المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أطفال و أمهات : نصيحة يومية متجددة



دموع الغصون
10-18-2011, 04:07 PM
:: صباح | مساء ::

: يغدق عليكم الرحمة والرضا من رب بصير..~ =


http://www.rjeem.com/up/images/9tj230ufmxyqsp63gvgd.gif

فكرة الموضوع بسيطة جداً مأخوذة من أسم القسم ::" أطفال و أمهات ":: ندخل يومياً نعطي نصيحة للأطفال و للأمهات طبعاً رح نجمع هون أكبر قدر ممكن المعلومات والنصائح والدروس المستفادة ، لحتى تعم الفائدة على الجميع ، و نحاول قد ما نقدر نبعد عن الأخطاء ..~ نصائح للأمهات ، للحوامل ، لمابعد الولادة ، للعناية بالرضع ، كيفية التعامل مع الأطفال ، كيفية تنشئة جيل صالح ، نصائح تهم الطفل من الناحية الجسمية و الإجتماعية والصحية و العقلية و الفكرية و النفسية ، أهم النصائح لنوم الأطفال ، تغذية الأطفال ، العناية بالأطفال بمختلفا الأعمار ، تهذيب الطفل وتعويده على الصلاة و التعلق في القرآن الكريم ، أهم المشاكل والحلول التي تواجه الطفل في المدرسة ، الأمراض التي تواجه الاطفال وكيفية التعامل معها ..~




:: أحدث النصائح و أكثرها قيمة نتمنى أن تتوفر للجميع هنا ::





~.. أنتظر تفاعلكم ..~http://forum.rjeem.com/images/smilies/00000245.gif



http://www.rjeem.com/up/images/9xazqsz025thh44z.gif

دموع الغصون
10-18-2011, 05:22 PM
نوم الصغار

النوم حاجة أساسية للطفل كما هي للإنسان بشكل عام وللكائنات الحية بشكل أعم لكن متى وأين وكيف ينام الإنسان (وخاصة الأطفال) أسئلة يعرف الناس الإجابة عنها لكنها إجابات ليست موحدة بل قد تصل أحياناً إلى حد التغاير وبما أننا نتحدث عن الطفل في مرحلة الروضة نقول: متى ينام الطفل؟ ينام الطفل بداية الليل ويستيقظ بعد طلوع الشمس ولا بد من أخذ كفاية جسم الطفل من النوم لأنه بحاجة تزيد عن حاجة الكبار بعدة ساعات، فالطفل الوليد يكون بحاجة إلى ساعات تزيد عن العشرين ساعة يومياً، بينما تتناقص هذه الحاجة يوماً بعد يوم وشهراً بعد شهر لتصبح عشر ساعات من النوم لطفل في سن الروضة.

هذه الساعات يجب أن تنظم فبدلاً من أن ينام الطفل الساعة 12 ليلاً عندها لن يستطيع أن يستيقظ الساعة السابعة صباحاً لأنه يكون حينها بحاجة لمزيد من النوم. وعندما تكون هناك فترتان للنوم واحدة قصيرة للقيلولة ظهراً وأخرى طويلة ليلاً لا بد أن تكون ساعات القيلولة ليست متأخرة فالطفل الذي نام للقيلولة الساعة الخامسة عصراً واستيقظ الساعة السابعة أو الثامنة، لن يستطيع حتماً النوم ثانية قبل الثانية عشر ليلاً أو بعدها بعض الأحيان. وهكذا وعند بعض الأسر التي تعودت أخذ القيلولة ظهراً لا بد ومن أجل أطفالها أن تكون القيلولة مبكرة عندها وان لا تطول ساعات نومها، فمثلاً النوم الساعة الثالثة حتى الرابعة أو بعد هذا الوقت بقليل يجعل الطفل الذي استيقظ من قيلولته كأبعد حد للمساء. كما يفضل عند الأطفال الذين يرفضون النوم مبكرين أن لا يُعَّودا على نوم القيلولة حتى يكون سهلاً عليهم النوم مبكرين.

تنبيه.. نوم الاطفال الرضع مع والديهم:

ظهرت دراسة طبية حديثة تمت في أحد مدن أمريكا الشمالية تبين وجود حالات وفيات ليست قليلة لأطفال رضع أثناء نومهم مع والديهم. وذكرت الدراسة 515 حالة وفاة لأطفال دون السنة الثانية من العمر خلال ثماني سنوات. وقد عددت الدراسة التي اعتمدت أساسا على تقارير الوفاة والدراسة التشريحية الأسباب وذكرت اختناق الرضيع أثناء الرضاعة أو اختناقه تحت جسم الشخص النائم. توفي غالبية الأطفال وعددهم 394 حاله بسبب سقوطهم من فراش والديهم أو إخوانهم او نتيجة لانحشارهم في أطراف الفرش وهي مواقع ضيقة ولكنها خطرة لهذا الحجم الصغير الذي لم تكن نوعية الأسرة مهيأة لهم. وقد أوصت الدراسة بمنع مشاركة الأطفال للبالغين في المنام حماية لهم.

دموع الغصون
10-18-2011, 05:23 PM
نصيحتي لكل أم حامل

احرصي على تناول أهم العناصر الغذائيه اثناء شهور الحمل الاولى

لحماية طفلك من أي إعاقات محتمله قد تضر مستقبله وتضرك انتِ كأم

http://jewelsuae.com/gallery/data/media/14/763c0d79a51.gif (http://jewelsuae.com/gallery/data/media/14/763c0d79a51.gif)

بيلسان
10-18-2011, 05:31 PM
صحة اولادك اساسها تغذية صحيحة

ان المرحلة العمرية لطلاب المدارس مرحلة حساسة يكون فيها الجسم والعقل في مرحلة نمو وتطور مستمر ولا بد من ان تترافق بزيادة في استهلاك الطعام وماعليك عزيزتي الام سوى مراقبة نشاط طفلك خلال اليوم لمعرفة اهمية تناول الغذاء الصحيح في هذه المرحلة.

بالاضافة طبعا الى ان الاطفال بالمدارس يقوموا بنشاطات مختلفة ويشاركوا بالعاب ونوادي متعددة تتطلب منهم تغذية صحيحة ولكن للأسف نراهم توجهوا بشكل كبير للوجبات السريعة والتي ربما تملأ معدتهم بالطعام وتعطيهم الشعور بالشبع ولكن بالتأكيد لا تساهم بعملة نموهم بالشكل الصحيح

اذا عدم تناول الكمية الصحيحة من الطعام الصحيح بكل تأكيد لها نتائج سلبية، فعدا انها لا تؤمن حاجات اولادك الغذائية فهي ايضا تقلل من استجابة الطفل وتضعف تركيزه واستيعابه

يجب التركيز على

1. تناول الافطار وابدا لا تسمحي لطفلك بالتخلي عن الفطور

2. حاولي ان يكون هناك دائما بدائل يحبها الطفل ونوعي بقائمة الاكل

3. اسمحي لطفلك بان يرفض نوع من الاكل بين الحين والاخر واستعيضي عنه بالسلطة

4. قللي من كمية الاكل الفائض في صحن طفلك وقدمي له كمية صغيرة تتناسب مع حاجته

5. قللي قدر المستطاع من استهلاك الدهون والملح والسكر والشوكولا والعصائر المعلبة ولا تسمحي لطفلك بتناولها والالحاح في طلبها واستعيضي عنها بالعصائر الطبيعية والفواكه

6. حاولي تقديم اطعمة جديدة على مائدة الغداء خصوصا عندما يكون اطفالك جائعين جدا او حاولي تقديم الاطعمة غير المرغوبة بطريقة جديدة

7. تجنبي تقديم اي نوع من الاطعمة قبل الوجبة الرئيسية بساعة ونصف

8. حاولي ان لا تجعلي التركيز على تناول الطعام معضلة لأنها تقودهم للعكس ولكن حاولي ان يكون وقت الوجبة ممتع والاكل مقدم بطريقة مغرية واستثيري شهية طفلك للأكل حتى يقبل على الطعام بدون منغصات

جربي الوجبات الخفية التالية

1. منتجات الالبان والحليب والكوكتيل او المثلجات المحضرة بالبيت من الفاكهة والحليب

2. الخضار المقطعة مثل الجزر والخيار والبندورة المضاف لها بعض الاعشاب والتوابل وبضع نقاط من الليمون (مثلا كمون، نعنع، سماق، مسحوق الفلفل البارد)

3. سلطة مليئة بالالوان المغرية اضيفي السبانخ، الجزر، البروكلي، واضيفي تتبيلة خفيفة من الليمون او الخل والزيت وبعض التوايل. ممكن ايضا اضافة الخضار للشوربة اذا كانت مقبولة اكثر من الاولاد

4. احرصي على سلطة الفواكه وحاولي تقطيعها الى اشكال ظريفة

5. استعملي انواع الباستا السمراء المحضرة من القمح الكامل

6. حضري اطعمة او ساندوتش خفيفة مثل التونة فهي مغذية ومشبعة لطفلك

وتذكري طفلك سيتبع نفس عاداتك الغذائية فاحرصي على عادات غذائية سليمة قبل ان تتعاركي مع طفلك من اجلها

