدرسة وأنا تلميذ، ولأنكِ شجرة وأنا ثمرة، ولأنكِ كل شيء في حياتي، فائذني لي بتقبيل قدميكِ، والفضل لكِ يوم تواضعتِ وسمحتِ لشفتي أن تمسح التراب عن (http://www.maktoobblog.com/search?s=%D9%85%D9%82%D8%A7%D9%84%D8%A9+%D8%B9%D9% 86+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%85&button=&gsearch=2&utm_source=related-search-blog-2010-01-13&utm_medium=body-click&utm_campaign=related-search) أقدامكِ. ربِّ اغفر لوالدي وارحمهما كما ربّياني صغيراً.

تحية عسكريه
01-13-2010, 11:34 PM
..........أمي.........
يا أمي لقد تعلمت كيف أكتب كيف أعبر .... كيف أسطر.....وبحثت في سجلاتي فلم أجد .لم أجد فيما تعلمت .......لم أجد فيما درست كلمات تستطيع أن تعلو لمقامك أو تراكيب تصف كيف كان عظم حنانك ......
أماه.........
إن قلت يانبعا للحنان فالنبع لا يشبهك وإن قلت يافيضا للعطاء فالفيض لا يسعك.......
أمي.....
لازلت أتعجب ولا زلت أتحير كيف أصف مشاعرك .
أهي حبا.......؟ بل أعظم
أهي رحمة....؟ بل أرأف
أهي شفقة.....؟ بل أشد
إنها تأخذ من الحب أعظمه ومن الرحمة والشفقة أعلاها لتكون مزيجا مشاعرك الذي يعجز كل لسان أو قلم عن وصفه.......
أمي ....
لكم يعجز قلمي عن وصف مشاعري تجاهك أو البوح بجزء يسير عن أفضالك التي احتوتني منذ نعومة أظفاري ولا يزال هذا العطاء يغمرني عطفا وحنانا وتربية واهتماما .
فكم تعجز مشاعري عن التعبير عن أفضالك.......
فأدامك الله لي و أعانني على برك واحسانك.........

دموع الورد
01-14-2010, 12:10 AM
كم احبك يا امي

http://www.alnayfat.net/vb/imgcache/2/12788alsh3er.jpg

انت عيناي اللتي اري بهما الدنيا

وروحي التي تعطيني الحياة في هذه الدنيا

سامحيني يا امي فالتقصير مني كبير

و سعادتي لن انالها في حياتي الا برضاك عني

فسعادتي هي سعادتك اطال الله عمرك و ابقاك لي زخرا يا امي

كم اتمني ان تعرفي مقدار حبي لك

و لكنك لم تعرفي مداه لانه لا نهاية له ابدا

كم احبك يا امي


:icon26::icon26::icon26:


احببتك لان مشاعري تجاهك ليست لها حدود

لانك زرعت في قلبي ثراء النفس

وانتزعت منه جدور الخوف

امي انت كل شئ في حياتي

انت الشمس التي تنير حياتي

و القمر الذي يضئ ليلي

احبك امي,,,,احبك امي,,,,احبك امي

دموع الورد
01-14-2010, 12:15 AM
قالت لي أمي

لاتكبري يا صغيرتي
وتكبرينني معك

لاتكبري يا صغيرتي
فتحسب غلطاتك مصائب !!

وافتقد بوحك لي بشقاوتك

وماتخبئينه عني نهارا
تكشفينه لي ليلا



.http://www.alnayfat.net/vb/imgcache/2/12785alsh3er.jpg



قالت لي أمي
لاتثقي يا صغيرتي بحلو الكلام
فغالبه يخفي المأسي والصدمات

وانتي صغيرتي قلبك طفل
وظنك خير طيب

http://www.alnayfat.net/vb/imgcache/2/12786alsh3er.jpg

قالت لي أمي
أياك واللعب بالمحرمات
فإنها طريق الهلاك لا محالة !
وانا اخاف عليك من نسمة الهواء ان تجرح خديك

فلا تدنسي نفسك الطاهرة بقذارة الخطايا

همست أمي بأذني وقالت
واياك ان تحبي رجلا
يغرقك بكلام الغزل ويتركك بنهاية الطريق وحيدة تنتظريه ان يتزوجك

ويبكي عينيك التي عشت عمري اداري دموعها ان تنذرف
دموعك يا صغيرتي نقطة ضعفي

غالية يا صغيرتي
وانت غالية !






قالت لي أمي

الحياة مدرسه لمن ليس له والدين ليربيانه
وانتي يا صغيرتي
ربيت بمنزل علم وشرف
بيت ظل يطلب العلم الى ان شاب عمره




قالت لي أمي
ياصغيرتي .. ساعة خروجك للحياة دعيت الخالق بأن يجعلك من عباده المؤمنين
فكوني لربك شاكرة حامدة
واجعليه نصب عينيك في كل خطوة تخطيها



http://www.alnayfat.net/vb/images/statusicon/wol_error.gifClick this bar to view the full image.http://www.alnayfat.net/vb/imgcache/2/12787alsh3er.jpg



قالت لي أمي
يا حلوتي .. خلقك الله باحسن قوام و كساك أباك
اجمل الثياب وألبستك انا اجمل الحلى
لا تدعي المظاهر تغرك فليس كل من لبس أجمل الملابس
ونطق اجمل الكلام
جميل كجمالك



.http://www.alnayfat.net/vb/imgcache/2/12788alsh3er.jpg



قالت لي أمي
يا صغيرتي يامن اسميتك على والدتي
وقربتك لقلبي وكأن لم انجب طفلة سواك
أحبيني عشر حبي لك.. واسمعي نصائحي
فانا عشت فهذه الحياة مالم تعيشيه
ورأيت فيها ما حجبت عينيك عن رؤياه وتجربته حرصا وخوفا عليك

أحبيني يا صغيرتي



http://www.alnayfat.net/vb/images/statusicon/wol_error.gifThis image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 1200x1002.http://www.alnayfat.net/vb/imgcache/2/12789alsh3er.jpg





قالت لي أمي
وما زالت تقول !!

وستظل تقول الى ان يكسو الشيب شعري
وسأظل اتذكر ما قالته

وسأظل احبها
و احبها

تحية عسكريه
01-14-2010, 12:17 AM
http://www.5dod.com/up/images/bgeloy1zlgzsneboyjw.jpg

دموع الورد
01-14-2010, 12:18 AM
http://wala8sa.jeeran.com/%D8%A3%D9%85%D9%8A.jpg



أمي

في لحظة تشعرين أنك

شخص في هذا العالم

بينما هناك شخص يشعر؟

أنك العالم بأسره

هو

أنا

تحية عسكريه
01-14-2010, 12:23 AM
http://www.iamsaudi.com/up/uploads/b7b4deab9f.jpg

شذى الياسمين
01-15-2010, 07:24 PM
http://2.bp.blogspot.com/_kUZjz5kyyIg/SdncfePlzFI/AAAAAAAAAEM/g0k8hC_13KE/s400/%D8%A7%D9%85%D9%8A+%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A8%D9%8A% D8%A8%D9%87.jpg (http://2.bp.blogspot.com/_kUZjz5kyyIg/SdncfePlzFI/AAAAAAAAAEM/g0k8hC_13KE/s1600-h/%D8%A7%D9%85%D9%8A+%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A8%D9%8A% D8%A8%D9%87.jpg)




احن الى خبز امي وقهوة امي






ااااااااااه وكم احب ضحكة امي






احب القبل من شفتيها وضمة الى صدرها الحنون






امي الحبيبة يا نبع الحنان الفياض






انظر الى تقاسيم وجهك وارى تلك التجاعيد التي تحكي روايات العمر






ايام وليالي ساعات ودقائق مرت






لي فيها من الحب والحنان ما ليس لاحد غيري






عشت معك يا امي لحظة بلحظه افراحك واحزانك وخوفك المستمر علينا






عشت معك وانت شابه






وعشت معك وانت عجوز تعبت من كل السنون






لتتحولين الى طفلة مدللة تضعي راسك على صدري وتنامين ملئ الجفون






امي يا نبع الحنان الصافي سلم لي عمرك وسلمت لي رائحة عطرك






الذي يملئ ارجاء غرفتي كلما دخلت علي مع تلك الابتسامة الدافئه






سالمت لي من كل اذى يا فرحة قلبي وبسمة حياتي






كل عام وانت يا غاليه تملئين علي حياتي بحبك

شذى الياسمين
01-15-2010, 07:34 PM
http://www.youtube.com/watch?v=klvpTbNXeBI

هدوء عاصف
01-16-2010, 09:47 PM
http://img255.imageshack.us/img255/4653/mamafc9.gif



أمي حبيبتي .. ســـــــامحيني



عندما كان عمرك سنة.. قامت بتغذيتك وتغسيلك
انت شكرتها بالبكاء طوال الليل
*******
عندما كان عمرك سنتان.. قامت بتدريبك على المشي
أنت شكرتها بالهروب عنها عندما تطلبك
*******
عندما كان عمرك ثلاث سنوات.. قامت بعمل الوجبات اللذيذة لك
أنت شكرتها بقذف الطبق على الارض
*******
عندما كان عمرك أربع سنوات قامت بإعطائك قلما لتتعلم الرسم
أنت شكرتها بتلوين الجدران
*******
عندما كان عمرك خمس سنوات قامت بإلباسك أحسن الملابس للعيد
أنت شكرتها بتوسيخ الملابس
*******
عندما كان عمرك ست سنوات.. قامت بتسجيلك بالمدرسة
أنت شكرتها بالصراخ: لاأريد الذهاب
*******
عندما كان عمرك عشر سنوات.. كانت تنتظر رجوعك من المدرسة لتعانقك
أنت شكرتها بدخولك الى غرفتك سريعاً
*******
عندما كان عمرك خمسة عشر سنة كانت تبكي خلال نجاحك
أنت شكرتها بطلب سيارة جديدة
*******
عندما كان عمرك عشرون سنة ... كانت تتمنى منك الذهاب معها لأقاربها
أنت شكرتها بالجلوس مع اصدقائك
*******
عندما كان عمرك خمس وعشرون سنة.. ساعدتك في زواجك
أنت شكرتها بالسكن أبعد مايمكن عنها انت وزوجتك
*******
عندما كان عمرك ثلاثون سنة ... قالت لك بعض النصائح حول الاطفال
أنت شكرتها بقولك لاتتدخلي في شؤوننا
*******
عندما كان عمرك خمس وثلاثون سنة.. اتصلت تدعوك للوليمة عندها
أنت شكرتها بقولك أنك مشغول هذه الايام
*******
عندما كان عمرك اربعون سنة.. أخبرتك انها مريضة وتحتاج لرعايتك
أنت شكرتها بقولك : عبء الوالدين ينتقل للأبناء

*******

في يوم من الايام سترحل عن هذه الدنيا وحبها لك لم يفارق قلبها
اذا كانت والدتك لاتزال بقربك لاتتركها ولاتنسى حبها واعمل على ارضائها
لانه لاتوجد لديك الا أم واحدة في هذه الحياة
ادرِك هذه الحقيقة الآن قبل ان يفوت الاوان

هدوء عاصف
01-16-2010, 09:52 PM
http://www.arabseyes.com/vb/uploaded/33537_1175442478.jpg



حبيبتي ......أمي



على وجنتي أمي تغفو الورود ، و كل أنوار الدنيا تنعكس عن جبينها الطهور ، و في يديها يسكن الحنان، وبابتسامتها يكتمل الوجود ، هبيني أمي سجادة صلاة وضميني كلما سجدتي واكتبي اسمي بين أذكار الصباح والمساء ورنمي اسمي على شفتيك ، أغنية فرح تمسح الحزن عن عينيك ، وقصيدة شعر تقرأيها كلما مللت .

أمي .... يا سيدة النساء ، لو أحضرت كل ورود العالم إليك ، وألفت لك ألف ديوان شعري ، وبنيت لك قصراً عباسي ،، وأسقطت الشمس بين يديك ، لن تساوي دمعة ذرفتها من عينيك

أمي يا أغلى من روحي ......أنا والجنة تحت قدميك .

هدوء عاصف
01-16-2010, 09:55 PM
آخر الإحصائيات



الصفحة الأولى: (http://www.al79n.com/vb/showthread.php?t=50188)

الأم في لغات العالم .. بواسطة (The Gentle Man)
خمس رسائل الى أمي .. بواسطة (هدوء عاصف)
أغنية (كم أحبك أمي) .. بواسطة (بياض الثلج)




الصفحة الثانية: (http://www.al79n.com/vb/showthread.php?t=50188&page=2)

. (خاطرة) أمي .. بواسطة (بياض الثلج)
. مجموعة من الأغاني:
امي يا حبُا هواه يا قلبُ اعشق دنياه
احن لخبز امي وقهوتي امي ولمسة امي
امي _سامي يوسف
لسوف اعود يا امي اقبل رأسكي الزاكي
امي ثم امي لحد اخر يوم في عمري
خمس رسائل الى أمي (بصوت نزار قباني)
ترنيمة ماما .. بواسطة (دموع الورد)
. أغنية (أمي) .. بواسطة (آلجوري)
. كلمات اغنيه بحبك يا أمى .. بواسطة (شذى البنفسج)
. كلمات اغنية يا أمي يا غلا الدنيا .. بواسطة (شذى البنفسج)
. كلمات اغنية أمي كم اهواها .. بواسطة (شذى البنفسج)
. كلمات وصور وأشعار رائعة .. بواسطة (تحية عسكريه)




الصفحة الثالثة: (http://www.al79n.com/vb/showthread.php?t=50188&page=3)

. أجمل القصائد والأغاني عن الأم .. بواسطة (تحية عسكريه)
. الأم في الأمثال العالمية .. بواسطة (علا العتوم)



الصفحة الرابعة: (http://www.al79n.com/vb/showthread.php?t=50188&page=4)

. صورة رائعة .. بواسطة (علا العتوم)
. كلمات خاطرة (أمي العزيزة) وأجمل الصور .. بواسطة (شمعة أمل)
. خاطرة (كم أحبك يا أمي) .. بواسطة (هدوء عاصف)
. كذبات أمي الثمانية .. بواسطة (دموع الورد)
. مجموعة من أجمل الصور عن الأم .. بواسطة (آلجوري)
. مجموعة من أجمل الصور عن الأم .. بواسطة (شذى البنفسج)



الصفحة الخامسة: (http://www.al79n.com/vb/showthread.php?t=50188&page=5)

. أقوال في الأم .. بواسطة (شذى البنفسج)
. كلمات انشودة (من غير أمي) .. بواسطة (شذى البنفسج)
. كلمات أغنية (يا أمي) .. بواسطة (شذى البنفسج)
. أجمل وأعذب الكلمات في الأم .. بواسطة (بياض الثلج)
. أغنية (يا مو) غوار الطوشة .. بواسطة (هدوء عاصف)
. خاطرة (إليك يا أمي الحنونــــــــــــــــه) .. بواسطة (هدوء عاصف)
. رحلة سعيدة مع امي الحبيبة (100 طريقة للتعامل مع الأم) .. بواسطة (هدوء عاصف)



الصفحة السادسة: (http://www.al79n.com/vb/showthread.php?t=50188&page=6)

. خاطرة أحتاجك يا أماه .. بواسطة (هدوء عاصف)
. الأم مدرسة .. (بواسطة تحية عسكريه)
. مقال رائع عن الأم بقلم عائض القرني .. (بواسطة تحية عسكريه)
. خاطرة رائعة بعنوان (أمي) .. (بواسطة تحية عسكريه)
. كم أحبك يا أمي .. (بواسطة دموع الورد)
. قالت لي أمي، (سطور وصور رائعة) .. (بواسطة دموع الورد)
. كلمة للأم .. (بواسطة دموع الورد)
. صور جميلة .. (بواسطة تحية عسكريه)




الصفحة السابعة: (http://www.al79n.com/vb/showthread.php?t=50188&page=7)

. قصيدة (احن الى خبز امي وقهوة امي) مع كلماتها .. بواسطة (شذى الياسمين)
. امي حبيبتي سامحيني .. بواسطة (هدوء عاصف)
. أمي .... حبيبتي .. بواسطة (هدوء عاصف)

دموع الورد
01-17-2010, 12:04 AM
رحـلة سعيدة مع أمي الحبيبة



نسيم نجد


ترمقني أمي بعينها الحانية كل حين...و كم تسعدني تلك النظرات ...فأعيش بنورها...و أنعم بدفئها...فهي نوري في دروبي...و وقودي في حياتي ...ودليلي في طرقاتي......
يزداد عمري يوماً بعد يوم...و أصغر أمام عطف أمي كل يوم...فأنا أحس بين يديها كأني ولدت من جديد..إنني طفلاً يحتاج لعطفها.....أكبر و أكبر و يزداد تعلقي بها و الحاجة لنظراتها..

أخوتي و أخواتي هذه نقاط على طريق الحياة كتبتها لعلي أنعم بتطبيقها...كتبتها لي ولكم..فلعل الله ينفع بها الجميع...ومن كان له أي إضافة فالمكان رحب و الصدر بكم يرحب...فلا تحرمونا إبداعاتكم...و لا تحرموا أنفسكم الأجر.....

☼ على الأبناء أن يفهموا المراحل السنية المختلفة لأعمار الأم... و أن يعاملوها بما يناسبها بحسب كل مرحلة .

☼ اختر هدية مناسبة لكل مناسبة فقدمها ممتناً لها سعيداً بأنقبلتها (مثل : أيام العيد - زواج الأبناء - نجاح الأبناء - العودة من السفر - دخول مواسم الشتاء - و دخول مواسم الصيف - السلامة من الأمراض -...و غيرها)

☼ كن حريصاً على انتقاء كلماتك لتي سوف تطرحها على مسامع أمك ...حتى لا تسمع الأم أي شيء يؤذيها ...فقد نهي عن التأفف... و هو أبسط الكلام... فكيف أذيتها بغيره .

☼ ضع حساب بنكي للأم.. يشترك الأبناء بوضع مبلغ شهري معين للأم... لكي تفي باحتياجاتها و مستلزماتها بدون أن تضطر طلب ذلك منهم ...و يمكن عمل هذه الطريقة حتى و لو كانت الأم موظفة ...فالأم تُحب أن ترى بر أولادها بها رغم عدم حاجتها لتلك المبالغ .

☼ توديعها عند السفر ...و ذلك بمقابلتها وجهاً لوجه... و التودد لها ..و إدخال السرور عليها ..و الخروج النهائي يكون من عندها.. فتحظى بدعواتها التي هي بإذن الله مستجابة .

☼ الذهاب إليها مباشرة عند قدومك ..كأول من تقابل بعد سفرك ...و تطمينها بوصولك و سلامتك من السفر .

☼ الاتصال اليومي بها إذا كنت في السفر ...و لو للحظات بسيطة...فكم يبث في صدرها السعادة و يجلي عن نفسها الخوف .

☼ الحرص بلقياها يومياً إذا كانت تسكن في نفس بلدك...و لا تبعدك مشاغل الدنيا عن الأنس بها و مقابلتها و هذا أقل القليل بحقها...و أن تكون هذه المقابلة تليق بها و بمكانتها و بحبها فلا يأتي المرء على عجل أو يسلم وهو واقف ثم يمضي..بل حقها أعظم .

☼ إن لم تكن الأم في نفس البلد فيجب أن تتواصل معها بالاتصال اليومي...و عدم الانقطاع عنها لأي سبب من الأسباب .

☼ من الأشياء المحببة للأم هو التقرب إلى من تحب...و أبناؤها هم أعز الناس عليها...كن رفيقاً بهم لطيفاً معهم مساعداً في قضاء حاجاتهم...فكم تسر الأم عندما تشاهد أن غرس تربيتها بدأت تثمر بثمار طيبة تجمع أسرتها .

☼ تقبيل رأسها و يدها و قدمها عند مقابلتها... ولازلت أذكر قول الدكتور ميسرة لقد قبلت رأس أمي و يدها و قدمها فقبل أبنائي رأسي و قدمي و يدي

☼ أن تعلم الأبناء علوا مكانة أمك ...و ذلك بكونك قدوة مثالية للتعامل معها ...فدعهم يشاهدوا كيف تخدمها ..و تحترمها.. و أجعلهم يطبقون ذلك معك و معها .

☼ الحرص على تلبية طلباتها ..و تحضير أغراضها في وقتها ...فإن ذلك أدعى للقرب لها و عدم غضبها .

☼ لا تعدها بوعد ثم تخلف ميعادك..إذا وعدت فأوفي أو لا تعد .

☼ انسب كل نجاح في حياتك لفضل الله سبحانه وتعالى ثم لفضل تربيتها ...فإن في ذلك إدخال لشعور الفخر بنفسها.. و إدخال السرور في قلبها بأن رأت نجاحات تتحقق في أبنائها وهي من ثمرة صنع تربيتها..فإن كل نجاح لأبناء هو نجاح للوالدين .

☼ لا تجادلها و إن كنت محقاً ...و لكن أستخدم الطرق السهلة لعرض رأيك و طرح أفكارك .

☼ لا تقلل من قيمتها إن كانت جاهلة ببعض أمور الحياة ..بل زد علمها من تلك المعلومات بشكل يجعلك أنت بمكان الجاهل بها .

☼ أجعلها هي أول من يعلم بكل خبر سعيد بحياتك...و أجعلها المطلعة على أسرارك...فإن في ذلك إدخال للفرح عليها...و يجعلك بمكان مقرب إلى قلبها ...فهي ترى أنك لازلت أبنها الذي يحتاج أمه رغم كبر سنه .

☼ حافظ على رعايتها الصحية...و إن كانت من كبار السن فوفر الأجهزة التي تحتاجها من أجهزة الضغط و قياس السكر و أدوات خاصة للنهوض و القيام و غيره مما تحتاج من الأدوية .

☼ ضع لها برنامج شهري للفحص الكامل للاطمئنان على صحتها

قال تعالى : { وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيماً (23) وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً }

☼ وفر لها حاجياتها التي تناسب سنها ففي مراحل الشباب غير مراحل الكهولة

☼ عند إحساسها بمرض أو ألم ..تألم معها...و داوها بالقراءة عليها وضع يدك على مكان ألمها و أقرأ عليها آيات و أحاديث الرقية

☼ طمئنها في حالة مرضها بأنها سوف تعود إلى أفضل حال و أن هذه سنة الله في الحياة ..فما هي إلا لحظات ثم تعود أنشط مما فات .

☼ أجلب لها الدكاترة و الأطباء المختصين في مكان سكنها أو أذهب بها إذا كانت قادرة و تفاهم معهم على أن يطمئنوها و أن الأمر شيء بسيط عابر .

☼ أوصلها لصديقاتها و قريباتها المقربات إلى نفسها ...لكي تروح عن نفسها ....و اشتر بعض الهدايا التي تناسبهم لكي تقدمها لهم عند زيارتهم .

☼ ضع صندوقاً خاصاً بالأم وضع دائماً فيه أنواع من البسكويت و الحلويات و الألعاب و الهدايا الصغيرة...و ذلك حتى تقدمها لأحفادها عند قدومهم لها...فإن في ذلك تحبيب لأطفال بها و حب الالتقاء معها.

☼ عند سفرها أو خروجها لمسافة بعيدة...تواصل معها و اطمئن عليها في كل وقت و كل حين من أوقات الطريق حتى تصل لمقصودها ثم كرر اتصال عليها في أيام مغيبها .

☼ لا تبث أحزانك الموجعة عليها ..أو تشكي مواجعك لها فإن ذلك مما يدخل الحزن على قلبها...و لكن أخبرها أن الأمر يسير و أنك مطمئن و أن الله مفرج همه و أنك متفائل .

☼ لا تنشر مشاكل الزوجية أمامها...فهي حزينة لذلك لكونها ترى أبنها يواجه حياته الزوجية و يقع في صعوباتها...فعاطفتها الجياشة سوف تجعلها تقدم لك أي حل و مهما كان الحل في سبيل أن تراك سعيداً في حياتك .

☼ لا تكثر الثناء على زوجتك أمام أمك...أو تخبرها عن تفاصيل حياتك و ما تقدمه لزوجتك...فمهما كان بالزوجة من لطف...فقلب الأم يغار و يخاف أن يكون الابن قد استبدلها بغيرها...و أن تكون هي التي تزرع و غيرها هو الذي يحصد ...حافظ على علاقة متوازنة مبنية على الاحترام والتقدير...وعدم إجحاف حق الآخرين .

☼ و كذلك لا تنشر كل علاقتك مع أمك أمام زوجتك...ارفع مكانتها و لا ترضى بالتقليل منها...و وثق العلاقة بينهم...و لكن لا تكن دائماً بمحل مقارنة بين زوجتك و أمك..فكل له مكانته و كلاً له طبيعته التي يجب أن نعامله بها... كلٌ له حقوقه و واجباته التي يجب أن نؤديها له بدون نقص أو إخلال .

☼ تجنب الحكم بين أبيك و أمك في الخلافات الزوجية...فأنت بغنى عن ذلك...بل أستخدم الحياد الظاهر...و أعمل بالباطن على النصح و الصلح .

☼ لا تنتقدها بملبسها أو بمظهرها أو باختيارها أو بمزاجها أو بأسلوبها أو بطريقة تعاملها...و إن كنت ترى أن ذلك ظاهر للعيان و تخاف أن ينتقدها الآخرون فعليك أن تقدمها بأسلوب لا يجرح فيؤلم و لا يكشف العيب فيحزن .

☼ أجعل علاقتك مع أخوتك قوية ...و إن كانت هناك مشاكل بينك و بينهم فلا تجعلها أمام عين الأم فذلك حزنها و بؤسها .

☼ لا تؤيد أباك في الزواج على أمك ...و إن كنت ترى ذلك لأسباب معينة فاليكن ذلك بينك و بين أبيك و بدون علمها .

☼ علمها أمور دينها بالحكمة و الموعظة الحسنة و ذلك بجلب الشرطة و الكتب الصالحة .

☼ لا تحرمها من حضور مجالس الذكر ...و ذلك بتوصيلها للمحاضرات و الحلقات و إحضار أوقات الندوات و المناسبات الدينية و البرامج المبثوثة في وسائل الأعلام .

☼ أفضل وقت للاحسان للوالدين هو أوقات عمل الطاعات...فإذا كنت في حج أو عمرة...كن عبداً لها..تحافظ عليها..و ترفق بها...و تتلين بالعمل معها..أمسكها مع يدها...و نبهها لمخاطر الطريق الذي تسير عليها...و أجعلها نصب عينيك و محل عنايتك .

☼ قدم أعذارك لمن يخطئ من أخوانك...و أشد بتربيتها و أن الخطأ الذي حصل إنما هو بفعل همزات الشياطين و أن الله سوف يرده إلى الصراط المستقيم .

☼ لا تكبر من أخطاء الآخرين عليها...من أقارب أو أصدقاء أو أبناء..بل قلل الأثر عليها...فإن ذلك سوف يخفف الألم و يجبر المصاب .

فعن أبي هريرة عن النبي قال: { رغم أنفه، رغم أنفه، رغم أنفه }، قيل: من يا رسول الله؟ قال: { من أدرك والديه عند الكبر أحدهما أو كليهما ثم لم يدخل الجنة }

☼ لا تفاجئها بالأخبار الحزينة و المصائب بدون تمهيد...أو تخبرها عبر الهاتف...بل أحضر إليها و مهد لها الأمر... ثم أخبرها و ذكرها أجر الصابرين .

☼ المرأة مهما كان سنها..فهي تعشق الكلمات العاطفية...و تطرب للكلمات الرومانسية...فلا تحرمها من أعذب نشيد من أحلى صوت..فهي من ابنها أنشودة لن تنساها .

☼ لا تكبر سنها أو تظهر أنها أصبحت غير قادرة على القيام بواجباتها..بل نشطها بالكلمات التي تدل على أنها في ريعان شبابها...لاطفها بالجميل من الكلمات...و أحسن إليها في كل مراحل الحياة .

☼ لا تحرمها من أي شيء تحبه المرأة...حتى و إن كانت كبيرة ...عطور و أدوات تجميل ...و ثياب جديدة و ملابس سهرات جميلة ...أجعلها تعيش عمرها من جديد .

☼ إذا كان لك زوجات أب و بينهم خلافات..فلا تثني عليهن أمامها...أو تقع في الحكم لها على حساب أمك حتى لو كانت زوجة الأب هي صاحبة الحق في ذلك..بل إن السلامة لا يعدلها أي شيء...و لكن كن مصالحاً بينهم بطريقة لا تبين أنك توافق زوجة أبيك أو أنك تميل إليها .

☼ لا تكثر من الثناء على تربية الآخرين أمام أمك و تتمنى أن تكون مثلهم أو تتمنى أن تصل للمراتب التي وصلوا إليها...فذلك يعني أنك لم تقنع بتربيتها...و أن لك ملاحظات على عملها الذي دأبت به طول عمرها .

☼ عند حديثها ..أرعها سمعك و بصرك و قلبك ..و أقبل عليها بجميع جوارحك...ابتسم في المواقف المضحكة...تفاعل مع المواقف المحزنة...لا تكن جامد المشاعر .

☼ قابلها دائماً بابتسامة...و مازحها و داعبها و كن خفيف الظل معها...و كن جاداً في المواقف الجادة في المواقف التي تحتج منك إلى ذلك .

☼ حدثها عن أحداث العالم من حولها..و قص القصص عليها ...و أخبرها بما يسرها...فإنهن يشتقن لحديث الأبناء .

☼ كن دائم الثناء على تربيتها...و الشكر لعطائها .

☼ بلغها أن أكبر أمانيك بالحياة أن تعيش هي بسعادة...و أن ترضى عنك ....و أن تكن أنت سبب سعادتها ..فذلك أملها .

☼ إن كانوا والديها أحياء فلا تبخل ببرهم ...و مساعدتها في عونهم لدعاء لها في حياتها و حين وفاتها...فالرسول صلى الله عليه و سلم يقول : يقول صلى الله عليه وسلم : " إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث : صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له".

☼ أجعل لها وقف يزيد من حسناتها ..إما مشاركة بعمارة مسجد ..أو كفالة أيتام ..أو رعاية حفظة الكتاب.. أو القيام على الضعفاء و المساكين .

☼ عندما تذكر لك بعض أمنياتها أو ما تتعلق نفسها بها...فلا تنتظر أن تطلبه منك..بل بادر أن وحقق أمنياتها و بالقدر المستطاع .

☼ قدمها على جميع أشغالك و كل أعمالك و أصدقائك بل و أبنائك و أزوجك .

☼ أكرمها ببيتك ...و أطلب منها كل حين زيارتك.. و أقنعها بالمبيت عنك ...فإن ذلك سوف يجعلها تغير من حياتها و تسعد بلطف ابنها .

☼ خذها برحلة جماعية معك و مع أبنائك أو مع أخوانك فإن ذلك سوف يجدد نشاطها و حياتها .

☼ من حين لآخر أجعلها تستمتع معك و مع من تحب بوجبة في مطعم فاخر ...فهذه الأشياء ليس لها سنٌ معين أو عمر محدد ...و إن تمنعت فأقنعها بذلك .

☼ زيارة المحال التجارية و السواق الفخمة قد تكون لها أمنية ..فلماذا لا يكون تحقيق هذه المنية على أيدك .

☼ قدم لها هدية رجالية مناسبة ...لتقدمها لأبيك و ذلك من باب الإحسان للجميع .

سئل عليه الصلاة والسلام قيل : يا رسول الله ، من أحق الناس بحسن صحابتي ؟ قال: (( أمك )) قال : ثم من ؟ ، قال : (( أمك )) ، قال : ثم من ؟ قال : (( أمك )) ، قال : ثم من ؟ قال : (( أبوك ))

☼ الثناء على الأب و حسنه أمام الأم يجعلها تفخر بذلك

☼ الثناء على معاملتها ..و حسن إدارتها لبيتها ..و جميل تبعلها لزوجها.. يحفزها و يرفع من معنوياتها ...و يزيد من ثقتها أنها قادرة على إقناع كل جيل بخطواتها .

☼ البنات قريبات للأم أكثر من الأولاد...فأحفظ سرها و أعطيها أسرارك و تفهمي نفسيتها و عامليها كأنك صديقة لها .

☼ الذكور من الأبناء تحتاجهم الأم في حال المصاعب أن يقفوا معها...فكن معها و أسندها و أعطها من قوتك و رأيك السديد .

☼ تلطفك مع الأخوات و التودد لهن و حسن التعامل معهن و تقديم الهدايا كل فترة يزيد من سعادتها لأن الأم تحب من يلطف ببنياتها خاصة .

☼ لا تخجل من أي تصرف تقوم به الأم قد يناسب سنها.. بل كن فخور بها ...و راض عن أفعالها رضي من رضي ..و سخط من سخط ...و كل ذلك إذا كان لا يخالف الشرع و لا يناقض الأعراف .

☼ علم أبنائك أن يتلطفوا معها ..و أبعث معهم الهدايا لها في المناسبات .

☼ أمسك يدها في حال كبرها..و قدم حذاءها ...و دلها طريقها فأنت أحق الناس برعايتها .

☼ أجعل هناك جائزة لأبنائك لمن يحسن معاملتها و خدمتها و الفوز برضاها .

☼ الأم تهتم ببيتها ...لذا ساعدها على أن يكون بيتها بأحسن حال ..فقم بصيانته و متابعة أعمال التحسينات فيه في كل وقت .

☼ لغرفة النوم عند الأم مكانة خاصة..تفنن بإهدائها ما يناسبها لغرفتها ..و كذلك من الأماكن التي تحرص عليها هي غرفة الضيوف فجعلها في أحسن حال .

☼ بر بأقربائها و ساعدها في ذلك و كن سبب وصال بينهم

☼ إذا كانت لها هوايات معينة...فأبذل لها من وقتك...و وفر لها ما تحتاجه للقيام بهواياتها .

☼ في أي مجال من مجالات هواياتك أنت..قدم لها عمل مميزاً عنها..فإذا كنت شاعر فأكتب لها قصيدة و إذا كنت كاتب فأكتب بأسمها قصة قصيرة..و هكذا

☼ مهما تمنعت الأم ... فأسمها في بعض المجتمعات تحب أن يطلق على أبناء أبنائها فلا تحرمها من ذلك .

☼ في حال ركوبك مركبتك فقدمها على الجميع...و في حال خروجك و دخولك قدمها إلا إذا كانت تحتاج مساعدتك قبلها .

☼ لا تستخدم الكلمات الغليظة أو الفضة أو الدارجة معها بل أستخدم أجمل الكلمات و أحسن العبارات و أروع الألفاظ .

