المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سواليف ... باسلوب ساخر



محمد العزام
04-10-2012, 05:05 AM
سوف اخصص هذا المكان للاراء الساخرة والتعليقات الكتابات الساخرة باسلوب جمالي ومحبب للكثيرين وهو بالواقع يعكس صورة مؤلمة من واقعنا لمن يتاملها بشكل جيد وسنخصص الجزء الاكبر منها للكاتب احمد حسن الزعبي الذي عرف بهذه المقالات



المقال الاول

جمعة "يا هملالي"

منذ سنة ونصف ، اختصر الأسبوع عند الأردنيين الى ثلاثة أيام فقط بدلاً من سبعة..(يوم الثلاثاء): يجتمع مجلس الوزراء ويتخذ قرارات إدارية وتعيينات مهمة وإحالات على التقاعد ، و(يوم الأربعاء) حيث تجتمع قيادات الحراكات وتختار اسماً للجمعة المقبلة "جمعة كذا"..و(يوم الجمعة) : يرصد الشارع والمواطنون زخم المسيرات وارتفاع سقف الشعارات من خلال المشاهدة بالعين المجردة أو بمتابعة المواقع الاليكترونية..اما باقي أيام الأسبوع كالسبت والأحد والاثنين والخميس فقد أصبحت ...تكملة عدد بالنسبة للمواطن الأردني .



سنة ونصف والاصلاحيون يسمون الجُمع..والحكومات تردّ بقرارات "الثلاثاء"..جمعة الإصلاح، جمعة التأكيد على الإصلاح، جمعة محاربة الفساد، جمعة الإصرار على مكافحة الفساد، جمعة الإصرار على الاصرار على مكافحة الفساد ، جمعة استرداد الفوسفات،جمعة الاصرار على استرداد الفوسفات ..أكثر من 72 جمعة ، كانت كفيلة أن تأكل كل العناوين الكبيرة والمثيرة التي ممكن أن تحرّك عواطف الشارع .



اقتراحي ،حتى لا يقع المواطن الأردني بالروتين الاصلاحي كما وقع بالروتين الحكومي..أقترح أن يكون هناك نشاط حقيقي ليومي الــ"جمعة " و"الثلاثاء" بدلاً من يوم الجمعة منفرداً ...مثلاً ،يخرج الاصلاحيون يوم الجمعة تحت شعار "كفى مماطلة"..فترد الحكومة يوم الثلاثاء بمسيرة موالاة: "والله ما بنماطل"..فتخرج القوى الاصلاحية في تسمية الجمعة التي تليها بجمعة " عن جد بيكفي مماطلة"!!!..فترد الحكومة بالثلاثاء الذي يليه بمسيرة: " قسماً بالله ما بنماطل"...والجمعة التي تليها لتكن بعنوان:" بروح ميتينكو يكفي مماطلة"...فترد الحكومة بثلاثاء " ولّ احنا بنماطل"؟..فترد الحراكات بجمعة "آه بتماطلوا"...فترد الحكومة بالثلاثاء الذي يليه بمسيرة " طيب كيف بنماطل"؟؟..فترد الحراكات بمسيرات من مختلف مدن المملكة بعنوان جمعة " مش عارفين بس.. بتماطلوا"!!.. ثم يقيم شباب الموالاة مهرجاناً خطابيا يوم الثلاثاء تحت مسمى "طيب احلفوا"؟..فتخرج الحراكات من المساجد في جمعة التي تتبعها : "قسماً بالله بتماطلوا"..!! وهكذا...حتى عام 25012 ميلادي..

عندها يكون الاصلاح السياسي قد تحقق، والثروات المنهوبة استعيدت ،والفاسد عظامه "مكاحل" بعون الله..



غطيني يا كرمة العلي بسرعة .."بكفي مماطلة"!!

دموع الغصون
04-11-2012, 02:20 AM
كم تروق لي هذه المقالات الناقدة بإسلوب ساخر
أبدعت محمد بطرح هذه الفكرة وتعليقاً على اقتباسك الأول لهذا المقال
بالفعل سنرى الكثير من المسميات بين يوم الجمعة والثلاثاء نضيع على صعيد المسميات و رونقها و ضياع الأهداف بين هنا وهناك يضيع الشعب و يضيع الإصلاح
ستستمر مسيرة المماطله و سنسعى جاهدين لتوسيع دائرة المماطله بين الشد والشد العكسي يجب أن يبقى الوطن أولاً فوق أي اعتبارات سواء كانت للحركات الشعبية أو النيابية أو الحكومية
.
.
.
سأكون من المتابعين بإذن الله
ننتظر المزيد بشوق

shams spring
04-11-2012, 04:44 AM
كتيـــر بحب هاد الاسلوب في التعبير عن مواقفنا من الاحداث يلي عم بتصير
بشكرك كتير على هالطرح القيم ... وان شاء الله رح تابع معك اول باول
^_^

محمد العزام
04-12-2012, 06:36 AM
الدغري...