دموع الغصون
10-18-2011, 05:32 PM
عزيزتي الام
أثني ع زوجك عندما يقوم بعمل يستحق الثناء
وللتتذكري قول صلى الله عليه وسلم
<ومن لم يشكر الناس لم يشكره الله>

دموع الغصون
10-18-2011, 05:33 PM
http://img103.herosh.com/2010/02/25/42405503.gifنصيحتي للأم ...
علمي ابنك مراقبة الله اخبريه ان الله يراه حتى لو اختفى

من امام عينيك فالله يراه فهذا التعليم يجعله لايكذب
لايخطأ واذا كبر سيتقي الله فيك ... http://img103.herosh.com/2010/02/25/42405503.gif

دموع الغصون
10-18-2011, 05:39 PM
بنصيحه للأم
لا تزعلي من تدخل من هم اكبر سنا في تربية اطفالك
فلا تنسي انهم ربو جيل قبل طفلك

نصيحة للأم :

تقبلى طفلك كما هو , ولا تجعلي المقارنة بينه وبين غيره من الاطفال الآخرين عادتك
لا تبالغي في العقاب حتى لا يفقد العقاب قيمته، ويعتاد عليه الطفل

http://img338.imageshack.us/img338/1228/00002.gif




ونصيحه للطفل
لا تجعل نفسك اضحوكه بدون علمك فالعلم كنز العقل

دموع الغصون
10-18-2011, 05:51 PM
يجب عدم إعطاء الطفل أية سوائل خارجية بعد الولادة مثل : الماء ، الجلوكوز ، الشاي ، النعناع ، وغيره .. ؛ فهذا يعرضه للعدوى ، ويجعله يشعر بالشبع فلا يرضع من الأم ، وبالتالي يقل إدرار لبن الثدي .




http://img40.imageshack.us/img40/171/0006n.gif

· لبن الأم وحده كافي للطفل حتى عمر 6 شهور تقريباً.

· يبدأ إضافة الوجبات الخارجية بعد عمر 6 شهور تقريباً مع الاستمرار في الرضاعة من الثدي حتى عمر سنتين أو أكثر .

· الرضاعة من الزجاجة – حتى لو كانت مرة واحدة- تجعل الطفل يكره الرضاعة من الثدي مرة أخرى .

http://img38.imageshack.us/img38/3977/0005k.gif



· الرضاعة الصناعية تجعل الطفل عرضة للإصابة بالأمراض المعدية .

· الرضاعة الصناعية تكلف الكثير من الجهد والمال .

· فصل الطفل عن أمه أثناء النوم ، وعدم إرضاعه ليلاً يقلل إدرار اللبن من الثدي





http://img338.imageshack.us/img338/7980/0002.gif

دموع الغصون
10-18-2011, 05:57 PM
صحة اولادك اساسها تغذية صحيحة

ان المرحلة العمرية لطلاب المدارس مرحلة حساسة يكون فيها الجسم والعقل في مرحلة نمو وتطور مستمر ولا بد من ان تترافق بزيادة في استهلاك الطعام وماعليك عزيزتي الام سوى مراقبة نشاط طفلك خلال اليوم لمعرفة اهمية تناول الغذاء الصحيح في هذه المرحلة.

بالاضافة طبعا الى ان الاطفال بالمدارس يقوموا بنشاطات مختلفة ويشاركوا بالعاب ونوادي متعددة تتطلب منهم تغذية صحيحة ولكن للأسف نراهم توجهوا بشكل كبير للوجبات السريعة والتي ربما تملأ معدتهم بالطعام وتعطيهم الشعور بالشبع ولكن بالتأكيد لا تساهم بعملة نموهم بالشكل الصحيح

اذا عدم تناول الكمية الصحيحة من الطعام الصحيح بكل تأكيد لها نتائج سلبية، فعدا انها لا تؤمن حاجات اولادك الغذائية فهي ايضا تقلل من استجابة الطفل وتضعف تركيزه واستيعابه

يجب التركيز على

1. تناول الافطار وابدا لا تسمحي لطفلك بالتخلي عن الفطور

2. حاولي ان يكون هناك دائما بدائل يحبها الطفل ونوعي بقائمة الاكل

3. اسمحي لطفلك بان يرفض نوع من الاكل بين الحين والاخر واستعيضي عنه بالسلطة

4. قللي من كمية الاكل الفائض في صحن طفلك وقدمي له كمية صغيرة تتناسب مع حاجته

5. قللي قدر المستطاع من استهلاك الدهون والملح والسكر والشوكولا والعصائر المعلبة ولا تسمحي لطفلك بتناولها والالحاح في طلبها واستعيضي عنها بالعصائر الطبيعية والفواكه

6. حاولي تقديم اطعمة جديدة على مائدة الغداء خصوصا عندما يكون اطفالك جائعين جدا او حاولي تقديم الاطعمة غير المرغوبة بطريقة جديدة

7. تجنبي تقديم اي نوع من الاطعمة قبل الوجبة الرئيسية بساعة ونصف

8. حاولي ان لا تجعلي التركيز على تناول الطعام معضلة لأنها تقودهم للعكس ولكن حاولي ان يكون وقت الوجبة ممتع والاكل مقدم بطريقة مغرية واستثيري شهية طفلك للأكل حتى يقبل على الطعام بدون منغصات

جربي الوجبات الخفية التالية

1. منتجات الالبان والحليب والكوكتيل او المثلجات المحضرة بالبيت من الفاكهة والحليب

2. الخضار المقطعة مثل الجزر والخيار والبندورة المضاف لها بعض الاعشاب والتوابل وبضع نقاط من الليمون (مثلا كمون، نعنع، سماق، مسحوق الفلفل البارد)

3. سلطة مليئة بالالوان المغرية اضيفي السبانخ، الجزر، البروكلي، واضيفي تتبيلة خفيفة من الليمون او الخل والزيت وبعض التوايل. ممكن ايضا اضافة الخضار للشوربة اذا كانت مقبولة اكثر من الاولاد

4. احرصي على سلطة الفواكه وحاولي تقطيعها الى اشكال ظريفة

5. استعملي انواع الباستا السمراء المحضرة من القمح الكامل

6. حضري اطعمة او ساندوتش خفيفة مثل التونة فهي مغذية ومشبعة لطفلك

وتذكري طفلك سيتبع نفس عاداتك الغذائية فاحرصي على عادات غذائية سليمة قبل ان تتعاركي مع طفلك من اجلها

نصائح قيمة لا تقدر بثمن
بيلسان مشكورة على المشاركة المميزة
ودي لكِ

طوق الياسمين
10-18-2011, 06:39 PM
انه لاحساس رائع ان تصبحى أماَ لأول مره ..ولكنه يصبح مثيرا للذعر عندما يمرض طفلك

فحتما ستصابين بالرعب كلما اصيب طفلك بالكحه او وجدت لديه طفح جلدى وهذا شئ طبيعى كونك ام لاول مره

سنحاول هنا في مدونة كل يوم معلومة طبية ان نوضح لك الفرق بين ماهو بسيط ويمكنه الانتظار حتى زيارتك المقبله لطبيب الاطفال ..وبين ما يستلزم التدخل السريع

إليك سته اعراض لايمكنك ابدا ان تتجاهليها اذا حدث اى منها لطفلك


1-ازرقاق الشفاه (الزرقان)
اذا لاحظت ان شفاه طفلك او الغشاء الداخلى لفمه او لسانه تحول الى اللون الازرق فهذامعناه ان طفلك لايحل على القدر الكافى من الاوكسجين وهذه علامه خطيره
فى هذه الحاله يجب ان تتصلى بسرعه بالاسعاف او تهرعى به الى اقرب مستشفى


2-صعوبه التنفس
من الطبيعى ان يصدر الاطفال حديثى الولاده بعض الاصوات الغريبه من حين لاخر اثناء تنفسهم مثل الهمهمه او الانين ولكن اذا لاحظت ان تنفس طفلك اصبح صعب وسريه بشكل متواصل وانه يحرك عضلات صدره لكى يتنفس اكثر من المعتاد ويجاهد من اجل التنفس فهذه علامه على ضيق التنفس وانه يعانى وقت صعب حقا
فى هذه الحاله يجب ان تذهبى الى طبيب الاطفال بسرعه واذا كان الامر يتطلب ساعات حتى يرى طفلك فاذهبى به الى مستشفى الطوارئ وهم سيقومون باللازم