☼ عمل مسابقة للأطفال من الأبناء و الأحفاد لأفضل هدية مقدمة للأم .

☼ تخير أوقات الإجابة و تخصيصها بدعوات دائمة

☼ عرض آراء و إعجاب أصدقاءك عن كل ما تقدمه لكم في الولائم التي تستضيفهم بها ...و عرض إعجابهم بحسن مذاقها و صنعها ...فكميسرها ذلك .

أَحِـنُّ إِلَى الكَـأْسِ التِي شَـرِبَتْ بِهَـا ***** وأَهْـوَى لِمَثْـوَاهَا التُّـرَابَ وَمَا ضَـمَّا
( المتنبـي )
☼ يجب أن يكون الوقت المخصص للجلوس معها كاملاً لها...و لا يكون وقت يُقطع بالاتصالات أو بتصفح الصحف و المجلات أو الانشغال عن بأي شيء آخر .

☼ للفتيات أن يجعلنها تتواصل مع صديقاتهن و لا يتحرجن منها بأي شكل و لا ينهينها عن أي شيء و بأي طريقة .

☼ الافتخار بها في كل مكان و في كل مقام

☼ أسماعها قصص عن بر الوالدين..فإن ذلك مما تأنس به الأمهات و يسعدن به

☼ أطلب منها دائماً الرضا عنك و الدعاء لك...فذلك يحسسها بقيمة رضاها في نفسك ومكانتها عندك .

☼ تسابق مع الجميع من أجل برها...فكن أنت السباق دائماً...وكن أنت الذي يدلهم على طرق جديدة للبر ...فلك أجرك ومثل أجورهم لا ينقص ذلك منهم شيء .

☼ لا ترفع صوتك عندها...و تذلك لها ...وترقق عند طلبها أو خدمتها .

☼ إذا كنت في نفس المدينة التي تسكن فيها أمك ..و لكن تفصل بينك وبينها مسافة ...فأقترب من مكان سكنها ما أمكن ..فذلك أدعى للبر بها و أسهل لوصلها .

☼ إذا كنت تعمل في مدينة أخرى... أحتسب المجاهدة بوصلها في كل فرصة تسنح لك ولا تتأخر عليها..فإنما هي تصبر من أجلك و تصمت من أجل راحتك... فلا تتأخر عنها كثيراً بزيارتها و اجعلها تنعم بلقياك .

☼ إذا كنت في مدينة أخرى فلا يكفي أن تزورها لوحدك...فأبناء الأبناء بمقام الأبناء ...خذ معك أطفالك و زوجتك في زيارتك لها ..حتى تنشأ علاقة تليق بمقام الأم و حتى تسعد هي برؤية من كانت تحلم بهم يوماً ما .

☼ في الكثير من الأمور خالف نفسك وهواك...و قدم أمر أمك ...أو طلبها...أو رغبتها...وإن لم تظهر هي ذلك...فإن من كمال البر أن ترضيها برغباتها و أمنياتها بدون أن تنطق هي بأي كلمة .

☼ حاسب نفسك كل حين ودقق معها الحساب..فهل أنت قد أصبت العمل ؟..أو قصرت ببرها ؟ أو أنك بحاجة لعمل المزيد من أجلها رضاها ؟ كل ذلك يجعلك بزيادة خير و مزيد بر .

☼ كن على يقين دائم ...أن ما تعمله لوالديك سوف يعود إليك ببر أبناءك لك عاجلاً أو آجلاً ...فعمل على رضاهم لكي تسعد في حياتك .

☼ في حال مرورها بعارض صحي...ألزمها...وتابعها بنظراتك...وأبقى معها في كل أوقاتك...وأعمل على جلب من يقوم بخدمتها ..ولا تقف عن السؤال عنها...فهناك الضعف وهناك الحاجة للأبناء ...وهناك يبرز الموفقون للخير...فكن منهم

☼ الثناء الدائم على ملبسها ...وحسن اختيارها...و جميل ذوقها أمام الجميل يدخل السرور في قلبها...فلا تقصر في هذا الأمر .

☼ قص عليها أحداث رحلاتك.. و أطلعها على صورك مع أصدقائك...وكيف استمتعوا في رحلاتكم...فيكفيكم من ذلكم دعواتها

☼ أستقبل همومها بسعة صدر..وتقبل ملاحظاتها و توجيهاتها بنفس صاغرة رضية .

☼ استشرها بما يحزبك من الأمور..وأعمل بنصيحتها وخذ باستشارتها .

☼ عند جلوسك في حضرتها ...أجلس بطريقة تليق بمكانتها ومقامها .

☼ تأدب بآداب الأكل أمامها و قدم لها كل ما تشتهيه نفسها من المأكل والمشرب المعروض .

☼ أدرس نفسيتها وعاملها بحسبها...وأفهم طريقة حياتها وعاملها بما يناسبها...وأعرف ميولها وأعطها أكثر منها .

☼ أخي الحبيب هذه أكثر من 100 نقطة من رحلة الحياة مع تلك الملاك...خذها وتفحصها..فإن ناسبتك فطبقها على معاملاتك معها...

في الختام : نسأل الله أن يرزقنا البر بهم و أن يغفر لنا تقصيرنا و إسرافنا في أمرنا .

دموع الورد
01-17-2010, 12:10 AM
عجيبة هي امي


اخترقت دروب الحياة ....


فصنعت لها حياة


عملت في احدى المدارس ..
فكونت لها حاضرا ومستقبلا انا جزء منه ان لم اكن لها المستقبل كله


حبيبة ... هي امي ....


طوت الالم كفنا ..


وسقتني الشهد لبنا ..


وحاكت لي نسيجا من الفرح تمرمغت فيه رغم الالم والحزن والفراق والوحده ...


امية ... هي امي ....


جرعتني ان الجهل داء ..


والعلم دواء ..


وبفضل من الله اصبحت على مقربه من ان اكون طبيب ..


بل عــــــــــــــريس في مملكة الطب ...
وثوبي الابيض هو ذلك البالطو الابيض الذي طالما حلمت به .....



عجيبة ... هي امي ....


هي نهر من الحب ..


لا بل شلال متدفق ..


مازال بفضل من الله ينبع ويولد ويفجر من الطاقات الكثيــــــــــــــــر لي ولاخوتي ...


فهي شلال من الحب والعطاء الا محدود


ولا تزال رغم الزمن ..


لا تزال بناءا شامخا لا يعرف الالتواء ...


ولا تزال ...


ولا تزال امي هرما في وجه العواصف والرياح العاتيه
عجيبة هي امي ....لو لم تكن امي لاخترتها اما لي .

Ola Al-otoum
01-17-2010, 05:00 PM
أمي يا ملاكي
يا حبي الباقي إلى الأبد
ولا تزال يداك ارجوحتي ولا ازل ولد






يرنو الي شهر وينطوي ربيع
امي وانت زهر
في عطره اضيع



:eh_s(7)::eh_s(7)::eh_s(7):
:icon26::icon26::icon26::icon26:

:eh_s::eh_s::eh_s::eh_s:

هدوء عاصف
01-18-2010, 10:22 PM
http://img183.imageshack.us/img183/6622/47713829jt9.jpg



احببتها قبل ان تراها عيناي
قبل ان تسمع صوتها اذناي
تلك هي عشق قلبي
صدى صوتي و سكوني
نسمة هوا روحي
زهرة شذى عمري
نبض قلبي و سنيني
لمسة الدواء الشافي
همسة الحنا الدافي
نبع فكري ووجداني
نور عيني في ظلمة ليلي

دموع الورد
01-18-2010, 10:24 PM
http://www.youtube.com/watch?v=9SA7RlBru3E&feature=related

أمي يا ملاكي يا حبي الباقي الى الأبد

و لا تزل يداك أرجوحتي و لا أزل ولد

يرنو إلى شهر و ينطوي ربيع

أمي و أنت زهر في عطره أضيع

و إذ أقول أمي أفتن بي أطير

يرف فوق همي جناح عندليب

أمي يا نبض قلبي نداي إن وجعت

و قبلتي و حبي أمي إن ولعت

عيناكِ ما عيناكِ أجمل ما كوكب في الجلد

أمي يا ملاكي يا حبي الباقي إلى الأبد

Ctrl
01-18-2010, 11:15 PM
http://www.youtube.com/watch?v=ZXAVOU6VoJc

أحمد بوخاطر .. لسوف أعود يا أمي



لسوف أعود يا امى اقبل رأسك الزاكى

أبثك كل اشواقى وأرشف عطر يمناكى

أمرغ فى ثرى قدميك خدىّ حين القاكى

أروى الترب من دمعى سرورا فى محياكى

فكم اسهرت من ليل لأرقد ملأ أجفانى

وكم أظمأت من جوف لتروينى بتحنانِ

ويوم مرضت لا أنسى دموعا منكى كالمطر

وعينا منك ساهرة تخاف على من خطر

ويوم وداعنا فجرا وما أقساه من فجرِ

يحار القول فى وصف الذى لاقيتى من أجلى

وقلتى مقالة لا زلت مدكرا بها الدهرِِ ِ

محال ان ترى صدرا أحن عليك من صدرى

ببرك يا منى عمرى إله الكون وصانى

رضاؤك سر توفيقى وحبك ومض إيمانى

وصدق دعائك انفرجت به كربى وأحزانى

ودادك لا يشاطرنى به أحدٌ من البشرِ ِ

فأنت النبض فى قلبى وأنت النور فى بصرى

وأنت اللحن فى شفتى بوجهك ينجلى كدرى

اليكى أعود يا أمى غدا أرتاح من سفرى

ويبدأ عهدى الثانى ويزهو الغصن بالزهر

هدوء عاصف
01-18-2010, 11:43 PM
عفواً.. أمي الحبيبة..لم أعرف حقيقة معاناتك حتى رزقت بمولود..!!






خالد بن عبد الرحمن الدغيري





http://www.alnayfat.net/vb/imgcache/2/12786alsh3er.jpg




هكذا نحن..
لا نعرف قيمة الشيء حتى نفقده..!
ولا نعرف حقيقة بعض الأمور حتى نجربها..!
وهذا حال كثير منا..
[ أمي العزيزة ]
أستسمحك عذرا..
فلم أتصور معاناتك أثناء حملك بي وما تجرعتِه من ألم الحمل والطلق..
وما مر بك أثناء ولادتي من وجع وتعب..
ورأيتِ الموت بعينيكِ..
مرات ومرات..

حتى رزقت بمولود..!
ورأيتُ ذلك في زوجتي..
فعفواً..أمي..عفواً..

[ أمي الغالية ]

اسمحي لي أن أذكر بعض ما رأته عيني..
في معانات زوجتي مع أبني..في أكثر الليالي..

ففي كل ليلة تحلم زوجتي بنوم هنيء..بعد تعب في البيت..
وما أن تضع رأسها على وسادتها..
وتذهب في سبات عميق..
وفجأة..
إذ ببكاء ابننا يملئ أرجاء الغرفة..فتقوم فزعة..
وتضمه إلى صدرها..وتهده كي يعود إلى نومه..
ثم ترجع..وتلقي رأسها على وسادتها..
وتستغرق في نوم عميق..
وفجأة..
إذ ببكاء ابننا الصغير يعود من جديد..
وهكذا يتكرر هذا المشهد أكثر من ثلاث وأربع مرات في الليلة الواحدة..

حينها تذكرتك أمي الحنونة..
وذرفت عيني..شفقة ورحمة بك..
ورفعت يدي بالدعاء لك ولوالدي..
رب ارحمهما كما ربياني صغيرا..

[ أمي الحبيبة ]

كم هي سعادتي عندما أجلس عندك..
وأستمتع بكلماتك ودعواتك الجميلة..
وحكاياتك التي تذكرني أيام طفولتي..
وكم تغمرني الفرحة..عندما أقوم بتنفيذ أوامرك..
وأدعو ربي أن يطول عمرك وعمر أبي على عمل صالح..

[ آه..أمي ]

كم كانت الحياة جميلة أيام سنواتي الأولى..
فما أجمل تلك الذكريات وما أحلاها..

[ أمي الحنونة ]

كم من الأبناء قد فقدوا أمهاتهم أو آبائهم أو كلاهما..
فحرموا هذا النعمة..
نعم أمي..
والله إنها نعمة لا يعوضها أي شيء في الدنيا..
فمهما كبر الابن ورزق بزوجة وأبناء..
إلا أنه بحاجة إلى أمه وأبيه..
بل مهما كبر وترعرع..إلا أنه لا يزال صغيرا بنظر أمه..

[ آه..أمي ]

هل تصدقين أن هناك من تشاغل عن والديه أو أحدهما..!
إما بأمواله..أو أبنائه..
بل..إن بعض الأبناء هداهم الله قدم زوجته على أمه..!
ولا تتعجبين..
إن قلت لك إن هناك من الأبناء من عق والديه أو أحدهما..!
فماذا ننتظر ممن هذه حاله..
فالله المستعان..

[ أمي وحبيبة قلبي ]

ما أرجوه منك..أن تكثري من دعائك لي..
وأن تسامحيني عن كل تقصير بدر مني..
وخاصة أيام مراهقتي..
فأعتذر وأطلب منك العفو..

[ أمي..أمي ]

يا أحلى وأجمل وألذ كلمة قلتها..

في الختام..
لا أملك ألا أن أدعو بأن يطول الله عمركِ وعمر والدي على عمل صالح..
ويمنحكما الصحة والعافية..
ويوفقني لبركما..والسعي في إرضائكما..

أمي..أبي..
لا أملك في وداعكما..
إلا أن أقبل رأسكما وجبينكما ويديكما..
وفاء لكما..وحبا لكما..

في أمان الله و حفظه..

[ أبنكما ]
المقصر في برّكما..

بياض الثلج
01-20-2010, 11:08 AM
http://up.arab-x.com/Jan10/j4I71267.jpg (http://up.arab-x.com/)

منبع الوفاء
ينبوع الصفاء
الدنيا
الطيبة
الجنة
الحب الأبدي الغير متقطع وغير متصنع
تاج فوق رأسي
فيض من حنان
موطن عشق حلال

بياض الثلج
01-20-2010, 11:15 AM
http://up4.m5zn.com/9bjndthcm6y53q1w0kvpz47xgs82rf/2010/1/19/11/kz1z70z6g.jpg (http://www.tobikat.com)

بياض الثلج
01-20-2010, 11:25 AM
http://up4.m5zn.com/9bjndthcm6y53q1w0kvpz47xgs82rf/2010/1/19/11/h3x01s5zl.jpg (http://www.tobikat.com)

أغلى ما في الدنيا
قمر في عيني
من ربتني
من حاولت تبني مستقبلي
مرآتي الصغيرة التي أرى من حولي فيها
من بكت في مرضي

هدوء عاصف
01-20-2010, 09:15 PM
أمي .. أحِنُّ إليكِ


http://www.piersidegallery.com/artists/pino/pino2005b-time2remember.jpg





أمِّي


أحنُّ إليكِ ..


كلَّ صباحْ


أحنُّ إلى ابتسامتكِ


تنسابُ على وجهي


كجدولِ ماءٍ عذبٍ


تغسلُ همومي


وتمدّني بالحياة





ليتَ الزمانَ يتوقفُ


أو يعودُ ..


إلى الوراء


ليتني أعودُ طفلا ً


وتعودُ أمِّي ..


إلى الحياة






أحنُّ إلى ..


وِصَالِ أمِّي


إلى ...


صَدرِأمي


وهمسةِ أمي


فأنا لم أشعر..


بعدَ رحيلها


بطعم ٍ للحياة





أمِّي إذا عُدتِ يوما ً


أعِدكِ ..


أنني ..


سأكونُ طفلا ً هادئا ً


وسأحافظ ..


على ملابسي نظيفة


وألعابي ودفاتري


مرتبة


ومن أجلكِ ..


سأحبُ الحياة





أمِّي إذا عُدتِ يوما ً


أعِدكِ ..


أنني ..


سألعبُ مع إخوتي


في حديقةِ منزلنا


لن تسمعي بكاءنا


وسنحبُّ بعضنا


كما كنتِ تطلبينَ منا


قبلَ أن ..


تغادري هذه الحياة





أمِّي إذا عُدتِ يوما ً


أعِدكِ ..


أنني ..


لنْ أمرض


حتى لاتنهمرَ


دموعكِ أنهارا


وحتى ..


لايذبل جمالك


لأنه ..


بالنسبة لي كان


يعنيِ الحياة






أمِّي إذا عُدتِ يوما ً


أعِدكِ ..


أنني ..


لنْ أموتَ


حتى لاتصرخي


تلك الصرخة المدوية


التي صرخناها


بعد رحيلكِ عنا


وكرِهْنـَا


من بعدها الحياة






أمِّي ..


أُقسمُ أني ..


بعدَ رحيلكِ


كرهتُ الحياة


وأُقسم أني ..


أحبُّ الموتَ


لأجلِ أن ..


ألقى وجهكِ


في ثاني حياة

بياض الثلج
01-22-2010, 06:21 PM
http://www5.0zz0.com/2010/01/22/14/560192114.jpg (http://www.0zz0.com)

كتبتُ إليكِ يا أمي
نشيداً في المَدى انسَرَبا
أُعبّرُ فيه يا أمي
عن الدمع الذي انسَكبا
عن القلبِ الذي اضّطربا
عن الفكر الذي شرَدا
عن الشوق الذي اتَّقدا
ولم أُشعِرْ به أحَدا !

بياض الثلج
01-22-2010, 06:26 PM
http://www14.0zz0.com/2010/01/22/14/715495326.jpg (http://www.0zz0.com)

أمي .. قرة عيني
لا أعرف يا أمي من أين أبدأ .. وما الكلمات التي أنتقيها لترقى إلى مقامك العالي .. وما العبارات التي تلامس شفافيتك وصفاء قلبك الطاهر .. فهل يسعفني القلم ؟ وهل يحدوني الأمل الذي أرجوه في كتابة بعض ما يكنه قلبي المتضرع إلى رضاك ؟ وهل تساعدني أناملي الخجلى في خط ما يمليه علي فؤادي تجاه عظيم معروفك وطيب إحسانك ؟

أمي الحنون :
أكتب إليك كتابا خطه حبي واحترامي لك من صدى قلبي الذي نعم وما زال بدفء محبتك لي ، كل عام أمي يحتفل الناس بيوم الأم ، ولكن كيف يكفيك يوم واحد أشكرك على ما فعلتيه من أجلي ؟ كيف أكتفي بزهرة أقدمها لك وقد ذبلت ورود عمرك في رعايتي والاهتمام بي ، وقطفت ريحانة عافيتك لتهديها لي كي أمنح حياتي نسمة من شذاها ... كيف أكتفي ببضع كلمات لأعبر بها عن امتناني ، وأنت التي سطرت كتاب حياتي ، وكنت لي نعم قدوة وخير دليل يأخذ بيدي نحو طريق الخير والسداد ، كيف ألخص فحوى حبي لك في يوم واحد وأنت التي أهديت ضياء عينيك لأبصر الطريق القويم .. وسهرت لأنام ، وعانيت لأرتاح ، ومرضت لأتعافى ، أم كيف أتناسى دموع عينيك وقسمات وجهك التي كانت تنطق بالجزع والهلع إذا مرضت أو إن أصابني سقم أو مكروه ؟


أماه : ما رأيت أشمل من عينيك تحتويني في لحظات .. ولا أطيب من قلبك الذي لا يستطيع الصمود أمام إلحاحي ودموعي ،، فأنت أمي النبع الرقراق المتدفق الذي لا تنضب مياهه على مر الحقب والأزمان ، فكنت ولا تزالي الشجرة التي تجود بثمارها بدون ضيق أو ضجر .

والدتي .. حبيبة قلبي .. حسنة أيامي .. أميرة مشاعري .. ملكة إحساسي : تعجز السطور عن الوفاء بحقك الذي عرفته منذ أن قرأت القرآن الكريم ووعيت سنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم عندما وصانا بك خيرا في أكثر من موضع وحديث .

أيتها الغالية :
يا لقلبك الرقيق الذي تحملينه بين جوانحك ، قلبا شافقا ، وبتوحيد الله ناطقا ، وبحب كل من حوله خافقا ، قلبا يسع العالم بأكمله ،، ويا لأخلاقك الرفيعة التي أسقيتني إياها منذ نعومة أظافري ولازلت ، فأنت مدرستي الأولى التي نهلت منها حتى ارتويت علما وأدبا ، فتبوأت بفضلك الذرى والقمم ..

أمي الرؤوم :
تظلين دائما وأبدا البحر في أحشائه الدر كامن ، يرده القاصي والداني ، تزخرين بأنبل معاني الحب والعطف و الحنان ، فمنذ أن أبصرت عيناي الدنيا وأنت أمي تكدحين ، تحملت تعب الحمل تسعة أشهر وهنا على وهن ، ثم قاسيت آلام وأوجاع الولادة ، ولم تتواني لحظة واحدة كي أنعم في ظل حبك بالهناءة والسعادة والفرح .. ولم تكتف بذلك بل صارت دعواتك ترافقني أينما وحيثما كنت ... انقضت الأيام والشهور والسنون ، كبرت وترعرعت ، وروعك لا يزال لا يهدأ حرصا وخوفا منك علي

حبيبتي :
لا يسعني بعد هذا كله إلا أن أشكرك جزيل وخالص الشكر أمي ، أدرك بأنه لن يوفيك حقك ، ولن يجازيك ، كما أدعو الله العلي القدير أن يرعاك ويحفظك ، وأن يظل حضنك ملاذي في الشدة والرخاء يحميني ويشفق علي إن تربصت بي الأخطار في معترك الحياة ، وأن يبعد عنك كل سوء وشر ، فأنت يا أمي تستحقين الخير جله .. أدامك الله منارة تتألق مع تعاقب الليل والنهار ، فلا حياة لي بدونك ، ولا عوض لي سواك.

امى اكتبت اليكى هذه الرساله والدموع تجف من عينى ...فارحمى قسوه قلبى واعذرى جفاء عينى.
يا مااااه لو مره خطيت سامحينى ولا تزعلى . الجنه يااماه تحت قدامك..

اســــــــــــــــــف يا امـــــــــــــى.

شمعة امل
01-22-2010, 08:05 PM
امي الحبيبه بالفرنسيه

À toi maman
Maman, chaque soir je pusse ma force dans ton regard
Pour moi tu est la fleur du pouvoir
Une femme modèle car malgré la souffrance
De ton enfance
Tu t'es battu
Et tu a vaincu
Les mots que tu me dis
A toi on ne les a jamais dit
Pour tous ce que tu a vécu je te respecte
Je t'aime maman !
.
.
.
.
.
Maman chérie
A coté de moi je veux te sentir
Près de toi je mène une vie de paradis
Mon enfance était entretenir comme de l'or
C'est mon tour de t'offrir un passiflore
Tu étais éveillée à mes cotés nuits et jours
Avec la candeur de mon visage j'étais fier e mon ours
Quand je répands les larmes tu me consoles
Tu m'as tout donné, je suis comblé
Ma place de repos était ton dos où je fais dodo
Tu l'étais et tu demeures mon eldorado
Oh mère ! Qu'est ce qui m'empêchera de te
Dire que je t'aime puisque tu m'aimes ?
Je t'aime mère, je t'aime plus que tout
.
.
.

شمعة امل
01-22-2010, 08:09 PM
Une mère c'est ça
Une mère c'est ça : un océan d'amour
Ou vogue le bateau, en voyage au long cours
Une vague déferlante de sourires matinaux
Des embruns de tendresse aux quatre points cardinaux

Une mère c'est aussi le repos dans la crique
Ou ses enfants chéris déposent leur fardeau
De questions, de chagrins, de joie comme un cadeau
Pour s'éloigner du large hérissé de récifs

Une mère c'est encore la rage tempétueuse
De ses gerbes de vie inondant le navire
Pour l'emmener au port ignorant le ciel gris
Et faisant fi des cris des mouettes rieuses

Une mère c'est enfin, l'horizon infini
Dans le couchant d'la vie du don de soi accompli
Qui s'enflamme chaque jour d'éphémères rayons verts
De douceurs de merci, de tous ses êtres chers

http://mamiebabou.m.a.pic.centerblog.net/5rdynrxg.gif

بياض الثلج
01-23-2010, 02:27 AM
قبل عدة عقود من السنين ( أيام الجوع والمرض والفقر ) أصيب طفل بداء الجدري الذي كان منتشراً في تلك الأيام والذي كان لا يمكن علاجه في ذلك الزمن , وكان أهله لا يملكون إلا أن يصبروا ويحتسبوا ما أصاب ابنهم .

وفي أحد الأيام لاحظت الأم أن ابنها يمشي وهو ممسك بجدران الغرفة حينها أدركت الأم الحنون أن الجدري قد أصاب بصر ابنه وقرة عينها وفلذة كبدها , وكانت الأم تستند إلي عقيدة صافية وإيمان قوي وراسخ فما جزعت ولا صرخت ولا تسخطت بل حمدت الله وأثنت عليه ثناء عطراً وذهبت وتطهرت وتوجهت إلي مصلاها وصلت لله ركعتين أطالت سجودها وهي تقول يارب إذا عميت بصره فلا تعمي بصيرته اللهم فقه في دينك واجعله من حفظة كتابك وأطالت الدعاء والبكاء بين يدي الله وهي تتذلل وتتوسل لرب العالمين وأرحم الرحمين ألا يخذلها وأن يستجيب دعائها ..


نشأ الطفل وترعرع في كنف أمه الصبور الشاكرة فحفظ القرآن الكريم كاملاً وهو دون العاشرة وبدأ في حفظ كتب الحديث والتفسير ومتون الفقه والسيرة..

وأظهر نبوغاً غير عادي حتى أصبح عالماً من كبار العلماء المعروفين بل أخرج الله من صلبه أربعة من حفظة كتاب الله أصبح أحدهم أيضاً مثل أبيه من كبار العلماء الذين يشار لهم بالبنان ..

وهو الآن حي يرزق وقد رحل والده إلي بارئه وقد ترك سيرة حميدة وذرية صالحة وعلماً نافعا بفضل ثم بفضل دعوة تلك الأم الصابرة المحتسبة التي صدقت الله فصدقها ولم تيأس من رحمته وكرمه وفضله فعوض الله صبرها وجعل ابنها خيراً من كثير من المبصرين فالحمد لله علي نعمه وفضله ..

تحية عسكريه
01-23-2010, 10:20 AM
http://www.youtube.com/watch?v=eDhIfSKB6U4

تحية عسكريه
01-23-2010, 10:57 AM
http://www.youtube.com/watch?v=XFTt0x_5eh0&feature=related

تحية عسكريه
01-23-2010, 11:01 AM
http://www.youtube.com/watch?v=klvpTbNXeBI&NR=1

تحية عسكريه
01-23-2010, 11:02 AM
http://www.youtube.com/watch?v=KNbCdoCYSVw&feature=fvw

العالي عالي
01-23-2010, 02:04 PM
http://thumbs.bc.jncdn.com/cbb562ab4da2eacf97fba19aee684f4c_lm.jpg


رفيقة دربي و سنيني
أغلى من نور عيوني

أ أقول أحبك يا امي
أه لو كانت ترويني
حضناً يزخر بالعز يا
يا تاجاً من فوق جبيني

يا بنت الشمس وما غابت
وتحيا بأهداب جفوني

تعطيني من فيض حنانها
من قطر الشهد فيرويني

يا نبتة كرم ما برحت
تمحو أحزاني وشجوني

وتبيت الليل مسهدةُ
بجوار القلب تناجيني

وتغني لحنا يطربني
وتزيد الحب وتشجيني

لا تعرف للنقص طريقاً
وإليها شوقي وحنيني

أ أقول أحبك يا أمي
أه لو كانت ترضيني

فالحب مزيج بدمائي
يجري في كل شراييني

يلهو برياض من حبك
يا أغلى زهرات الكون

فدعيني أحيا امي
في جنة قلبك ضميني

فأنا من غيرك ملهوف
أبحث عن حضن يؤويني

عن فرح أزلي يمحو
عن قلبي حزني وأنيني

وغربة بدني تحرقني
وغربة روحي تشقيني

فكوني يا أمي
موطن عشقي وجنوني

ودعيني قربك مكبول
كي أسمع لحنا يشجيني

أغنية عن وطن الحزن
عل الأحـزان تسريني


هذه امي
ربي لا يحرمني منها

هدوء عاصف
01-24-2010, 10:13 PM
http://up.g4z4.com/uploads/c7129e8b0f.jpg


أمي ألحان تسبح في دمي
وموسيقى تعزف أنغاما
من شوق فتخفف همي
فردوس جنان الرحمن
ينبع من تحت الأم
حملتني في البطن شهورا
إن شئت إناثا وذكورا
والجسم تكون بالقدرة
وأبايا يسبح مسرورا
حملتني كرها وضعتني
وكان صنيعك مشكورا
أمي لن أنسى الليل
وقد سهرت منك الأجفان تواسيني
إن غبت عنها تدعوني بنداء يسري بحنيني
أمي
من ينسى حنانك ؟ياأمي
يا حبا ينبض في قلبي يا حبا
أحيا الأكوان أحيا الأكوان من العدم
من أجلك وحدك سيدتي رقص الأحساس مع القلم
الله تبارك وتجلى
أوصى بالأم وقد أملى
وضع الرحمن أمانتها بقضاء باللوح الأعلى
وشهيد يقتل في حرب
ليدافع عن دين أسمى
في يوم المحشر تلقاه
لا يدخل نارا أوجنة
فينادي مولاه الهادي
يارب لم أعص يوما أوأنس تسبيحك يا نعم المولى
فيقول الرحمن
أتذكر يوما بالدنيا أغضبت الأم؟
وهل أنسى؟
وصيت مرارا ومرارا
بكتابي تلمح أنوارا
أن تجعل من رمش العين بحنان للأم ستارا
ويقول الهادي وقد أمرا
بحديث إن شئتم قمرا
من ينظر بحنان يوما
للأم ويطعمها الثمرا
قال المختار وقد صدق فكأنماحج واعتمرا
أمي يا نورا يسبح في قلبي
أمي تحميني من غدر زماني
تبني وتؤسس أركاني
وتشد البطن على جوع
كي أعبر نهر الحرمان
أمي أمي أمي






محمد الخولي

هدوء عاصف
01-24-2010, 10:16 PM
صعبٌ غيابكِ أمـي

محمد منير خلف





http://ezzabdo.files.wordpress.com/2009/03/12.jpg



عزاؤك يا أمّ
فوق حدود المكان
وفوق تخوم الكلام
وفوق التصوّر
أبعد من كلّ هذا العزاء .
عزاؤك ليس سبيلاً
لكي أتوارى عن الحزن
أو أنسخ الفقدَ فيه .
عزاؤك صمتٌ كبير
وحزنٌ عجوز .
مكانك في شامخ القلب
أيّ القلوب
تليق بمعناك يا أمّ !
أنت القلوب
وسكّانها الطيبون ..
.. العفيفون والهادئون
المقيمون في آخر الدرب
أنت الحنانُ
الذي سيغطي الوجود
إذا انزاح بعض اللحاف
أو انكشف الجزء منا ،
وأنت تقينا من الخوف والبرد
والصمت
من طعم هذا الغياب اللعين ،
ومن كل ما خلّفته يدا الفقد ،
.. مـرٌّ بعينيّ مرأى النجوم
ومـرٌّ سؤاليَ عنك
ومـرٌّ نهاري
ومرٌّ أنين لياليّ دونك
مرٌّ دوائي ومرٌّ شفائي
ومرٌّ هوائي ومائي ،
ومـرّ مجيء الصيام بدونك يا أمّ
مرٌّ سحوري ومرٌّ فطوري .
فكيف أقيسُ حياتي
إذا ما تصوّرتُ أنك لستِ بقربيَ في العيد
لا أستطيع بكلّ الوسائل تقبيلَ كفّيكِ
لا أستطيع اللجوء إليك
ولا أستطيع القصائد
فالشعر مـرٌّ
وكلّ التعابير .
.. ما أعجزَ الكلمات
التي لا تقولك !
كيف أقول .. ؟
وكيف الوصول..؟
كأنّ الوصولَ إلى بعض معناك
إنجازُ كل اللغاتِ
وسعيُ البلاغة
تدشينُ برج المعاني
وصمتي الصموتُ
كأني أمـــوتُ .
أقولُ : تجيئين بعد قليلٍ ،
وبعد كثيرٍ أمدّ انتظاري
على قدر هذا الغياب
الذي لا يموتُ .
ذهبتُ إلى الشام
قلتُ : سأرجعُ عند المساء إليكِ ،
وكم مرّة
كنتُ أذهبُ
ثمّ أعودُ
أراكِ مكلّلةً بانتظاري ،
يداكِ إلى الله مرفوعتان ،
تعدّان كلّ الدقائق
والشرفات التي لاتُعـدُّ ..
وهاأنذا قد رجعتُ
وبالموت.. والبعد
والمنتهــى
قد فُجِعـتُ .
*** *** ***

بياض الثلج
01-25-2010, 12:44 AM
لماذا الأم ؟؟

الأم مصدر السعادة والراحة والأمان والألفة والاطمئنان ولها عظيم الشأن .. سعت لراحتك وأنت نطفة في بطنها وتحذر مما يضرها، فلا يكون طعامها إلا ما يثبتك في القرار، ويغذوك في النشوء، وتترك الشهوات اللذيذة، والأطعمة الشهية إذا كان يضر بالنطفة وتترك الأشغال والتردد في قضاء الأوطار والمشي في الطرقات وحمل الأثقال إشفاقاً على النطفة وهي نطفة، إنها معاناة طويلة أتى بعدها فجر تلك الليلة التي لم تنام فيها ولم يغمض لها جفن ونالها من الألم والشدة والرهبة والخوف ما لا يصفه قلم، ولا يتحدث عنه لسان، اشتد بها الألم حتى عجزت عن البكاء، ورأت بأم عينها الموت مرات ومرات، حتى خرجت إلى الدنيا فامتزجت دموع صراخك بدموع فرحها وأزلت كل الألم والجراح، وقد مرت سنوات عمرها وهي تحملك في قلبها وتغسلك بيدها وجعلت حجرها لك فراش وصدرها غذاء وتسعد لترى ابتسامتك، وسرورها أن تصنع لك شيئاً وسعادتك بفرحك، ومن يوم أن تلد إلى أن تستقل لا يُحمل للمنزل من الطعام إلا ما يلائمك، وإن كان غير محبوب عندها فتترك محبوبها كرامة لك ثم تنتصب لتربيتك وجلب المنافع لك ودفع المضار عنك، ولو تركتك في الأرض أكلتك الهوام وعقرتك الحشرات، فلا تزال تطلب رضاك حتى يبدو تميزك إلى أن بكيت أو حزنت خدعتك عن البكاء وصرفت عنك الحزن والأسى. ولقد بلغ من أمرها في تطييب نفسك وإقرار عينك ودفع ما يضيق به صدرك، مبلغاً لا تجازيها عليه أبداً وكيف لا وقد عملت من أجل راحتك وسعة صدرك، وتمر الليالي والأيام وهي خادمة لك، وعاملة لك وداعية لك بالخير، تنتظر يوم شبابك ويوم لقائك ويوم رجولتك، ويوم زواجك فتفرح لزفافك، ويتقطع قلبها حزناً على فراقك ..
إن الإحسان إلى الأم له فضائل وثمرات : منها قبول العمل وتكفير السيئات وإجابة الدعوة بل هو الحق الثاني بعد حق الله ورسوله ومن أحب الأعمال إلى الله. وفي الحديث عن النبي { أنه قال: (إن أحب الأعمال إلى الله: الصلاة على وقتها وبر الوالدين ثم الجهاد في سبيل الله) مت. انظر إلى هذا الأجر العظيم دون قطع الرقاب وضرب الأعناق.
ومنه أيضاً إنشراح الصدر وطيب الحياة وسعادة في الدنيا وزيادة في العمر وتفريج الكربات وذهاب الهموم والأحزان، وبركة في المال والأولاد وتيسير الأعمال وحفظ الأوقات. عن أنس بن مالك } قال سمعت رسول الله { يقول: (من سره أن يبسط له في رزقه وينسأ له في أثره فليصل رحمه) متفق عليه. وأما في الآخرة جنة عرضها السموات والأرض، جاء عن معاوية بن جاهمة } قال كنت مع النبي { أستشيره في الجهاد. فقال لي: (ألك والدان)؟ قلت: نعم، قال: (ألزمهما فإن الجنة تحت رجليهما).
وغير ذلك من الأجور والفضائل المثمرة في فضل ذلك الكائن الفريد.