كنت في الصف الرابع عندما نجحت في ركوب (البسكليت) ذي العجلتين لأول مرّة، وأذكر أنه سبقها محاولات دامية، وتشققّات في الركبتين، عرفت من خلالها ماذا يعنون بعبارة (الدمّ للرّكب)!، في أول ركوب ناجح تأرجحت درّاجتي قليلاً، تعرّج العجل الأمامي في البداية، ثم انطلقت باتجاه الفراغ، كنت أشتهي الدوران بها حول الدار أو التباهي أمام أولاد الحارة، لكن قلّة الخبرة، وسرعة الدرّاجة أخذاني (دغري) بعيداً عن دارنا وحارتنا، وصلت الى حارة بعيدة لا أعني لها شيئاً سوى أنني ( ولد على بسكليت)، فانتهى بي الأمر أخيراً الى الغوص في قلاّب «بودره» مكوّم قرب أحد البيوت، وشخص يقول : (الله لايعطيك العافية فوق تعبك).

كبرنا وصار طموحنا قيادة سيارة، وبينما كنت أتعلّم السياقة، سألت المدرّب عن المستوى الذي وصلت اليه، فقال : (والله يا خالي سواقتك مطابشة)، الله يسترك من آخرتها، احمرّ وجهي وقتها، وسألته : أروح يمين ولا شمال ؟. قال: (ظلّك دغري ) وأثناء انشغاله في الراديو، تلبّست الدوار في أقل من دقيقة.

من المواقف( الدغرية) التي كانت تصادفني، ابّان البحث عن وظيفة في عمّان، وبمجرّد وصولي العبدلي، أختار أقرب كشك من الباص الذي نزلت منه، في يدي مغلّف ورقي يحتوي سيرتي الذاتية وشهاداتي الطازجة، وعلى كتفي نعشي.. كنت أسأل صاحب الكشك وهو يرتّب الجرائد في قفصها عن مالية الجمارك ،أو ديوان المحاسبة،أو ضريبة الدخل، يقف قليلاً يضع يده على خصره وأصبع السبابة تحت شفته ثم يقول : يا حفيظ العمر والسلامة، الجمارك صارت وين.. صارت وين. ثم يتذكّر قائلاً: شايف العمارة الطويلة، (ظلّك دغري)، بعدها خذ أول يمين، ثم أول يسار، ثم أول يمين، ثم أول يسار، ثم تجد تقاطع أمامه شارع ينزل نزول وشارع يطلع طلوع، لا تنزل ولا تطلع ظلّك (دغري). وإذا استجديته أن ينهي الوصف بمدلّة بسيطة على السرفيس، يرفض بشدّة، بحجّة انها «مش مستاهله» فالمكان قريب (مقرط العصا)، أمضى وأمري الى الله.. اقطع 4 كلم وأنا أنظر خلفي، فأجده يلوّح لي بيده اليمنى بمعنى (ظلّك دغري). أقطع 10 كلم وأنظر خلفي، بالكاد ألمح مجسّما صغيرا لصاحب الكشك وهو يلوّح لي بيده اليمنى بمعنى (ظلّك دغري)، أغافله في حال انشغاله بأحد الزبائن.. وأركب «تاكسي».

ومنها تعلّمت أن الذي يريد أن (يصل) لا بدّ له من (واسطة) نقل. أمّا الماشي دغري (عمره ما بصل).

دموع الغصون
04-13-2012, 12:00 AM
بدك الدغري محمد .. جد هالموضوع من الآخر
بالفعل بزمنا اما بمشي الدغري أما يلي بلف وبدور بمشي حاله
ازا ضل ماشي دغري بيوصل بس للمكان الخطأ بغض النظر سواء كان مادي أو معنوي
الخطأ مو بالدغري كمبدأ لكن الغلط فينا نحنا وبمجتمعنا وبنظرتنا السلبية للحياة
رائع جداً ننتظر المزيد

shams spring
04-13-2012, 12:22 AM
للاسف هاد الواقع ... وما بنقدر ننكره
وفعلا ما في حد فينا الا واستخدم وسيلة نقل "واسطة" لينقل من مرحلة الى مرحلة اخرى
لانه المشي "دغري" برجعنا لورا بدل ما ينقلنا من مرحلة لمرحلة

جبتها في الصميم يا محمد ... وخليك ماشي دغري بالموضوع لانه روووووعة

محمد العزام
04-13-2012, 06:37 AM
واصلة..