3-الحمى(ارتفاع درجه الحراره اعلى من 38 درجه مئويه)
اذا كان عمر طفلك اقل من شهرين ودرجه حرارته اعلى من 38 درجه مئويه فيجب عليك ان تذهبى به فورا الى طبيب الاطفال
فالحمى فى الاطفال حديثى الولاده يجب ان تعالج بسرعه وبجديه لان سببها يكون غير محدد من البرد الى الالتهاب السحائى لذلك يجب ان تاخذى الامر على محمل الجد
لذلك يجب عليك ان تحرصى على ان تتفقدى درجه حراره طفلك يوميا بترموتر مخصص للاطفال وعن طريق فتحه الشرج لان الطرق الاخرى غير دقيقه وان تذهبى الى طبيب الاطفال فورا اذا لاحظت ارتفاع درجه حرارته وهو سيقوم باللازم


4-الصفراء المستمره
ماده البليروبين (الصفراء)توجد طبيعى فى جسم الانسان ويتخلص منها عن طريق الكبد ولكن فى الطفل حديث الولاده يكون الكبد غير مكتمل النمو ولايمكنه التخلص من الصفراء التى تتراكم فى جسم الطفل وتسبب اللون الاصفر...والطبيعى ان تتحسن الصفراء طبيعيا بمرور الايام واطعام الطفل بحليب الام بانتظام حيث تنزل الصفراء مع براز الطفل ولكن
اذا استمر لون طفلك فى الاصفرار يوما بعد يوم بدلا من التحسن فهذا يستدعى تدخل الطبيب لان هذا معناه ان طفلك يعانى من الصفراء من النوع السئ واذا زادت عن الحد الطبيعى من الممكن ان تؤثر على الطفل
وعاده ينصحك الطبيب باجراء تحليل لمعرفه نسبه الصفراء فى دم الطفل ويوصى باطعام الطفل بحليب الام بانتظام وتعريضه للضوء النيون(العلاج الضوئى) لتكسير الصفراء وغالبا يكون هذا كافى لعلاج الصفراء ولكن اذا استمرت نسبتها فى الازدياد قد يحتاج الطفل لنقل دم للتخلص منها


5-الجفاف
من الطبيعى ان يبلل الطفل حفاضه بمعدل مره لكل يوم من عمره من عمر يوم الى سته ايام فاذا كان عمره يوم واحد يبلل حفاضه مره واحده واذا كان عمره يومان يبلل حفاضه مرتان وهكذا حتى سته ايام وبعدها يكون المعدل الطبيعى سته مرات يوميا
فاذا لاحظت ان طفلك لايبلل حفاضه بالمعدل الطبيعى وان لديه جفاف بالفم وعيونه غائره ولديه نعاس وخمول فهو يعانى من اعراض الجفاف الشديد
ما يجب ان تفعليه فى هذه الحاله هو الذهاب الى طبيب الاطفال باسرع وقت ممكن او الاصال به لطلب النصيحه وعاده يوصى الطبيب باطعام الطفل بمحلول مضاد للجفاف
ولا يجب عليك اطعام الطفل بالماء فى هذه الحاله لان الماء يسبب انخفاض مستوى الصديوم وهذا قد يؤدى الى حدوث نوبات صرعيه للطفل


6-قئ ماده صفراء مخضره او قئ مدمم
يتقيأ الاطفال حديثى الولاده كثيرا بشكل طبيعى اذا رضعو كثيرا او بكو بشده او كانو يعانون من مغص فالمعده فهذا امر طبيعى
اما اذا لاحظت ان قئ طفلك بلون اصفر مخضر او بلون دلكن ويشبه حبيبات القهوه فهذا يستدعى القلق لان القئ المخضر يدل على انسداد فى الامعاء وهذا يستلزم تدخل سريع اما القئ المدمم الذى يشبه حبيبات القهوه فهو يدل على حدوث نزيف
ايضا القئ بعد تعرض الطفل لخبطه قاسيه فى الراس علامه خطره لانه قد يدل على حدوث ارتجاج بالمخ وبشكل عام اى خبطات فى الراس تستدعى سرعه استشاره الطبيب


ما يجب فعله هو سرعه الذهاب الى طبيب الحالات فى اى حاله من السابق
وتذكرى دائما انه من الافضل ان تتدخلى بسرعه لتشعرى بالامان على طفلك بدلا من الندم الذى لايجدى بعد ذلك اذا كنت تشعرى بالشك لاى شئ بخصوص طفلك استمعى لحدثك واستشيرى الطبيب

دموع الغصون
10-18-2011, 07:07 PM
طوق مشكورة كتير على النصائح القيمة
ان شاء الله الكل يستفيد منهم
الله يعطيكِ ألف عافيه

طوق الياسمين
10-18-2011, 07:11 PM
طوق مشكورة كتير على النصائح القيمة
ان شاء الله الكل يستفيد منهم
الله يعطيكِ ألف عافيه

الله يعافيكِ :icon31:

دموع الغصون
10-18-2011, 07:38 PM
أيتها الأم

حرصك على تدريس أبنائك بنفسك سبب لا يستهان به لنجاح أبنائك وتفوقهم .


أيتها الأم ...

لا تنزعجي من أسئلة طفلك فهو يعتبرك أحد مصادر المعرفة لديه .

دموع الغصون
10-18-2011, 07:41 PM
الطفل وكيفية ركوب باص المدرسة

http://imagecache.te3p.com/imgcache/4140e79a20d0510169538953510dbb3e.jpg


يعتبر باص المدرسة من وسائل النقل الآمنة للأطفال مقارنة بوسائل المواصلات الأخرى، ولكن على الأهل أن يدركوا أن أطفالهم قد يواجهون الخطر أحيانا قبل ركوب أتوبيس المدرسة وليس وهم جالسون داخله. وعلى الأم أن تدرك أن طفلها الصغير وخاصة فى عمر ما بين خمس وسبع سنوات يكون أكثر تهورا وتسرعا حتى عندما يجرى لركوب الأتوبيس بسرعة دون الانتباه للطريق جيدا وما قد يواجهه من أى وسائل مواصلات قادمة بسرعة.

كما أن قصر قامة الطفل وهو صغير يمنعه من رؤية أى مخاطر قادمة من سيارات مسرعة، بل إن السائقين قد لا يرون الطفل وهو يسير ليركب الأتوبيس ولذلك فعليه أن يكون متنبها دائما لما يحدث حوله حتى لا يعرض نفسه لأى خطر.

ولكى تحافظى على سلامة وأمان طفلك قبل وأثناء ركوبه الأتوبيس يجب أن تعلميه بعض المبادئ الأساسية وتعطيه بعض النصائح لمهمة حتى يستوعبها جيدا ويتمكن من ركوب أتوبيس المدرسة وهو آمن دون أى خوف.

- سيرى مع طفلك من وإلى أتوبيس المدرسة، فالطفل تحت عشر سنوات لن يتمكن بمفرده من التعامل مع أى مخاطر قد تواجهه أو تظهر فجأة. ولذلك فمن الأفضل دائما أن يكون مع طفلك شخص بالغ عند الذهاب لركوب أتوبيس المدرسة، وذلك حتى يكبر الطفل بعض الشئ ويعرف كيف يتعامل بمفرده.

- عندما يذهب طفلك لركوب أتوبيس المدرسة، اطلبى منه أن يقف مبتعدا عن الرصيف بثلاث خطوات مثلا عند رؤيته للأتوبيس يقترب، وبعد ذلك عند توقف الأتوبيس تماما وفتح السائق للأبواب يمكن للطفل أن يبدأ في الصعود للأتوبيس.

- ذكرى طفلك دائما أنه يجب عليه وهو داخل الأتوبيس ألا يخرج يده أو قدمه خارج النافذة أبدا

- إذا كان الطفل سيضطر لعبور الشارع من أمام الأتوبيس، فعليه أن يسير على الأقل بعيدا عن مقدمة الأتوبيس بعشرة أقدام مع التأكد من أن سائق الأتوبيس يراه ويشير له بالعبور

- فى حالة نزول الطفل من أتوبيس المدرسة، فعليه فور نزوله أن يبتعد عن الأتوبيس حتى يتمكن السائق من التأكد من أن الطفل بأمان. وعليك أيضا أن تذكرى طفلك دائما بضرورة ابتعاده تماما عن منطقة العجلات الخلفية للأتوبيس

- إذا وقع من طفلك شيء واستقر تحت الأتوبيس، فيجب عليه أن يمتنع تماما عن الانحناء لإحضار ما وقع بنفسه. ويمكنه أن يطلب من سائق الأتوبيس إحضار ما وقع أو ينتظر حتى يبتعد الأتوبيس تماما ويطلب من شخص بالغ أن يحضر له ما وقع منه.

- علمى طفلك أن عليه الانتباه دائما لوسائل المواصلات المختلفة فى الشارع مع عدم افتراض على الإطلاق أن أى سائق سيتوقف ليمكنه من عبور الشارع. وإذا كان الطفل مضطرا لعبور الشارع بمفرده، فعليه أن يفعل ذلك بمساعدة وتوجيه من سائق أتوبيس المدرسة. ومن الأشياء المهمة التى يجب على طفلك تعلمها أثناء عبوره للشارع ضرورة النظر فى الاتجاهين اليمين واليسار قبل عبور الشارع حتى يصل بسلام للجانب الآخر من الشارع.