من كتاب ( وبراً بوالدتي )
تأليف منصور العجيان

MiSteR LoNeLy
01-25-2010, 12:50 AM
لماذا الأم ؟؟


الأم مصدر السعادة والراحة والأمان والألفة والاطمئنان ولها عظيم الشأن .. سعت لراحتك وأنت نطفة في بطنها وتحذر مما يضرها، فلا يكون طعامها إلا ما يثبتك في القرار، ويغذوك في النشوء، وتترك الشهوات اللذيذة، والأطعمة الشهية إذا كان يضر بالنطفة وتترك الأشغال والتردد في قضاء الأوطار والمشي في الطرقات وحمل الأثقال إشفاقاً على النطفة وهي نطفة، إنها معاناة طويلة أتى بعدها فجر تلك الليلة التي لم تنام فيها ولم يغمض لها جفن ونالها من الألم والشدة والرهبة والخوف ما لا يصفه قلم، ولا يتحدث عنه لسان، اشتد بها الألم حتى عجزت عن البكاء، ورأت بأم عينها الموت مرات ومرات، حتى خرجت إلى الدنيا فامتزجت دموع صراخك بدموع فرحها وأزلت كل الألم والجراح، وقد مرت سنوات عمرها وهي تحملك في قلبها وتغسلك بيدها وجعلت حجرها لك فراش وصدرها غذاء وتسعد لترى ابتسامتك، وسرورها أن تصنع لك شيئاً وسعادتك بفرحك، ومن يوم أن تلد إلى أن تستقل لا يُحمل للمنزل من الطعام إلا ما يلائمك، وإن كان غير محبوب عندها فتترك محبوبها كرامة لك ثم تنتصب لتربيتك وجلب المنافع لك ودفع المضار عنك، ولو تركتك في الأرض أكلتك الهوام وعقرتك الحشرات، فلا تزال تطلب رضاك حتى يبدو تميزك إلى أن بكيت أو حزنت خدعتك عن البكاء وصرفت عنك الحزن والأسى. ولقد بلغ من أمرها في تطييب نفسك وإقرار عينك ودفع ما يضيق به صدرك، مبلغاً لا تجازيها عليه أبداً وكيف لا وقد عملت من أجل راحتك وسعة صدرك، وتمر الليالي والأيام وهي خادمة لك، وعاملة لك وداعية لك بالخير، تنتظر يوم شبابك ويوم لقائك ويوم رجولتك، ويوم زواجك فتفرح لزفافك، ويتقطع قلبها حزناً على فراقك ..
إن الإحسان إلى الأم له فضائل وثمرات : منها قبول العمل وتكفير السيئات وإجابة الدعوة بل هو الحق الثاني بعد حق الله ورسوله ومن أحب الأعمال إلى الله. وفي الحديث عن النبي { أنه قال: (إن أحب الأعمال إلى الله: الصلاة على وقتها وبر الوالدين ثم الجهاد في سبيل الله) مت. انظر إلى هذا الأجر العظيم دون قطع الرقاب وضرب الأعناق.
ومنه أيضاً إنشراح الصدر وطيب الحياة وسعادة في الدنيا وزيادة في العمر وتفريج الكربات وذهاب الهموم والأحزان، وبركة في المال والأولاد وتيسير الأعمال وحفظ الأوقات. عن أنس بن مالك } قال سمعت رسول الله { يقول: (من سره أن يبسط له في رزقه وينسأ له في أثره فليصل رحمه) متفق عليه. وأما في الآخرة جنة عرضها السموات والأرض، جاء عن معاوية بن جاهمة } قال كنت مع النبي { أستشيره في الجهاد. فقال لي: (ألك والدان)؟ قلت: نعم، قال: (ألزمهما فإن الجنة تحت رجليهما).
وغير ذلك من الأجور والفضائل المثمرة في فضل ذلك الكائن الفريد.

من كتاب ( وبراً بوالدتي )
تأليف منصور العجيان


:icon30:

دموع الورد
01-25-2010, 02:50 AM
اهداء الى امي الحبيبه


اكتب لك اجمل كلمات معطره باريج من الورد والياسمين والزهر

اليك يااغلى من الورد اليك يااجمل من الخلق اليك اجمل ابتسامه احملها لك ياطير الزاجل
~&~ احبك واحب قلبك الطيب احبك واحب ابتسامتك الجميله لم تبتسم واحب عينك لما نتاظرني~&~

~&~ آه لو قلبي يخطها بقلبي لما بقي جروماً ومابقيت اوراق لكني لم استطيع اكتب حبك على اوراق حبك سهم اصاب اعماقي اصاب تفكري اصابني بكل مااملك~&~

~&~عندما ماالقاك ياامي تصفو نفسي وتعذب روحي ويذوب مابداخلي محيط من الكدر وترقص نفسي رقصة نشوان هذا عزف الوتر وتسمر روحي عاليا وتحلق في سماء القمر وتزول الالام التي اورقها انين السهر كأني نبات ذابل احياه هطول المطر والبهاءيتألف في عيني راقصاً كأغصان الشجر ~&

~&~ وعندما ألقاك يزول كل دمع انهمر واكشف عن صرخا في بأسم لايتوخى الحذر ~&~
(( وعندما ألقاك ارى الدنيا في احلى الصور حتى القبيح في عين الناس اراه في عيني جميل انني اهيم فيك عشقاً واذوب فيك حباً فقد ))

~&~ انت زهر فاقت كل الزهور ........... انت شمعه يشع منك النور.............. انت ازكى من كل العطور ............ انت من انابلك فخور .........انت وسط قلبي البهجة والسرور .................لاجلك تعلمت الكتابة على السطور.........~&~
أمي
سامحيني لوكان هناك اكثر من الحب لأهديته لكي
لكن يكفيكي فخراَ ان الجنه تحت أقدامك


سلام من الله يرعاك وعين الله تحماك وإن غاب النظر عنك القلب لن ينساك

هدوء عاصف
01-25-2010, 07:35 PM
http://3.bp.blogspot.com/_Bc4lMzWMkh4/SedT7GMhGZI/AAAAAAAAAi0/4e8MUex92xE/s400/huge_9_47992.jpg


رسمت هالوجه في صدري ..وأبقيته لميعادي ..

حفرت أسمك وسط قلبي ..وخليته لأيامي ..

معاني الحب ما تكفي ..ولا الاشعار تحصيها ..

وصف أغلى بشر في الكون ..ملاك ودرة أبحاري ..

حمامة حب في عمري ..وياقوت وألماسي ..

عبق زهر وريحاان ..ونور وضو فخدودها ..

حنان الأم انا احكي ..وفضل الام على راسي ..

فديت الأرض لي تمشي .. عليها الام وتخطيها ..

تحتها جنان وفردوسي.. ومسك جوري وعنبرها ..

حلاة الوجه لي تبسم .. كأنه وردة النرجس ..

وإذا تبكي أحس بها .. مزون أنعش الزهر ..

وحتى في حزنها تكون ..تكون أقوى من الأحزاان ..

تربي ..تعمل وتشقى..ولا للفضل هي ترجى ..

ألا يا ربي تحفظها ..أهي أمي وأنا أحبها ..

ولو هو الوقت فرقنا ..لها الفردوس يا ربي..

شذى الياسمين
01-27-2010, 03:45 AM
فداكى يا امى


(http://www.facebook.com/sharer.php?u=http%3A%2F%2Fwww.haridy.com%2Fib%2Fsh owthread.php%3Ft%3D116939&t=%D9%81%D8%AF%D8%A7%D9%83%D9%89%20%D9%8A%D8%A7%20 %D8%A7%D9%85%D9%89&src=sp)



بعيده وغايبه.. لكن موجود جوايا

حبيبـة قلبى..حياتـى وكل دنيايا


قلبـى...عقلـى...عينـى دمـى
بعـدك ميـن يواسينـى فى همى
لــو بايديـا..يـا غاليـه علـيا
اوهـب روحـى..فداكى يـا أمـى


انـت يـا ربـى...العـالـم بيـا
بعــدها نـار...وبتحـرق فـيا
وبتكوينى.. وبتعذبنى


راضـى بقدرك... مـش هاتكـلم
وانـا بتعـذب... وانـا بتـالــم
والحـزن فـى قلبـى مـدوبنـى


ارحـم قلبـى وخدنـى معـاهــا
افـراح عمـرى خدتـها معـاهـا
او عـلمنـى ازاى... انـسـاهـا
وانـسـى ليـالـى جميـله معـاه


كانـت عمـرى واغلـى مـا ليـا
كـانـت نـورى وهـنـا ليـاليـه
أنـا مـش عـارف ابكـى عليـها
ولا انـا ابكـى يـا روحـى عليـا


قلبـى.. عقلـى.. عينـى دمــى
بعـدك ميـن يوسنـى فـى همـى
لـو بـايديـا.. يـا غاليـه عليـا
اوهـب روحـى فداكـى يـا أمـى


أوهب روحى فداكى يا امى

شذى الياسمين
01-27-2010, 03:50 AM
اتعلمين يا امي الجنةُ ليست تحت قدميكِ بل أنت الجنةُ...

تتضاءل الكلمات أمامك خجلا .. لأنه لا توجد فيها كلمة توفيك حقك .. أتوسل ذاكرتي كي تجود عليا .. لعلها تمدني ولو بكلمة تعبر عما في قلبي اتجاهك .. لكن الذاكرة تخذلني وتهرب من ملاحقتي .. أماه في قلبي أطنان وأطنان من مشاعر الحب والعرفان والامتنان والشكر .. وحتى هذه الجملة الصماء لم تستطع مع الأسف التعبير عما أحمله لك في قلبي .. أماه أكتب لك هذه الكلمات المتواضعة .. لأقول لك إنني أغرق في بحر جميلك .. هذا الجميل الذي يخرسني ويعقد لساني .. هذا الجميل الذي لن أستطيع رده في يوم من الأيام .. فمهما فعلت ومهما قلت فلن يساوي شيئا بجانب عطائك الواسع .. أماه لن أقول إنك حملت وربيت وأرضعت وسهرت وتعبت وتحملت من أجلنا الكثير الكثير .. وتخليت عن رغبات كثيرة لتحققي لنا رغباتنا .... فما قدمته لنا أكثر من ذلك بكثير .. لقد علمتنا أهم دروس الحياة .. وعلمتنا معنى الحياة .. ولم تكتف بذلك بل كنت ومازلت لنا شمعة تحترق لتنير لنا دروب الحياة ...
اتعلمين يا امي الجنةُ ليست تحت قدميكِ ، بل أنت الجنةُ
بكل نعيمها وروعتها
اللهم احفظ لي امي اللهم لا تجعل لها ذنبا إلا غفرته ، ولا هما إلا فرجته ، ولا حاجة منحوائج الدنيا هي لك رضا ولها فيها صلاح إلا قضيتها, اللهم ولا تجعل لها حاجة عندأحد غيرك..
اللهم وأعنا على برها حتى ترضى عنا فترضى ، اللهم اعنا علىالإحسان إليها في كبرها..
اللهم ورضها علينا ، اللهم ولا تتوفاها إلا وهيراضية عنا تمام الرضى ، اللهم و اعنا على خدمتها كما ينبغي لها علينا، اللهم اجعلنابارين طائعين لها
اللهم ارزقنا رضاها ونعوذ بك من عقوقها
اللهمارزقنا رضاها ونعوذ بك من عقوقها
اللهم ارزقنا رضاها ونعوذ بك من عقوقها
اللهم آمين
اللهم آمين
اعرف اماه ان هذه الكلمات لا تسيطيع ان تصف حنانك وطيبة قلبك.. ولا تستطيع وصف شعوري تجاهك فكل ما استطيع قوله هو احبك يانبع الحنان ..

MiSteR LoNeLy
01-27-2010, 03:54 AM
أمي

نبع

الحنان

دموع الورد
01-27-2010, 03:55 AM
أماه يا ريحانة القلب

http://fiayza1983.jeeran.com/%D8%A7%D9%85%D8%A7%D9%87.jpg


بُني مالي أراك حزيناً مالذي دهاك …!!!
فبالأمس القريب كنت تملأ أركان البيت مرِحاً مُنطلقاً ….!!!
أماه أنت الحبيبة …!!!
لا تتركيني وحيداً … !!!
بُني مالذي تقول وما الذي يُخالط مسمعي …!!!
ألست تراني ههنا بجوارك…. !!!
أماه ألا ترين الناس يموتون ….!!
وأنت مثلهم ستتركيني يوماً ما … !!!
بُني يا مهجة قلبي لا تجزع ….!!!
الناس يذهبون إلى أرحم الراحمين ….!!!
أماه كيف سأتركك وأنا أحبك …. !!!
كيف أذهب لدار لا أعرفها بعيداً عنك يا ريحانة قلبي ….. !!!
بُني
تمهل رفقاً بي ….!!!
لكن هذه سنة الله في خلقه جرت ….!!!
أماه لكنني أحبك كثيراً …. !!!
هل يعني ما تقولين أني لن أراك بعد ذلك اليوم … !!!
بُني الحبيب هذا الذي تقول لا يصح في شرعة الرحمن … !!!
إني أرجو البارئ أن يجمعنا في الفردوس بقوله
{رَبَّنَا وَأَدْخِلْهُمْ جَنَّاتِ عَدْنٍ الَّتِي وَعَدتَّهُم وَمَن صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ
أماه كلامك جميل يخفف ما أجد … !!!
صفي لي جنات عدن فبت أرجو الله أن أكون من سكانها …. !!!
بُني هي جنات النعيم لا يشيب عُمارها ولا يهرموا …. !!!
ذي العرش في علاه بناها لمن كان في دنياه يخشاه …. !!!
أماه يا الله ما أروع وصفها …. !!!
وما أعذب الحديث أماه أكملي سأظل منصتاً …. !!!
بُني بها يوم ما هناك يوم يضاهيه في عمر البرية … !!!
يوم الزيارة يوم ترى وجه الرحمن من غير حُجب ولا سُتر …. !!!
بُني قديماً قيل ” الجار قبل الدار ” … !!!
جارك النبي أحمد وصحبه ما مشى على الأرض بعد الأنبياء خير منهم … !!!
بُني جلُ وأشمل ما قيل في وصفها … !!!
أن بها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر … !!!
بُني سل فيها ما تشاء ترآه أمامك ماثلاً في لمح البصر من غير عناء … !!!
من أنهارها السلسبيل والخمر واللبن وعسل مصفى … !!!
أماه
كم أحببت هذه الدار من وصفها …!!!
لكن كيف لي أكون من سكانها …. !!!
بُني تبارك الرحمن في علاه ما أفطنك …. !!!
ها قد وصلنا معاً إلى الفردوس إن امتثلنا بعد رحمة نرجوها من ربنا … !!!
بُني هي شهادتين تنطقها عاملاً بها وصلوات خمس تقيمها كل يوم …!!!
وشهر تصومه وزكاة تؤدها وحج إلى بيت الرحمن تسكُب فيه العبرات …. !!!
بُني وكذا قرآن أُنزل فيه أمر ونهي من الرحمن نتبعه هو دستورنا…!!!
وسنة المختار أحمد لا نتركها …. !!!
أماه سأجعل القرآن والسنة دستوري لا أبالي بعدها بزخرف … !!!
حتى أسكن الفردوس معك يا
زهرة القلب … !

دموع الورد
01-27-2010, 03:57 AM
امي دعيني احبك
أمي الحبيبة .. أحبك يا أمي ..
فلطالما أحطتني بالرعاية والحنان .. فلكِ علي من الفضل الشيء العظيم ..
كيف لا !! وقد كنتِ السبب بعد الله في وجودي في هذه الحياة ..
أمي الغالية .. حبي الكبير لكِ يدفعني دفعاً ، وبقوّة كي أصارحك بمكنونات نفسي ..
أماه لقد تعبت في بنائي أنا وإخوتي الشيء الكثير ، حتى اشتدت سواعدنا، وأصبحت تريدين أن تقطفي ثمرة هذا الجهد والتعب .. وهذا حق من حقوقك لا نغفله بل نشيد به ، ونفخر بأن الله قيّض لنا أماً مثلكِ ، يهمها حال أبنائها وصلاحهم ..
ولكن أماه .. أرجوك ثم أرجوك .. لا تنظري إليّ دائماً من زاوية واحدة ..
لا تطلبي مني الكمال في كلّ الأوقات .. لا تقارني بيني وبينك في كلّ الأحوال ..
فلطالما سمعت منكِ عبارة : ( عندما كنت في مثل عمركِ كنت ُ.. وكنتُ .. ) ..
أمي الحبيبة .. لكلّ منه جيله الذي وُجد فيه .. ولكلّ منا مجتمعه الذي درج فيه .. عالم المثاليات لا وجود له على أرض الواقع .. ربما عشتِ ظروفاً أحسن مني .. وواقعاً أفضل من واقعي بكثير .. ولا تنسي أماه أننا الآن في زمن نكابد فيه شتى ألوان الغزو الفكري والعقدي .. فتلطفي عليّ قليلاً ..
احتويني كي أبوح لكِ بأسراري .. سلّحيني بسلاح الثقة وتوقفي عن تحطيمي ..
أخرجيني إلى المجتمع فتاة ناضجة التفكير، ثابتة الخطوات .. لا أريد أن أخرج إلى المجتمع فتاة محطمة القدرات، هشة التفكير ..
صدقيني أماه .. أنتِ من سيدفعني إلى طريق النجاح بكلماتكِ العذبة .. وأسلوبكِ اللين ..
اربتي على كتفي .. عانقيني .. قبليني .. فلن تتخيّلي حجم السعادة التي سأشعر بها أثناء قربك مني ..
أمي الحبيبة .. أقرّ وأعترف بأنه لا يوجد على سطح الأرض من سيخاف علي كخوفكِ أنتِ ..
ولا يوجد من سيحرص عليّ كحرصكِ أنتِ .. فمَن سيحبني كحبكِ ؟!! .. بل مَن سيتمنى لي الخير مثلكِ ؟!! ..
لذلك تغضبين عندما أقع في الخطأ ولا ألومك .. ولكن تلطّفي .. تلطّفي .. ولا تعنّفي ..
لا توبّخيني أمام إخوتي الصغار .. أو الأقارب أو الجيران .. فلطالما بكيت وبكيت ..
ظننت أنك لا تحبينني .. بل تصورّتك تكرهينني .. اعرف أني أخطأت حينها وندمت .. لكن قد لا ينفع الندم في معظم الأحيان .. لا أريد أن أندم بعد أن أكون قد وقعت فريسة سهلة لرفيقات السوء أو لسماعة الهاتف !! !!..
أماه .. دعيني أطلب منكِ أمران مهمان :
الأمر الأول : أن تجلسي معي جلسة صفاء .. لا أقول كلّ يوم ولكن كلّما سنحت لكِ الفرصة ..
تقبلي كلماتي بالقبول ولو بشكل مبدئي.. دعيني أتحدّث فأنا بحاجة إلى أن أتحدّث ..
استمعي إليّ .. ناقشيني بهدوء ولا تظهري التضجر .. فلطالما شرعت في الكلام ونويت مصارحتكِ بأمور فأفاجأ منكِ بقذيفة صاروخية من الكلمات الجارحة تخترق قلبي الصغير و تلجم لساني عن الكلام .. عند ذلك أهرب بحثاً عن صدرٍ حنون ولكن .. قد يكون في غير مظانّه !!

الأمر الثاني : إذا كلفتيني بعمل فشاركيني فيه ..
أرجو أن لا تفهميني خطأ .. أنا لا أريد زيادة أعبائك .. لكن لن تتخيلي حجم السعادة التي ستحوطني عندما تساهمين معي في الإنجاز ..
ما رأيك أن نشترك في حفظ سورة من سور القرآن ؟!! ..
ما رأيك أن نشترك في تفريغ شريط وطباعته ونشره ؟!! ..
شاركيني هواياتي .. أشركيني معك في الرأي .. أثني علي أمام والدي وإخوتي ..
أخبريهم أنني صديقتك المقربة .. بل والخاصّة جداً ..
أماه .. دعيني أحبكِ .. اشتاق إليكِ .. فأنا اليوم في أشد الحاجة إليكِ من أيّ وقتٍ مضى ..
التوقيع : ابنتك التي تحبك كثيراً

شذى الياسمين
01-27-2010, 03:58 AM
My Mother

Who fed me from her gentle breast,
And hush'd me in her arms to rest,
And on my cheek sweet kisses prest?
My Mother.

When sleep forsook my open eye,
Who was it sung sweet hushaby,
And rock'd me that I should not cry?
My Mother.
Who sat and watch'd my infant head,
When sleeping on my cradle bed,
And tears of sweet affection shed?
My Mother.
When pain and sickness made me cry,
Who gaz'd upon my heavy eye,
And wept, for fear that I should die?
My Mother.
Who drest my doll in clothes so gay,
And taught me pretty how to play,
And minded all I had to say?
My Mother.
Who ran to help me when I fell,
And would some pretty story tell,
Or kiss the place to make it well?
My Mother.
Who taught my infant lips to pray,
And love God's holy book and day,
And walk in wisdom's pleasant way?
My Mother.
[Page 182]
And can I ever cease to be
Affectionate and kind to thee,
Who wast so very kind to me,
My Mother.
Ah! no, the thought I cannot bear;
And if God please my life to spare,
I hope I shall reward thy care,
My Mother.
When thou art feeble, old, and gray,
My healthy arm shall be thy stay,
And I will soothe thy pains away,
My Mother.
And when I see thee hang thy head,
'Twill be my turn to watch thy bed,
And tears of sweet affection shed,
My Mother. For God, who lives above the skies,
Would look with vengeance in His eyes,
If I should ever dare despise,
My Mother.

دموع الورد
01-27-2010, 04:01 AM
أماه لا تجزعي فالحافظ الله
إنّا سلكنا طريقا قد خبرناه
لا تجزعي لفتا إن مات محتسبا
فالموت في الله أسمى ماتمناه
* * *
أماه لن أرضى الخنوع وقد عرفت نور الهدى
أماه أكره أن أعيش مدللا متوسدا
خفق اللواء لواءنا وتررددت في الكون يا أماه أصداه
* * *
أماه لو فرشوا ليّ الدنيا حريرا عسجدا
أماه لا ذهبا سيغريني ولن أترددا
خفق اللواء لواءنا وترددت في الكون يا أماه أصداه
* * *
أماه دربي كل حر سوف يسلكه غدا
والسابقون لهم من الرحمن وعد أكدا
خفق اللواء لواءنا وترددت في الكون يا أماه أصداه
* * *
أماه هيا زغردي هذا الهلال لنا بدي
أماه صوت من بعيد بات يسمع كالصدى
خفق اللواء لواءنا وترددت في الكون يا أماه أصداه
* * *
أماه إن الفجر أشرق والظلام تبددا
أماه إن بيارق الإسلام يعلوها الهدى
خفق اللواء لواءنا وترددت في الكون يا أماه أصداه
* * *
أماه هذا صوت داعينا ألا فلنشهدا
الله أكبر ذهب كيد الكفر بل وتبددا
خفق اللواء لواءنا وترددت في الكون يا أماه أصداه

شذى الياسمين
01-27-2010, 04:03 AM
http://up.arab-x.com/pic/jGy48026.jpg (http://www.w777w.com/vb/)



ليس دائما ً: تقول أمي الحقيقة !!..

http://www.mooga.com/greet/images/card/22.jpg (http://www.w777w.com/vb/)

ثماني مرات : كذبت أمي عليّ !!!...

http://loran89.jeeran.com/%D9%85%D8%B3%D8%AC%D8%A7%D8%AA%20%D8%A3%D9%85%D9%8 A.gif (http://www.w777w.com/vb/)


تبدأ القصة عند ولادتي ، فكنت الابن الوحيد في أسرة شديدة الفقر

فلم يكن لدينا من الطعام ما يكفينا ....

وإذا وجدنا في يوم من الأيام بعضا ًمن الأرز لنأكله ويسد جوعنا :

كانت أمي تعطيني نصيبها .. وبينما كانت تحوِّل الأرز من طبقها إلى

طبقي كانت تقول : يا ولدي تناول هذا الأرز ، فأنا لست جائعة ..

وكانت هذه كذبتها الأولى

http://thawra.alwehda.gov.sy/images/NEWS3/M03/D21/16-5.jpg (http://www.w777w.com/vb/)

وعندما كبرت أنا شيئا قليلا كانت أمي تنتهي من شئون المنزل وتذهب

للصيد في نهر صغير بجوار منزلنا ، وكان عندها أمل أن أتناول سمكة قد

تساعدني على أن أتغذى وأنمو ، وفي مرة من المرات استطاعت بفضل

الله أن تصطاد سمكتين ، أسرعت إلى البيت وأعدت الغذاء ووضعت

السمكتين أمامي فبدأت أنا أتناول السمكة الأولى شيئا فشيئا ، وكانت أمي

تتناول ما يتبقى من اللحم حول العظام والشوك ، فاهتز قلبي لذلك ،

وضعت السمكة الأخرى أمامها لتأكلها ، فأعادتها أمامي فورا وقالت :

يا ولدي تناول هذه السمكة أيضا ، ألا تعرف أني لا أحب السمك ..

وكانت هذه كذبتها الثانية

http://tasawak.com/Cards-img/original/Moth-01-thumb.gif (http://www.w777w.com/vb/)

وعندما كبرت أنا كان لابد أن ألتحق بالمدرسة ، ولم يكن معنا من المال

ما يكفي مصروفات الدراسة ، ذهبت أمي إلى السوق واتفقت مع موظف بأحد

محال الملابس أن تقوم هي بتسويق البضاعة بأن تدور على المنازل

وتعرض الملابس على السيدات ، وفي ليلة شتاء ممطرة ، تأخرت أمي في

العمل وكنت أنتظرها بالمنزل ، فخرجت أبحث عنها في الشوارع المجاورة ،

ووجدتها تحمل البضائع وتطرق أبواب البيوت ، فناديتها : أمي ، هيا نعود

إلى المنزل فالوقت متأخر والبرد شديد وبإمكانك أن تواصلي العمل في الصباح ،

فابتسمت أمي وقالت لي : يا ولدي.. أنا لست مرهقة ..

وكانت هذه كذبتها الثالثة


http://azmhajer.jeeran.com/ommealhanonh2007.jpg (http://www.w777w.com/vb/)




وفي يوم كان اختبار آخر العام بالمدرسة ، أصرت أمي على الذهاب معي ،

ودخلت أنا ووقفت هي تنتظر خروجي في حرارة الشمس المحرقة ،

وعندما دق الجرس وانتهى الامتحان خرجت لها فاحتضنتني بقوة ودفء

وبشرتني بالتوفيق من الله تعالى ، ووجدت معها كوبا فيه مشروب كانت

قد اشترته لي كي أتناوله عند خروجي ، فشربته من شدة العطش حتى ارتويت ،

بالرغم من أن احتضان أمي لي : كان أكثر بردا وسلاما ، وفجأة نظرت

إلى وجهها فوجدت العرق يتصبب منه ، فأعطيتها الكوب على الفور وقلت لها :

اشربي يا أمي ، فردت : يا ولدي اشرب أنت ، أنا لست عطشانة ..

وكانت هذه كذبتها الرابعة

http://thawra.alwehda.gov.sy/images/NEWS3/M03/D21/13-1.jpg (http://www.w777w.com/vb/)

وبعد وفاة أبي كان على أمي أن تعيش حياة الأم الأرملة الوحيدة ، وأصبحت

مسئولية البيت تقع عليها وحدها ، ويجب عليها أن توفر جميع الاحتياجات ،

فأصبحت الحياة أكثر تعقيدا وصرنا نعاني الجوع ، كان عمي رجلا طيبا

وكان يسكن بجانبنا ويرسل لنا ما نسد به جوعنا ، وعندما رأى الجيران

حالتنا تتدهور من سيء إلى أسوأ ، نصحوا أمي بأن تتزوج رجلا ينفق

علينا فهي لازالت صغيرة ، ولكن أمي رفضت الزواج قائلة :

أنا لست بحاجة إلى الحب ..

وكانت هذه كذبتها الخامسة

http://thehossam.maktoobblog.com/files/2009/03/d8a7d984d8a7d985.png (http://www.w777w.com/vb/)


وبعدما انتهيت من دراستي وتخرجت من الجامعة ، حصلت على وظيفة

إلى حد ما جيدة ، واعتقدت أن هذا هو الوقت المناسب لكي تستريح أمي

وتترك لي مسؤولية الإنفاق على المنزل ، وكانت في ذلك الوقت لم يعد

لديها من الصحة ما يعينها على أن تطوف بالمنازل ، فكانت تفرش فرشا

في السوق وتبيع الخضروات كل صباح ، فلما رفضت أن تترك العمل

خصصت لها جزءا من راتبي ، فرفضت أن تأخذه قائلة :

يا ولدي احتفظ بمالك ، إن معي من المال ما يكفيني ..

وكانت هذه كذبتها السادسة


http://bp1.blogger.com/_UF_oUf4jtvA/RxURykjM2-I/AAAAAAAAAWU/x4sBFtGoll8/S260/%D8%A7%D9%85%D9%89.bmp (http://www.w777w.com/vb/)

وبجانب عملي واصلت دراستي كي أحصل على درجة الماجيستير ،


وبالفعل نجحت وارتفع راتبي ، ومنحتني الشركة الألمانية التي أعمل بها

الفرصة للعمل بالفرع الرئيسي لها بألمانيا ، فشعرت بسعادة بالغة ،

وبدأت أحلم ببداية جديدة وحياة سعيدة ، وبعدما سافرت وهيأت الظروف ،

اتصلت بأمي أدعوها لكي تأتي للإقامة معي ، ولكنها لم تحب أن تضايقني

وقالت : يا ولدي .. أنا لست معتادة على المعيشة المترفة ...

وكانت هذه كذبتها السابعة


http://www.arabseyes.com/vb/uploaded/36207_1179018123.jpg (http://www.w777w.com/vb/)

كبرت أمي وأصبحت في سن الشيخوخة ، وأصابها مرض السرطان اللعين ،

وكان يجب أن يكون بجانبها من يمرضها ، ولكن ماذا أفعل فبيني وبين

أمي الحبيبة بلاد ، تركت كل شيء وذهبت لزيارتها في منزلنا ، فوجدتها

طريحة الفراش بعد إجراء العملية ، عندما رأتني حاولت أمي أن تبتسم لي

ولكن قلبي كان يحترق لأنها كانت هزيلة جدا وضعيفة ، ليست أمي

التي أعرفها ، انهمرت الدموع من عيني ولكن أمي حاولت أن تواسيني

فقالت : لا تبكي يا ولدي فأنا لا أشعر بالألم ...

وكانت هذه كذبتها الثامنة

http://gmady.maktoobblog.com/files/2009/03/c121.jpg (http://www.w777w.com/vb/)

وبعدما قالت لي ذلك ، أغلقت عينيها ، فلم تفتحهما بعدها أبدا ...

إلى كل من ينعم بوجود أمه في حياته :

حافظ على هذه النعمة قبل أن تحزن على فقدانها ...

وإلى كل من فقد أمه الحبيبة :
تذكر دائما كم تعبت من أجلك ، وادع الله تعالى لها بالرحمة والمغفرة ..

http://www.albawaba.com/img/new_sys/ecard_pic/94_ec_img_big_b7348.jpg (http://www.w777w.com/vb/)

بياض الثلج
02-01-2010, 07:26 PM
فوق السرير ، ، أحكم شدّ الغطاء فوق رأسي في محاولة ٍ مني لبناء مُعتَزل أقابلك فيه ، أفتح عينيّ أحدّق في الظلام ، عندما تنعدم الرؤيا ينشط الخيال ويصخب الصوت ، تكّات الساعة تهدم ما أحاول تركيبه من بقايا ملامحك المتناثرة في عمق ذاكرتي ، كم تكّة ؟ واحدة ، اثنتان .. ثلاث ( هذا ما تعلمته من الأرقام حتى الآن ) ، لا مشكلة سأكرر مرةَ أخرى واحدة ، اثنتان ، ثلاث .. تكفيني هذه الأرقام الثلاثة لأعوامي الخمسة.