- يجب على الطفل أن يستمع دائما لكلام ونصائح سائق الأتوبيس خاصة أنه أحيانا قد يوجه نصائح مهمة للطفل

- عليك ايضا كأم أن تنبهى طفلك إلى ضرورة أن يكون هادئا وليس كثير الحركة والكلام داخل الأتوبيس

- على طفلك ألا يقوم بالقفز داخل الأتوبيس وألا يكون مصدرا للإزعاج ويقوم مثلا بمضايقة الأطفال الآخرين بحيث يقل تركيز السائق ويصبح غير متنبه للقيادة بتركيز كامل وهو الأمر الذى قد يؤدى للحوادث

- إذا وصل طفلك ووجد أن أتوبيس المدرسة قد بدأ فى التحرك، فعليه أن يمتنع تماما عن الجري وراء الأتوبيس حتى لا يصاب بأي أذى

rand yanal
10-18-2011, 11:12 PM
زاااااااااااااااوية أكثر من راااااااائعة لي عودة إنشاء الله :)

دموع الغصون
10-19-2011, 10:06 PM
زاااااااااااااااوية أكثر من راااااااائعة لي عودة إنشاء الله :)


رند
مشكورة على المرور الرائع أتمنى أن تروق لكم الفكرة
أنتظر عودتكِ ومشاركتكِ

دموع الغصون
10-19-2011, 10:06 PM
نصيحتي :

عزيزتي الام

ان من سوء وتعقيد طفلك هو توبيخه امام الاطفال فاانه يحبط من نفسيته فاعند عقابك او صراخك عليه حبذا ان تكوني انتي وطفلك فقط بعيد عن الاطفال الاخرين

عزيزي الطفل
ماجمل ان تسمع كلام والدتك وتحترم الكبير

دموع الغصون
10-19-2011, 10:07 PM
عزيزتي الأم :


شيء يمكن أن يهيّئك للمشاعر التي أنت على وشك الإحساس بها لدى استقبال طفلك الرضيع الأول، فهذه المرحلة من التغيير والتحدي تعتبر الأكبر لأي أم جديدة. ولكن هذه النصائح ستساعدك على الاستفادة إلى أبعد الحدود من الشهور القليلة الأولى والصعبة:

1- تذوقي مشاعر الأمومة: تعتبر الأسابيع الأولى بعد ولادة الطفل، أفضل وقت - إن لم يكن الوحيد - في حياتك للاستسلام لمشاعر الامومة، والابتعاد عن أي شيء يمكن أن يشتت انتباهك وتفكيرك.
2- تغلبي على التعب: من المحتمل أن تعاني من حرمان النوم خصوصاً بعد ليلة مضنية في الولادة، وبعد ذلك لن يعطيك اهتمامك بالمولود الجديد فرصة كافية للحصول على نوم مريح، وستشعرين بأن النوم لفترات قصيرة يمكن أن يكون قاسياً، وسينصحك الجميع بأن تنامي عندما ينام الطفل الرضيع مهما كان الوقت. النوم لفترات صغيرة خلال النهار لن يعوضك عن الساعات التي لم تناميها ولكنه سيجعلك تشعرين بالتحسن والنشاط

دموع الغصون
10-20-2011, 10:08 PM
تربية الأبناء مسؤولية جسيمة وفن راق لا يتقنه ولا يحسنه كل الآباء مع أنه هام جدا وضروري جدا وهو كذلك مؤثر جدا على توجه الطفل وتكوين شخصيته وبالتالي على مستقبله ودوره في الأسرة والمجتمع. وهذه بعض نصائح أضعها ـ أخيتي ـ بين يديك من باب قول النبي صلى الله عليه وسلم: "الدين النصيحة".**التفرقة مهلكة***ترتكب بعض الأمهات خطأ جسيما في تربية بناتهن، ألا وهو تفضيل الذكور عليهن، وربما تكون البداية في هذا الأمر غير محسوسة ولكنها تأتي هكذا عفويا في بعض الأحيان فلا الأم تنتبه إليها ولا البنات يجرؤن على أن يتحدثن فيها، ولكنها بمرور الوقت تصبح قضية متجذرة ومؤثرة وربما يزيد الأمر حتى تصير قضية اجتماعية لها نتائجها السلبية على البنات وربما على الأسرة ككل.قد يكون مقبولا أحيانا ـ على الأقل في الطباع ـ بالنسبة للأم التي أنجبت ذكرا على عدد من البنات الإناث أن يطير قلبها فرحا به وطربا لمجيئه بعد طول انتظار، وأن تتفنن في تدليله.. لكن غير المقبول أبدا ـ على رغم وقوعه كثيرا للأسف ـ هو أن تمنحه السلطة المطلقة في ضرب وإهانة أخواته البنات حتى اللائي يكبرنه في العمر!! وهذه بلية تبتلى بها بعض البيوت، فبالإضافة إلى الفوضى الحسية التي يفتعلها الإمبراطور المدلل في البيت تأتي الفوضى المعنوية التي يثيرها ويشعلها في حياة أخواته، فالأم تجبرهن على خدمته وتدليله وعدم المساس به وعدم جرح مشاعره!! حتى وإن أخطأ في حقهن وأساء إليهن.إن هذا النوع من التعامل لا يتوقف أثره السيئ على حياة البنات فحسب، ولكنه أيضا مادة خام ومشروع إنتاج طاغية صغير، أو رجلا متعجرفا سيئ الخلق، وإن تخطاه في مستقبله قطارُ الإجرام فلا أقل من أن يكون إنسانا عنيفا قاسيا، خاصة على الضعفاء والمساكين.. ولا عجب فهو قد تربى على ذلك، والسبب الحقيقي هو استهتار الأم بنفوس بناتها وحبها الجنوني للولد، ولكنه للأسف حب يقود إلى الهلاك.. والله تعالى قد منع من ذلك على لسان رسوله صلى الله عليه وسلم حين أنصف البنت بقوله: "من كانت له أُنثى فلم يئدها، ولم يهنها، ولم يؤثر ولده عليها؛ أدخله الله الجنة" رواه الحاكم وقال صحيح الإسناد.

دموع الغصون
10-20-2011, 10:08 PM
**إياك والعنف***

كثيرات هن الأمهات اللواتي يمارسن العنف على بناتهن وربما أبنائهن وهن يحسبن أن هذا هو أسلوب التربية الصحيح والسليم.. وكم كان ذهولي عندما رأيت بعض الأمهات يعضضن بناتهن، وبعضهن يضربنهن ضربا متوحشا، وتكلف الأم ابنتها من أعملا المنزل المضنية ما لا تطيق؛ والحجة في ذلك أنها تعلمها شيئا لها وللزمن.أختى الأم: إن التربية في مفهومها الصحيح تعني الحنان المغدق والعناية والتوجيه السليم.. بل والشعور بالحب الدائم، حسن التوجيه لغرس القيم والمبادئ، والتفريق بين الحلال والحرام والمسموح والممنوع بأسلوب هادئ ورصين ومؤثر.إن العنف في تربية الصغار هو في الحقيقة وأد خفي، وذبح للطفل أو الطفلة مرتين: فهو وأد لطفولتها وهي صغيرة، ثم وأد لسعادتها وهي شابة كبيرة.. فهي تستشعر كلمات الإهانة وأسلوب الإذلال وتستصحب معها ذلك في كل مراحل حياتها... مع العلم أن خوف العقوبة دائما يحمل على كثرة الخطأ أو خوف المبادرة وبالتالي السلبية التامة أو غير التامة في الحاضر والمستقبل .وأعظم من ذلك وأكبر ـ وهو مالا تدركه كثير من الأمهات ـ أن إدخال الخوف في قلب الفتاة وهدم شخصيتها وقهرها من شأنه أن يجعل الفتاة ضعيفة الشخصية والعزيمة، بل ويجعلها متعطشة للحب والإحسان إليها فهي تتسوله من أي إنسان مهما كان.. وكم كانت التربية القاسية سببا في أن فتيات عشقن السائق والخادم، وكم حمل الخوف فتاة على أن تفرط في أعز ما تملك لأنها مقهورة الذات ولم يجعل لها أهلها كيانا ولم تعرف لنفسها كرامة.