ستزورني الليلة أثناء النوم ، هذا ما أخبرتني به أمي قبل أن تضعني في السرير وتطبع قبلتها على خدي الأيمن ثم تتمنى لي أحلاما ً سعيدة، أحلاماً كبيرة ...لقد كبرتُ في غيابك يا أبي ، أدركتُ أنّ الدنيا لا تتّسع لحجمك مُذ همست لي أمي سرّاً بأنك : ( في حجم ِ الدنيا أو يزيد قليلاً )، اتخذتُ قراري بعدها : لا بدّ أن أحرص على حجمي ، سوف أتناول نصف وجباتي فقط وسأطعم القطة الرمادية نصفها الباقي، لكنني خلال الأيام القادمة بتُّ أتألم من ملامح الخيبة التي ترتسمُ على وجه أمي كلما قامت بطقسها الصباحي اليومي، ذاك الطقسُ الذي يلي قبلة الصباح ويسبقُ غسيل الوجه، تحملني ثم تضعني بجانب ذاك الجدار الذي رسمت عليه أرقاماً بشكلٍ طولي، تثبتُ رأسي بالجدار وتنظر إليه مرةً وأخرى ثم ترتسمُ على وجهها تلك الخيبة ، سألتها يوماً : لماذا تقيسين قامتي كل صباح ؟ .. صمتت بَرهة وأشارت إلى كتفها سألتني: هل يجاوره شيء؟ أجبتُ بالنفي، أحضرت مقعداً وطلبت مني أن أقفَ فوقه، ألصقَت كتفها بكتفي وقالت: أحتاجُ كتفك تطاولُ كتفي، تسندها وتدرأ عنها العواصف. لم أفهم معنى حديثها إلا أنني حرصتُ مُذّاك الحين على التهام وجباتي كاملة بعدَ أن حصلتُ على وعدٍ منها يقضي بمواظبتها على إطعامِ تلك القطةِ الرمادية..
لماذا تأخرت؟ أخاف أن يباغتني النوم أو أن تبدأ أمّي جولاتها الليلية قبل مجيئك .. سوف تقترب مني، تقبّل جبهتي، تزيل الغطاء عن جسدي ثمّ تضع أذنها على جهة صدري اليسرى، تحسبُ أنفاسي، تلمسُ وجهي تتحرك أصابعها عليه ، ترتّب حاجبيّ، تتأكد من وجود عيني في محجريهما، تقتربُ من أنفي تمسح شفتيّ ، تتخللُ أصابعها خصلات شعري ( أحبُ أصابعها تتخللُ شعري)، تعدّ أصابع يديّ تنتقلُ إلى أصابع قدميّ تعدّهم ..لماذا تزوجتَ هذه المرأة غريبة الأطوار؟ ..
في العيد أخذتني لمدينة ِ الألعاب البعيدة ( ليتكَ كنت معنا يا أبي ) لعبنا كثيراً كنتُ أرتدي ثياباً جميلة وحذاءً جديدا، فزتُ عليها في معظم جولات الألعاب الإليكترونية، لم تغضب، لا بل شعرتُ بالسعادة تغمرها، ذهبنا بعدها لمشاهدة الفرقة الموسيقية، كان الحصانُ يرقص بطريقةٍ مدهشة يصاحبهُ رجلٌ يلّف رأسه بعمامةٍ بيضاء ويحملُ عصاً بيدهِ يلوّح بها على أنغامِ عزفٍ ساحر، لم يكن حصاناً حقيقياً إذ أنه كان يرتدي حذاءاً رياضياً .. احذيةً رياضية!، ولم يكن الأسد كذلك .. لكنه كان لطيفاً يسلّم على الأطفال أثناء الحفلة ، اقترب مني مسحَ على رأسي وابتسمَ لي ثم أكمل سيرهُ نحو بقيةِ الأطفال ، بقيتُ أتابعه إذ أكملَ ثم بدأ بمشاركةِ الرجل والحصان رقصهما ، غصّت الساحة ببقية الأطفال فوقَ أكتاف آبائهم ، كانت الدهشة ترتسمُ على ملامحهم ، بعضهم يرقص محمولاً فوق الأكتاف، بعضهم الآخر يقفُ ببلاهة بجانب الأسد من أجل الإحتفاظ بهذه الذكرى من خلال صورة، جالت عيناي في المكان ، لاحظتُ أنني كنتُ الطفل الوحيد الذي بقي جالساً فوق مقعده، نظرتُ إليها وقلت: حضن الأسد دافئٌ وناعم ، قالت: اذهب واحصل عليه. . فذهبتُ .. وحيداً ضعيفاً وقصيراً ، كدتُ أتوه بين السيقان الطويلة الملوّنة ،والقوية القاسية ، كنت أتأرجح بينها، تارة في الجهة اليمنى وتارة أخرى نحوالجهة اليسرى ، يزداد الصخب ويرتفعُ صوت الموسيقى، يركلني أحدهم فأسقطُ على وجهي أشعر بالألمِ والبرد الشديد فترتجفُ أوصالي، أرفعُ رأسي أتلمّسُ وجودها ..ما زالت مكانها فوق المقعد الخشبي تتابعني بينما مظاهر الجديّة البالغة ترتسمُ فوق ملامحها .. كانت تظراتها ترمقني يصدرُ منها صوتٌ عميق يردد : اذهب واحصل عليه .. حددتُ مكانه واتجهتُّ نحوه بإصرار، حضنهُ هو كل ما أتمنى كي أنعمَ بالدفء .. إزدادت الركلات ضراوة وطالت المسافة بيننا، كدتُ أسقط للمرةِ الثانية لكنني فوجئتُ به يتجه نحوي هذه المرّة، ركضتُ نحوه ولذتُ بأحضانه، غمرني الدفء وذاك الشعور بالنعومة ، التصقتُ به أكثر نظرت حولي كانت نظرات الغبطة تنطلق من عيون الأطفال حولي، تلفتّ بحثاً عنها ...راعني أنها كانت تبكي شلال دموع، يا إلهي .. هل يُعقَل أنها كانت تطمعُ بدفء أحضان الأسد أيضاً ؟!.
لماذا تأخرت ؟ أخبرتني أمّي أنك ستأتي لزيارتي الليلة بِ (الحلم ) هذه الكلمة تثير دهشتي، في الأمس زارتنا جدتي أم والدتي وعندما همّت بالمغادرة أصرّت أمّي على إيصالها للبيت بعد نقاش طويل فهمتُ منه أنّ جدّتي تخاف عليها من قيادة السيارة في هذا الجو الماطر، عندها تبرعتُ بإخبار جدتي أنّ سيارتنا التي (تمارس الكلام) وصلتنا كهدية من الفضاء الخارجي، ثم شرحتُ لها أن لا تشعر بالقلق إذ أنها متينة ولا يؤثر فيها سوء الأحوال الجويّة، فغرت جدتي فاها بعد أن سألتني عمّن أخبرني بهذه المعلومة فأجبتها أنّ المعلومة مؤكدة إذ أنّ أمّي هي التي أخبرتني بهذا .. شعرت بغضبها الشديد ثم أندلع ما يشبه الشجار بينهما التصق منه بذاكرتي تلك العبارة : لا أعلمهُ الكذب، لكنني أهديه القدرة على صنع الأحلام، أهِبهُ طوق النجاة من براثن اليأس، لا أملكُ إلا الحلم أمام بشاعة الموت.
لم تأتِ ؟ تاخرتَ كثيراً يا أبي ..صوت الديك (كوكو كوكو ) يوقظني، يعبث الضوء في ألعابي ينثرها، أغادرُ سريري مسرعاً نحو دفتر الرسم وألواني فوق المنضدة .. أصنعُ حلمها، ألونهُ ثم أهرعُ نحو غرفتها أتسلقُ سريرها وأطبع قبلةً فوق خدِّها ، تفتح عينيها فتبتسم لوجودي .. أباغتها بعرض اللوحة أمام ناظريها تهتفُ بسعادةٍ : رائعٌ هذا الأسد ومُتقَن ، أضيفُ بفخر : ودافئٌ أيضاً يا أمي هو حلمكِ خذيه .. تحضنه ثم تشرق ابتسامة من بين دموعها بينما تستمع لاقتراحي بالبدء بطقسها الصباحي المفضل إذ أنني أستطيعُ الجزم أنّ عدة سنتيمترات أضيفت إلى طولي هذه الليلة .

بياض الثلج
02-01-2010, 07:38 PM
من الآداب التي ينبغي على المسلم أن يفعلها مع أمه ما يأتي:


لا تدعها باسمها بل كنيتها بما تحب وتفرح به .
لا تجلس قبلها ...
لا تمش قبلها .
مقابلتها بطلاقة الوجه وبشاشته .
نصيحتها ولكن بالمعروف وإذا لم تقبل فلا تؤذهما .
إجابة دعوتها دون تضجر أو كراهية .
التكلم معها باللين .
أن تطعمها إذا جاعت .
أن تكسوها إذا عريت .
خدمتها إذا احتاجت .
امتثال أمرها ما لم يكن معصية .
ألا تسبقها بالأكل أو الشرب .
أن تدعو الله لها بالمغفرة والرحمة .
الغض عن أخطاء و زلات الأم ومحاولة نصحها برفق .
توقيرها واحترامها .
عدم التكبر والترفع عليها .
محاولة فعل الشيء الذي يجلب لها البهجة والسرور .
مصاحبتها بالمعروف وطلب الدعاء منها .

بياض الثلج
02-01-2010, 07:41 PM
كل لحظة ف عمرى عدت
كنت أقدر يا أمه أجيكي
وف إدية حاجه ليكي
واحضنك
وأبوس إيديكي
بس عدت مني من غير كل ده
باندم عليها



كل كلمة حب يا أمه
كنت ممكن يوم أقولها
تسعدك
بس ملحقتش اقولها بانقهر
واندم عليها

كل لقمة طعمها
كان حلو يا امه أكلتها
من غير ماجيب لك زيها
وانا كنت أقدر أسعدك لو جبتها
بس هنتى عليه يامه بافتكر
واندم عليها

كل لحظة يامه سبتك
تزعلى مني وفتك
واتنست من كتر طيبتك
بس ما ندمتش عليها
أو رجعت أوام يا أمي
أطلب الغفران عليها
كل دمعة يا أمي فرت من عنيكي
وانت بتبصي لقساوتي وعندي ليكي
واتنست من كتر طيبتك
والضنا ما يهون عليكي
بس ما ندمتش عليها باعتذر
والله آسف جاي باتندم عليها

كل يا امه ما افتكر ..
ان قلبك كان طريق للجنة باب للمرحمة
باب رضاكي يامه مفتوح من إديكي للسما
كنت عارف أيوه عارف إنما
من غفلتي
اتقفل من يوم ما غبتي عن حياتي ودنيتي
والنهاردة جاي اوصي كل واحد لسه عنده الباب موارب للنعيم
روح وبوس إيد الحبيبة
روحلها وكفاية غيبة
وابكي بالدمعة القريبة

روح يا صاحبي اتوضا من بسمة حنانها
واروى قلبك من أمانها
قلها آسف يا أمي
قلها سامحي يا امي
قلها فضفض وحكي
وارتمي في الحضن واشكي
وابتسم واضحك أو ابكي
بس روح والحق وخللى القلب
بالخير يغتسل
قبل ما الباب يتقفل
قبل ما تعدي الليالي وتنقهر
زيي عليها
روح وبوس يللا اديها
روح وبوس يللا اديها
شعر / صلاح جلال

تحية عسكريه
02-01-2010, 07:59 PM
امي يا أجمل إنسانة اعرفها أمي يا أحلى كلمة الفاظها :icon26::icon26::icon26::icon26::icon26:

شذى الياسمين
02-01-2010, 08:05 PM
اليوم يوم ميلادكِ يا امي (الموافق 1\2) وانا اقول لكِ كل عام وانتِ تاجٌ على رأسي وانتِ قلبي و انتِ الحنان و الحب و العطف و الامان ..
ليس بوسعي ان اهديكي سوى البعض من القبلات التي اضعها على جبينك لعلي يا امي يا حبيبتي اقول لكِ كم انا احبكِ ..
دمتي يا امي بكل خير و اطال الله في عمرك يا حبيبتي ..

تحية عسكريه
02-01-2010, 08:12 PM
امي الحبيبه


رفيقة دربي و سنيني
أغلى من نور عيوني

أ أقول أحبك يا امي
أه لو كانت ترويني
حضناً يزخر بالعز يا
يا تاجاً من فوق جبيني

يا بنت الشمس وما غابت
وتحيا بأهداب جفوني

تعطيني من فيض حنانها
من قطر الشهد فيرويني

يا نبتة كرم ما برحت
تمحو أحزاني وشجوني

وتبيت الليل مسهدةُ
بجوار القلب تناجيني

وتغني لحنا يطربني
وتزيد الحب وتشجيني

لا تعرف للنقص طريقاً
وإليها شوقي وحنيني

أ أقول أحبك يا أمي
أه لو كانت ترضيني

فالحب مزيج بدمائي
يجري في كل شراييني

يلهو برياض من حبك
يا أغلى زهرات الكون

فدعيني أحيا امي
في جنة قلبك ضميني

فأنا من غيرك ملهوف
أبحث عن حضن يؤويني

عن فرح أزلي يمحو
عن قلبي حزني وأنيني

وغربة بدني تحرقني
وغربة روحي تشقيني

فكوني يا أمي
موطن عشقي وجنوني

ودعيني قربك مكبول
كي أسمع لحنا يشجيني

أغنية عن وطن الحزن
عل الأحـزان تسريني


هذه امي
ربي لا يحرمني منها

امين يارب ولا يحرمكم من امهاتكم

هدوء عاصف
02-02-2010, 08:53 PM
أمي يا نبع الحب الصافي



http://s4up.net/files/2611.jpg




يا أول كلمة نطقها لساني ....
يا اول حضن بحنانه دفاني ....
يا أول وجه انساني ....
يا ساكنة روحي ، و قلبي ، و كياني ....
يللي ياما ضحيت علشاني ....
يللي ايديكي دايما محوطاني ....
يللي حبك مالي قلبي و وجداني ....
يا رب يخليكي على طول زماني ...
يا أمي يا نبع الحب الصافي ...
يا كل الأماني .


اهداء : الى أمي الحبيبة التى مهما فعلت و مهما قلت لن أفيها حقها ، أمي أحبك أحبك أحبك .

هدوء عاصف
02-02-2010, 09:00 PM
http://s4up.net/files/2609.jpg


الأم .. صفاء القلب ونقاء السريرة .. ووفاء وولاء .. وحنان وإحسان .. وتسليه وتأسيه .. وغياث المكروب ونجده المنكوب .. وعاطفة الرجال ومدار الوجدان .. وسر الحياة .. ومهاج الغضب .. ومقعد ألألفه .. ومجتلى القريحة .. ومطلع القصيدة .. وموطن الغناه .. ومصدر الهناء ومشرق السعادة.


أطع الاله كما امر و املأ فؤادك بالحذر
واطع اباك فإنه رباك في عهد الصغر
واخضع لامك وارضها فعقوقها احدى الكبر


اللهم يا ذا الجلال و الإكرام يا حي يا قيوم ندعوك باسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجبت ,أن تبسط على والدي و والدتي من بركاتك ورحمتك ورزقك..اللهم تقبل صالح اعمالهما و اغفر لهما و ارحمهما كما ربياني صغيرا و اجعل الجنة مثواهم


اللهم ابنِ لوالدينا بيتاً في الفردوس الأعلى من الجنة و أجمعنا بهم في رضاك و ارزقنا و إياهم رؤية وجهك الكريم


اللهم ارزقنا بر والدينا و تفضل علينا برضاهم لننال رضاك يا رب

من أفضل ما يتقرب به الإنسان لربه ان يدخل الفرح على قلب مؤمن .... فلندخل الفرح على قلوب آبائنا و أمهاتنا .... و هنيئا لنا بالأجر





http://www.egypty.com/tofolah/407386.jpg

هدوء عاصف
02-04-2010, 07:33 PM
http://pic.jro7i.com/data/media/14/p16-a_copy1.jpg


حبيبتي أمي …

عندما تشرق شمس المحبة على بستان قلبي، وتتقاطر حبات الندى من أزاهير فؤادي، وعندما تتجلى روح الحنان على ثنايا صدري … عندها ينطق لساني .. أحبك امي …
وتختلج في نفسي أحاسيس غريبة وينسكب في داخلي فيض حب لا يحد، وتنتابني موجة من البكاء تعيدني إلى صفاء اللحظة الأولى … إلى نقاء الصرخة الأولى … تلك التي تشرح سر العلاقة بين الأم ووليدها، والذي يبقى دفين المشاعر، ويقطع الحبل السري كي لا يكشف سر العلاقة لأحد، كآخر شاهد على ما جرى في الداخل …
أماه لم تحمليني تسعة أشهر وحسب، مازال قلبك يحملني … هي إذاً ذكرى الأيام الخوالي .. ترد على ذاكرتي، فتجعل كأس السعادة يفيض …
نعم!! أفهم ذلك! ليست الجنة عند أقدام الأمهات … الجنة هي أقدام الأمهات ذاتها …
وفي اللغة أيضاً، الأم، شُكّل اسمها بطريقة سحرية، لا تنسوا أن أول حروفها (الألف) هي أول حروف (آدم) النبي الأول، وآخر حروفها هو (الميم) .. ذاته الحرف الأول من (محمد) آخر الأنبياء … وبذا يختزل اسمك يا أمي أسماء جميع الأنبياء، وبذا يكاد يكون عطاءك قد جمع عطائاتهم بل اختزلها في قالب واحد ..
فما الفرق بين (أم) و (آدم) سوى حرف الدال، الدالِ على (درجة النبوة) .. فإذا كان آدم منبع البشر (ككائنات له وجود) فأنتِ منبع البشرية (ككائنات لا تعرف سوى العطاء) …
حتى لو قرأتَ كلمة (أم) معكوسة .. كررها .. ستجدها (ماما) .. كيفما فسرتها .. كيفما قرأتها .. كيفما كانت … هي الأم .. هي الأم …
لأن لا شيء اليوم يعنني أكثر من ذالك
كانت هذه الكلمات

أميرة قوس النصر
02-04-2010, 07:52 PM
أمي أم ابني ... أيهما أختار !




أبصرت .. وإذا بحريق شب في أسفل تلك العمارة وإذا برجال الإطفاء يطلبون من الجميع إخلاء العمارة
إلى السطح قامت تلك المرأة وأيقظت صغيرتيها، وصعدت الصغيرتان إلى أعلى العمارة،
ثم بقيت تلك الأم في موقف لا تحسد عليه، لقد بقيت تنظر إلى صغيرها الرضيع الذي لا يستطيع حِراكا،
والى أمها الطاعنة في السن العاجزة عن الحركة والنيران تضطرب في العمارة...


عمارة كان أسفلها مستودعات وفي أعلاها شقق سكنية، وفي إحدى الشقق ترقد في جوف الليل

إمرأة غاب عنها زوجها في تلك الليلة، وهي تحضن بين يديها طفلها الرضيع وقد نام بجوارها طفلتيها

الصغيرتين، وأمـــــــها الطاعنة في السن وفي جوف الليل تستيقظ تلك المرأة على صياح وضوضاء،


وقفت متحيرة ،،،،

أتقدم البر ؟؟؟ أم تقدم الأمومة ؟؟؟

وبسرعة قررت بأن تبدأ بأمها قبل كل شيء وتترك صغيرها، حملت أمها وصعدت بها الى سطح العمارة

وما إن سارت في درج تلك العمارة إلا وإذا بالنيران تداهم شقتها وتدخل على صغيرها وتلتهم تلك الشقة

وما فيها .....

تفطر قلبها وسالت مدامعها وصعدت إلى سطح العمارة لتضع أمها، وتتجرع غصص ذلك الإبن الذي

داهــمته النيران على صغره.

أصبح الصباح وأخمد الحريق وفرح الجميع إلا تلك الأم المكلومة،

لكن مع بزوغ الفجر

إذ برجال الانقاذ يعلنون عن طفل حي تحت الانقاض بفضل الله.

إنه البر وإنه عاقبة البـارين،

فيا عباد الله أين نحن من بر الآباء والامهات ؟؟؟

أين نحن من ذلك الباب من أبواب الجنة

هدوء عاصف
02-05-2010, 04:30 PM
--

http://upload.illaftrain.co.uk/uploads/images/j4p7zq.jpg




لست أدري بعد ذلك ..

أي شيء يحتويني .. !

يشعل العشق بقلبي ..

مثل زهرة ياسمين ..

أين مني قلب أم ..

يرتمي فيه حنيني .. ؟

وبكفّيها تداعب شعري المغبر دوما ..

من معاناة السنين ..

وتعلمني القراءة والكتابة مرة أخرى ولكن ..!

لن أعود بلا يقين ..

سوف أخبرها بأن ورائي ألف صيّاد ..

يمني نفسه أن يقتنيني ..

إيه يا أمي ..

فشدي ثوب إيماني وديني ..

علميني كيف أدخل عالم الظلمة هذا ..

دون أن أحني جبيني .. !

كيف أدخل عالم الأموال هذا ..

دون أن أرخي يميني .. !

علميني كيف أدخل عالم الشهوات هذا ..

غافلا بين الغصون .. !

علميني كل ذلك ..

وادفعيني في فراشي ..

واقرأي من فوق رأسي ..

آية الكرسيّ سرا ..

وامض يا أمي ولكن .. !

قبل ذلك قبليني ..

هدوء عاصف
02-07-2010, 09:11 PM
http://sehrusharq.jeeran.com/photos/1267144_l.jpg






" أُمّي الجميلةَ ..




قرّرتُ أنْ أكتبَ إليكِ اليومَ هذهِ الرسالةَ وأنا أُدركُ تماماً أنّكِ قدْ لا تجدينَ فرصةً لقراءةِ هذهِ الكلماتِ , لكنَّني مصرٌّ على الكتابةِ لأنَّ مدرّسَ اللغةِ العربيّةِ قالَ لنا اليومَ أنْ نكتبَ حينَ لانجدُ مَنْ يُصغي إلينا !




أعلمُ يا أمّي أنكِ كنتِ دوماً خيرَ من يستمعُ إليَّ .. تصغينَ لكلِّ كلمةٍ , لكلِّ آهٍ , لكلِّ تنهيدةٍ .. وتبتدعينَ حلولاً سريعةً ومناسبةً لكلِّ المشكلاتِ .. تحضنينني إِنْ بكيتُ , وتمسحينَ دموعيَ و تستنشقينني حتّى الصميمِ .. تبعثينَ في نفسيَ أملاً بتجدُّدِ الحياةِ كلَّما ظننتُ أنَّ الحياةَ قَدِ انتهتْ !




أنتِ ليَ الملجأُ والملاذُ مِنْ كلِّ الأخطارِ والشرورِ .. إنَّ ضمّةً إلى الصَّدرِ الدافئِ تبعثُ في القلبِ نشوةً لا توصفُ .. أَذكُرُ على الدَّوامِ إشراقَ وجهِكِ يُوقظُني صباحاً ويحثُّني على النهوضِ استعداداً للذَّهابِ إلى المدرسةِ .. أَذكُرُ لـَمْساتِكِ المداعبةَ لشعريَ وجبينيَ وخدّيَّ عندَ استلقائيَ على الفراشِ مساءً .. أَذكُرُ سهرَكِ وقلقَكِ عندَ مرضي , ومواظبَتَكِ على إعطائيَ الدواءَ في مواعيدِهِ المحدَّدةِ بانتظامٍ في حين كنتُ أَنسى أو أَتناسى ذلكَ .




مَنْ سيكونُ ملاذيَ الآنَ ؟ مَنْ سيقومُ بكلِّ ما كنتِ تفعلينَ لأجلي ؟ أرجوكِ يا أمّاهُ أَنْ تصحي مِنْ هذهِ الغيبوبةِ ! عودي إليَّ كما كنتِ .. لا أستطيعُ الاستمرارَ في العيشِ مِنْ دونِ سماعِ صوتِكِ ورؤيتِك تملئين فراغَ بيتِنا الذي أصبحَ الآنَ مهجوراً.




أُمّي الجميلةَ .. لقدْ أخبرتُكِ بكلِّ هذا في أولِ يومٍ لمرضِكِ لكنَّ الطبيبَ أبعدني عَنْ سريرِكِ وقالَ إنّكِ لنْ تسمعي شيئاً ! هَلْ حقاً أنــَّكِ لا تسمعينَ ؟




أُمّاهُ .. أتضرّعُ إلى اللهِ أَنْ يُزيحَ عنكِ هذا الكابوسَ الرهيبَ وأُصلّي لأجلِ أَنْ يتقبَّلَ دُعائي ويعيدَكِ ليَ سالمةً من كلِّ مرضٍ! وأُريدُ أَنْ أُخبرَكِ أيضاً بأنَّ الطبيبَ توقّعَ أنْ تجتازي هذهِ الغيبوبةَ خلالَ بضعةِ أيّامٍ , لكنَّني سمعتُهُ يهمسُ لخالتي جهينة بأنَّ الأملَ مفقودٌ في مثلِ حالتِكِ ! هَلْ يعني هذا أنـَّكِ ستبقيْنَ على هذا النحوِ للأبدِ ؟ أجيبيني أرجوكِ !




أُمّي .. سمعتُ بعضاً من كلامِ الأطبَّاءِ قبلَ أنْ يخرجوني مِنَ الغرفةِ .. لقدْ أَمسكَ أحدُهم بصورةٍ شعاعيّةٍ وقالَ لآخرَ : " لاحظْ هذا الورمَ الذي يضغطُ على المراكزِ الحسّيَّةِ " .. لَمْ أفهمْ ما معنى هذا لكنَّ خالتي قالتْ بأنَّ هذهِ الأورامَ طبيعيّةٌ عندَ كلِّ الناسِ وهي تزولُ بعدَ فترةٍ وجيزةٍ مثلما يَزولُ الورمُ الذي تسبّبُهُ لسعةُ حَشَرةٍ سامَّةٍ ! هَلْ هذا صحيحٌ أم أنـَّها لا تقولُ الحقيقةَ ؟ وإنْ كانتْ هذه هي الحقيقةُ فلماذا أراها تبكي كلما نظرتْ إليكِ ؟




أُمّي الجميلةَ .. لقدِ اتّصلَ بيَ والدي اليومَ وأخبرَني بأنّهُ سيَصِلُ غداً , وهذا ما زادَ مِنْ قلقي .. لماذا يحضُرُ مِنَ البرازيلِ إنْ لَمْ يكنِ الأمرُ خطيراً ؟




الجميعُ هنا يعتبرُني طفلاً صغيراً ولا يخبرونني بالحقيقةِ بصدقٍ ! هلْ كنتِ ستفعلينَ ذلكَ لو كنتِ صاحيةً ؟




أَعدُكِ يا أُمّي أنْ أُجِدَّ في دروسيَ لأكونَ كما تمـنَّـيْتِ لي أنْ أكونَ, طبيباً مختصَّاً بأمراضِ السَّرطانِ .. أَعدُكِ يا أمّي أنْ أُطيعَ جميعَ مدرّسيَّ وأَبي وخَالتي وعمَّاتي وأَنْ أُساعدَ أَبي في أعمالِ المنزلِ ريثما تعودينَ إلينا .. وستفخرينَ بابنكِ الذي صنعتِهِ وكوَّنـْـتِهِ !




وأخيراً سأضعُ هذه الرسالةَ تحتَ وسادتِكِ لتكونَ أوّلَ شيءٍ تقرئينَهُ عِنْدَ استيقاظِكِ , ولنْ أُتعبَكِ في كتابةِ الرَّدِّ , فلا أريدُ منكِ سوى قراءةِ كلماتي والابتسامِ لي لدى رؤيتي

هدوء عاصف
02-07-2010, 09:24 PM
كرمالك يا ماما


http://www.youtube.com/watch?v=GcXZFmrmEEs





مرة جديدة بمرج الورد ... تلون وبعيدك زهر
وإن شاء الله بيزهر بعد ... شي مية مرة وأكثر
كرمالك يا ماما ... الدنيا تحلى أيامه
والخير أبوابه تكتر

إنت الطيب وعيدك طيب ... إنت الشمس اللي ما بتغيب
بيكبر هالكون وبيشيب ... وحبك غير شكل بيكبر
كرمالك يا ماما ... الدنيا تحلى أيامه
والخير أبوابه تكتر

طول عمرها يا ربي ... حتى تزيد المحبة
إيدك وحدها اللي بتربي ... جفنك وحده اللي بيسهر
كرمالك يا ماما ... الدنيا تحلى أيامه
والخير أبوابه تكتر

بعيونك بنضل أولاد ... شو ها العمر سنينو زاد
إن كنا قراب إن كنا بعاد ... إلا بعطفك ما بنكبر
كرمالك يا ماما ... الدنيا تحلى أيامه
والخير أبوابه تكتر

مرة جديدة بمرج الورد ... تلون وبعيدك زهر
وإن شاء الله بيزهر بعد ... شي مية مرة وأكثر
كرمالك يا ماما ... الدنيا تحلى أيامه
كرمالك يا ماما ... الدنيا تحلى أيامه
وبلادي ع إيدك تعمر

تحية عسكريه
02-08-2010, 09:25 AM
انتي امي انت الحياة انت الامل ارى في وجهك براءة الاطفال ارى فيك حنين الوطن ارى فيك الايمان ارى فيك شجاعة الاسد ارى فيك الامل انت امي

تحية عسكريه
02-08-2010, 09:27 AM
اكتب لك اجمل كلمات معطره باريج من الورد والياسمين والزهر

اليك يااغلى من الورد اليك يااجمل من الخلق اليك اجمل ابتسامه احملها لك ياطير الزاجل
~&~ احبك واحب قلبك الطيب احبك واحب ابتسامتك الجميله لم تبتسم واحب عينك لما نتاظرني~&~

~&~ آه لو قلبي يخطها بقلبي لما بقي جروماً ومابقيت اوراق لكني لم استطيع اكتب حبك على اوراق حبك سهم اصاب اعماقي اصاب تفكري اصابني بكل مااملك~&~

~&~عندما ماالقاك ياامي تصفو نفسي وتعذب روحي ويذوب مابداخلي محيط من الكدر وترقص نفسي رقصة نشوان هذا عزف الوتر وتسمر روحي عاليا وتحلق في سماء القمر وتزول الالام التي اورقها انين السهر كأني نبات ذابل احياه هطول المطر والبهاءيتألف في عيني راقصاً كأغصان الشجر ~&

~&~ وعندما ألقاك يزول كل دمع انهمر واكشف عن صرخا في بأسم لايتوخى الحذر ~&~
(( وعندما ألقاك ارى الدنيا في احلى الصور حتى القبيح في عين الناس اراه في عيني جميل انني اهيم فيك عشقاً واذوب فيك حباً فقد ))

~&~ انت زهر فاقت كل الزهور ........... انت شمعه يشع منك النور.............. انت ازكى من كل العطور ............ انت من انابلك فخور .........انت وسط قلبي البهجة والسرور .................لاجلك تعلمت الكتابة على السطور.........~&~
أمي
سامحيني لوكان هناك اكثر من الحب لأهديته لكي
لكن يكفيكي فخراَ ان الجنه تحت أقدامك
أساله عز وجل ان يشفيك ويقويك ويردك لنا بالف سلامة
احبك امي الغالية

سلام من الله يرعاك وعين الله تحماك وإن غاب النظر عنك القلب لن ينساك



الى أمي تحية

تحية عسكريه
02-08-2010, 09:29 AM
من الجميل أن يكون لديك مرسيدس بودمعة الجديدة ومن الرائع أن تكون لديك فيلا عظيمة وزوجة جميلة وأموال لا حصر لها


ولكن الأجمل من هذه كله أن تكون لديك أم تقبلها كل صباح فتقول : الله يرضى عليك يا وليدي أو يابنيتي..


°°◦ღ♥ஓليت الدنيــا مثـل امي...ازعلهاا وترااضينيஓ♥ღ◦°°


يخجل الكثير من الأبناء من أمهاتهم ويحسون بالخزي وهم يمشون معها إو يأخذونها إلى مكان ما وعلى العكس تماما

تفتخر الأم عندما يأخذها ولدها إلى السوق أو إلى بيت أحد الأقارب ... فعلا ما أروع الأمهات وما أقسى الأبناء ..[

°°◦ღ♥ஓليت الدنيــا مثـل امي...ازعلهاا وترااضينيஓ♥ღ◦°°



قبل أن تزوج ابنتك لأحد الشباب المتقدمين لطلب يدها لا تسأل عن أخلاقه ودينه وأصله وماله ووظيفته فقط ..

لا تنسى سؤالا مهما هو : كيف يعامل الولد أمه وأبوه ؟!

°°◦ღ♥ஓليت الدنيــا مثـل امي...ازعلهاا وترااضينيஓ♥ღ◦°°



كل واحد يفكر في إرسال هدية لزوجته أو لصديق عزيز الله يخلي المصلحة

ولكن هل يفكر أحدنا بمفاجأة أمه بهدية ؟!

°°◦ღ♥ஓليت الدنيــا مثـل امي...ازعلهاا وترااضينيஓ♥ღ◦°°



ربما لا تعرف حجم الحب الذي يكنه قلب أمك لك ولكن عندما تتزوج وتنجب الأبناء ستعرف مقدار الحب الذي يكنه الآباء لأبنائهم

وإذا لم تحس بعد ذلك بمقدار الحب الذي أحدثك عنه الآن فتأكد يا عزيزي بأن قلبك هو مجرد صخرة صماء !

°°◦ღ♥ஓليت الدنيــا مثـل امي...ازعلهاا وترااضينيஓ♥ღ◦°°



كل شيء يعوض في هذه الدنيا ، زوجتك ستطلقها وتتزوج من هي أفضل منها ، أبنائك ستنجب غيرهم ،

أموالك ستجمع غيرها ولكن أمك هي الشيء الوحيد الذي إذا ذهب لا يعود أبدا !!

°°◦ღ♥ஓ ليت الدنيــا مثـل امي...ازعلهاا وترااضينيஓ♥ღ◦°°



بعض الأبناء يعتقدون أن الأم مجرد خادمة تطبخ وتنظف وتوقظ في الصباح ، ولكن الفرق الوحيد بينها وبين الخادمة

هو أن الخادمة تأخذ راتبا والأم تعمل ليلا ونهارا وببــــلاش !!

°°◦ღ♥ஓليت الدنيــا مثـل امي...ازعلهاا وترااضينيஓ♥ღ◦°°



بعض الأبناء لم يعرفوا قيمة أمهاتهم بعد كما أنهم لن يعرفوا إلا

عندما تأتي زوجة الأب أو تنتقل روح أمهم إلى عنان السماء !

°°◦ღ♥ஓليت الدنيــا مثـل امي...ازعلهاا وترااضيني ஓ♥ღ◦°°


كم واحد منا يقبل يد أمه وكم واحد منا يقبل رأسها وكم واحد منا يكلمها باحترام وأدب ..

لو نظر كل واحد منا إلى أسلوب تعامله مع أمه لوجد نفسه عاقا وجاحدا ومجرما .. كم هو حقير هذا الإنسان !

°°◦ღ♥ஓليت الدنيــا مثـل امي...ازعلهاا وترااضينيஓ♥ღ◦°°


ذكر بالقرآن و يشهد التاريخ أن كل من عق أمه لم يرَ الخير والسعادة في حياته ، كما يشهد التاريخ أن كل من أساء إلى أمه أساء إليه أبنائه ،

ويشهد التاريخ أن الأم هي صاحبة أعظم جميل يتلقاه الإنسان كما يشهد بأنها تتلقى أعظم جحود يتوقعه البشر على مر التاريخ !!

°°◦ღ♥ஓليت الدنيــا مثـل امي...ازعلهاا وترااضينيஓ♥ღ◦°°



يقول أحمد شوقي أن الأم مدرسة ويقول بعض الأبناء أن الأم مؤسسة نظافة وخدمات عامة !
بعد وفاة الأم وهداية الأبناء يتمنى كل عاق أن تخرج أمه رأسها من قبرها ليقبلها ويقول لها : أمـــاه ... سامحيني !!.

. من بعض ما اعجبني ..

ليـت أمـي دنيتـي ..! لمـآ نـزلت دمعتـي ..!


ولدتك امك يابن ادم باكيا........
........والناس حولك يضحكون سرورا
فاجهد لنفسك ان تكون اذا بكوا .......

..........في يوم موتك ضاحكا مسرورا

تحية عسكريه
02-08-2010, 09:34 AM
سامحيني أمي سامحيني



سامحيني لأني لم أوفيك حقك

فكلما حاولت أن أبوح بما يكنه قلبي من لكلمات تبدأ كلماتي بالركوع تحت قدميك
لم أجد في النساء مثلك
أغرقتني بحنانك الدافئ
يا زهره الربيع
علمتني كيف احبك وكيف انسخ
من ذلك الحب الالف الزهر
علمتني كيف انهض بحبي لك كا الشمس ملتهبة
أعذريني يا نسمه الصيف ويا دفء الشتاء يا ورده لا تذبل
علمتني يا ملاكي أن ابرز من الظالمات كما يبرز نور أنت الأمان أنت الحنان
انت شمعتي التي لا تغيب ضميني بين ذراعيك دعني استنشق عبير ك الفواح أمي سآبق في أحضانك حتى اشعر بالدفء والحنان والأمان
أمي أنت الحب حبيبتي
أنت القلب النبض
أنت الروح للفرح
أنت النفس لصفاء
أنت للعليل الأمل
وللمريض شفاء !!
لقد رحلت أمي لقد غربت شمسي
أمــــــــــــــــــــــــــي
لا....... لن استنشق عطور صوتك
لا.......لن أنتشي يعبير كلماتك
لا........لن أملا صدري بعبق نبراتك
لقد رحلت أمي لقد غربت شمسي





لقد كانت شمساً ساطعة في كبد سمائي ونور يضئ الحب في أرجاء فؤادي وشعاعاً ينثر الدف في ديارى وأملا بيد ظلام يأسى وشروقاً يمزق أستار ليلى

لكنها رحلت

تحية عسكريه
02-08-2010, 09:35 AM
بحبك يا أمى




بحبك يا أمى ..
ولكنى قبل ما أقولك بحبك ..
حقولك مدين لك بألف اعتذار ..
حقولها لأنى تعبتك صحيح ..
لأنى ف حياتى مكنتش مريح ..
وصابره عليا وياما صبرتى ..
وشفتى وشايفه معايا المرار.
وأنا لسه بـحـبى ..
حريصه عليه ..
تدفينى جامد ..
بشالك ف حضنك وكام بطانيه ..
وأعيط تقومى .. تجسى هدومى..
واذا شفتى إنى عملت المصيبه ..
بتجرى وتانى تجيبى غيار.
ومبتزهقيش ..
وأنا برضه عمرى معاكى مبزهق ..
ودايما تقومى تجيبى غيار .
وبكبر شويه .. ولسانى تعبك ..
ودايما معاكى وراكى ف كعبك ..
ودايما بتكويلى لبسى يا ماما ..
ودايما ف لحظه بخليه ملعبك ..
ودايما أجيلك مقطع شرابى ..
مقطع قميصى ومليون زرار.
وارخم عليكى واقولك هزار.
وبكبر وبفهم .. ولسانى أرفك ..
مسمحانى عرفك..
ولكن سبينى أقول اعتذارى بكل المعانى
لأنى بذنبى تجاهك بعانى ..
لإمتى تضحى وأفضل أنانى !!
دا ذنبى مبينى وبينك جدار.
وكنت أما أغلط .. تحوشى أبويا ..
إذا جه عليا وزعق وثار.
ودايما مساويه مبينى واخويا ..
ولا حد منا من التانى غار ..
وكنت أما أطلب ..
مبسمعش كلمة " يا سالم مفيش "
ومن كتر تعبك معايا يا ماما ..
مبتتعبيش ..
وكنت اما اجوع .. تجيبى اللى احبه ..
تجيبيلى محشى ومانجه وخيار.
ولوبيا وبسله ..
عارفانى ماما بحب الخضار.
ويوم عيد ملادك .. تجيبى هديه ..
تجيبيها إنتى .. وتديها ليه ..
وكنت اما أزعل .. تنسينى همى ..
وبعد اما انام .. تنامى يا أمى ..
وكنت اما أتعب .. تخليكى قربى ..
بطول الليالى وطول النهار.
وكنت اما اسافر ف فسحه واغيب..
حنينها إلى يشعلل لهيب ..
وقلقانه دايما وعايشه ف نار.
ويوم امتحانى .. كأنه امتحانها ..
بتسهر معايا .. وتصحى معايا ..
ولما أصلى .. تجيب الفطار.
وعارفين ف ماما بيعجبنى إيه ?
بيعجبنى فيها بساطة حياتها ..
بساطة كلامها ..
بيعجبنى فيها حضارة "خديجه" ..
و"مريم" و"هاجر" ..
طهارة مقامها ..
بتعجبنى فيها زهور الوقار.
بيعجبنى كونها مطاوعه لأبويا ..
وكونها تساعده ف صنع القرار.
أنا باختصار ..
بحبك يا أمى.
***
شعر .. سالم صلاح سالم
من ديوان "دعيني أحبك"

تحية عسكريه
02-08-2010, 09:39 AM
:: الى امي .... بعد التحيه
(http://lammassat.jeeran.com/mam/archive/2007/8/297523.html)



في غربة قاتلة بعيد عن الأهل والأصدقاء كانت اليد الحنونة التي مسحت دمعتي وأحسست بالحب بقربها احتضنتني أيام وأيام
كان قلبها الحنون ينسيني العالم فاشعر وكأني في وطني الذي ابتعدت عنه آلاف الأميال كانت تلامس شعري لأنام كطفل صغير اشم عبق نسيمها أمي اعلم أني بعيد عنك ولكن ابتسامتك التي رعتني وانارت الكثير من ظلمات غربتي أراها واحملها في طيات قلبي
أمي تلك المسافات الطويلة التي ذابت أمام حبك ورعايتك لي حاجز أبعدني عنك في شوقك اعلم أن الكثيرين حولك وكم كنت أتمنى أنا أكون منهم لأمسح دمعك بابتسامة كنت أنت من رسمها على وجهي ولكن الذي املكه رغم بعد المسافات هو دعاء خاص برويتك وعودتي لك


فى خاطري ,, لقلب امي
امي يابسمات الفجر ياغصن الروح انت قناديل العمر وانت دواء المجروح صدرك الواسع درى احنا تربينا من غير حبك فى هالزمن لمين يامي نروح .. احبك

تحية عسكريه
02-08-2010, 09:44 AM
فاروق جويدة..لكنها أمي
في الركن يبدو وجه أمي
لا أراه لأنه سكن الجوانح من سنين
فالعين إن غفلت قليلا لا تري
لكن من سكن الجوانح لا يغيب
وإن تواري مثل كل الغائبين
يبدو أمامي وجه أمي كلما
اشتدت رياح الحزن‏ وارتعد الجبين
الناس ترحل في العيون وتختفي
وتصير حزنـا في الضلوع
ورجفة في القلب تخفق‏‏ كل حين
لكنها أمي
يمر العمر أسكنـها‏..وتسكنني
وتبدو كالظلال تطوف خافتة
علي القلب الحزين
منذ انشطرنا والمدى حولي يضيق
وكل شيء بعدها‏ عمر ضنين
صارت مع الأيام طيفـا
لا يغيب‏..ولا يبين
طيفـا نسميه الحنين

هدوء عاصف
02-08-2010, 11:16 PM
بعض بطاقات الأمهات :)



http://www.rafed.net/cardpostal/images/common-occasions/mothers-day/mothers-day07.jpg


http://www.vanillajoy.com/wp-content/uploads/2008/05/mothers_day_card1.jpg


http://www.alshamsi.net/cards/mamy_cards/mamy3.jpg

http://www.alshamsi.net/cards/mamy_cards/mamy1.jpg

http://www.alshamsi.net/cards/mamy_cards/mamy6.jpg

http://www.alshamsi.net/cards/mamy_cards/mamy5.jpg

http://www.alshamsi.net/cards/mamy_cards/mamy7.jpg

http://www.alshamsi.net/cards/mamy_cards/mamy11.jpg

http://www.alshamsi.net/cards/mamy_cards/mamy12.jpg

http://www.alshamsi.net/cards/mamy_cards/mamy10.jpg

http://www.alshamsi.net/cards/mamy_cards/mamy4.jpg

http://www.majalisna.com/gallery/1743/1743_21514_1158062192.jpg

http://www.majalisna.com/gallery/1743/1743_21514_1158062168.jpg

http://www.majalisna.com/gallery/1743/1743_21514_1158062295.jpg

http://www.majalisna.com/gallery/1743/1743_21514_1158062417.jpg

http://www.arabiccards.com/cards/mother/mother_12_L.jpg

هدوء عاصف
02-12-2010, 04:33 PM
الأم في الأمثال


http://www.pic.7bebtte.com/data/media/31/normal_mama-7bebtte_.gif





الام مدرسه اذا اعددتها اعددت شعبا طيب الاعراق
الام روض ان تعهده الحيا بالري اورق ايما ايراق
حافظ ابراهيم



اوجب الواجبات اكرم ا امي ان امي احق بالاكرام
حملتني ثقلا ومن بعد حملي ارضعتني الي اوان فطامي
ورعتني في ظلمه الليل حتي تركت نومها لاجل منامي
معروف الرصافي



كنزي الحقيقي هو امي .. مارسيل بروست



يعرف الطفل امه من ابتسامتها .. فرجيل



لم اطمئن قط الاوانا في حجر امي .. سقراط



حب الام لايشيخ ابدا .. دوريون



قلب الام مدرسه الطفل .. بيتشر



مدرستي الأولى علي صد ر امي .. كورناي



إني مدين بكل ما وصلت إليه وما أرجو ان أصل إليه من الرفعة إلي أمي الملاك .. ابراهام لنكولن



من روائع خلق الله الأم .. اندريه غريتري



الأم التي تهز السرير بيمينها تهز العالم بيسارها .. نابوليون بونابرت



أعظم كتاب قرأته امي .. ابراهام لنكولن



الأم لا تقول هل تريد بل تعطي .. مثل انجليزي



الرجال من صنعتهم أمهاتهم .. بلزاك



تضطر الأم لمعاقبه ولدها ولكنها سرعان ما تأخذه بين أحضانها .. مثل ارمني



من فقد أمه فقد ابويه .. مثل نيجيري

هدوء عاصف
02-12-2010, 04:37 PM
كيف تبرّ والديك بعد مماتهما


بر الوالدين بعد الممات، فأحوج ما يكون الوالدان إلى بر ابنهما إذا خرجا من الدنيا فصارا إلى دار البلاء، فما أحوجهما إلى دعوة صالحة أو استغفارة أو رحمة صادقة يرفع بها الابن كفه إلى الله تبارك وتعالى،
قال: (يا رسول الله! هل بقي من بري لوالدي شيء أبرهما به بعد موتهما قال: نعم. الصلاة عليهما، والاستغفار لهما، وصلة الرحم التي لا توصل إلا بهما). جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم بعد أن ابتلاه الله بفقد والديه يريد أن يسأل هل بقي من حقهما شيء؟ فقال: يا رسول الله! هل بقي من بري لوالدي شيء أبرهما به بعد موتهما قال: نعم. فلا يزال بر الوالدين ديناً على الإنسان مادامت روحه في جسده، ومن ظن أن البر ينتهي بوفاة الوالدين فقد أخطأ، فلا يزال بر الوالدين ديناً في عنق الإنسان إلى أن يلقى الله جل جلاله، يحتاجان إلى دعوة صادقة ويحتاجان إلى استغفارة تسبغ بها شآبيب الرحمات وتضفى بها من الله عز وجل المغفرات، فأحوج ما يكونان إليه برهما بعد موتهما، فيكثر الإنسان من الاستغفار لهما وكلما كان الإنسان ذاكراً والديه بعد وفاتهما فإن الله يفي له كما وفى لوالديه. والله ما ذكرت والديك بعد وفاتهما إلا سخر الله لك من يذكرك كما ذكرتهما، والله ما ذكرت الوالدين بدعوة صالحة فنفس الله بها في القبور كرباتهما أو رفع بها درجاتهما؛ إلا سخر الله لك من يذكرك إذا صرت إلى ما صاروا إليه، فإن الجزاء من جنس العمل. أما الوصية الثانية في بر الوالدين بعد الوفاة: صلة قرابة الوالدين، وأحق من تصل أبناء الوالدين، فإن الإنسان قد يتوفى أبوه ويترك له إخوته وإخوانه وهما أحوج ما يكونون إلى عطفه وبره، فلذلك كان من أصدق البر للأب العطف على يتيمه والعطف على صغيره، فمن ابتلاه الله فكان أكبر إخوانه فقد صار ديناً عليه أن يفي لأبيه بعد وفاته؛ فيحسن إلى إخوانه وأخواته، فمن أجل القربات وأفضل الطاعات أن تحسن إلى يتيم الوالدين، ولذلك قال العلماء: إن الإحسان إلى اليتيم على مراتب: أعلاه: اليتيم القريب، وأقرب قريب إذا كانوا إخوة لك، فإن الإخوة إذا فقدوا الأب احتاجوا إلى من يسد ذلك الفراغ الذي كان فيه الأب، احتاجوا إلى أخيهم الكبير في كلمة حنونة أو عطف أو بر أو إحسان، أو دفع شدة أو كربة بعد الله جل وعلا، فإذا قابل الأخ إخوانه بهذا العطف وهذا البر كان أصدق ما يكون من ذكره لحق والديه عليه، ولذلك كان من أشد ما يكون على اليتيم أن يبلى بأخ يسيء إليه ولا يحسن إليه، فخير ما يوصى به من فقد والديه وخلف له الوالدان أبناءً وبناتاً يحتاجون إلى عطفه أن يبر الوالدين بالعطف على أولئك الصبية الضعفة، وأن يحتسب عند الله جل وعلا إدخال السرور عليهم. الخصلة الثالثة في بر الوالدين بعد الوفاة: صلة أهل ود الوالدين من الأرحام -العم والعمة والخال والخالة- بزيارتهم وتفقد أحوالهم والإحسان إليهم، قال عليه الصلاة والسلام: (إن من أبر البر أن يصل الرجل أهل ود أبيه). مشى عبد الله بن عمر رضي الله عنه وأرضاه في سفره من المدينة إلى مكة وكان عنده دابة يركبها ويتروح عليها إذا تعب، فرأى أعرابياً يسير فنـزل عن دابته وألبسه العمامة وحياه وأكرمه، ثم لما مضى قال له أصحابه، لم أعطيته الدابة رحمك الله؟ قال: إن هذا كان أبوه صديقاً للخطاب في الجاهلية، وإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (إن من أبر البر أن يصل الرجل أهل ود أبيه). قال بعض العلماء: إنما كان براً؛ لأن صديق الوالد إذا رأى ابن صديقه ذكر الوالد فترحم عليه، وذكر جميل أفعاله وأثنى عليه، فكان ذلك من بر الوالدين، ولذلك تعتبر هذه وصية لمن فقد والديه أن يحسن إلى أصحابهما -إن من أبر البر أن يصل أهل ود أبيه- يتفقدهم بالزيارة، وإن وجد منهم خلة أو حاجة سدها يحتسب عند الله عز وجل برها، فهذه من القربات التي تكون للوالدين بعد الممات. ......

هدوء عاصف
02-12-2010, 04:39 PM
3 امور تعينك على بر والديك


أيها الأحبة في الله! من أراد أن يبر الوالدين فليأخذ بالأسباب .. ومن أسباب بر الوالدين مايلي :
الأول: أعظمها الدعاء، فيسأل الله البر ويستعيذ من العقوق.

الأمر الثاني: أن تحس أن وجود الوالدين ليس بدائم، وأنه سيأتي اليوم الذي يفقد الإنسان فيه أمه أو أباه، ولا شك أن ذلك قادم إن عاجلاً أو آجلاً، فإذا وجدت الوالدين أمامك فاحمد نعمة الله عز وجل بوجودهما ولا تضمن أن تمسي ولا تراهما، فإن هذا مما يعين على البر ويشوق الإنسان إلى اغتنام وجود الوالدين.

الثالث: استشعار حسن العاقبة، فإن الإنسان إذا أحس برضى الله عز وجل عنه فإن ذلك يشوقه إلى الإحسان والبر للوالدين. ......

بياض الثلج
02-21-2010, 01:10 AM
قصة جميلة بقسم صاحبها على صدقها ، تدور أحداثها حول أمه الصابره المحتسبة ، قد لا يعرفها الكثير من الناس لكن ترفها الملائكة .. قصة جميلة ومؤثرة اترككم مع قرائتها






" وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ "
يشهد الذي سأقف بين يديه صدق ما اقول ...
امرأه توفي عنها زوجها في حادث سيارة أليم ولديها 5 أولاد و3 بنات وأكبر أولادها لم يزل في المرحلة الابتدائية وكانت احوالهم المادية سيئة للغاية فقد كانت تسكن في قرية نائيه جدا عن العمران ولا توجد لديهم اي وسيلة مواصلات وكان التقاعد الذي تصرفه هذه المرأه على ابناءها ال9 مبلغا جدا زهيد...

فكانت هذه المرأه تقطع المسافات البعيده على رجليها لا حضار اي شيء من المدينه برفقه احد اولادها الصغار ...تقدم لخطبتها الكثيرون لكنها رفضت وآثرت قول الرسول عليه الصلاة والسلام (انا وكافل اليتيم كهاتين).
امراة معروفة بتدينها فربت اولادها وانشأتهم نشأة دينيه وكانت تهون عليهم ماهم فيه من ضنك العيش بأحاديثها عن الاخره وما اعد الله للصابرين فيها فتصبر نفسها واولادها بما وعدالله.
الذي يحدثكم الان هو الابن الرابع لهذه الام ...نعم فأنا فخور جدا بأمي ...ولما علم من صبر هذه الام وتجلدها على الحياه ..قال لي احد الاشخاص والله العظيم لو كانت هذه امي لنسبت اسمي اليها مفتخرا بها.
كانت والله لنا هي الام والاب فهي تقوم بكل اعمال البيت في الداخل من تنظيف وطبخ وحنان الامومه مع قسوة الايام.
وتشترى لنا حاجاتنا من السوق على رجليها فتصل وهي منهكه فتكمل والله باقي شوؤن المنزل !!! وهي محدثتنا وشيختنا !!! وهي كل اقاربنا بعد ماتخلى عنا معظم اقاربنا حتى شقيق ابي الوحيد الذي لم يكن يسأل عنا بحجة رفض امي الزواج منه!!!
لقد ثمن الله تعب هذه المرأه وكبرنا انا واخواني والحمدلله ومن الله علينا بوظائف . وانتقلنا جميعا الى الرياض...لا اربد ان اطيل عليكم فوالله لو كتبت الف صفحه اشرح فيها معاناة امي مع هذه الحياة لن اوفيها حقها.
ولكن سأذكر لكم احدى قصصها عندما توفي ابنها الذي يصغرني بـ 3سنين وهذه الحادثه قبل سنين قليله ...ابدا واقول...غاب اخي عن المنزل بضعة ايام وكان عمره مايقارب 22 سنه وكان احب شخص في البيت لامي.
بحثنا عنه في كل مكان فلم نجده وبلغنا عنه قسم الشرطه وامي ماتزال في دعاء لله عز وجل....وذات يوم ذهبت الى البيت وانا خارج من العمل فوجدت اخي واقف على الباب ينتظرني وهو في حاله خوف شديده وقال اتاني هاتف من شرطة (خريص ) وقال احضر فورا ..!!! على الفور أخذته وذهبنا مسرعين الى ذلك القسم وأخذنا مايقارب الساعتين في الطريق .... وعندما وصلنا وجدنا سيارة اخي واقفة عند باب الشرطه سليمه وليس فيها اي خدش وعندها تضاحكنا انا واخي فرحا وظننا بان اخي ربما كان مخالفا لانظمه المروروانه في التوقيف.
ولكن الخبر جاءنا كالصاعقه عندما علمنا بأن اخي اوقف سيارته على جانب الطريق وقطع الشارع الى الناحية الاخرى لا ندري لم !!! وعند عودته فاجأته سياره نقل كبيره (تريله) لتدهسه تحت عجلاتها....بكيت انا وأخي كثيرا هناك ولكن تهدئه رجال الامن لنا هي التي جعلتنا نكتم غيضنا ونكمل باقي الاوراق واخبرونا ان الجثه في مستشفى الملك فهد بالاحساء.
عدنا الى البيت ونحن نتساءل كيف سنخبر امنا بالخبر وهذا اخونا (علي) ونحن نعلم مقدار حب امنا له .!!! ولكن اشار علي اخي ان نذهب الى احدى خالاتنا وناخذها معنا لكي تمسكها اذا ناحت اواغمي عليها .. وفعلا اخذنا خالتنا معنا واخبرناها الخبر في السياره فبكت فاجبرناها ان تكتم دموعها وان لاتظهر الهلع امامها فيشتد حزنها فقبلت ذلك... ومن شدة خوفي ولااريد ان ارى امي في هذا المنظر ..نزلت خالتي وذهبت الى ابن خالتي في البيت ... وماهي الا دقائق حتى اتاني زوج خالتي وخالتي واخي وكانت امي معهم .... فسألت زوج خالتي كيف امي كيف تحملت الخبر هل ...اصابها مكروه...هل...وانا ابكي.
فقال لي امك معنا افضلنا نفسا واهدأنا حالا ..وتذكرنا بالله ...هي افضل منك بكثير ايها الرجل. فانطلقت الى السياره وانا غير مصدق ...ففتحت الباب وانا اقول امي كيفك كيف حالك. فاذا هي مبتسمه راضيه بقضاء الله وقدره ثابتة كالطود الشامخ ...كما عهدتها منذ صغري لديها من اليقين بالله مايهون عليها مصائب الدنيا ... مازالت تذكرنى بالله وتقول انه امانه واخذ الله امانته ... واصبحت تهدأنا كلنا ووالله مارأيت في عينيها دمعة واحده بل تضحك ...وتشكر الله .
فقلت يا امي لقد مات علي مدهوسا ..الى اين انتم ذاهبون لا استطيع ان اتخيل انه مات فكيف تريدوني ان اراه وهو اشلاء فقالت ياولدي لا تخف فسوف اكون بجانبك. ياالله اي امرأه هذه اي محتسبة هذه ..اي جبل هذا الذي استند اليه.
الان ولان فقط عرفت هذه السيده ..فوالله انها هي التي تصبرنا...وتصبر خالتي وزوجها .. وأخي الاكبر في ابنها...الان مسحت دموعي واستحييت من ربي ومن نفسي...الى الان والله لم اذكر لكم اي شي من القصه.....اسمعو..كنت في الطريق اسال نفسي ياترى اتراها تصطنع ذلك ..ماذا ستفعل اذا جد الموقف ونحن نرى الجثه في ثلاجة الموتى .
دجلنا المستشفى وذهبنا الى ثلاجة الموتى وكان معنا عمي وخالي ...ذهبنا سويا الى الجثه وانا اترنح في مشيتي وهي بقربي كالطود الشامخ... اخرجو الجثه انزلوها على الارض وقال العامل هناك افتحوها وتأكدومنها والله ماستطاع احد ان يقترب لكي يفكها .
اقتربت امي منها كما عهدتها تستغفر له وتسبح وتدعو له بالرحمه قال لها اخوها ما تريدين ان تفعلي واراد اخراجها وقال لن تتحملي المنظر لم ترد عليه وما زالت في ذكرها مع الله وتفتح الاكفان عليه وابعدت كل ماعليه وتقلبه يمينا ويسارا وتدعوله بالرحمه ووالله اننا كلنا متأخرين عنها خائفين مذهولين حتى الشخص العامل هناك سألنا ماتصير له هذه المرأه فأخبرناه انها امه فلم يصدق ...وقبلته بين عينيه ودعت له ثم ارجعت غطاءه واخذت ملابسه في كيس وهي تحمد الله وتشكره ووالله مارأيت في عينيها دمعه... وذهبت الى السياره وجلست في مقعدها تنظر الى ملابسه تشكر الله وتحمده وتدعولولدها.
وبعد ايام والله على مااقول شهيد ... سمعت كأن ابنها يناديها من تحت قلبها وهي جالسة في اليقظه ويقول يا امي ان الملائكه تتسابق لكي تراني واسمعهم يقولون اين ابن الصابره اين ابن المحتسبه والله لوكنت عندك ياامي لقبلت اقدامك.

بياض الثلج
02-21-2010, 01:16 AM
كيف تتجنبين الخلافات مع أمك؟؟

مربيتك وراعيتك لسنوات طويلة، وأفضل الصديقات لك وأكثرهن إخلاصاً في أوقات كثيرة، أقرب الناس إليك وأكثرهن صبراً وخوفاً عليك.. إنها أمك.


هذه الحالة التي تعيشها معظم الفتيات، حتى أولئك اللاتي يعتقدن العكس، فإنهن لا يستطعن تغيير هذه الحقيقة الكامنة في الأم.


ورغم هذا، الخلافات الصغيرة والكبيرة لا تبرح منازلنا الجميلة أبداً، وتصر على الظهور كل فترة، لتحول علاقتنا مع أمهاتنا إلى صندوق لرمي الاتهامات والتكهنات فيها.

ويبقى الخوف يأسرنا في كل مرة من أن تصل الأمور إلى خلافات كبيرة وطويلة، يصعب فيها العودة من جديد إلى الأوقات السعيدة.


تقول نظريات علم الاجتماع "إن أكثر الأسباب التي توقع الخلافات بين البنات وأمهاتهن أنهن لا يعبرن عن حاجاتهن بشكل مباشر، ونحن كنساء لا نعلم كيف نفعل ذلك".


وحسب الخبرات والتجارب، استخلصنا لك عدة طرق يمكن أن تتجنبي فيها الخلافات الحادة مع أمك، وتعطّري فيها الأجواء بشيء من الصلح المسبق معها، ومنها:

1- استبعدي الأحكام المسبقة على أمك، وحاولي أن تفهمي لماذا تقف أمك موقفاً سلبياً من هذه القضية، بدلاً من أن تقفزي في الخلاف معها. وهذا يعني أن تعطي نفسك وقتاً للتفكير حول تجارب أمك السابقة معك في هذا الموضوع، أو ما هي الأسباب التي تجعل أمك تأخذ هذا الموقف منك.

2- استمعي إليها جيداً، وحاولي أن تفهمي موقفها من كلامها، فهي لابد ستبرر لك شيئا ما، وتعطيك بعض النصائح. وعليك أن تحاولي فهم موقفها بشكل جيد. كما يجب أن تحسسيها أنك تستمعين إليها، فالناس عادة تفضل أن تواجه شخصاً يستمع لما تقوله، أكثر مما تعيه.

3- أظهري تعاطفك لها حتى لو كنت على خلاف معها. أي حسسيها أنك تعين ما تقوله لك وتقدرينه منها، ويمكن أن تستعملي كلمات مثل "كلامك صحيح وأقدره لك" أو "أنت على صواب وموقفك مناسب بالنسبة لك كأم".

4- بعد ذلك برري لها موقفك. اخبريها بشكل مفصل ودقيق لماذا تفكرين في هذا الأمر. ولكن قبل ذلك استعيني بكلمات تظهري لها مدى حرصك على أحاسيسها، واستبقيها بكلمة "أمي"، كأن تقولي لها "أمي .. أفهم كلامك وأقدره، ولكن لدي رؤية أخرى للأمور أتمنى أن تعطيني الفرصة لأشرحها لك".

5- استبدلي كلماتك القاسية بأخرى لينة، وأوصلي لها الفكرة بكلمات دبلوماسية، فإن كان هناك فارق في العمر فلا تواجهيها بالقول "إن هناك اختلافنا في الرؤية بسبب الاختلاف في العمر"، بل تجاوزي ذلك بالقول "لقد كنت أنت فتاة مثلي ولابد أنك تستطيعين الشعور مثلي".


أما إذا كنت تريدين عرض موضوع معين على والدتك، وتعرفين بشكل مسبق أنها قد تدخل في خلاف حاد معك حول هذا الموضوع، فاحرصي على:

1- اختاري الوقت المناسب لعرض هذه الفكرة عليها، فالوقت يلعب عاملاً حاسماً في قبول الأفكار المعروضة علينا.

2- تخيلي أن كلامك معها سوف يؤدي إلى نتائج إيجابية. فإحساسك أنها قد تنفجر في وجهك أو توبخك على كلامك سوف يوجد لديك شعوراً مسبقاً بالمصادمة معها، ويجعل منك حساسة لأي كلمة تتفوه بها حتى وإن لم تكن قاسية.

3- أظهري لها أنك قد تختلفين معها في الفكرة إلا أنها تبقى أمك الغالية والحبيبة على قلبك.

4- خذي راحتك ووقتك في عرض المسألة عليها، فأنت لن تدخلي معها في المصعد وعليك أن تخبريها كل شيء في هذا الوقت، بل يوجد لديك متسع معها من الوقت لشرح كل شيء بهدوء.

5- أخبريها منذ البداية أنك تريدين فتح موضوع معها، واطلبي منها فرصة لأن تعرضي كل ما لديك. فهذا يؤمن لك قدراً كافياً من الوقت والإنصات من أمك، ويخفف التوتر لديك.

6- اخفضي لها جناح الذل من الرحمة، وكلميها بكلمات خجولة ومهذبة، ولا تستعملي الأسلوب الاستفزازي معها، فهي بالتالي أمك التي أوصاك الله عز وجل بألا تقولي لها "أف".

بياض الثلج
02-21-2010, 01:19 AM
أماه ديني قد دعاني للجهاد وللفــــــــــــدا
أماه إني ذاهب للخلـــــــد لــــــــــن أترددا
أماه لا تبكي علي إذا سقطت ممــــــــــدداً
فالموت ليس يخيفني ومناي أن أستشـهدا
الله أكبر كلما صوت القنابل زغــــــــــــردا
الله أكبر كلما صدح الرصاص وغــــــــردا
الله أكبر لن تضيع دماء إخواني ســــــــدى
فالنصر أقبل ضاحكاً والحق زاد توقــــــــداً
نأبى الخنوع وهامُنا عَلَمٌ على طول المدى
نأبى الصَّغارَ ولو أعد الذابحون لنا المدى
نأبى الركون إلى الطغاة الحاقدين على الهدى
فالحُرُّ يأبى أن يلين وأن يهادن مفســـــــــــــداً

بياض الثلج
02-21-2010, 02:13 PM
http://up.arb-up.com/i/00189/yy22jcfc95py.jpg (http://www.arb-up.com/yy22jcfc95py/mother_and_daughter_by_PB_HASS.jpg.html)

أبحث عن أمي....
خذيني إلى حضنك
لمي شعثي....
أبعديني عن همهمات المشعوذين...
وهواجس المقهورين..
أثقلوا ظهري....
وشتتوا علي أمري...
قّوني يارب ولا تخفف حملي
لاتنس قلما ينزف دما....
قلّمه بنسجك..
وعافه بتقويمك....
قص جناح طير ذهب إلى غابات الفرح...
فنسي درب الوطن الأول....
******************
أبحث عنك أمي....
ضميني لصدرك..
أزجريني بقسوة....
صراخك عندي أمان....
وعطفك لي ضمان....
خذيني بعيدا عن هجوم الأفاعي....
لميني بصدرك بحنان
أنعشي وردة مزقت..
برياح الثوان...
بهواً طربت له الشطآن...
**********************
أبحث عن أمي....
خذيني بعيدا عن نفسي....
أبكيني كطيف ندمان....
اجعليني ورقة بيضاء
امحي حتى حروفي....
أعيديني طفلا في سريره...
أرضعيه روح العنبر....
فهو من جري الجياد سقمان
خذيني حيث الشفق الأحمر....
واحكي لي حكايا الجان...
اجعليني أطير عبر سحب الخيال...
وغيوم المرجان...
هدئي جوارح الظمآن....
إني جعلتك بعد ربي...
فلا تنسي صريعاً هيمان...
******
أبحث عنك أمي...
خذيني حيث هناك التلاهي...
وكان هناك قمر الزمان..
خذيني أطوف بخير البوادي
حليب نوق وانعام
أرضع طهر نواصي العرب
أعيد نور الدجى نوران
واحد أتى من شعاع مصلى
تاريخا عاد مع سندباد...
حبك حفر قناة جفت
مطري أ نزل في عجمان
خذيني حيث أنت حبيبتي
هدئي روع حبيبٍ ِالنُّدمان
ومازلت أبحث عن أمي....

بياض الثلج
02-21-2010, 02:22 PM
http://up.arb-up.com/i/00189/2v7xivbylzuq.jpg (http://www.arb-up.com/2v7xivbylzuq/Mother_and_Child_by_Krrow.jpg.html)

اسألوا دمي .. وسعادتي وهمي
اسألوا التوفيق ..والكدر والضيق


اسألوا الطيب في صفاتي ..والدعاء اللي في صلاتي


واسألوا شهودي ..الدموع اللي في سجودي




اسألوهم .. واسألوا دمي ..