دموع الغصون
10-20-2011, 10:17 PM
نحن والغربيات***

بكل أسف الكثير من النساء العربيات يحرصن على تقليد الغربيات بكل دقة في أسلوب حياتهن وفي موديلاتهن ومكياجهن وقصات شعورهن ومشيتهن العوجاء.. ومع ذلك يتغافلن تماماً عن تقليدهن في أسلوب تربية الطفل والخوف على نفسيته وبناء رصيد عاطفي منذ ولادة الطفل... لماذا؟إننا ـ بداية ـ لا نرضى بتقليدك لغير المسلمات ولكننا نقول: إذا كان ولابد فلماذا تقلدينها فقط فيما لا ينفع، ولماذا لا تقلدينها أيضا في ما تحسن فيه من أمور التربية؟ وعلام التقليد أصلا ياأختاه وأنت أفضل منها وأعلم منها.. فقد تعلمت القرآن وسنة النبي العدنان وديننا دين رحمة فتأملي وتعلمي.. وهناك الكثيرات والكثيرات جداُ من الأمهات المسلمات واللاتي يربين بناتهن وأولادهن أفضل وأعظم تربية.. تعلمي منهن وتقربي إليهن وانقلي نمط حياتهن في التربية، وتعلمي حرصهن على تعليم الفتاة تعليما يحميها ويحمي عفافها. وأخيرا أخيتي كل ابن آدم خطاء.. فسارعي وأصلحي خطأك واستعيني بربك ثم بأخواتك الرحيمات.. واحتضني بناتك واغرسي فيهن الفضائل من جديد.. وابتعدي عن الظلم فالظلم ظلمات يوم القيامة.

بيلسان
10-20-2011, 10:38 PM
7 نصائح للتعامل مع الطفل العنيد

العناد ظاهرة معروفة في سلوك بعض الأطفال، حيث يرفض الطفل ما يؤمر به أو يصر على تصرف ما، ويتميز العناد بالإصرار وعدم التراجع حتى في حالة الإكراه، وهو من اضطرابات السلوك الشائعة، وقد يحدث لمدة وجيزة أو مرحلة عابرة أو يكون نمطاً متواصلاً وصفة ثابتة وسلوكاً وشخصية للطفل.

* متى يبدأ العناد ؟
العناد ظاهرة سلوكية تبدأ في مرحلة مبكرة من العمر, فالطفل قبل سنتين من العمر لا تظهر مؤشرات العناد في سلوكه؛ لأنه يعتمد اعتماداً كلياً على الأم أو غيرها ممن يوفرون له حاجاته؛ فيكون موقفه متسماً بالحياد والاتكالية والمرونة والانقياد النسبي.
وللعناد مرحلة أولى: حينما يتمكن الطفل من المشي والكلام قبل سن الثلاث سنوات من العمر أو بعد السنتين الأوليين؛ وذلك نتيجة لشعوره بالاستقلالية, ونتيجة لنمو تصوراته الذهنية، فيرتبط العناد بما يجول في رأسه من خيال ورغبات.
أما المرحلة الثانية: فهي العناد في مرحلة المراهقة؛ حيث يأتي العناد تعبيراً للانفصال عن الوالدين، ولكن عموماً وبمرور الوقت يكتشف الطفل أو المراهق أن العناد والتحدي ليسا هما الطريق السوي لتحقيق مطالبه؛ فيتعلم العادات الاجتماعية السوية في الأخذ والعطاء، ويكتشف أن التعاون والتفاهم يفتحان آفاقاً جديدةً في الخبرات والمهارات الجديدة، خصوصاً إذا كان الأبوان يعاملان الطفل بشيء من المرونة والتفاهم وفتح باب الحوار معه، مع وجود الحنان الحازم.

* وللعناد أشكال كثيرة :
* عناد التصميم والإرادة:
وهذا العناد يجب أن يُشجَّع ويُدعَّم؛ لأنه نوع من التصميم، فقد نرى الطفل يُصر على تكرار محاولته، كأن يصر على محاولة إصلاح لعبة، وإذا فشل يصيح مصراً على تكرار محاولته.
* العناد المفتقد للوعي:
يكون بتصميم الطفل على رغبته دون النظر إلى العواقب المترتبة على هذا العناد، فهو عناد أرعن, كأن يصر الطفل على استكمال مشاهدة فلم تلفازي بالرغم من محاولة إقناع أمه له بالنوم؛ حتى يتمكن من الاستيقاظ صباحاً للذهاب إلى المدرسة.
* العناد مع النفس :
نرى الطفل يحاول أن يعاند نفسه ويعذبها، ويصبح في صراع داخلي مع نفسه، فقد يغتاظ الطفل من أمه؛ فيرفض الطعام وهو جائع، برغم محاولات أمه وطلبها إليه تناول الطعام، وهو يظن بفعله هذا أنه يعذب نفسه بالتَّضوُّر جوعاً.
* العناد اضطراب سلوكي:
الطفل يرغب في المعاكسة والمشاكسة ومعارضة الآخرين, فهو يعتاد العناد وسيلةً متواصلة ونمطاً راسخاً وصفة ثابتة في الشخصية, وهنا يحتاج إلى استشارة من متخصص.
* عناد فسيولوجي:
بعض الإصابات العضوية للدماغ مثل أنواع التخلف العقلي يمكن أن يظهر الطفل معها في مظهر المعاند السلبي.

* أسباب العناد
العناد صفة مستحبة في مواقفها الطبيعية - حينما لا يكون مبالَغاً فيه - ومن شأنها تأكيد الثقة بالنفس لدى الأطفال، ومن أسبابها :
* أوامر الكبار: التي قد تكون في بعض الأحيان غير مناسبة للواقع، وقد تؤدي إلى عواقب سلبية؛ مما يدفع الطفل إلى العناد ردَّ فعل للقمع الأبوي الذي أرغمه على شيء, كأن تصر الأم على أن يرتدي الطفل معطفاً ثقيلاً يعرقل حركته في أثناء اللعب، وربما يسبب عدم فوزه في السباق مع أصدقائه، أو أن يكون لونه مخالفاً للون الزيِّ المدرسي، وهذا قد يسبب له التأنيب في المدرسة؛ ولذلك يرفض لبسه، والأهل لم يدركوا هذه الأبعاد.
* التشبه بالكبار: قد يلجأ الطفل إلى التصميم والإصرار على رأيه متشبهاً بأبيه أو أمه، عندما يصممان على أن يفعل الطفل شيئاً أو ينفذ أمراً ما، دون إقناعه بسبب أو جدوى هذا الأمر المطلوب منه تنفيذه.
* رغبة الطفل في تأكيد ذاته: إن الطفل يمر بمراحل للنمو النفسي، وحينما تبدو عليه علامات العناد غير المبالَغ فيه فإن ذلك يشير إلى مرحلة النمو, وهذه تساعد الطفل على الاستقرار واكتشاف نفسه وقدرته على التأثير, ومع الوقت سوف يتعلم أن العناد والتحدي ليسا بالطرق السوية لتحقيق المطالب.
* التدخل بصفة مستمرة من جانب الآباء وعدم المرونة في المعاملة: فالطفل يرفض اللهجة الجافة، ويتقبل الرجاء، ويلجأ إلى العناد مع محاولات تقييد حركته، ومنعه من مزاولة ما يرغب دون محاولة إقناع له.
* الاتكالية: قد يظهر العناد ردَّ فعل من الطفل ضد الاعتماد الزائد على الأم، أو الاعتماد الزائد على المربية أو الخادمة.
* الشعور بالعجز: إن معاناة الطفل وشعوره بوطأة خبرات الطفولة, أو مواجهته لصدمات, أو إعاقات مزمنة تجعل العناد وسيلة لمواجهة الشعور بالعجز والقصور والمعاناة.
* الدعم والاستجابة لسلوك العناد: إن تلبية مطالب الطفل ورغباته نتيجة ممارسته للعناد, تُعلِّمه سلوك العناد وتدعمه، ويصبح أحد الأساليب التي تمكِّنه من تحقيق أغراضه ورغباته.

* كيف تتعاملين مع الطفل العنيد ؟
يقول علماء التربية: كثيراً ما يكون الآباء والأمهات هم السبب في تأصيل العناد لدى الأطفال؛ فالطفل يولد ولا يعرف شيئاً عن العناد، فالأم تعامل أطفالها بحب وتتصور أن من التربية عدم تحقيق كل طلبات الطفل، في حين أن الطفل يصر عليها، وهي أيضاً تصر على العكس فيتربى الطفل على العناد وفي هذه الحالة يُفضَّل:
* البعد عن إرغام الطفل على الطاعة, واللجوء إلى دفء المعاملة اللينة والمرونة في الموقف, فالعناد اليسير يمكن أن نغض الطرف عنه، ونستجيب لما يريد هذا الطفل، ما دام تحقيق رغبته لن يأتي بضرر، وما دامت هذه الرغبة في حدود المقبول.
* شغل الطفل بشيء آخر والتمويه عليه إذا كان صغيراً, ومناقشته والتفاهم معه إذا كان كبيراً.
* الحوار الدافئ المقنع غير المؤجل من أنجح الأساليب عند ظهور موقف العناد ؛ حيث إن إرجاء الحوار إلى وقت لاحق يُشعر الطفل أنه قد ربح المعركة دون وجه حق.
* العقاب عند وقوع العناد مباشرة، بشرط معرفة نوع العقاب الذي يجدي مع هذا الطفل بالذات؛ لأن نوع العقاب يختلف في تأثيره من طفل إلى آخر, فالعقاب بالحرمان أوعدم الخروج أوعدم ممارسة أشياء محببة قد تعطي ثماراً عند طفل ولا تجدي مع طفل آخر، ولكن لا تستخدمي أسلوب الضرب والشتائم؛ فإنها لن تجدي، ولكنها قد تشعره بالمهانة والانكسار.
* عدم صياغة طلباتنا من الطفل بطريقة تشعره بأننا نتوقع منه الرفض؛ لأن ذلك يفتح أمامه الطريق لعدم الاستجابة والعناد.
* عدم وصفه بالعناد على مسمع منه, أو مقارنته بأطفال آخرين بقولنا: (إنهم ليسوا عنيدين مثلك).
* امدحي طفلك عندما يكون جيداً، وعندما يُظهر بادرة حسنة في أي تصرف, وكوني واقعية عند تحديد طلباتك.