عن غلا أمي ,,

بياض الثلج
02-21-2010, 02:25 PM
كلمة تحمل كتلة لا حدود لها من معاني الحب والحنان والعطف، كلمة لا تعرف حدود الحرمان، لا نمل جميعا من تكرارها، بل تزداد كل يوم ارتقاء وسمو ورفعة وتظل سرا غامضا يكتنز دفء الحياة بأكملها.
تظل الام المرفأ الذي يشتاقه جميع من تستهويه نفسه للبحر والسفر، وتظل هي مجموعة من مشاعر الخوف والقلق والتوتر الدائم على كل من حولها تخفي أمورا كثيرة تقلقها، وتؤثر غيرها على كل ما تحتاجه وتتمناه كي تجد سعادة اطفالها واسرتها واقع تعيشه لا تبحث عنه
يظل الكلام ناقص مهما اكتمل عن هذه الأم وعن هذه الكلمة التي لا تفارق شفاه الجميع وحروف تلازمنا قد لا نجيد لأجلها فن التعبير لأنه ينتهي عندما نبدأ بوصفها لكننا نجيد لغة الانحناء لتقبيل التي كانت بالنسبة لكل الأبناء "الأرض المعطاء.
قصة الأم التى أرضعت طفلها وهي ميته
==============================
هذي قصه حقيقه 100 % رواها ضويحي بن خرميط العازمي في الحادي والعشرين من ابريل سنه 1935 في مضاربهم عند ملح .... وذكر هذه القصه ديكسون في كتاب عرب الصحراء

كان أحد رجال قبيلة العوازم مسافرا قريبا من حائل مع زوجته اللتي كانت على وشك ولادة وفي غور يقع بين التلال العاليه وضعت المرأه طفلها فجأة ولكنها ماتت أثناء الوضع حاول زوجها ان يساعدها قدر ما يستطيع غير انه كان وحيدا ولم يستطع ان ينقذها فوضع جثتها في كهف قريب وملاء المدخل بالحجارة...كره الأب أن يبعد الطفل عن أمه فقد كان يدرك أنه سيموت لا محاله لعدم وجود الحليب فوضعه على صدر أمه ولف ذراعها من حوله ووضع ثديها الايسر في فمه ثم تركهما وسار مبتعدا

وبعد تسعة أشهر كان جماعة من البدو من نفس القبيلة يمرون من هناك فقرروا أن ينصبوا مضاربه مقريبا من المكان الذي دفنت فيه المرأة وطفلها .....وبما أنهم كانوا يعرفون القصه فقد ذهبوا إلى مدخل الكهف ليروا إن كانت الحجارة لاتزال في موضعها .. وكم كانت دهشتهم كبيره عندما وجدوا بعض الحجاره قد أزيلت من مكانها تاركة حفرة في الجدار وازدادت دهشتهم عندما وجدوا آثار قدم طفل على الرمال في جميع الاتجاهات... فاعتراهم الخوف وأصبحوا نهبا للخرافات وانطلقوا مبتعدين عن المكان المسكون وهم لا يلوون على شئ...

وبعد مده من الزمن علم الاب بالقصة فأسرع إلى المكان ووجد الحفرة في الجدار وآثار أقدام الطفل .. وعندما نظر داخل الكهف ... رأى طفلا حيا يتمتم وهو يقف بجانب جثة المرأة الميتة التي كانت أشبه بجثة محنطه...وكان جسدها جافا تماما عدا عينها اليسرى والجانب الايسر من وجهها و ثديها الايسر الذي كان يمتلئ بالحليب ويدها اليسرى .... وكانت جميع هذه الاعضاء لا تختلف في شئ عن اعضاء المرأة الحيه...

عندها ملأ الخوف من الله قلب الرجل فأخذ يردد اسمه ويحمده ...ثم إنه أخذ الطفل الرضيع ووضعه على ظهر ناقته وسار مبتعدا

وقبل مغادرت المكان دفن جثة زوجته الميته بعنايه... ووضعها هذه المره في قبر من رمال

وقد كبر الطفل و اصبح محبوبا من الله والناس وعند بلوغه مبلغ الرجال أصبح من أشهر مقاتلي القبيلة و أشجعهم وقد سموه خلوي

وصلتني عبر الايميل

هدوء عاصف
02-24-2010, 12:50 AM
http://www.magharebia.com/cocoon/awi/images/2007/03/09/070309reportage2.jpg

الأم .. وما أدراك ما الأم .. إنها إحساس ظريف .. وهمس لطيف .. وشعور نازف بدمع جارف ..
الأم .. جمال وإبداع .. وخيال وإمتاع .. وجوهره مصونة ولؤلؤه مكنونه ..
الأم .. كنز مفقود لأصحاب العقوق .. وكنز موجود لأهل البر والودود ..
الأم .. تبقي كما هي .. في حياتها وبعد موتها .. وفي صغرها وكبرها .. فهي عطر يفوح شذاه .. وعبير يسمو في علاه .. وزهر يشم رائحته الأبناء ..وأريج يتلألأ في وجوه الآباء.. ودفء وحنان .. وجمال وأمان .. ومحبه ومودة .. ورحمه وألفه .. وأعجوبه ومدرسه .. وشخصيه ذات قيم ومبادئ .. وعلو وهمم .. وهي المربية الحقيقية لتلك الأجيال الناشئة :
الأم مدرسه إذا أعددتها
أعددت شعبا طيب الأعراق
الأم .. هي قسيمه الحياة .. وموطن الشكوى .. وعماد الأمر .. وعتاد البيت .. ومهبط النجاة .. وهي آية الله ومنته ورحمته لقوم يتفكرون ..
الأم .. صفاء القلب ونقاء السريرة .. ووفاء وولاء .. وحنان وإحسان .. وتسليه وتأسيه .. وغياث المكروب ونجده المنكوب .. وعاطفة الرجال ومدار الوجدان .. وسر الحياة .. ومهاج الغضب .. ومقعد ألألفه .. ومجتلى القريحة .. ومطلع القصيدة .. وموطن الغناه .. ومصدر الهناء ومشرق السعادة ..
الأم .. أشد أمم الأرض بأسا .. واسماها نفسا .. وأدقها حسا .. وأرسخها في المكرمات أقداما .. وارفعها في الحادثات أعلاما .. واقرها في المشكلات أحلاما .. وأمدها في الكرم باعا وأرحبها في المجد ذراعا ..
الأم .. كوكب مضي ء بذاته .. ويسمو في صورته وسماته .. وأجمل بلسما في صفاته ولها منظرا أحلى من نبراته .. ونفس زكيه طاهرة بصلاته .. وجسما غريباً يبهر في حجابه .. وعيوناً تذرف الحب بزكاته .. جدها عبرة .. ومزحها نزهة .. نخلة عذبة .. وشجرة طيبة .. ومخزن الودائع .. ومنبع الصنائع ..
الأم .. نعم الجليس .. وخير الأنيس .. ونعم القرين في دار الغربة .. ونعم الحنين في ساعة القربة ..

هدوء عاصف
02-24-2010, 12:55 AM
كتبت اليك يا امي


http://www.masrawycafe.net/upload/uploads2/masrawycafe-5f44709c3a.jpg


كتبتُ إليكِ يا أمي
نشيداً في المَدى انسَرَبا
أُعبّرُ فيه يا أمي
عن الدمع الذي انسَكبا
عن القلبِ الذي اضّطربا
عن الفكر الذي شرَدا
عن الشوق الذي اتَّقدا
ولم أُشعِرْ به أحَدا !


عن الأحزانِ في الصدر ِ
عن الأفراح في القبر ِ
فمنذ رحلتِ يا أمي
وحزني ، آهِ مِن حزني !
يُطاردُني
يحاصرُني
فتَفضَحُ عبرةُ العين ِ
بصمتٍ بعضَ أشواقي
فأسجدُ في مَدى الصبر ِ
وتسري نغمةُ الشكر ِ
بأعماقي وأوراقي
..
على الشباّكِ يا أمي
وقفتُ بظلِّ ذِكراكِ
هنا كنا بأكنافِ الهَنا نَسمَرْ
بظلّ الليلِ إذ أقمَرْ
هنا الأوراقُ والقلمُ
هنا التلفازُ والحرَمُ
هنا المصحَفْ
هنا الإيمانُ قد رفرَفْ
..
ولا تدرينَ يا أمي
ولا أدري متى ألقى مُحياّكِ ؟
دعوتُ اللهَ يا أمي
ليجمعَنا بميعادِ
هناكَ بصحبة الهادي
هناكَ سيَنجلي همّي
ويَسعَدُ قلبيَ الباكي
وحتى ذاكَ يا أمي
يميناً لستُ أنساكِ
***

الوسادة
02-24-2010, 01:01 AM
طاهرة بصلاته .. وجسما غريباً يبهر في حجابه .. وعيوناً تذرف الحب بزكاته .. جدها عبرة .. ومزحها نزهة .. نخلة عذبة .. وشجرة طيبة .. ومخزن الودائع .. ومنبع الصنائع ..

موضوع رائع و الأم لا تعوض مهما فعلنا لا نوفيها اي شيء مهما كان بسيطا

شكرا بياض الثلج

تحية عسكريه
02-24-2010, 01:31 AM
طبعا أمي انا أخطأتو بحقك كثيرا فسامحيني واعذروني يا أحن قلب على وجه الارض

شذى الياسمين
02-24-2010, 08:38 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد قرأت هذه القصه المؤلمه




وحبيت اني انقلها لكم من اجل الفائده.......





وهي يحكي بعض شهود هذه القصه:




كنا في مجلس فإذا بالجوال يرن على أحد الحاضرين


رد على الجوال بوجه مكتئب


ايه ايه ايه


ماهوب الحين


قلتك خلاص ماهوب الحين


طييييييييييب قلنا لك بعديييييييييييييييييين


هكذا توالت الكلمات قلنا لعله يخاطب إحدى قريباته


ثم أغلق الجوال وقال :


أزعجتنا العجوز!!


وهل تعلمون من هي تلك العجوز ؟؟؟؟؟؟ انها أمه !!



ما أقبحه لم يتلطف معها في الكلام ولا في الوصف !!!!!


سكت وسكت الحاضرون ثم سمعنا صوت بكاء خفي فإذا أحد الزملاء تدمع عينه


نظرنا إليه بدهشة لأن دمع الرجال ليس هينا


فلما علم أننا حولنا النظر إليه قال :


ليتني رأيت أمي


وليتها حية لتزعجني


كي أقول لها :


سمي


الذي يرضيك


صاحبنا الأول صار في حرج وحاول الدفاع عن نفسه


فتكلم المجلس كله دفعة واحدة وقالوا :


اخس واقطع!!!


لا تتكلم ولا بكلمة ما لك أي عذر


اذهب لأمك وقبل رأسها واسترضها


صديقنا الذي بكى توفيت أمه وهو صغير بعد ولادته فورا


يعيش حياته كئيبا لأنه يظن أنه سبب وفاة أمه


نشأ وهو صغير يسمع من الأطفال :


أمي قالت


أمي تقول


بروح لأمي


ولكنه لا يستطيع أن يقول هذه الكلمات


بركان داخله يتفجر فينزوي في إحدى زوايا البيت ليبكي بكاء مرا


كبر وكبرت معه همومه


يسمع زملاءه العقلاء هم يقولون ردا على أمهاتهم


آمري آمر


الله يحييك على طاعته


إذا اتصلت ترك الدنيا من أجلها


عندها يتنفس صاحبنا الصعداء


ويكاد ينفجر من البكاء .





أخواني أخواتي بروا بأمهاتكم


واستغلوا فرصة وجودهم لتحيوا معهم


حياه ملؤها الحب والحنان .. فما أجمل حياتك وأنت بار بوالديك .


وأكسبوا رضاهم لتهنؤا بحياتكم .. ويبارك لكم الله بذريتكم .


,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,






صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حينما قال:




امك


ثم امك



ثم امك



ثم ابـــــــــــوك

هدوء عاصف
02-25-2010, 05:53 PM
http://www.roo7oman.com/vb/attachment.php?attachmentid=5331&d=1256546730



أمي الحنون :
أكتب إليك كتابا خطه حبي واحترامي لك من صدى قلبي الذي نعم وما زال بدفء محبتك لي ، كل عام أمي يحتفل الناس بيوم الأم ، ولكن كيف يكفيك يوم واحد أشكرك على ما فعلتيه من أجلي ؟ كيف أكتفي بزهرة أقدمها لك وقد ذبلت ورود عمرك في رعايتي والاهتمام بي ، وقطفت ريحانة عافيتك لتهديها لي كي أمنح حياتي نسمة من شذاها ... كيف أكتفي ببضع كلمات لأعبر بها عن امتناني ، وأنت التي سطرت كتاب حياتي ، وكنت لي نعم قدوة وخير دليل يأخذ بيدي نحو طريق الخير والسداد ، كيف ألخص فحوى حبي لك في يوم واحد وأنت التي أهديت ضياء عينيك لأبصر الطريق القويم .. وسهرت لأنام ، وعانيت لأرتاح ، ومرضت لأتعافى ، أم كيف أتناسى دموع عينيك وقسمات وجهك التي كانت تنطق بالجزع والهلع إذا مرضت أو إن أصابني سقم أو مكروه ؟


أماه : ما رأيت أشمل من عينيك تحتويني في لحظات .. ولا أطيب من قلبك الذي لا يستطيع الصمود أمام إلحاحي ودموعي ،، فأنت أمي النبع الرقراق المتدفق الذي لا تنضب مياهه على مر الحقب والأزمان ، فكنت ولا تزالي الشجرة التي تجود بثمارها بدون ضيق أو ضجر .

والدتي .. حبيبة قلبي .. حسنة أيامي .. أميرة مشاعري .. ملكة إحساسي : تعجز السطور عن الوفاء بحقك الذي عرفته منذ أن قرأت القرآن الكريم ووعيت سنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم عندما وصانا بك خيرا في أكثر من موضع وحديث .

أيتها الغالية :
يا لقلبك الرقيق الذي تحملينه بين جوانحك ، قلبا شافقا ، وبتوحيد الله ناطقا ، وبحب كل من حوله خافقا ، قلبا يسع العالم بأكمله ،، ويا لأخلاقك الرفيعة التي أسقيتني إياها منذ نعومة أظافري ولازلت ، فأنت مدرستي الأولى التي نهلت منها حتى ارتويت علما وأدبا ، فتبوأت بفضلك الذرى والقمم ..

أمي الرؤوم :
تظلين دائما وأبدا البحر في أحشائه الدر كامن ، يرده القاصي والداني ، تزخرين بأنبل معاني الحب والعطف و الحنان ، فمنذ أن أبصرت عيناي الدنيا وأنت أمي تكدحين ، تحملت تعب الحمل تسعة أشهر وهنا على وهن ، ثم قاسيت آلام وأوجاع الولادة ، ولم تتواني لحظة واحدة كي أنعم في ظل حبك بالهناءة والسعادة والفرح .. ولم تكتف بذلك بل صارت دعواتك ترافقني أينما وحيثما كنت ... انقضت الأيام والشهور والسنون ، كبرت وترعرعت ، وروعك لا يزال لا يهدأ حرصا وخوفا منك علي

حبيبتي :
لا يسعني بعد هذا كله إلا أن أشكرك جزيل وخالص الشكر أمي ، أدرك بأنه لن يوفيك حقك ، ولن يجازيك ، كما أدعو الله العلي القدير أن يرعاك ويحفظك ، وأن يظل حضنك ملاذي في الشدة والرخاء يحميني ويشفق علي إن تربصت بي الأخطار في معترك الحياة ، وأن يبعد عنك كل سوء وشر ، فأنت يا أمي تستحقين الخير جله .. أدامك الله منارة تتألق مع تعاقب الليل والنهار ، فلا حياة لي بدونك ، ولا عوض لي سواك.

امى اكتبت اليكى هذه الرساله والدموع تجف من عينى ...فارحمى قسوه قلبى واعذرى جفاء عينى.
يا مااااه لو مره خطيت سامحينى ولا تزعلى . الجنه يااماه تحت قدامك..

اســــــــــــــــــف يا امـــــــــــــى.

هدوء عاصف
02-25-2010, 05:55 PM
أمي ابكي ليلا …
والدموع تنزل سيلا






http://www.artcentergallery.com/gallery/sandra-kuck/sk-06b-poetsdream.jpg



أبكي فأقول نفسا …
لماذا لا تحبني أصلا ؟
لماذا تكرهني كرها ؟
لماذا تغيضني غيضا ؟
لماذا ؟
لكني تاكدت اني اخطات فهما …
فهي تحبني حبا جما
امي احبك .. نعم احبك
فاني اراك ليلا وسط ضوء القمر …
ونهارا بين نور الشمس …
اراك نجما يتلألأ في سماء حياتي …
ودرة في احضان المحار
امي … انت مبدأ حياتي …
انت كلي … انت عمري …
احبك نعم احبك ..
اينما كنت واينما ذهبت
فانت دائما في خيالي وفكري …
لن انساك مهما فعلت …
انت ربيتيني ودعيتني …
امي اعذريني ان اخطات في حقك
او اسات اليك …
فانا ما زلت في ريعان شبابي…
فاعذريني ثم اعذريني

هدوء عاصف
02-25-2010, 05:59 PM
http://img143.imageshack.us/img143/6306/image004zq7.jpg




بيومها تبسمت لها الأزهار
وغردت الطيور ابتهاجا لها


وهل تعلمون لم نحبها ولم نعشقها
لأنها نبع الحنان والسلام والأمان
لأنها تعطينا ولا تأخذ منا
لأنها تفضلنا على نفسها
لأنها تخاف علينا أكثر من أي شيء
لأنها تعشقنا أكثر من عشق نفسها
لأنها تتمنى لنا أن نكون الأفضل
لأنها تحب لنا الأفضل
لأنها تجوع لكي نشبع
وتعطش لنرتوي
وتبرد لندفأ
وتسهر للنام ونرتاح
وتبكي إذا بكينا
وتفرح لفرحنا
نؤذيها فلا تؤذينا
نكرهها وتصر على محبتنا
نكون عاقين لها ولكنها تبرنا
نقطع وصلها وتتمنى رؤيتنا ولو من بعيد
أبعد كل هذا نستكثر عليها كلمة حانية
وبسمة محاطة بباقة ورد جميلة

لأنك أمي سأقدم لكي أعذب الكلام وأرقه
لأنك أمي سأقدم لك الورد لأنك تستحقينه
لأنك أمي أقول لك أني أحبك
لأنك أمي سأرتمي في حضنك
لأنك أمي سأتدلع عليك وأطلب منك الحنان
لأنك أمي أرجو أن تسامحيني
لأنك أمي أقبلي هديتي ووردتي وكلمتي وقبلتي

لأنك أمي أحبك

هدوء عاصف
02-25-2010, 06:02 PM
http://godfun.files.wordpress.com/2009/07/palestine48.jpg


أقوال مأثورة في الأم



قال تعالى:

( وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ

ثَلَاثُونَ شَهْرًا حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ

الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي

تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ )

(الأحقاف-15)

( الزم رجلها فثم الجنة )

محمد صلى الله عليه وسلم

رواه ابن ماجة

لا توجد في الدنيا وسادة أنعم من حضن الأم،

ولا وردة أجمل من ثغرها

( شكسبير )

الأُمُّ مَدْرَسَةٌ إِذَا أَعْدَدْتَهَـا أَعْدَدْتَ شَعْباً طَيِّبَ الأَعْرَاقِ

الأُمُّ رَوْضٌ إِنْ تَعَهَّدَهُ الحَيَا بِالرِّيِّ أَوْرَقَ أَيَّمَا إِيْـرَاقِ

الأُمُّ أُسْتَاذُ الأَسَاتِذَةِ الأُلَـى شَغَلَتْ مَآثِرُهُمْ مَدَى الآفَاقِ

( حافظ إبراهيم )

الأُمُومَة أعظمُ هِبَةٍ خَصَّ الله بها النساء

( ماري هوبكنز )

العَيْشُ مَاضٍ فَأَكْرِمْ وَالِدَيْكَ بِـهِ والأُمُّ أَوْلَى بِإِكْـرَامٍ وَإِحْسَـانِ

وَحَسْبُهَا الحَمْلُ وَالإِرْضَاعُ تُدْمِنُهُ أَمْرَانِ بِالفَضْلِ نَالاَ كُلَّ إِنْسَـانِ

( أبوالعلاء المعري )

لم أطمئن قط ، إلا وأنا في حجر أمي

( سقراط )

لَيْسَ يَرْقَى الأَبْنَاءُ فِي أُمَّةٍ مَا لَمْ تَكُنْ قَدْ تَرَقَّـتْ الأُمَّهَـاتُ

( جميل الزهاوي )

من روائع خلق الله قلب الأم

( أندريه غريتري )

أَحِنُّ إِلَى الكَأْسِ التِي شَرِبَتْ بِهَا وأَهْوَى لِمَثْوَاهَا التُّرَابَ وَمَا ضَمَّا

( المتنبي )

حِينما أنْحَني لأقّبلَ يَديكِ،

وأسكبُ دُموعَ خُضوعي فوقَ صدركِ،

واستجدي نظراتِ الرضا من عينيكِ..

حينها فقط..

أشعر باكتمال رُجُولتي

( إسلام شمس الدين )

وَاخْضَعْ لأُمِّكَ وأرضها فَعُقُوقُهَا إِحْدَى الكِبَـرْ

( الإمام الشافعي )

لن أسميكِ امرأة ، سأسميكِ كل شيء

( محمود درويش )

الأمومة : أنصع رمز لنجاح المرأة في دنيا البقاء والوجود

( أمين سلامة )

قلب الأم مدرسة الطفل

( بيتشر )

لم أعرف معنى الأمومة إلا عندما رزقت بولد،

حينها عرفت أن كل ما أقدمه لأمي

لا يساوي ليلة واحدة سهرت فيها من أجلي

( عادل سالم )

إني مدينٌ بكل ما وصلت إليه

وما أرجو أن أصل إليه من الرفعة

إلى أمي الملاك

( لينكولن )

هدوء عاصف
02-27-2010, 05:42 PM
(الحساب مدفوع)



http://up.lm3a.net/uploads/01c0977230.jpg





كانت الأم منهمكة في إعداد الطعام

حينما دخلت عليها ابنتها ذات العشر سنوات

ومدت يدها لها بورقة وعيناها تلمع ذكاء وحيوية.

أسرعت الأم وجففت يديها المبللتين ثم راحت تقرأ ما كتبته ابنتها

بخط جميل

فاتورة حساب المبلغ

أجرة قيامي بتنظيف غرفتي دينار

أجرة قيامي بجلي الصحون دينارين

لعنايتي بأخي الصغير أثناء غيابك 3 دنانير

مكافأة على علامتي الجيدة في المدرسة 5 دنانير

تطلعت الأم في عيون ابنتها فطاف بخاطرها مجموعة من أحداث ماضية

فكتبت على نفس الورقة:

لقد حملتك 9 شهور مجانا

قاسيت الأم الحمل والولادة مجانا

قضيت الليل للعناية بك مريضة مجانا

رضيت بكل الهموم التي سببتها لي مجانا

علمتك الدروس وساعدتك في فروضك مجانا

اعتنيت بك وبنظافتك وألعابك وثيابك ومسح دموعك مجانا

مدت الأم الورقة لابنتها ،

فلما قرأتها رمت بنفسها على صدر أمها خجلا ثم كتبت أسفل قائمة حسابها

( الحساب مدفوع )

تحية عسكريه
02-27-2010, 06:38 PM
انتظروني باقه من الفيديو من تصميمي وأهديها لامي وأمهات العالم

تحية عسكريه
02-27-2010, 07:07 PM
جديد ست الحبايب أهداء لكل أم بالعالم مني أنا أبنك المحب عبدالله الشرفا


http://www.sendspace.com/file/rpdsbw (http://www.sendspace.com/file/rpdsbw)



وهذا أعتبره نقطه ببحر من فضلك عليا

بياض الثلج
03-02-2010, 02:34 PM
أمي

وعبق النهار وقطرات الندى
اشتم رائحتك التي من الياسمين أشهى
تلك الرائحه عندي اجمل من كل العطور وأحلى
أمي.. عندما تقتربين مني لتطبعي على جبيني قبلة الصباح
وتناديني وصوتك مثل الطير غنى
أمي.. يامن تركت ملذات الدنيا ونسيت أنك أنثى
فضلتِ أن تكوني أماَ لمهجة قلبكِ
لها رخص شبابكِ وجمالكِ وأبدا لم تغركِ دنيا
أمي.. يامن انت ابنة الحسبِ والنسبِ
يامن أحببت كل الناس ولم تفرقى بين غني وفقيرعلى باب الله يسعى
لم تتأوهي أوتتأففي أوتندبي لحظات عصية
كنت أبدا راضية مبتسمة
متذللة لله حامدة مرضية
وأبدا ماكنت للناس عاتبة لائمة
أمي.. كيف ارد الجميل يا أمي
جميل عطائك و حنانك و خوفك و سهرك
أيامك التي رخصت لأجلي أن أكون راضية
أمي .. يامن انت عابدة لله مؤمنة
أتذكرك تتجملين بملابس الصلاة
ونور يشع من وجنتيك
ويداك مرفوعة للسماء وقلبك خاشعا متذللا لله
وعيناك ملأتها دموع التوسل
راجية الله الحماية لي والرضى
أمي هل أجازيك حقا لو قبلت قدميك بكرة وعشية
والله اني حائره أمام مافعلت وتكرمت
فوالله لن اكافئكِ فضلك أيتها الحنونة
لو بقيت العمر لقدميك خادمة
اللهم يا خالق الكون
أجعل أمي
راضية مرضية

تحية عسكريه
03-02-2010, 06:44 PM
أمي انتي شمعة عمري فلا تنطفيء يا بعد عمري

بياض الثلج
03-03-2010, 11:01 PM
أحبها وأعشق طيفها..أراها في كل صفحة.. بل في كل سطر..ألمح طيفها في ذلك البدر..
أكتب لك لا بالقلم ولا بالريشة...
حروفي نسجتها دموع الشوق لك أيتها الحبيبة...لا كلام يفيك حقك...ولا كل تعابير اللغة تعبّر عن بعض ما فيّ من فيض حبك الخالد...
أكتب وانا كلي حنين إاليك والى حضنك الدافئ..الي طيف عيونك..... وضحكات شفاتك ونبرات صوتك....

أمي...

آآآآآآه لو تعملين كم أحبك.. أكتب وأنا بعيد عنك أنتِ هناك في الوطن وأنا هنا بين ركام المنفى
اغرد بحبك وارسل لك كل باقات الشوق وسهام العشق الابدي .....أنت الروح والامل أنت مهجتي وزهرة حياتي
أحبك ...أحبك ...أحبك........


كلمات زجلية...أهديها من المنفى البائس . ومن ألم البعد..الى أمي الحبيبة التي طال الغياب والبعد عنها في الوطن الحبيب...حماكِ الله يا أمي


ما يا روحي ويا هواي=يا نورْ دربي ودنيتي
حــــبـــــي إلـــــــــك مــــــــــا بــيــنـــوصـــفونــــــومــــــه بـــحـــضـــنــــك مُـــنـــيـــتــــي
ونــــــظـــــــرة مـــــــــــــن عــــيــــونـــــك دواتــنَــسّــيــنـــي هـــــمّــــــي وغــــربــــتــــي
يـــــــا تــــــــاج راســــــــي ويــــــــا أمــــــــليـــنــــعــــش فــــــــــــؤادي ومـــهـــجـــتـــي
انــــــــتِ الـــنـــبـــع واصـــــــــل الـــحـــنـــانتــــســــقــــي دروبــــــــــــي وعــــــزتـــــــي
أتـــــــذكـــــــر بـــــــوقــــــــت الـــــصـــــغـــــرســهـــرك..لـــتـــيـــجـــي راحـــــــــتـــــــــي
ومـــــــــا غـــــيـــــرك بـــــوقـــــت الـــبـــكــــايــــــجــــــي ويــــمــــســـــح دمــــعــــتـــــي
ومـــــــــا غــــيـــــرك بـــــوقـــــت الـــــفـــــرحيــــــفــــــرح لــــشــــوفــــة بـــســـمـــتــــي
ومـــــــــا غــــيـــــرك بـــســـاعـــة زعــــــــــليــــقــــعــــد ويــــســــمــــع شــــكــــوتـــــي
يُــــمـــــا يــــــــــا مـــهـــجــــة هــالــقـــلـــبعــــــهـــــــدي الـــــــــــــك ومـــحـــبــــتــــي
بــــبـــــعـــــادك دمـــــــوعـــــــي نـــــــهـــــــرودايــــــــــم أنــــــــــا فــــــــــي لـــوعـــتــــي
مــــــــــن يــــــــــوم آخــــــــــر مُــلـــتـــقـــىعــــايــــش أنـــــــــا فـــــــــي حـــســـرتـــي
مــــــــــن دونــــــــــك الـــدنـــيــــا جـــــمـــــريــــــحــــــرق ســــنــــابــــل عـــيـــشـــتـــي
أواه يــــــــــــــــا نــــــــــــــــار الـــــبـــــعــــــدومــــيــــن الــــلــــي يــــــــدري بــحــالــتــي
مــــتـــــى أرجـــــــــع لــحــضـــنـــك أنــــــــــاتــــــضــــــوي طــــريــــقــــي و دنــــيــــتــــي
يــــــــــــــا رب عـــــــجـــــــل هـــالــــلــــقــــاحــــــتـــــــى أعــــــــــــــود لـــفـــرحــــتــــي
وتــــجــــمــــع شـــمـــلـــنـــا بـــــــــــــألارضإمــــــــــــي ..وأنــــــا.فـــــــي ديــــــرتـــــــي
ومــــــــا بــنـــســـى أدعــــــــي لـــلـــوطـــنويا رب ينصر أمتي

تحية عسكريه
03-03-2010, 11:05 PM
أمي يا اطهر إنسانه على وجه الارض :SnipeR (49)::SnipeR (49)::SnipeR (49)::SnipeR (49):

هدوء عاصف
03-05-2010, 12:15 AM
نماذج في حب الأم


قال ابن عمر لرجل :
أتخاف النارأن تدخلها ، وتحب الجنة أن تدخلها ؟
قال : نعم
قال : بر أمك ، فو الله لئن ألنت لها الكلام ، وأطعمتها الطعام ؛ لتدخلن الجنة ما اجتنبت الموجبات يعني الموبقات .




عن داود ابن قيس قال : أخبرني ]أبو مرة[ أن ابا هريرة كان اذا غدا من منزله لبس ثيابه , ثم وقف على امه فقال : السلام عليكم يااماه ورحمة الله وبركاته جزاك الله عني خيرا كما ربيتني صغيرا .
فترد عليه : وانت يابني فجزاك الله عني خيرا كما بررتني كبيرة . ثم يخرج فاذا رجع قال مثل ذلك .





عن سليمان التميمي , عن ابن مسعود وهو سعد قال : قلت لابن عباس : اني رجل حريص على الجهاد وليس أحد من قومي الا وقد لحق بالجهاد أو قال : بالامصار الا ابواي , وان ابواي أو ابي كاره لذلك فقال ابن عباس : لايصبح رجل له والدان فيصبح وهو محسن . قال : قلت اليهما ؟ قال : نعم , الا فتح الله له بابين من ابواب الجنه وان كان واحدا أولا يصبح وهو محسن الا فتح الله له بابا من الجنة ولايمسي وهو محسن الا فتح الله له بابا من الجنة , ولا يغضب عليه واحدا منهما فيرضى الله عز وجل عنه حتى يرضى "





عن منذر الثوري قال : كان محمد الحنفية يمشط رأس أمه.
وقال عبدالله بن جعفر بن خاقان المروزي (بندان) هو محمد بن باشر بن عثمان يقول : أردت الخروج (بعد أن جمع حديث البصرة) فمنعتني أمي , فأطعتها , فبورك لي فيه .
وقال جعفر الخالدي : كان الابار – وهو أحمد بن علي بن مسلم من علماء الثر ببغداد – كان من ازهد الناس , استأذن امه في الرحلة الى قتيبة , فكانوا يعزونه على هذا , فقال : هذا ثمرة العلم ,اني اخترت رضى الوالدة .





عن زيد قال : قلت للحسن ]البصري[ : مادعاء الوالدين للولد ؟ قال: نجاة . قال : قلت : فعليه ؟ قال : استئصاله , يعني هلاكه .
رأى ابن عمر رجلاً قد حمل أمه على رقبته وهو يطوف بها حول الكعبة، فقال: يا ابن عمر؟ أتراني جازيتها؟ قال: ولا بطلقة من طلقاتها ولكن قد أحسنت والله يثنيك على القليل كثيراً.
إني لها بعيرها المذلل
إن ذُعرت ركابها لم أذعر





سئل ابن عباس ,عن رجل قتل امرأته ماتوبته ؟ قال : ان كان له ابوان فليبرهما ماداما حيين , فلعل الله ان يتجاوز عنه . وقد جاء عنه مثل ذلك في المرأة التي تعلمت السحر ثم جاءته تطلب التوبة .




قال مكحول التابعي الجليل : بر الوالدين كفارة للكبائر .
قال محمد بن الكندر : بنت أغمز رجل أمي , وبات اخي عمر يصلي ليلته , فما تسرني ليلته بليلتي .




وذكر أن محمد بن سيرين أنه ما كلم أمه ألا وهو يتضرع .




قال ابو اسحاق الرقي الحنبلي في ترجمة عبدالله بن عون : ونادته أمه فأجابها , فعلا صوته صوتها , فأعتق رقبتين .





روى عن ابن عباس انه قال : إنما رد الله عقوبة سليمان بن داود عن الهدهد لبره بأمه .




قال الامام الشافعي : طاعة الوالدين :
أطع الاله كما امر و املأ فؤادك بالحذر
واطع اباك فإنه رباك في عهد الصغر
واخضع لامك وارضها فعقوقها احدى الكبر





وعن انس بن النضر الاشجعي قال : استقت – أي طلبت – أم ابن مسعود ماء في بعض الليالي , فجاءها بالماء فوجدها قد ذهب بها النوم , فثبت بالماء عند راسها حتى اصبح .
عن محمد بن النكدر أنه كان يضع خده على الارض ثم يقول لامه : قومي ضعي قدمك على خدي .





وقال الخنسي سمعت أبا بكر يقول : كنت مع منصور بن المعتمر جالسا في منزله فتصيح به أمه، وكانت فظة عليه، فتقول: يا منصور يريدك ابن هبيرة على القضاء فيأبى!، وهو واضع لحيته على صدره ما يرفع إليها .