وأخيراً لابد من إدراك أن معاملة الطفل العنيد ليست بالأمر السهل؛ فهي تتطلب الحكمة والصبر، وعدم اليأس أو الاستسلام للأمر الواقع.

دموع الغصون
10-22-2011, 01:12 AM
http://imagecache.te3p.com/imgcache/2ce21ac38e31beff7b65acfa278a2a3b.jpg


لماذا لا يستطيع الطفل المشي بطريقة سهلة في بداية تعلمه المشي أو حتى الوقوف؟





الطفل هنا يكون غير مدرك لوزنه، بمعنى أن مخه يفهم أن هناك صله بينه وبين أجزاء الجسد ولكن لا يعلم وزن الجسد السليم.



http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcST07BaZQRITwsIq3iTOW7usvSHkahDO OKMx91keX2cfFCcVAn3




في البداية عندما نقوم بتعليمه أن يقف. ما يحدث في هذه اللحظة أن مخ الطفل يضرب أي رقم، وليكن كمثال 20 كيلو، ويبعث بهذه المعلومة للمخيخ، فيشرف على توزيع هذه المعلومة على كافة العضلات الخاصة بها لكي يحقق توازن سليم، وعندها يرسل هذه المعلومة إلى العضلات عن طريق الأعصاب فتقوم بدورها بالانبساط والانقباض كي يتمكن الطفل من الوقوف




http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcTDJ3Efw_VvOOF2-NDLBRtyBmmTBcar1kw_ubDKlXpZJbseCyLa






وهنا تكون المفاجئة !! بأن الطفل يسقط لأن الوزن الذي طرحه العقل وزن تجريبي خاطئ، فتبعث العضلات للمخ بأن هذه المعلومات خاطئة ثم يعيد المخ المحاولة إلى أن ينجح في استخلاص الوزن المناسب لكي يقف الطفل. وبالتالي سيقف لفترة بسيطة ثم يسقط ثانية وذلك لأن المخ يعيد تجربة الوزن بشكل تلقائي حتى يتأكد منه.



http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRGaNchaTMyPshHSyKMN8vX0UO4vJHLo DH-4d9XArnQRPz9d6hcnw



وبعدها بفترة قصيرة تحفظ هذه المعلومة في الذاكرة المؤقتة للعقل فإذا لم يعد الطفل نفس الحركة بعد فترة ينسي العقل هذه البيانات ويحتاج لنفس الموضوع لكي يعيد الوزن من جديد. أما إذا تابع الطفل تدريبه على الوقوف تحفظ المعلومة في الذاكرة العشوائية على أنها بيان لحركة الوقوف ولا تتغير إلا عند زيادة الوزن في المستقبل ..





http://imagecache.te3p.com/imgcache/889000acfc0299a494082018a83890f2.jpg

دموع الغصون
10-22-2011, 01:15 AM
ايتها الام الحنون
اعلمي ان في تربيتك لطفلك جهاد فاحتسبي الاجر عليه
في هذا السن حاولي امامه ان تذكري الله وترددي شهاده التوحيد فهو في هذه المرحله مقلد لك في كل شي
فكوني خير قدوه صالحه له
ولاتنسي ان للدعاء بصلاح الذريه اثر (فالله الله بالدعاء لكل مافيه خير لطفلك)

دموع الغصون
10-27-2011, 05:01 PM
عزيزتي الأم لا يجب اجهاد عضلة الكتابة فى اليد قبل 5 سنوات وهذا هو السن الذى تكتمل فيه نموها ..أى لا يستعجل الوالدين الطفل فى الكتابة قبل اكتمال هذه العضلات 00حتى لا تجهد .. ولكن يسمح للطفل بالتلوين .. والشخبطة والرسم .. ولكن لا يمكنه التحكم فى الخطوط واظهارها بمظهر المبدعين ..حيث انه لن يستطيع التحكم بعد...

دموع الغصون
11-08-2011, 06:59 PM
أقدم اليوم نصيحة غالية الى الأم العزيزة بأن تقرأ لطفلها قبل النوم
قصة رائعة جميلة تبث فيه روح الأمل والتفاؤل منذ الصغر
ونصيحتي للطفل أن يصغي جيدا لوالدته وهي تسمعه القصة الراااائعة
ونوما هنيئا لكل طفل

دموع الغصون
11-08-2011, 07:00 PM
ايتها الام كوني اول من يلجأ اليه الطفل عند الوقوع في مشكله لا تسفهيه لا تحتقريه لا تصغريه,

دموع الغصون
11-08-2011, 07:02 PM
نصيحة للأمـ..

علمي إبنتك ما معنى إمرأة مسلمة وعربية أصيلة

وكيف تتعامل مع التكنلوجيا والتطور الحاصل مع الحفاظ على عفافها

دموع الغصون
12-02-2011, 12:06 AM
لكل شيء فن وذوق، فالمنزل عندما يكون متسعاً أو ضيقاً يكون جميلاً إن كان صاحبه ذا ذوق وترتيب،
فاجعلي بيتك سيدتي جميلاً بديكوره ومنعماً وهادئاً بـ:

+ بالانسجام مع الأبناء وكأنك طفلة فيما بينهم.

+ بادريهم بالسلام والتحية.

+ لا تنهريهم أمام الآخرين.

+ أظهري صفتهم الحسنة وأجزلي الثناء عليهم.

+ دعي أبناءك يتحدثون أمام الآخرين. اصطحبيهم معك وخذي بأيديهم إلى أماكن الكبار.

+ إصدقي معهم بالحديث والموقف.

+ لا تكوني مستبدة معهم.

+ اقبلي ميسورهم وتجاوزي عن معسورهم ولا ترهقيهم في الأعمال.

+ حولي أوامرك إلى رجاء لبق.

+ ادفعي الأخوان للمصاحفة والمعانقة فيما بينهم.

+ علميهم فنون الصداقة .

+ امنحيهم ابتسامة من عندك.

+ سيدتي اكثري من تقبيل أبناءك وأخبريهم بحبك إياهم.

دموع الغصون
12-02-2011, 12:07 AM
اليك 8 نصائح للتعامل مع طفلك في نوبات غضبه

الجوء إلى العنف أو العصبية عند التعامل مع نوبات الغضب التي تصيب الأطفال في كثيرٍ من الأحيان، لأن الطفل يقتدي بأبويه في طريقة التعبير عن مشاعره.

http://img105.herosh.com/2011/11/30/488744209.jpg

ويقول اطباء النفس إن هذه النوبات تعتبر مرحلة نمو طبيعية يمر بها معظم الأطفال من سن سنة إلى أربع سنوات، مؤكدين في الوقت نفسه أن نوبات الغضب ليس لها أية علاقة بحسن أو سوء التربية أو تنشئة الطفل أو سلوكه.
ويقول الدكتور كمال عكاش، اختصاصي طب داخلي وأطفال، إن نوبات الغضب هي عبارة عن شعور الطفل بالضيق أو الفشل في بعض الأحيان، ويؤكد أن هذه النوبات تزيد كلما ازداد ذكاء الطفل وحساسيته.

ويقدم الدكتور عكاش عددًا من النصائح الهامة لمواجهة غضب طفلك:
1– عندما تشعري أن طفلك سيغضب وسيفقد التحكم بنفسه حاولي أن تشغليه بشيء آخر.

2– حاولي أن تُشعري طفلك بأنه يتحكم بالأمور وأن له حق الاختيار، ولا تشعريه بأنك متحكمة كليًا في حياته.

3– احتفظي بالهدوء والحنان في التعامل مع الطفل، ولكن مع الحسم وعدم التراجع عن قرارك تحت ضغط البكاء والصراخ.

4– يمكنك تجاهل الطفل في بعض الأحيان ليس بهدف استفزازه، ولكن لتشعريه بأن أسلوبه هذا لن يؤدي إلى نتيجة.

5– بعد أن يهدأ طفلك أو بعد مرور بعض الوقت على غضبه، اشرحي له ما هو أسلوب التعبير المطلوب.

6– حددي خطوطًا حمراء في التربية ولا تبدليها تحت تأثير نوبات الغضب التي يقوم بها الطفل.

7– لا تشعري بالتوتر أو الحرج أمام غضب طفلك، واحرصي على استخدام قوتك بشكل لطيف ولائق حتى تنتهي نوبة الغضب.