أراد ابن الحسن التميمي قتل عقرب، فدخلت في جحر فأدخل أصابعه خلفها , فلدغته , فقيل له ! قال : خفت ان تخرج فتجئ الى أمي تلدغها .




كان زين العابدين كثير البر بأمه , حتى قيل له :
إنك ابر الناس بأمك , ولسنا نراك تأكل معها في صحفة ! فقال : أخاف أن تسبق يدي الى ما سبقت اليه عينها , فأكون قد عققتها .





وكان طلق بن حبيب يقبل رأس أمه، وكان لا يمشي فوق ظهر بيتٍ هي تحته إجلالاً لها.
كان لـمسعر بن كدام له أمٌ عابدة، كان يحمل لها اللبد إلى المسجد، فيدخله، ويبسطه، ويصلي عليه، ثم يتقدم هو لمقدمة المسجد يصلي، ثم يقعد ويجتمع الناس فيحدثهم، وهو شيخ عالم معروف، ثم بعد ذلك ينتهي مجلس الحديث، فيقوم فيطوي لبدة أمه ويرافقها إلى البيت.







حيوة بن شريح من كبار العلماء، كان يقعد في حلقة الدرس يعلم الناس، وعند مضي بعض الوقت تأتي أمه وتقول: يا حيوة ! قم ألقِ الشعير للدجاج، فيقوم ويقطع الدرس! الشيخ العالم الكبير حيوة يقطع الدرس وهو يدرس الطلاب؛ ليضع الشعير للدجاج، ثم يرجع يكمل الدرس، وهكذا..





حقوق الأم :
لأمك حق لو علمت كبير كثيرك ياهذا لديه يسير

بياض الثلج
03-05-2010, 12:50 AM
أمي الحبيبة .. أحبك يا أمي ..
فلطالما أحطتني بالرعاية والحنان .. فلكِ علي من الفضل الشيء العظيم ..
كيف لا !! وقد كنتِ السبب بعد الله في وجودي في هذه الحياة ..
أمي الغالية .. حبي الكبير لكِ يدفعني دفعاً ، وبقوّة كي أصارحك بمكنونات نفسي ..
أماه لقد تعبت في بنائي أنا وإخوتي الشيء الكثير ، حتى اشتدت سواعدنا، وأصبحت تريدين أن تقطفي ثمرة هذا الجهد والتعب .. وهذا حق من حقوقك لا نغفله بل نشيد به ، ونفخر بأن الله قيّض لنا أماً مثلكِ ، يهمها حال أبنائها وصلاحهم ..
ولكن أماه .. أرجوك ثم أرجوك .. لا تنظري إليّ دائماً من زاوية واحدة ..
لا تطلبي مني الكمال في كلّ الأوقات .. لا تقارني بيني وبينك في كلّ الأحوال ..
فلطالما سمعت منكِ عبارة : ( عندما كنت في مثل عمركِ كنت ُ.. وكنتُ .. ) ..
أمي الحبيبة .. لكلّ منه جيله الذي وُجد فيه .. ولكلّ منا مجتمعه الذي درج فيه .. عالم المثاليات لا وجود له على أرض الواقع .. ربما عشتِ ظروفاً أحسن مني .. وواقعاً أفضل من واقعي بكثير .. ولا تنسي أماه أننا الآن في زمن نكابد فيه شتى ألوان الغزو الفكري والعقدي .. فتلطفي عليّ قليلاً ..
احتويني كي أبوح لكِ بأسراري .. سلّحيني بسلاح الثقة وتوقفي عن تحطيمي ..
أخرجيني إلى المجتمع فتاة ناضجة التفكير، ثابتة الخطوات .. لا أريد أن أخرج إلى المجتمع فتاة محطمة القدرات، هشة التفكير ..
صدقيني أماه .. أنتِ من سيدفعني إلى طريق النجاح بكلماتكِ العذبة .. وأسلوبكِ اللين ..
اربتي على كتفي .. عانقيني .. قبليني .. فلن تتخيّلي حجم السعادة التي سأشعر بها أثناء قربك مني ..
أمي الحبيبة .. أقرّ وأعترف بأنه لا يوجد على سطح الأرض من سيخاف علي كخوفكِ أنتِ ..
ولا يوجد من سيحرص عليّ كحرصكِ أنتِ .. فمَن سيحبني كحبكِ ؟!! .. بل مَن سيتمنى لي الخير مثلكِ ؟!! ..
لذلك تغضبين عندما أقع في الخطأ ولا ألومك .. ولكن تلطّفي .. تلطّفي .. ولا تعنّفي ..
لا توبّخيني أمام إخوتي الصغار .. أو الأقارب أو الجيران .. فلطالما بكيت وبكيت ..
ظننت أنك لا تحبينني .. بل تصورّتك تكرهينني .. اعرف أني أخطأت حينها وندمت .. لكن قد لا ينفع الندم في معظم الأحيان .. لا أريد أن أندم بعد أن أكون قد وقعت فريسة سهلة لرفيقات السوء أو لسماعة الهاتف !! !!..
أماه .. دعيني أطلب منكِ أمران مهمان :
الأمر الأول : أن تجلسي معي جلسة صفاء .. لا أقول كلّ يوم ولكن كلّما سنحت لكِ الفرصة ..
تقبلي كلماتي بالقبول ولو بشكل مبدئي.. دعيني أتحدّث فأنا بحاجة إلى أن أتحدّث ..
استمعي إليّ .. ناقشيني بهدوء ولا تظهري التضجر .. فلطالما شرعت في الكلام ونويت مصارحتكِ بأمور فأفاجأ منكِ بقذيفة صاروخية من الكلمات الجارحة تخترق قلبي الصغير و تلجم لساني عن الكلام .. عند ذلك أهرب بحثاً عن صدرٍ حنون ولكن .. قد يكون في غير مظانّه !!

الأمر الثاني : إذا كلفتيني بعمل فشاركيني فيه ..
أرجو أن لا تفهميني خطأ .. أنا لا أريد زيادة أعبائك .. لكن لن تتخيلي حجم السعادة التي ستحوطني عندما تساهمين معي في الإنجاز ..
ما رأيك أن نشترك في حفظ سورة من سور القرآن ؟!! ..
ما رأيك أن نشترك في تفريغ شريط وطباعته ونشره ؟!! ..
شاركيني هواياتي .. أشركيني معك في الرأي .. أثني علي أمام والدي وإخوتي ..
أخبريهم أنني صديقتك المقربة .. بل والخاصّة جداً ..
أماه .. دعيني أحبكِ .. اشتاق إليكِ .. فأنا اليوم في أشد الحاجة إليكِ من أيّ وقتٍ مضى ..

بياض الثلج
03-05-2010, 12:55 AM
أشتقت الأمومة من الأُمّ ، وأُمّ كل شيء: معظمه، ويقال لكل شيء اجتمع إليه شيء آخر فضمّه: هو أُمٌّ له: " فأُمُّه هاوية"، سورة القارعة/ 9.
والأمومة:عاطفة رُكزت في الأُنثى السوية، تدفعها إلى مزيد من الرحمة والشَفقة. وأم كل شيء: أصله وما يجتمع إليه غيره، وبهذا المعنى ورد تعبير "أم الكتاب" في عدة سور قرآنية وهي: في سورة آل عمران/ 7، وفي سورة الرعد/13، ، وفي سورة الزخرف /4. وجاءت الأم في القرآن الكريم ، ونحوه نحو: "أم القرى" في سورتي الأنعام/ 92، وفي الشورى/7 ، وأم القرى: مكة قال سبحانه وتعالى: " وما كان ربك مُهلِك القرى حتى يبعث في أمها رسولاً "، سورة القصص/59.
لقد أوصى القرآن الكريم بالأم، لفضلها ومكانتها فقال عزّ وجل: " ووصّينا الإنسان بوالديه حَملته أمه وَهْناً على وهن، وفِصاله في عامين أنْ اشكر لي ولوالديك إليّ المصير. وإن جاهداك على أن تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تُطعهما وصاحِبْهما في الدنيا معروفاً واتبع سبيل من أناب إلي ثم إليّ مرجعكم فأنبئكم بما كنتم تعملون"، سورة لقمان/14-15.
وكررّ تعالى هذه الوصية فقال الحق: " ووصينا الإنسان بوالديه إحساناً حملته أمه كُرهاً ووضعته كُرها وحملُه وفصاله ثلاثون شهراً " الأحقاف/15.
وفضل الأم على الأب له موجباته وهو الحمل والرضاع والرعاية.
والإسلام قدّ س رابطة الأمومة، فجعلها ثابتة لا تتعرض للتبدلات والتغيرات، فحرم الزواج من الأمهات. كما بيّن أن رباط الزوجية لا يمكن أن يتحول إلى رباط أمومة أبداً، وشتان بينهما قال سبحانه: " وما جعل أزواجكم اللائي تُظاهرون منهن أمهاتكم"، سورة الأحزاب/ 4، كذلك قوله الحكيم: " الذين يظاهرون منكم من نسائهم ما هُنَّ أمهاتهم. إنْ أمهاتهم إلا اللائي ولَدْنهم "، سورة المجادلة/2.
وقال النبيّ صلّى الله عليه وسلّم:" الجنة تحت أقدام الأمهات". كذلك فقد حظيت الأم بنصيب وافر في تراث الأمم والأقوام منذ فجر التاريخ وإلى اليوم، ونالت عند العرب حظوة ومكانة منذ بدء الرسالة النبوية حيث أعطيت للمرأة نصيبها من الحياة وجعلها حُرّة ونبذ عادة وأد البنات التي شاعت أيام الجاهلية الأولى. وتغنى الشعراء بالأم عبر العصور الأدبية، كيف لا وهي التي تلد الذكور والإناث، وتسهر على راحتهم، وتعتني بتربيتهم ليصبحوا رجالاً ونساءً في المجتمع.
وردت الأم في اللغة بقول ابن منظور في لسان العرب، من أنّ: الأم والأمة بمعنى: الوالدة؛ وأنشد ابن بري:

تقبلها من أمة ولطالـما *** تنوزع فـي الأسواق منها، خمارها

وقال سيبويه لإمك؛ وقال أيضاً:

اضرب الساقـين إمك هابل

قال ابن بري: الأصل فـي الأمهات أن تكون للآدميـين، و أمات أن تكون لغير الآدميـين، قال: وربما جاء بعكس ذلك كما قال السفاح الـيربوعي فـي الأمهات لغير الآدميـين:

قوال معروف وفعاله، *** عقار مثنى أمهات الرباع

قال: وقال ذو الرمة:

سوى ما أصاب الذئب منه وسربة *** أطافت به من أمهات الـجوازل

فاستعمل الأمهات للقطا واستعملها الـيربوعي للنوق؛ وقال آخر فـي الأمهات للقردان:

رمى أمهات القرد لذع من السفا، *** وأحصد من قربانه الزهر النضر


الأم في العصور الأدبية
وقفنا في هذا البحث لاختيار الأبيات التي أشار فيها الشعراء العرب عبر العصور المختلفة إلى الأم من عصر قبل الإسلام وإلى العصر الحديث، وذلك من خلال قراءتنا لدواوين الشعر العربي الكبير، آملين أن نكون قد رسمنا صورة للأم الرؤوم الحانية التي تعطي أكثر مما تأخذ، حتى خلدها الشعراء في قوافيهم في ذاكرة الناس من خلال التوقف عند شعراء ما قبل الإسلام، وعند الشعراء المخضرمين، وفي العصر الأموي، والعصر العباسي، وفي شعر العصر الفاطمي، وفي المغرب وبلاد الأندلس، وكذلك في أشعار شعراء العصر الأيوبي، والعصر المملوكي، وعند شعراء العصر العثماني، وأخيراً ختام البحث بذكر نماذج من شعر شعراء العصر الحديث عن الأم.

شعراء قبل الإسلام
أشار شعراء العرب قبل الإسلام إلى الأم في قصائدهم، متخذين صوراً عديدة من حياتها، ومنهم الطفيل الغنوي، وجليلة، وعروة بن الورد، فقال الغنوي:
يقولون لمّا جمعوا العدوّ شملهم *** لك الأم منّا في المواطن والأبِ
وقالت جليلة في الأم:

تحملُ العينَ كما تحمل *** الأمُ أذى ما تفتلي

أما عروة بن الورد أمير الصعاليك، فقال عن الأم:

فإنّي وإياكم كذي الأم أرهنت *** لهُ ماء عينها تفدي وتحمل


الشعراء المخضرمون
ذكر الشعراء المخضرمون الأم في أبياتهم ومنهم العجّاج، وتميم بن أُبي وحسان بن ثابت الأنصاري، فقال العجّاج:
خواديــــا أهونهـــنّ الأم
بينما قال تميم بن أُبي عن الأم:

وملجأ مهروئين يلفى به الحَيا *** إذا جفلت كُحل هو الأم والأبُ
وقال شعر الرسل صلى الله عليه وسلّم حسان بن ثابت الأنصاري:
جعلتم فخركم فيه لعبدٍ *** من الأم مضنْ يطأ عَفْرَ التُرابِ


في الشعر الأموي
تناول شعراء عصر بني أمية الأم في قصائدهم، ونشير إلى عدد منهم مثل: الفرزدق، والكميت الأسدي، والمغيرة بن حنباء، وثابت قطنة، وجرير، وعلي الغنوي، وعمر بن لجأ التميمي، ومعاوية بن أبي سفيان، ومعن المزني. فأنشد شاعر النقائض جرير عن الأم قائلاً:

أغرّ كان البدر تحت ثيابه *** كريمٌ إلى الأمِ الكريمة والأب

وقوله أيضاً:

على ابنك وابن الأم ذا أدركتهما *** المنايا وقد افنين عاداً وتُبعَا

وكذلك قوله:

حملنا إليها من معاوية التي هي *** الأم تغشى كل فرخٍ منقنقِ

وقال الشاعر الكميت بن زيد الأسدي عن الأم:

وكانت من اللا لا يغيرها ابنها *** إذا ما الغلام الأحمق الأُم غيرَا

وقوله عنها:

كان الأم أم هذه لمّا *** جلوا عنه غطاطة حابلينا

وأما المغيرة بن حنباء فقال في الأم:

تهجو الكرام وأنتَ الأم من مشى *** حسباً وأنتَ العِلْجُ حين تكلم

كذلك أنشد ثابت قطنة عن الأم بقوله:

كل القبائل من بكرٍ تعدهُم *** واليشكريونَ منهم الأم العربُ

قال جرير شاعر النقائض في العصر الأموي:

فما الأمُ التي ولدت أباكم *** بمقرنة النجار ولا عقيم

ويقول علي الغنوي عن الأم:

وكنت ذا لاقيتهم عند كربةٍ *** جمعتُ لهم الأم الكريمة والأبا

بينما قال عمر بن لجأ التميمي:

مــن قبــــــل الأم ومـــن آبائِـــــها

وقال الخليفة الأموي معاوية بن أبي سفيان:

خالي وعمي وعم الأم ثالثهم *** وحنظل الخير قد أهدى لي الأرَقا

وآخر شعراء الأمويين معن المزني الذي قال بحق الأم:

فما زلت في ليني له وتعطُفي عليهِ *** كما تحنو على الولدِ الأمُ


الأم عند العباسيين
أبرز شعراء العصر العباسي الأم في أغلب أشعارهم، وتناولوا صفاتها والإشادة بدورها في الحياة الأسريّة، ونشير لذكر طائفة منهم وهم: ابن الرومي، وابن الزيات، وابن نباته السعدي، وأبو نواس، والأمين العباسي، والبحتري، والخليفة المأمون، والشاعر المتنبي، وكشاجم، وآخرهم مهيار الديلمي. ذكر الشاعر ابن الرومي الأم بعدد من قصائده منها قوله عنها:

كيف أهجو أمراً كريماً لئيماً *** واحد الأم خلقة الآباءِ

وقوله أيضاً:

معروفة الأم ولكنّها مثلك *** لم يعرف لها والــد

وقال فيها:

تضنُّ به الأم الرؤوم على ابنها *** وإن كان مأمولات لسدِ المغاقرِ

وكذلك قوله الآخر في الأم:

يدي سائلي الأم الرؤوم التي غدت *** تسومك حرمان الغني بالملأ

وأيضاً قوله فيها:

وإن الذي تسترحم الأم ابنها *** بها وبهِ لاشك أرحم راحمِ
وما الأمُ إلاّ أمة في حياتها *** وأمٌ إذا فادت وما الأم بالأممِ
هي الأمُ يا للنّاسِ جرعت ثكلها ** ومَن يَبْكِ أمّاً لم تذم قطُ لايذمِ

ثم انشد ابن الزيات قائلاً:

يا بخست الست الأم به برى *** وهو العرش من أنسٍ ومن جانِ

قال الشاعر ابن نباته السعدي:

وفينا لهُ إذا ضيّع النّاس عهده *** وكُنّا إذا الأم الحفية والأبا

كذلك قال الشاعر العباسي أبو نواس في الأم أبياتاً منها قوله:

فإذا أطفنَ بها صمتنَ لها *** صمت البنات مهابة الأمِ

وقوله أيضاً:

وأنظر إذا هي قابلتك تهيؤ *** نظر اليتيم إلى يدِّ الأمِ

ثم قال أبو نواس عنها:

ربيب بيت وأنيس ولم يُربّ *** بريش الأم محضونا

نشد الخليفة العباسي الأمين بن هارون الرشيد في الأم قائلاً:

يعزُّ عليَّ ما لاقيتُ فيه *** وأنتِ الأمُ خير الأمهاتِ

قال الخليفة العباسي المأمون بن هارون الرشيد في الأم قائلاً:

وعائش الأم لست أشتمها *** مَنْ يفتريها فنحن منه برا

أما الشاعر أبو الطيب المتنبي فقال:

رموا برأس أبيه *** وباكوا الأم غلبه

وقال أيضاً:

فما كان فيه الغدر إلاّ دلالة *** على أنّه فيه الأم والأبِ

وكقوله الآخر فيها:

ملك إذا امتلأت مالاً خزائنه *** أذاقها طعم ثكل الأم للوالدِ

أما الشاعر كشاجم فذكر الأم بقوله:

أبعدَ مُصاب الأم ألفا مضجعاً وآوي *** إلى خفض من العيش أو ظلِ

وقال الشاعر مهيار الديلمي للأم:

من خير قوم أباً وأكرمهم أماً *** أما عابت الأب والأُم


في العصر الفاطمـــي
كذلك أشاد شعراء العصر الفاطمي بالأم في أشعارهم كونها الفؤاد الحاني الذي يحدب على العناية بأولادها والمحافظة عليهم من كل مكروه، ومن هؤلاء الشعراء: ابن الهبارية، وابن منير الطرابلسي، وأبو العلاء المعري. حيث قال الشاعر ابن الهبارية:

قد تضطرب الأم الرؤوم طفلها *** فهل يذم ذو شادٍ فعلها

بينما عبر ابن منير الطرابلسي عن الأم بقوله:

حدب الأب البّر الكبير وأرفة *** الأم الحفية باليتيم الأصغرِ

وأنشد الشاعر أبو العلاء المعري في الأم أبياتاً عديدة منها قوله فيها:

وأردد إلى الأم شبحاً طال معهدها *** بضمه وهي لا ترجى لتربيتِ

وقال أيضاً:

نادى حشا الأم بالطفل الذي اشتملت *** عليه ويحك لا تظهر ومُتِ

ثم ذكرها قائلاً:

وتحبّ الأم الخلوب وداود *** يحب الدنيا ويتلو الزَبور

أو كقوله عنها:

لو أنّك العرس أوقعت الطلاق بها *** لكنّك الأم هل لي عنكِ منصرف

ومثله قوله الآخر:

من غير الخيل فقد خبلا *** هل تحمل الأم إلاّ الثكل والهبلا

أو قوله أيضاً:

بئست الأم للأنام هي الدنيا *** وبئس البنون للأمِ نحنُ

وأخير قول المعري في الأم:

لا أفجع الأم بالرضيع ولا أشرك *** هذا الغرير في اللبنِ


عند شعراء المغرب وبلاد الأندلس
مثلما حظيت الأم مكانتها في قصائد الشعراء العرب خلال العصور المختلفة، فإنّ شعراء المغرب وبلاد الأندلس أشادوا بها في أبياتهم الشعرية، ومجدّوا فعالها لأنّ لها دورها الكبير في بناء المجتمع من خلال تربية أبنائها على القيم والمثُل الأصيلة النابعة من التراث والدين الإسلامي الحنيف. وممن ذكرها من شعراء المغرب والأندلس الشعراء: ابن حمديس الصقلي، وأبو إسحاق الألبيري، والأعمى التطيلي، والعفيف التلمساني، وأميّة الدّاني، وعلي الحصري القيرواني، ولسان الدين ابن الخطيب. فقال عنها ابن حمديس:

خودٌ تلقن تربها حججا *** كالبنِ مُصغية إلى الأمِ

ثم ذكرها الألبيري بقوله:

ولقد عهدنا الأم تلطف بابنها *** عطفاً عليهِ وأنت ما أقساك

بينما أشار إليها التطيلي قائلاً:

وأكرم مضن يُرجى لدفعِ مُلمةٍ *** إذا الطفل لم يسكن إلى لطفِ الأمِ

وقال العفيف التلمساني في حق الأم:

فيأخذ من هذا لهذا بحقهِ *** على نسبة محفوظة الأم والأبِ

أما أميّة الدّاني فقال:

رزئت بأحفى النّاسِ بي وأمرّهم *** وأكبر بفقد الأمِ رزءاً وأعظم

وهذا علي الحصري القيرواني صاحب زهر الآداب، الذي أنشد للأم بقوله:

نهكته علّة مبدؤها وحشة *** الأم متى تذكر تشق

في حين يذكر لسان الدين ابن الخطيب حول الأم:

توالى مَن استرعيت أمناً وارفة *** ورفقاً كما تحنو على المرضع الأم


الأم في أشعار الأيوبيين
هناك شعراء من العصر الأيوبي تناولوا في أشعارهم دور الأم في المجتمع، نحو الشعراء: ابن مقرب العيوني، واسامة الشيزري، والأمير عبد المؤمن، والحيص بيص، وسبط ابن التعاويذي، وشرف الدين الحلي، ومحيي الدين بن عربي، ومما قاله العيوني هو:

بأيسر مهر عند الأم خاطب *** ووالدها غيظاً معيضّ الرواجيا

وقال الشاعر الشيزري:

بئست الأم رمت أولدها *** برزاياها ألا بئس الرضيع

كذلك قوله:

هي الأم لا برّ لديها وردن *** إلى بطنها بعد الولاد هو البِّرُ

أما الأمير ابن عبد المؤمن فقال:

وإن كل عاد لاكل الغذا *** وما يترك الأم أو يفتقر

ويقول الشاعر حيص بيص في الأم:

واشتجار الضرب من حرّته *** مذهل الأم عند الطفل الرؤوم

أو قوله الآخر:

وعم بلطف رأفته الرعايا *** حنو الأم واحدها غــلام

ثم ذكر الشاعر سبط ابن التعاويذي قائلاً:

ولا يرى الأم من خائب *** ينافس العذراء في المهر

وقوله أيضاً:

وحنّت إلى أن يبذل العُرف كفّه *** كما حنّت الأم الرقوب إلى الطفلِ

كما قال صفي الدين الحلي:

وأيتمت أبناء الرجال وطالما *** دعاهم فأغناهم عن الأمِ والأبِ

بينما أشار إلى الأم محيي الدين بن عربي بقوله:

قالت لها مبلية الأم ثانية عساه *** يحيى كمثل النفخ في الصورِ

وقال أيضاً:

كما الأم تضرب أولادها *** لتظهر مرتبة الولد

ثم قال:

هي الأم سماها ذلولاً لخلقهِ *** وقد أعرضت عني كإعراض ذي ذنبِ
إذا كان حال الأم هذا فإنني *** لأولى به منها إلى انقضا نحبـي


في الشعر المملوكي
أنشد للأم في هذا العصر عدد من الشعراء الذي كتبوا عن دور الأم ومكانتها في النفوس ومنهم: ابن نباتة المصري، والستالي، والشاب الظريف وشهاب الدين المخلوف، وصفي الدين الحلي، ويوسف الثالث، فقال ابن نباتة عن الأم:

ليتَ ابن إدريس لاقى ابن الدروس *** بها لكان يملأ قلبَ الأم بالجَذَل

وقوله أيضاً:

سامعة لما تُشيرُ الأم *** مع أنّها مثل الحجار صُمّ

وقال الشاعر الستالي:

نماه من الأبِ العتكي مجدٌ *** بمجدِ الأمِ من مُضر مشُوب

أما الشاب الظريف فقال عن الأم

كم من أبٍ قد غدا أما لمعشرة *** فأعجب لإعطاء لفظ الأمِ للذكر

كما قال شهاب الدين بن الخلوف:

وكم تركت أباً يبكي على ولدٍ *** إذ ذقته طعم ثكل الأم للولدِ

بينما ذكر الشاعر صفي الدين الحلي الأم بقوله عنها:

سليل صفي المُصطفى وابن سبطهِ *** لقد تابَ منهُ الأم والأب والجد

وكقول الشاعر يوسف الثالث:

وكم حالت الأحوال منّا بحالةٍ *** نعمنا بها والنفس الأم طالبُ


عند شعراء العصر العثماني
تناول شعراء العصر العثماني الأم في أشعارهم مبينين الدور الذي تلعبه في بناء جيل صحيح مثل الشعراء: ابن رازكة، والحبس، والعشاري، وعبد العزيز الفشتالي، وعبد الغني النابلسي، ومحمد الصفاقسي، يقول الشاعر ابن رازكة:

أبو الطلاب لا ينفك منهم *** حنان الأم بالطفلِ العظيمِ

وقول الحبسي:

مَن جَرّب الناس لم تخدمه ضاحكة *** في الناس شتان بين الأم والأبِ

وقال العشاري:

وأنت يماني الأصول ويانع الفروع *** وزكي الأم والأب والجد

ثم ذكر عبد العزيز الفشتالي الأم قائلاً:

يا مولداً وبهِ الأيام قد عُقمت *** وهي الولائد عقم الأم بالولدِ

كذلك قال عنها عبد الغني النابلسي:

لم يُدنس لهُ نسب بكفرٍ *** إذا ما الأم تظهر تزدرِيه

ثم أشد محمد الصفاقسي قائلاً:

فتعطاه بنت الأم إن تكُ حيَّة *** وإلاّ فللّزوج المعصّب ذي الولا


في العصر الحديث
نختتم أشعار الأم التي ذكرها الشعراء خلال العصور الأدبية، وفي القرون الماضية، بما كتبه شعراء العصر الحديث عن الأم الحنون، نحو: أبو القاسم الشابي، وأحمد شوقي، وحافظ إبراهيم، وخليل مطران، وعلي الجارم، وعلي محمود طه المهندس، ومصطفى الغلاييني، ومصطفى صادق الرافعي، ومعروف الرصافي، وناصيف اليازجي، ونبدأ بنماذج شعراء هذا العصر بقول الشاعر أبي القاسم الشابي:

الأمُ تلثم طفلها وتضمه *** حرمٌ سماويّ الجمال مُقدس

وقوله الآخر عنها:

فخرّت الأم حول *** الصبيّ تصرخ ويلي

أما الشاعر أحمد شوقي فقال في حق الأم:

يسيرُ على أشلاء والده الفتى *** وينسى هناك المرضع الأم والأبِ

أو قوله عنها:

فيقالُ الأم في موكبها *** ويُقال الحرم العالي المَصُون

كما قال:

وَصُن لغة يحق لها الصِيان *** فخير مظاهر الأم البيان

وذكرها بقوله:

فأشتغل القلب عليه وأشتغل *** وسارت الأم به على عجل

ثم قال شوقي أيضاً:

فناحت الأم وصاحت واهاً *** إنّ المَعالي قتَلت فَتَــاها

كذلك أشاد الشاعر حافظ إبراهيم بمنزلة ومكانة الأم في المجتمع في قصيدته المشهورة ومنها قوله فيها:

الأمُ مدرسة إذا أعدَدْتَها *** أعدَدْتَ شعباً طيبَ الأعراقِ
الأمُ روضٌ إن تعهده الحيا *** بالريِّ أورَق أيمّا إيرَاقِ
الأم أستاذ الأساتذة الأُلى *** شغَلَت مآثرهم مَدى الآفاقِ

وقال خليل مطران:

نعمت الأمُ أنجبت خيرة الأولاد *** للبِّرِ والنَدى والوفــاءِ

وقال أيضاً:

رأينا كمالَ الأم والبيت عندهم *** وحكمة فتيان وعفة خرد

أو قوله عنها:

الأمُ شمس والثريا لكم *** أخت وما منكم سوى بدر

ثم قـــال:

وأحنُو عليها حنية الأمِ مُشفِقاً *** وهيهات تحميها من البينِ أضلعي

أما الشاعر علي الجارم فقال:

هل أُفكر في الأمِ تندب حظها *** والزّوج يسكت والهين يتامى

وقوله الآخر عنها:

نسيتُ به أهلي وياربّ صاحب *** أبَرّ مِن ابنِ الأمِ قلباً وأنفعُ

كما كتب علي محمود طه المهندس عن الأم بقوله:

دَعا فَلَبُوهُ صوت من عروبتهم *** كما يُلبي هتاف الأم أبنَاءُ

وكتب مصطفى الغلاييني قائلاً:

وأطيعُ الأم دومــاً *** فهي روض البركات

أو قوله أيضاً:

قالت الأم يابُني وعضّت *** بإكتآب أدرى الفتى ما تريد

وللأديب مصطفى صادق الرافعي قوله عن الأم:

تودعُك الدُنيا وتستقبل الدُجى *** كما ودّع الأم الرحيمة أطفال

ثم قال الشاعر معروف الرصافي:

إن خدمنا فلا تريد جزاء *** ومِن الأمِ هل يُرادُ جزاء

وقوله عنها:

فحضن الأمِ مدرسة تسّامت *** بتربية البنين والبناتِ

أو كقوله الآخر:

فعاش عيش الأم لم يوَفِه *** مَلبَسه ولا مطعمه

وختام حديثنا عن أشعار الأم في الشعر العربي أبيات للشاعر ناصيف اليازجي منها قوله:

ألِف هذي الحياة جدد في الأم *** نفس أنسابها فطالها الحنين

ثم قوله:

المالُ يُفرِّقُ بين الأم والولد فذاك *** أدنى نسيب عند كلِ يـد

وقوله أيضاً:

هي الأم التي ضمّت بَنِيها *** إلى أحشائِها ترجو الثوابا

وأخيراً قوله عنها وهو:

يا أيّها الأم الحزينة أجملي صبراً *** فإنّ الصّبر خير طبيب

صورة الأم في ذاكرة الشعراء

بياض الثلج
03-05-2010, 12:57 AM
((ظلمتني أمي ))
أنا فتـاة في زهرة عمري…وريعان شبابي..لم أتمتع بأم تسقيني دفئها الحـاني..أمي تظن أني لها خــادمة لاتعرف مني سوى اطبــخي..،، اغسـلي..،، بل وترفع صوتــها علي أحيانا..
أمـي لطالما عاتبتني لـترك خدمتها لإخوتي الصغـار..فأنا لم أكــن أمـــاً بعد! ظلمتني أمي،،ظلمتني أمي،،ظلمتني!!
..عبارات ترددت على مسمعي كثيرا...فأ ثارت شجوني وشفقتي لتلك…هل لتلك البنـت؟! حاشا وكلا...بل لتلك الأم الحنــون فتذكرت حديث من لاينطق عن الهوى صلوات ربي وسلامه عليه (..أن تلد الأمــة ربتها)…

فقلت في نفسي كفـى كفـى كفـى أيتها البنت العــاقة أتريدين رفاهيـة أكثر من عيشـك بين أكناف أمـك..مابالك كل كلمة تخرج من فاه أمـك تتهمينها بجمود أحاسيسها تجاهك..هل أغرتك المسلسلات الهـابطة ؟!..أم تصنع من طرف يدس السم باسم الوئام!!
أيـا بنيـة لمـاذا نظرتك قصرتيها لإشباع عـواطفك في كل لحظة..
وتظنين أنك المظلـومة في كل مرة..والعجـب ماجرى على لسانك من قول أنـا مراهقـةأحتـاج لجرعات من ألفاظ الحنـان صبح مساء حتى أن المراهقة في نظـرك بدأت تزيد فيها الفئـات العمرية مع تزايد عمرك..ماأخشاه أن يأتي سن رشـدك وتقولي أنا مراهقة!
فـكري رويـاً..هل عـاشت أمنا عائشة رضي الله عنها وأمهات المؤمنين فترة المـراهقة التي تدعيـنها..أم أن هذه المرحلة في علم النفس بحثت في تنقيبها لمعـرفة صغيرها وكبيرهـا لأنك وجدتيها تـلامس رغبتك وهواك وغفلت عن كتـاب من عندالله العزيز الحكيـم القائل..
( وَوَصَّيْنَا الإ نسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ)...
أمـا فكرت يومـاً في تغير سلوكك ،وانتقاء عباراتك لأمك،وخفض جناح الذل لها بقولك وفعلك، هـلا أسمعتيها الكـلمات البارة منسـاقة بالقبلات الحـارة على رأسها ويداها بـل ورجلاها..فهي وربي لحظات لاأستطيع وصف روعتها..فرائحـة عبير الأم الفواحـة يقف قلمي حيال وصفها واعلمي أنك لن تجدي تلك الرائحة الزكية حتى في الأسـواق العالمية..
فلا تفتري خدمةً لأمـك إذ هي من الواجبات عليك...
وتذكـري أن همك، وغمك ، وإخفـاقك ، ماهو إلا من عقوقك لأمك..
وسأسألك سؤال..فاجعليه دوماً في البال..أيرضيك صنيعك لأمك من ابنة لك في المسـتقبل؟!
وقبل أن أُ ودعك بـكُليماتي هذه.. جالت في خاطرتي عبارات أمك المكلومة التي لم تستطع بوح خـلجات نفسها إلا بدموع منهالة..حاولت تفسير كل عـَبرة... فأرعي لهـا سمعك وقلبك..
بنـيتي..يؤلـمني شكـواك لصويحباتك عني..بنيتي..كم من شكوى أعلنتيها بين المـلأ في تلفاز،وفاكس،وبريد، تشكين فيها من أمـك..
لـم أعقل ماسمعته أذناي، صابني الذهول حتى ساورني الشك أنه ليس صوت بنيتي.، ولااسمها.. ولاتعبير ألفاظها!!
بنيتي..هل تنتظرين الرحمة المفعمة من هـؤلاء أكثر مني!!!
بنيتي..أتناسيتي سهر الليالي الـطوال لأجلك..بنيتي..أنسيتي ذرف الدمع لتعبـك حتى يظن الرائي أني المتعبة لحـالك..
بنيـتي كنت أحلم بذلك اليـوم الذي أراك فيه يـافعة..
بنيتي ...كم مجلس من مجالس النساء تركته مع أن نفسي تواقة له خشـية أن أ ُقصــر في تربيتك وتعليمك...
بنـيتي..ها أنا كبر سنـي..فوهن العظم مني..واشتعل الشيب برأسي منتـظرة ثمرة البـذرة التي تعهدت سقايتها..بنيتي..بلغ الضعف مني مبلغه فلم أعـد أنتـقي جمال العبارة في كل ماأحادثك به..فعباراتي ضغوط الحياة وهمومها أضاعتها مني..لكن يابنيتي حـبك في قلبي لن يضيع..وكـَذب من قال سأعوضك عن حنان أمـك..
فحــبك بين حـنان صدري يزيد ولـو بلغت العمر المـديد..
فحــبك بين حـنان صدري يزيد ولـو بلغت العمر المـديد..