8– احتضني طفلك وقربيه إليك ثم اشرحي له خطأه ولا تعطيه ما كان يريده في وقت غضبه.

دموع الغصون
01-10-2012, 08:29 PM
اذا رأيتي لدى طفلك موهبة حاولي تنميتها

مثلا اذا كان يحب الرسم خذية للمكتبة ليختار الالوان والكراسة التي تعجبة

العقيق الاحمر
01-11-2012, 08:54 AM
المتغيرات بين الأجيال يجب اعتبارها ؛ لئلا تكون التربية قسراً وإكراهاً، يقتل بها الأبوين شخصية الولد ويفقداه الثقة بنفسه!

دموع الغصون
01-29-2012, 01:00 AM
علمي طفلك كيف يشعر بأنه جزء من العالم:قالت لاورا ان الطريق الأكثر صحة لضمان الحالة النفسية السليمة للطفل هو مساعدته أن يشعر بأنه مرتبط ومتصل بالعالم الخارجي، وهذا يتضن الشعور بالارتباط بالأبوين وبالمحيط العائلي والعالم الخارجي. وأهم نقطة في هذه الحالة هو كيفية محبة أصدقائه ومربيته في حال وجودها.

وأضافت بأن هذا التواصل والارتباط يشعر الطفل بأنه محبوب من قبل الآخرين وبأن الآخرين يفهمونه ويعرفونه. ولتحقيق هذه الغاية ينبغي على الأم استخدام النواحي الفيزيولوجية أولا، أي معانقة الطفل ولمسه بحنان وتقبيله والابتسام في وجهه واللعب معه.

دموع الغصون
01-29-2012, 01:01 AM
أعطي بعض المسؤوليات لطفلك:أشارت لاورا بأن شعور الطفل بأنه قادر على تحمل مسؤولية القيام بشيء ما لوحده هو أقصر طريق باتجاه التمتع بسعادة القدرة على فعل أشياء لا يتم توبيخه عليها فبقدر ماتشعرين طفلك بأن كثيرا من الأمور التي يقوم بها تساهم في تقوية الأسرة فانه سيشعر بأنه عامل مهم في الأسرة وبأن الجميع يحترمه ويحبه.

وقالت انه من المهم أيضا اعطاء قيمة لدور الطفل في حياة الأسرة وافهامه بأن هذه القيمة سيقدرها حتى الغرباء من الجيران والأصدقاء وكل الناس.

دموع الغصون
01-29-2012, 01:02 AM
علمي طفلك تقدير شكر الآخرين له:وختمت لاورا بالقول ان تعليم طفلك تقدير شكر الآخرين له يبعده عن الشعور بالأنانية ومن يحب ويشعر بأنه محبوب سيشعر حتما بالسعادة. ومن الأمور الهامة أيضا عدم ترسيخ فكرة أن الآخرين دائما على خطأ وبأنه هو الوحيد الصحيح فذلك قد يجلب الغرور. ومن المعروف بأن سعادة المغرور هي محدودة تذهب عندما يشعر بأنه فقد قيمته عند الآخرين.

وقالت انه ينبغي تعليم الطفل تبني موقف ايجابي من الحياة وبأنه ينتمي الى مجتمع كبير وليس للأسرة فقط لأن هذا سيجعله مستعدا لمواجهة مواقف الحياة دون أن يفقد قيم السعادة، وأفهميه أيضا بأن سعادته تأتي أيضا من سعادة الآخرين. فان كان الجميع يعيشون بسعادة فانه سيعيش ايضا بسعادة.


http://www.moveed.com/data/media/88/1.JPG

دموع الغصون
01-29-2012, 01:05 AM
http://www.t7di-up.net/do.php?img=221
قد يكون طفلا
لكنــه إنسان !

يفهم و يعقل
و ليس قطعة جماد
لغتها الصمت !!

عزائـي ..

لمن لا يدركـون ذلك
و يهمشون هذا الإنسان

دموع الغصون
02-10-2012, 11:58 PM
كيف تتعاملين مع طفلك المتذمر؟


http://www.hayah.cc/forum/hayahimgcache/1/150071hayah.jpg



قد يكون طفلك متذمرا ولا يرضيه أى شئ، وقد يمثل تذمر الطفل مشكلة خاصة إذا كنت تعملين أو لا تعطين طفلك الوقت الكافى والعناية اللازمة.

وهذه بعض الأسباب التى قد تجعل طفلك متذمرا وكثير الشكوى:

- قد تكون أسباب تذمر الطفل صحية لأنه أحيانا قد لا يستطيع التعبير عما يؤلمه وهو الأمر الذى يتطلب منك صبرا حتى تستطيعي التعرف على سبب ألم الطفل. وعليك ألا تتركى الطفل يكرار شكواه وحاولى أن تسأليه بعض الأسئلة حتى تتمكني من تحديد ما يضايقه.

- وأيضا عدم قدرته على تكوين صداقات أو حتى مجرد أن تصفيفة شعره لا تعجبه وهى كلها اسباب تجعل الطفل غير واثق من نفسه. فحاولى أن تكوني صديقة له مع العمل على رفع ثقته بنفسه.

- وقد يتذمر الطفل لجذب انتباهك لأنه يشعر أنك لا تعطينه الاهتمام الكافى.

- إذا كان طفلك من الأطفال الذين قد يثيرون القلق والفوضى على مائدة الطعام، فكونى قدوة له ولا تتأثرى بما يفعل لأن الطفل فى النهاية سيمل من تصرفاته السلبية.

- الطفل متقلب المزاج سيكون من الصعب التعامل معه فى بعض الأوقات لأنه سيكون كثير الشكوى ومن السهل عليه أن يفقد أعصابه. دائما ما يكون هناك سبب خفى وراء تقلب مزاج الطفل، ولذلك فمن المهم جدا أن تكونى حريصة على إمضاء الكثير من الوقت مع طفلك حتى تكوني على دراية بما يشعر ويمر به.

دموع الغصون
02-11-2012, 12:00 AM
http://www.hayah.cc/forum/hayahimgcache/1/150076hayah.jpg
حاولى أن تشركى طفلك فى مجموعة من النشاطات المتنوعة مع الحرص على أن تكون تلك النشاطات ممتعة وتعليمية وآمنة. واعلمى أن الطفل فى الفترة قبل دخول المدرسة يكتسب الكثير من المهارات ويكون فضوليا حيال كل شئ حوله.
- سيحب طفلك بالتأكيد الأنشطة المتعلقة بالرسم والتلوين بالإضافة إلى تلوين الوجه واليد مع الوضع فى الإعتبار أن الأشكال الهندسية والألوان ستنمى من مهارات الطفل المختلفة. ويجب عليك أن تشرفى على الطفل عند استخدامه للألوان، وعليك أن تتأكدى أن تلك الألوان مصنوعة خصيصا لاستخدام الأطفال

دانا جاد
02-11-2012, 08:56 PM
المغص عند الطفل الرضيع

قبل كل شيء يجب أن تعرفي هل يبكي طفلك بسبب المغص أم لسبب آخر؟

البكاء عند الطفل الرضيع

- يبكي الرضيع الطبيعي من ساعة الى ثلاث ساعات كل يوم بشكل طبيعي موزعة خلال اليوم كله.
- و هو يبكي لأسباب كثيرة أهمها :
- الجوع أو نقص كمية الحليب المقدمة له
- يبكي إذا تم إلباسه الكثير من الثياب أو إذا تم لفه باللفلوفة بإحكام وتركه دون حمل لفترة طويلة
- ويبكي اذا كان جو الغرفة حارا أو باردا ومن .
- توسيخه للفوطة و وجود الكثير من الغازات في أمعائه.
- يبكي الطفل ايضا اذا كان مريضا و لكن الطفل المريض لا يتوقف عن البكاء حتى ولو حملته امه .
- الطفل الرضيع المريض لا يرضع بشكل جيد و تكون لديه علامات أخرى دالة على المرض مثل الحرارة أو الإسهال أو الإقياء و يجب التذكر بأن بعض الرضع لا يتوقفون عن البكاء إلا اذا قامت الأم بحمل الطفل وهذا أمر طبيعي عند الكثير من الرضع

لماذا يحدث المغص عند الرضع
السبب الحقيقي للمغص عند الرضيع غير معروف تماما ولكن يحتمل أن الطفل المصاب بالمغص يتأثر بوجود الغازات في أمعائه وحركة هذه الغازات أكثر من الرضع الطبيعيين ولذلك فإن الكثير من الرضع يرتاحون بعد إخراج الغازات من الأمعاء.

متى يحدث المغص
يحدث المغص عادة في الفترة ما بين عمر عشرون يوما وعمر أربعة أشهر و أكثر حالات المغص تحدث أو تسوء مساء و في آخر الليل و يكون الطفل بحالة جيدة في بقية أوقات اليوم و تستمر نوبة المغص عادة من عشرة دقائق حتى الساعة أحيانا و يصبح لون الطفل غامقا خلال نوبة المغص و يطوي ركبتيه على بطنه و يقبض كفيه وقد يرتاح إذا تبرز أو أخرج الغازات وتزول أكثر حالات المغص عندما يصبح عمر الطفل أربعة اشهر.