بياض الثلج
03-11-2010, 10:46 PM
ماذا حدث هنا ؟؟ هل نجحنا هل نتوقف كيف نمضي ؟؟؟

الجواب متروك للجميع دون استثناء

دموع الورد
03-24-2010, 01:15 AM
فـي عيـد الام



بقلم : عبير المجالي

تحتفظ الذاكرة في الحادي والعشرين من كل عام بمناسبة رائعة لتكريم الأم أحب مخلوق لقلوبنا اعترافاً بفضلها ودورها المميز ،و يأبى الحزن بهذا اليوم إلا أن يكون و تهرب الدمعة و تترقرق في المقل تتعاقبها تنهيدة حزن غائرة ونحن نستمع إلى "ست الحبايب" أغنية شجية بصوت عذب تمس وترا حساسا في النفس ، ونبكي حتى لو كنا نعيش قرب أمهاتنا ولنا آلاف الأسباب للبكاء ،ربما هو شعور بالتقصير تجاه هذه الأم،أو لإحساسناكم هن عظيمات لا يتوقفن عن العطاء يتحاملن على سنوات عمرهن ليجددن عطاء متواصل.
ربما نتسائل ما خسارة الأم التي تحترق لتضيء حياة الآخرين ، التي تقتصد من نصيبها في الحياة لتوفره لأسرتها وأبنائها ؟ للأسف أحيانا تكون الحقيقة مرّة كالعلقم نجد ام تشكي من جفاء أولادها وسوء معاملتهم لها، و نكرانهم للجميل.. وأم أوقفت حياتها على أولادها، تقوم بدور الأب والأم، وظلت ترعى أولادها بكل طاقتها، حتى تخرجوا من الجامعة، وتزوجوا، واستقل كل منهم بحياته، ولم يعودوا يزورونها إلا في المناسبات، فأصبحت تعلّق نظرها على صور الأحباب وكأنها تحاول شمّ رائحة بخور الأعزاء، تلك الأمهات خسرن الحب ولم يخسرن العمر. وكثير من الأبناء العاقون أودعوا أمهاتهم في دور وملاجئ العجزة والمسنين ،بعدما بلغن من الكبر عتيا ونكسن في الخلق ،والبعض ترك امه بلا معيل عندما كبرت وغزا الهرم حياتها واشتعل الرأس شيبا ،مسكينة هي الأم فمنذ حصولها على هذا اللقب الجميل الثمين بدأت برحلة العطاء المزينة بحباتِ الدموعٍ .
ما الهدية التي تنتظرها هذه المرأة التي احتضنتك في جسدها يوما و رعتك طوال أيام حياتك، وكبرتُ في حضنها تتخبط بأريج رائحتها ..ماذا تحتاج هذه المرأة التي تتحصن الحياة وتتظاهر أمام الجميع بالقوة حتى لو كان لا يضاهيها أحدا وهْنا وضعفا، لا تعش لنفسها ساعةً واحدة تصطنع دائماً الابتسامة حتى لو افتقرت السعادة. تتكاثف همومها في مآقيها ولا تمطر دمعاً لكي لا يشفق عليها احد.
أنها لا تنتظر كعكة كبيرة تتناول معها الصبر وطول البال ولا باقة ورد حمراء جميلة تشمها بعد ان غاب عنها العبق والبخور ،هي بحاجه لبرها ورعاية حقوقها وطاعتها وهذا حق أوجبه الله عز وجل واقرن عبادته بطاعة الوالدين وحذر تحذيرا شديدا من معصيتهم. كرّمها الإسلام أحسن تكريم فجعل البر بها والتذكير بحقوقها حقاً مشروعاً طوال السنة، لأنه لا يكفي يوم واحد سنويا لتكريم الأم التي حملتنا كرها ووضعتنا كرها .
أمي عندما انظر اليك وقد اضعفت السنوات كيانك اتذكر كم ضمه وقبله ودمعه اعطيتها لي راضيه لا تطلبين عليها اجراً ولاشكراً انما حباً وكرماً . اسمحي لي اليوم ان أحكي للعالم مشاعري وأنقش عواطفي على ظهر يدي، امي إن صغر العالم فأنت تبقين كبيره بقلبك الذي يتسع لكل حب وبحنانك الذي يفوق كل التصورات ، دعيني اقبل أنامل لا تستحق سوى القبل ،وتتجمع على أوتارها كل الألحان فأرى فيها حكاية أرض ووطنِ....رب اغفر لي ولوالدي وارحمهما كما ربياني صغيرا.

هدوء عاصف
03-26-2010, 04:34 PM
http://www.roo7oman.com/vb/attachment.php?attachmentid=5331&d=1256546730




امي يا حنونة
انت الدر ..... واثمن
انت اللؤلؤ ... وانصع
مثل الماسة بتلالي
انت شمعة بتضوي
ضويتي لي حياتي

******
امي في قلبي والروح
علمتيني كيف اكون
حملتيني ورضعتيني
ربيتيني ودللتيني
ضربتيني وصادقتيني
خليتيني احبك حب جنون

*****
امي يا وردة مزيونة
ما في احلى منك في هالكون
وانا صغيرة مسحتي دمعاتي
وانا كبيرة بحطك بالعيون
****
عمري ما بنسى ضحكاتك
عمري ما بنسى لمساتك
وبروحاتي وبجياتي
وبرضالك كتير علي
بيقولوا الجنات تحت اقدامك
وانت احلى جناتي
شو بشتاق لقعداتك
شو بشتاق لاكلاتك
انت يا احلى الستات
انت يا نور عيني وحياتي

بياض الثلج
04-02-2010, 02:34 PM
احترقتْ أمي ، ولنْ أنسى
كمْ قاستْ أمي وكم عانتْ

فحضارةُ أرضيْ بِقـدرتها
لِكفاحِكِ أمي قـدْ دانـتْ

وصخورُ الدنيا برمّــتها
بحنانِكِ أمّـي قــدْ لانتْ

فإلــه الكونِ يُبـــاركها
وجنانُ الخُلِدلِمنْ داسـتْ

وحبيبُ الرحمنِ الهاديْ
يوصيني بأمي مـا عاشتْ

يوصيني بطاعتـها دَوْمَـا ً
وَبِـوُدِّ صَديْقِ.. إنْ ماتَتْ

فحياةُ النُّـورِ، هِـيَ أنْتِ
وحياتي بدونِك ِقدْ بانَتْ

فحيــاةُ النُّـورِ هـيَ أنْتِ
وحياتي بِنُورِكِ قَدْ بَانَتْ

وصَغَارُ النَّفْسِ بعـصيانك
إنْ كُنْتُ فَعَلْتُ،فَقَدْ هَانَتْ

بياض الثلج
04-06-2010, 08:51 PM
http://arb-up.com/i/00017/1kleqvikgjsw_t.jpg (http://arb-up.com/1kleqvikgjsw/d8a3d985d98a0.jpg.html)

بياض الثلج
04-26-2010, 09:05 PM
مسح دموعه بالمخدة التي احتضنت نشيجه ليال طويلة

ألقى بالمخدة بعيدا

مسح آخر دمعة ترقرقت في عينيه بظاهر يده

استجمع بقايا قوة في جسده

وضعها كلها في عينيه المنهكتين

ركض إلى حيث كان يجلس أبوه

نظر إليه وعلامتي استفهام كبريين ترتسم في كلا الوجهين

كانت شفتا أبيه من بدأت الكلام

ما بك....؟؟؟

دموع أخرى غلبته.....تحشرت الكلمات في حلقه.....

من بين ارتجافات الأحرف....ونشيج حاول أن يكتمه قال

أين أمي.....؟؟؟

أريد أمي

أجابه بصوت هادىء.....هذه أمك

ألم أحضر لك أما بدل تلك.......؟؟

هذه أمك..............

صرخ الطفل بكل الفقد الذي يعشش داخله

لا .......هذه ليست أمي

ليست لها رائحة أمي

صوتها ليس كصوت أمي

فأنا أعرفه منذ زمن بعيييييييييييييييييد

منذ أن كنت في مكان ما....لا أعلمه

كنت أسمع صوتها

وأشتم رائحتها

هذه ليست أمي

عندما تحضنني....لا أسمع دقات قلب أمي التي سمعتها في عالمي الذي كنت فيه

أمي التي أبحث عنها لها يد ناعمة

مثل الماء

كنت عندما أنظر في عينيها....أرى بريقا....وشعاعا.....أرى شيئا لا أعرفه

هو شيء يلمسني....يغلفني.....ثم يسكنني

هذه ليست أمي

لا ألمح في عينيها ذلك الدفء ولا ذلك الشيء الجميل الذي تعودت أن أجده كلما عدت إلى البيت

نعم

كنت أجدأنفاسا.....كنت أجد في البيت روحا..... كنت أجد في البيت حياة......

قلت لك هذه أمك.......!!!!!

وأنا أقول لك.....

لا......... هذه ليست أمي

هي لا تشبهها في شيء

هي تحاول أن تكون أمي

لكنها ليست أمي

أريد أمي

خارت قواه التي استجمعها

عادت دموعه إلى انهمارها

نظر إلى أبيه.....وحزن العالم اختزله في عينيه

قال له.....هذه ليست أمي

ما كانت يوما أمي

ركض إلى غرفته

بحث عن مخدته التي ألقاها

وضعها على فراشه

جمع طيفها الذي ما بارح المكان

أسكنه في مقلتيه

ثم أكمل.....النشيج

d.beckham
04-27-2010, 12:47 AM
والله والله الموضوع كتير جميل جدا

دموع الورد
05-01-2010, 01:41 PM
http://www.sm3na.com/images/singerspics/arab/ommy_elwatan.gif

البوم امي هي الوطن الجديد


http://www.sm3na.com/images/row.jpg




حضن امي - فضل وانغام
http://www.sm3na.com/song34609.html

حضن امي - ريمكس
http://www.sm3na.com/song34610.html

حضن امي - ريمكس 2
http://www.sm3na.com/song34611.html

امي هي الوطن - ماجد المهندس
http://www.sm3na.com/song34612.html

بياض الثلج
05-01-2010, 04:58 PM
http://www.youtube.com/watch?v=HLjFR75vTqs

:SnipeR (69): :SnipeR (69): :SnipeR (69):

دموع الورد
05-04-2010, 11:14 PM
http://7bna.com/up/uploads/c7650ab343.jpg

ليت الدنيــا مثـل أمي...أزعلها وتراضيني **

من الجميل أن تكون سيارتك الفخمه الجديده ومن الرائع أن تكون لديك فيلا عظيمة وزوجه جميلة وأموال لا حصر لها ولكن الأجمل من هذا كله أن تكون لديك أم
تقبلها كل صباح فتقول : الله يرضى عليك يا وليدي ..
...
** ليت الدنيــا مثـل أمي...أزعلها وتراضيني **

يخجل الكثير من الأبناء من أمهاتهم ويحسون بالخزي
وهم يمشون معها إو يأخذونها إلى مكان ما
وعلى العكس تماما تفتخر الأم عندما يأخذها ولدها إلى السوق أو إلى بيت أحد الأقارب ... فعلا ما أروع الأمهات وما أقسى الأبناء ..
...
** ليت الدنيــا مثـل أمي...أزعلها وتراضيني **

قبل أن تزوج ابنتك لأحد الشباب المتقدمين لطلب يدها
لا تسأل عن أخلاقه ودينه وأصله وماله ووظيفته
فقط .. لا تنسى سؤالا مهما هو : كيف يعامل الولد أمه وأبوه ؟!
...
** ليت الدنيــا مثـل أمي...أزعلها وتراضيني **

كل واحد يفكر في إرسال هدية لزوجته أو لصديق عزيز
الله يخلي المصلحة ولكن هل يفكر أحدنا بمفاجأة أمه بهدية ؟!
...
** ليت الدنيــا مثـل أمي...أزعلها وتراضيني **

ربما لا تعرف حجم الحب الذي يكنه قلب أمك لك ولكن
عندما تتزوج وتنجب الأبناء ستعرف مقدار الحب
الذي يكنه الآباء لأبنائهم

...
** ليت الدنيــا مثـل أمي...أزعلها وتراضيني **

كل شيء يعوض في هذه الدنيا ، زوجتك ستطلقها
وتتزوج من هي أفضل منها ، أبنائك ستنجب غيرهم ،
أموالك ستجمع غيرها ولكن أمك هي الشيء الوحيد الذي إذا ذهب لا يعود أبدا !!
...
** ليت الدنيــا مثـل أمي...أزعلها وتراضيني **

بعض الأبناء يعتقدون أن الأم مجرد خادمة تطبخ وتنظف وتوقظ في الصباح ،

ولكن الفرق الوحيد بينها وبين الخادمة هو أن الخادمة تأخذ راتباً

والأم تعمل ليلاً ونهاراً وببــــلاش !!
...
** ليت الدنيــا مثـل أمي...أزعلها وتراضيني **

بعض الأبناء لم يعرفوا قيمة أمهاتهم بعد كما أنهم لن
يعرفوا إلا عندما تأتي زوجة الأب أو تنتقل روح
أمهم إلى عنان السماء !
...
** ليت الدنيــا مثـل أمي...أزعلها وتراضيني **

كم واحد منا يقبل يد أمه وكم واحد منا يقبل رأسها وكم
واحد منا يكلمها باحترام وأدب .. لو نظر كل
واحد منا إلى أسلوب تعامله مع أمه لوجد نفسه عاقا
وجاحدا ومجرما ..!
...
** ليت الدنيــا مثـل أمي...أزعلها وتراضيني **

ذكر بالقرآن و يشهد التاريخ أن كل من عاق أمه لم يرَ
الخير والسعادة في حياته ، كما يشهد التاريخ أن
كل من أساء إلى أمه أساء إليه أبنائه ، ويشهد التاريخ
أن الأم هي صاحبة أعظم جميل يتلقاه الإنسان
كما يشهد بأنها تتلقى أعظم جحود يتوقعه البشر على مر التاريخ !!
...
** ليت الدنيــا مثـل أمي...أزعلها وتراضيني **

يقول أحمد شوقي أن الأم مدرسة ويقول بعض الأبناء
أن الأم مؤسسة نظافة وخدمات عامة !
بعد وفاة الأم وهداية الأبناء يتمنى كل عاق أن تخرج أمه
رأسها من قبرها ليقبلها ويقول لها :
أمـــاه ... سامحيني !!
..لأجلكِ أمي وحقك أكبر..

بياض الثلج
05-21-2010, 02:42 PM
ღ♥ღ أمي الحبيبة ღ♥ღ



ღ♥ღ إهداء إلى روح المرحومة ღ♥ღ http://www.al79n.com/vb/itled-4.gifأمي الحبيبةhttp://www.al79n.com/vb/itled-4.gif

http://www.al79n.com/vb/mum.jpg
http://www.al79n.com/vb/mam1.-2.gif http://www.al79n.com/vb/itled-4.gifhttp://www.al79n.com/vb/mam1.-2.gif





http://www.al79n.com/vb/itled-4.gifhttp://www.al79n.com/vb/mam1.-2.gifhttp://www.al79n.com/vb/itled-4.gif
أمي
يا نبع الحنان .... يا هبة الرحمن
أمي
يا أحلى كلمة ينطق بها اللسان
وأعذب أغنية يتغنى بها الإنسان
أمي
يا أجمل وردة في البستان
يا من رائحتها تفوق

رائحة العطر والريحان
أمي
يا رمز الوجود ... ونور الحياة
يا رمز العطاء والحنان
و القلب الصافي ... و النفس الطاهرة
http://www.al79n.com/vb/itled-4.gif
عندما أتحدث عن عاطفة الأمومة
فأنا أترجم ما بي من أحاسيس ممزوجة

بدمي وعواطفي
فحب الأم

لا يجاريه أو يعلوه حب شخص آخر
http://www.al79n.com/vb/itled-4.gif

في كل يوم يمر
يتجدد حب الأم

بقلب الإنسان ومشاعره
مهما مرت به من ظروف
فالأم حب متواصل دائم

في وجودها او في غيابها
http://www.al79n.com/vb/itled-4.gif

كم هي رائعـــــــة هذه الكلمـــــــــة
(( أمـــــــــــــــــي ))
إنهــــــــــــــا نبع عطاء
لا ينتهي ولا يجف
http://www.al79n.com/vb/itled-4.gif
آآآآآهٍ
تبقى الآهات تمزقني
كورقة الخريف

سقطت من شجرة كبيرة
رحلتِ يا أمي رحمة الله عليكِ
إلى الحياة الآخرة
رحلتِ وبقي منكِ

عطر الذكر ودعاء لا ينقطع
http://www.al79n.com/vb/itled-4.gif
من غيرك يا أمي

إليه سأشكي
وعلى حضنه سأرتمي
أحن إليكِ يا أمي

وحنيني يمزق أضلعي
أتمزق ألف مرة في اليوم

يا أمي
كلما سمعت من ينادي أمه
وأنا اليتيمة التي هاجرت كلمة أمي شفتاها

http://www.al79n.com/vb/itled-4.gif
آآآآآآهٍ يا أمي لو تعلمين
كم يقتلني الحنين إليكِ
وأنا وحدي في هذا العالم

بلا صدر حنون
كلما ضاقت بي الدنيا

كان حضنكِ هو وسادتي
كانت يداكِ منديلاً

يجفف لي دموعي
بفقدانكِ يا أمي

فقدت القلب الذي أحبني وعلمني
كيف أحب وكيف الحب يكون

http://www.al79n.com/vb/itled-4.gif

أحزاني أكبر من كلماتي

حروفي تهرب إكبارا

لإمرأة عظيمة مثلكِ
تهرب حروفي لأنها تعلم

أنها لن توفيكِ حقكِ
لو كتبت ألف كلمة وألف ألف كتاب
http://www.al79n.com/vb/itled-4.gif
أمي
أعلم ان كل حرف مما كتبت لن تقرئيه
لأنكِ في عالم آخر غير عالمنا
ولكنكِ علمتيني يوماً وقلتِ لي
بنيتي كلما اشتد بكِ الحنين إليً

ولم اكن بجانبكِ
تطلعي إلى السماء

حيث سأكون مع النجوم
وها أنا أرسل همسات ولوعات ابنة

قد فقدت
أغلى إنسانة في هذا الكون ..

http://www.al79n.com/vb/itled-4.gif
أعلم أنني لست الوحيدة

التي عانت فراق أمها
وفراق أعز أحبابها في الوطن
وتسكن وحيدة في بلاد غريبة ..
http://www.al79n.com/vb/itled-4.gif

أمي في هذا العالم أنا وحيدة
من بعدك يا أمي أنا
غريبـة .. غريبـة .. غريبـة .. غريبـة
http://www.al79n.com/vb/itled-4.gif

أمي اشتاق إليكِ وأحن إليكِ
أمي أتسمعينني!!!!
http://www.al79n.com/vb/itled-4.gif
الحزن يسكنني منذ رحيلكِ
منذ فراقكِ الأبدي
ويزداد حزني يوماً بعد يوم
و رحيلكِ وفراقكِ

يمتص دمي شيئا فشيئا
أصبحت متشحة بالسواد من داخلي
ما عدت أقوى
رغم إيماني بالقدر وتلذذي بالمواقف
إلا أنني حين فقدتكِ
لا أجد سوى البكاء
الذي يريحني كثيراً
والدعاء لكِ والرحمة
ففي جنة الخلد مثواكِ يا أمي
رحمكِ الله رحمة واسعة

وأسكنكِ فسيح جناته
http://www.al79n.com/vb/itled-4.gif
وهذا حال الدنيا
لم يبقى لي غير الصبر

على قضاء الله وقدره
ولا اعتراض على حكمه وبلائِه
ولكن يبقى بالقلب أسى

وبالعين شذى
ويبقى حزني عليكِ
http://www.al79n.com/vb/itled-4.gif

فيا أمي
في جنان الخلد أدعوا لكِ
ومن قلبي أحن لقلبكِ العطوف الكبير
كم أفتقدكِ يا أرق وأحن أم
http://www.al79n.com/vb/itled-4.gif
( رحمة الله عليكٍ يا أمي )
http://www.al79n.com/vb/itled-4.gif

الله يحفظ كل أم في هذا الوجود
آميـــــــــــــن يا رب العالمين
http://www.al79n.com/vb/itled-4.gif



http://www.al79n.com/vb/itled-4.gifhttp://www.al79n.com/vb/mam1.-2.gif






http://www.al79n.com/vb/mam1.-2.gif http://www.al79n.com/vb/itled-4.gifhttp://www.al79n.com/vb/mam1.-2.gif


http://www.al79n.com/vb/itled-4.gifhttp://www.al79n.com/vb/mam1.-2.gif http://www.al79n.com/vb/itled-4.gif


http://www.al79n.com/vb/corvettesign.gif http://www.al79n.com/vb/tintero.gif (http://www.raw3h.net/burning/index.php)http://www.al79n.com/vb/corvetteview.gif


(http://www.raw3h.net/main5/main5.htm)
http://www.al79n.com/vb/itled-4.gif

http://www.al79n.com/vb/mam1.-2.gif

http://www.al79n.com/vb/itled-4.gif
http://www.al79n.com/vb/corvetteback.gif http://www.al79n.com/vb/corvettemail.gif (raw3h@raw3h.net) http://www.al79n.com/vb/corvettehome.gif (http://www.raw3h.net/index.htm)

http://www.al79n.com/vb/mam1.-2.gifhttp://www.al79n.com/vb/itled-4.gifhttp://www.al79n.com/vb/mam1.-2.gif

The Gentle Man
07-14-2010, 01:40 PM
http://www.youtube.com/watch?v=0jIDkhl9jpY&feature=related

بياض الثلج
07-17-2010, 11:01 PM
لأمي , مغزلها
يغزلُ العمر ...
خيطاً رفيعاً , من الآه
كانت تبلُ اصابعها – اذا انقطع الخيط من حسرة -
ثم تفتله
فمن ذا الذي , سوف يفتلُ خيط الزمان ...
إذا ما تقطّع بالآه – يا قرة العين –
من ذا .... ؟
فما زلتُ في حضنها الناحل القروي المشاكس
أبكي إذا دار مغزلها بالشجون .
وأُبصرها خلسه
ثم أرنو لقلبي !
أما زال يشجيك موّالها
كلما دار فيك الزمان ... ودار
فمن يرجع العمر – هذا السراب الجميل - ولو مرة ؟!!

عدنان الصائغ

mylife079
07-17-2010, 11:07 PM
http://www.youtube.com/watch?v=u_lVlGpCCpM

اسلام الدولات
07-18-2010, 01:53 AM
بهديها عيوني وكل حياتي

عاشقة الصمت
07-18-2010, 02:12 AM
مشكورة كلمات في غايه الروعه
الله يرحم كل ام انتقلت الى رحمه الله تعالى ويجعلهن في جنان الخلد
وربي يطول عمر كل ام موجوده

سوار &
08-22-2010, 07:32 PM
كلام جميل عن الام


ماهـــوالأجـمـــل؟

من الجميل أن يكون لديك مرسيدس جديدة ومن الرائع أن تكون لديك فيلا
عظيمة وزوجة جميلة وأموال لا حصر لها .. ولكن …


الأجمل من هذه كله أن تكون لديك أم
تقبلها كل صباح فتقول لك: الله يرضى عليك يا ولدي .
يخجل الكثير من الأبناء من أمهاتهم ويحسون بالخزي وهم يمشون معها

إو يأخذونها إلى مكان ما

وعلى العكس تماما تفتخر الأم عندما
يأخذها ولدها إلى السوق أو إلى بيت أحد الأقارب ...

فعلا ما أروع الأمهات وما أقسى الأبناء ...

قبل أن تزوج ابنتك لأحد الشباب المتقدمين لطلب يدها

لا تسأل عن أخلاقه ودينه وأصله وماله ووظيفته فقط ..

لا تنسى سؤالا مهما هو : كيف يعامل الولد أمه وأبوه ؟ !

كل واحد يفكر في إرسال هدية لزوجته أو لصديق عزيز الله يخلي المصلحة

ولكن هل يفكر أحدنا بمفاجأة أمه بهدية ؟ !

ربما لا تعرف حجم الحب الذي يكنه قلب أمك لك

ولكن عندما تتزوج وتنجب الأبناء
ستعرف مقدار الحب الذي يكنه الآباء لأبنائهم
وإذا لم تحس بعد ذلك بمقدار الحب الذي أحدثك عنه الآن

فتأكد يا أخى الكريم بأن قلبك هو مجرد صخرة صماء !

كل شيء يعوض في هذه الدنيا ، زوجتك ستطلقها وتتزوج من هي أفضل منها ،

أبنائك ستنجب غيرهم ، أموالك ستجمع غيرها

ولكن أمك هي الشيء الوحيد الذي إذا ذهب لا يعود أبدا !!

بعض الأبناء يعتقدون أن الأم مجرد خادمة تطبخ وتنظف وتوقظ في الصباح ،

ولكن الفرق الوحيد بينها وبين الخادمة هوأن الخادمة تأخذ راتبا

والأم تعمل ليلا ونهارا وببــــلاش !!

بعض الأبناء لم يعرفوا قيمة أمهاتهم بعد

كما أنهم لن يعرفوا إلا عندما تأتي زوجة الأب

أو تنتقل روح أمهم إلى عنان السماء !

كم واحد منا يقبل يد أمه وكم واحد منا يقبل رأسها وكم واحد منا يكلمها باحترام وأدب ..

لو نظر كل واحد منا إلى أسلوب تعامله مع أمه لوجد نفسه عاقا وجاحدا..


أن كل من عق أمه لم يرَ الخير والسعادة في حياته،

أن كل من أساء إلى أمه أساء إليه أبناؤه

mylife079
08-25-2010, 02:46 PM
الحمد لله على سلامة والدتك ( بياض الثلج ) أتمنا لها الشفاء العاجل

ما عليها شر ان شاء الله

ورده السعاده
08-28-2010, 04:44 PM
ليس دائما ً: تقول أمي الحقيقة !!..
ثماني مرات : كذبت أمي عليّ !!!...



تبدأ القصة عند ولادتي ، فكنت الابن الوحيد في أسرة شديدة الفقر





فلم يكن لدينا من الطعام ما يكفينا ....

وإذا وجدنا في يوم من الأيام بعضا ًمن الأرز لنأكله ويسد جوعنا :

كانت أمي تعطيني نصيبها .. وبينما كانت تحوِّل الأرز من طبقها إلى

طبقي كانت تقول : يا ولدي تناول هذا الأرز ، فأنا لست جائعة ..

وكانت هذه كذبتها الأولى



وعندما كبرت أنا شيئا قليلا كانت أمي تنتهي من شئون المنزل وتذهب

للصيد في نهر صغير بجوار منزلنا ، وكان عندها أمل أن أتناول سمكة قد

تساعدني على أن أتغذى وأنمو ، وفي مرة من المرات استطاعت بفضل

الله أن تصطاد سمكتين ، أسرعت إلى البيت وأعدت الغذاء ووضعت

السمكتين أمامي فبدأت أنا أتناول السمكة الأولى شيئا فشيئا ، وكانت أمي

تتناول ما يتبقى من اللحم حول العظام والشوك ، فاهتز قلبي لذلك ،

وضعت السمكة الأخرى أمامها لتأكلها ، فأعادتها أمامي فورا وقالت :

يا ولدي تناول هذه السمكة أيضا ، ألا تعرف أني لا أحب السمك ..

وكانت هذه كذبتها الثانية




وعندما كبرت أنا كان لابد أن ألتحق بالمدرسة ، ولم يكن معنا من المال

ما يكفي مصروفات الدراسة ، ذهبت أمي إلى السوق واتفقت مع موظف بأحد

محال الملابس أن تقوم هي بتسويق البضاعة بأن تدور على المنازل

وتعرض الملابس على السيدات ، وفي ليلة شتاء ممطرة ، تأخرت أمي في

العمل وكنت أنتظرها بالمنزل ، فخرجت أبحث عنها في الشوارع المجاورة ،

ووجدتها تحمل البضائع وتطرق أبواب البيوت ، فناديتها : أمي ، هيا نعود

إلى المنزل فالوقت متأخر والبرد شديد وبإمكانك أن تواصلي العمل في الصباح ،

فابتسمت أمي وقالت لي : يا ولدي.. أنا لست مرهقة ..

وكانت هذه كذبتها الثالثة



وفي يوم كان اختبار آخر العام بالمدرسة ، أصرت أمي على الذهاب معي ،

ودخلت أنا ووقفت هي تنتظر خروجي في حرارة الشمس المحرقة ،

وعندما دق الجرس وانتهى الامتحان خرجت لها فاحتضنتني بقوة ودفء

وبشرتني بالتوفيق من الله تعالى ، ووجدت معها كوبا فيه مشروب كانت

قد اشترته لي كي أتناوله عند خروجي ، فشربته من شدة العطش حتى ارتويت ،

بالرغم من أن احتضان أمي لي : كان أكثر بردا وسلاما ، وفجأة نظرت

إلى وجهها فوجدت العرق يتصبب منه ، فأعطيتها الكوب على الفور وقلت لها :

اشربي يا أمي ، فردت : يا ولدي اشرب أنت ، أنا لست عطشانة ..

وكانت هذه كذبتها الرابعة



وبعد وفاة أبي كان على أمي أن تعيش حياة الأم الأرملة الوحيدة ، وأصبحت

مسئولية البيت تقع عليها وحدها ، ويجب عليها أن توفر جميع الاحتياجات ،

فأصبحت الحياة أكثر تعقيدا وصرنا نعاني الجوع ، كان عمي رجلا طيبا

وكان يسكن بجانبنا ويرسل لنا ما نسد به جوعنا ، وعندما رأى الجيران

حالتنا تتدهور من سيء إلى أسوأ ، نصحوا أمي بأن تتزوج رجلا ينفق

علينا فهي لازالت صغيرة ، ولكن أمي رفضت الزواج قائلة :

أنا لست بحاجة إلى الحب ..

وكانت هذه كذبتها الخامسة



وبعدما انتهيت من دراستي وتخرجت من الجامعة ، حصلت على وظيفة

إلى حد ما جيدة ، واعتقدت أن هذا هو الوقت المناسب لكي تستريح أمي

وتترك لي مسؤولية الإنفاق على المنزل ، وكانت في ذلك الوقت لم يعد

لديها من الصحة ما يعينها على أن تطوف بالمنازل ، فكانت تفرش فرشا

في السوق وتبيع الخضروات كل صباح ، فلما رفضت أن تترك العمل

خصصت لها جزءا من راتبي ، فرفضت أن تأخذه قائلة :

يا ولدي احتفظ بمالك ، إن معي من المال ما يكفيني ..

وكانت هذه كذبتها السادسة



وبجانب عملي واصلت دراستي كي أحصل على درجة الماجيستير ،

وبالفعل نجحت وارتفع راتبي ، ومنحتني الشركة الألمانية التي أعمل بها

الفرصة للعمل بالفرع الرئيسي لها بألمانيا ، فشعرت بسعادة بالغة ،

وبدأت أحلم ببداية جديدة وحياة سعيدة ، وبعدما سافرت وهيأت الظروف ،

اتصلت بأمي أدعوها لكي تأتي للإقامة معي ، ولكنها لم تحب أن تضايقني

وقالت : يا ولدي .. أنا لست معتادة على المعيشة المترفة ...

وكانت هذه كذبتها السابعة


كبرت أمي وأصبحت في سن الشيخوخة ، وأصابها مرض السرطان اللعين ،

وكان يجب أن يكون بجانبها من يمرضها ، ولكن ماذا أفعل فبيني وبين

أمي الحبيبة بلاد ، تركت كل شيء وذهبت لزيارتها في منزلنا ، فوجدتها

طريحة الفراش بعد إجراء العملية ، عندما رأتني حاولت أمي أن تبتسم لي

ولكن قلبي كان يحترق لأنها كانت هزيلة جدا وضعيفة ، ليست أمي

التي أعرفها ، انهمرت الدموع من عيني ولكن أمي حاولت أن تواسيني

فقالت : لا تبكي يا ولدي فأنا لا أشعر بالألم ...

وكانت هذه كذبتها الثامنة




وبعدما قالت لي ذلك ، أغلقت عينيها ، فلم تفتحهما بعدها أبدا ...



إلى كل من ينعم بوجود أمه في حياته :
حافظ على هذه النعمة قبل أن تحزن على فقدانها
وإلى كل من فقد أمه الحبيبة :
تذكر دائما كم تعبت من أجلك

وادع الله تعالى لها بالرحمة والمغفرة


:eh_s(17)::eh_s(17)::eh_s(17):

mylife079
09-08-2010, 02:54 PM
كل عام وانتي بخير يا اغلى ام في الدنياااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

http://m002.maktoob.com/alfrasha/ups/u/25057/29694/383703.jpg


http://files.fatakat.com/2009/9/1253320012.gif

هدوء عاصف
09-09-2010, 12:19 PM
كل عام وانتن بخير يا امهات العالم ..

ويا غاليتي امي الحبيبة .. كل عام وانتِ بألف خير

http://4.bp.blogspot.com/_kQTrWzPyd-4/SwrsLot9CbI/AAAAAAAAAk8/FJPS-kNTfA0/s1600/181763767.jpg

بياض الثلج
09-18-2010, 05:41 PM
http://www.youtube.com/watch?v=HeJNmWn4W60&feature=related