كيف تتعاملين مع الطفل خلال نوبة المغص

تذكري دوما أن الطفل المصاب بالمغص هو طفل سليم وليس طفلا مريضا وهو يرضع وينمو بشكل طبيعي و يمكنك باتباع النصائح الواردة في هذه الصفحة تخفيف و إزالة نوبة المغص من طفلك و يمكن اتباع واحدة أو أكثر من هذه النصائح حسب حالة الطفل.... يجب على الوالدين وخاصة الام أن تكون صبورة ومتفهمة لحالة الطفل وهادئة و حنونة أثناء التعامل مع الطفل لأن الصبر والهدوء ومنح الطفل الحنان اللازم سيساعد تخفيف المغص أما اذا كانت الأم عصبية المزاج وقلقة أثناء التعامل مع الطفل فهذا سينعكس عليه و ستسوء حالة الطفل أكثر فأكثر

دموع الغصون
02-14-2012, 05:33 PM
يجب أن نعلم هو أنّ الخطأ عند الأطفال أمر واقع عند جميعهم، وليس هناك في عالمنا المشهود طفل، بل رجل معصوم من الخطأ، وهكذا خلق الإنسان "إلّا مَن رحم ربّك" وأنّ أطفال الناس أيضاً يخطأون، لذا فليس عيباً أو حرجاً علينا إن أخطأ طفلنا أمام الآخرين، وليس صحيحاً أن نعالج الخطأ بخطأ أفدح وأكثر ضرراً..


إنّ الطفل كثيراً ما لا يفهم خطأه فهو معذور، وعلى الآخرين أن يواجهوا خطأه بالتعليم والتفهيم بدلاً من العقوبة والتجريم.

إنّ الطفل لا يتحدّى أبويه بخطئه ولا يشكل خطؤه خطراً عليهما، فهو قاصر ومعذور شرعاً وقانوناً، ومن العيب أن ينزل الكبير إلى مستوى الصغير، ومن العار أن يجرّب القوي قدرته برأس الضعيف

دموع الغصون
02-14-2012, 05:34 PM
إنّ الضرب يؤدي غالباً إلى نتائج عكسية في التربية وانّه قد يسبب إعاقة الطفل نفسياً وعقلياً، وينتهي به إلى الفشل في حياته مستقبلاً، لذا فهو جريمة في أكثر الأحيان بحق أنفسنا وأطفالنا.

دموع الغصون
02-21-2012, 03:57 AM
لا تقول لطفلك ...

ما هذا الرسم ,هذه شخابيط غريبة ....... بل قول ..أعجبتني ألوانك الجميلة ,أعجبتني خطوطك الثابتة ,أعجبتني شمسك المشرقة,ممكن تعبرلي عن رسمتك الحلوة ,


لا تقول لطفلك ...



لا تنم على بطنك............ ....... بل قول ... علّمنا رسول الله صلّى الله عليه و آله و سلّم أن ننام على الجنب الأيمن او الايسر وعلى الظهر.(يا حبذا توضيح الفوائد(

دموع الغصون
03-09-2012, 08:38 PM
هلا نصيحة للجميع وانا جد استخدمت هالأسلوب مع الأطفال وكان ناجح

بالسنوات الأولى للطفل بحاول يثبت ذاته و يقلد الكبار وبحاول يعاند ليثبت وجوده و انه لاله كيان مستقبل و شخصية فلما يعصب و يبطل يستوعب المفروض لما تحكي معه تتخذ نفس وضعيته يعني لو كان قاعد و تحكي معه وانته واقف مستحيل يستوعب لو بتضل مليون سنه تحكي معه المفروض لما يكون قاعد تقعد قباله بحيث يكون مستوى رأسك على مستوى راسه و لما تحكي معه يكون مستوى صوتك نفس مستوى صوته و إذا بلش يرفع صوته و يحكي بصوت عالي استخدم نفس طريقته و ارفع صوتك لكن مو صراخ بمستوى اعلى من صوته لحتى تبينله انه يلي بحكي فيه اهم من حكيك اسمعني
بهي الحالة بتمتص غضبه و بتبينله انه انته محترمه ومقدر هو شو بحكي و انته عم بتساعده وماهدفك تعاقبه

.
.
.

بهي الطريقة بتكسب ثقة الطفل و بتفهمه منيح

دموع الغصون
03-15-2012, 12:48 AM
عزيزتي الأم
.
.
.

الطفل الذي يتم فطامه عن لبن الأم مبكراً، يكون معرضاً للإصابة بالتهابات القولون المزمنة.

sajoo
03-15-2012, 01:14 PM
مشكورين ...........روعة

sajoo
03-15-2012, 01:19 PM
مشكورين .......... معلومات جميلة

دموع الغصون
03-15-2012, 11:09 PM
*أشكركِ على المرور العطر ||}..





* أتمنى للجميع الفائدة ||}..


*


~~~~
لنتقي الله في كل أعمالنا و تصرفاتنا خاصة مع اطفالنا فهم أجيال المستقبل وهم بناة الغد
لنجعل منهج حياتهم منير بذكر الرحمن


...

دموع الغصون
04-03-2012, 02:14 AM
نصائح لزرع الثقة في نفوس أحبائنا الصغار


1.امدح طفلك أمام الغير.


2. لا تجعله ينتقد نفسه.


3. قل له(لو سمحت) و(شكرا).


4. عامله كطفل واجعله يعيش طفولته.


5. ساعده في اتخاذ القرار بنفسه.


6. علمه السباحة.


7. اجعله ضيف الشرف في إحدى المناسبات.


8. اسأله عن رأيه, وخذ رأيه في أمر من الأمور.


9. اجعل له ركنا في المنزل لأعماله واكتب اسمه على إنجازاته.


10. ساعده في كسب الصداقات, فان الأطفال هذه الأيام لا يعرفون كيف يختارون أصدقاءهم.


11. اجعله يشعر بأهميته ومكانته وأن له قدرات وهبها الله له.


12. علمه أن يصلي معك واغرس فيه مبادئ الإيمان بالله.


13. علمه مهارات إبداء الرأي والتقديم وكيف يتكلم ويعرض ما عنده للناس.

دموع الغصون
04-22-2012, 02:22 AM
عزيزتي الأم
-في الشهر الأول لا تضعي وسادة تحت رأس الطفل لأن هذا يؤدي إلى ثني عموده الفقري ويعوق تنفسه .

دموع الغصون
04-22-2012, 02:29 AM
حرضي ابنك للذهاب إلى المساجد وطلب العلم الصحيح وأخبريه أن أمة محمد أمة وسط والدين مستقيم لا عوج فيه

دموع الغصون
05-07-2012, 01:46 AM
لوضربت طفلاً ضربة خفيفة ،
وأنت ( توبّخه ) لبكى !
ولو ضربته ضربة ” أقوى ” منها ،
وأنت ( تمازحه ) لضحِك !
فالألم المعنوي أشد ايذاءً من الألم الجسدي

دموع الغصون
08-06-2012, 03:22 AM
http://a5.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/165831_335777869833736_19259973_n.jpg
مهما قرأ الأطفال عن ( الأخلاق الفاضلة )
فإنها ستظل غامضة في اذهانهم مالم يروا في سلوكيات الكبار تجسيداً لها

دموع الغصون
08-27-2012, 03:21 AM
تهذيب عادة .(( رمي الألعاب و تكسيرها)) .... هاتي صندوق كرتوني و اطلبي منهُ مساعدتكِ في توضيب بعض لعبه بعد مسحها و تنظفيها ..
و تصلحيها أن يكون يوجد أملٌ في ذلك .. و رصي فيه بعض الألعاب ..
و قولي لهُ أنكِ سـ تقومين بـ صيانتها و ذلك بـ اعطائها فترة من الراحة حتى لا تخترب ..
و اغلقي الصندوق و ضعيهِ في مكانِ بعيد ..و ابقي لهُ لعبتين .. حتى يشعر بـ أهميتها ..
فـ يحاول هو بعد ذلك المحافظة عليها و عدم رميهما و تكسيرهما ..

دموع الغصون
12-12-2012, 12:46 AM
نصيحتي للأم ...
علمي ابنك مراقبة الله اخبريه ان الله يراه حتى لو اختفى

من امام عينيك فالله يراه فهذا التعليم يجعله لايكذب
لايخطأ واذا كبر سيتقي الله فيك ...

دموع الغصون
12-12-2012, 12:48 AM
"أيتها الأم لا تعتمدي على الوجبات السريعه لأطفالك
وعوديهم على الوجبات المفيده لصحتهم"

دموع الغصون
01-31-2013, 11:52 PM
نصيحة للأم
أجعلي من نفسك الملجأ الأول لطفلكِ مهما كانت ضغوط العمل والواجبات المنزلية كبيرة