أثناء طفولتنا، كثيرا ما كنا نلعب دور المرسال بين أهالينا وبين الجيران لاستعارة غرض ما، أو لنقوم بتوزيع دعوة شفهية لحضور مناسبة ما، أو التأكيد على موعد متفق عليه مسبقا بين الجانبين..وبالطبع لكل موضوع هناك «كلاشيه» مختلفة عن الأخرى..

لعزائم الأفراح والصلحات و«المولد» كنا نحفظ عبارة واحدة :«بسلم عليك أبوي وبقلك تفضل اشرب فنجان قهوة عندنا الليلة» فإذا رد الطرف الثاني بكلمة يتيمة ومختصرة ب :(واصلة). ذلك يعني أنه لا ينوي الحضور وبها يكون قد اعتذر بطريقة لطيفة ومفهومة للمرسل. أما إذا قال : واصله .وتابع: خير، شو في عندكوا خالي؟ أو بعبارة :«شو عليه»! يكون الحضور شبه مؤكد.

أما إذا كانت مهمة المرسال لتأكيد على موعد متفق عليه مسبقا بين الجارات،فكنا نفتح بوابة الجيران بثقة ودون استئذان نمضى الى داخل غرفة المعيشة،نقف فوق رأس الحجة مباشرة لنفاجئها قائلين : «بتسلم عليك أمي وبتقلك أي ساعة بدك تروحي «عالنفسا».فترد الحجة دون ان تعرف من هو المرسال؟ وابن أي من الجارات أنا؟، وبتوقيت ثابت على مدار العام: «بعد العصر».

إذا لا بد من عبارة «بسلم عليك فلان» حتى ننجح بالمهمة،لكن السيناريو قد يختلف بين الابلاغ عن دعوة وبين الاستعارة، فإذا كنا ذاهبين لاستعارة «درل» مثلا فلا بد من رفع «البنطلون» قليلا، ثم ذكر عبارة «بسلم عليك أبوي وبقلك» -والنظر بعدها الى ظهر الخزانة بحثا عن الدرل - ثم نتبعها بالسؤال «عندكوا درل»؟ ،وكذلك عند طلب «الكريك» لا بد من التلصص على قاع الدار بحثا عن «الكريك» ثم يتبعها السؤال عنه، و«المفتاح الانجليزي» أيضا لا بد من النظر الى رفوف المطبخ كذلك..

منذ اسبوع، تصلني عشرات الرسائل من القراء وتصر أن تضعني بمهمة المرسال مرة أخرى بين المواطن والحكومة، لذا لا بد لي من استخدام ذات «الكلاشيه» السابقة في مخاطبة الحكومة بعد رفع «البنطلون» طبعا :

- بسلم عليك المواطن وبقلك «أميت التعويض عن الرفع»؟!


احمد حسن الزعبي

دموع الغصون
04-16-2012, 03:49 AM
اعتبر هالموضوع واصل يا محمد
نقد رائع لمجتمعنا و تشبيهات واقعية تدخل القلوب قبل العقول و تاخذنا إلى أبعاد وزوايا تفوق الوصف
اختيار مميز كالعادة أشكرك "محمد"

محمد العزام
04-16-2012, 06:35 AM
رجال للبيع..














بعد دعوة الناشطة الكويتية سلوى المطيري بضرورة إيجاد قانون يسمح بشراء «ازاوج حلوين» من الدول الاسلامية وبمواصفات خاصة أهمها الجمال و الطيبة والطاعة ليستطيع العيش مع المرأة الخليجية ذات الشخصية القوية..فإن ثمة تطوراً سيطرأ على مفهوم «القسمة والنصيب» بلا شك..












**














معارض متجاورة مثل معارض السيارات..يصطف فيه الرجال، بعد ان يخضعوا لعمليات غسيل يومي وتلميع و»سشوره» و»بولش» .. تأتي بعض النسوة «ليتنوّرن» بأسعار السوق...














• الزبونة: مرحبا...هاظ وارد وين؟!














• صاحب المعرض : هلا يا اختي..هاظا تركي ..














• الزبونة: شو فحصه..؟؟














• صاحب المعرض: كرت أبيض .. فحص كامل ..!!!














• الزبونة: شو طالب فيه...نهايته 22000!! مسجل مرخّص مأمن لسنة...














• الزبونة: نهايته؟














• صاحب المعرض : عالامانة عليّ ب 21800...في غيره... هون كازخستاني تجميع ماليزي ..أبوه كزخي وأمه ماليزية بحسبلك نهايته ب16000...














• الزبونة: شو فحصه؟














• صاحب المعرض: 3 جيد..في دقة عالراس !!














• الزبونة: مجنّط؟..














• صاحب المعرض: مجنّط!! وفي فتحة بالظهر..














• الزبونة: شو بتحسب لي اياها؟














• صاحب المعرض : تكرمي ب15500!!














• الزبونة: طيب هاظ؟














• صاحب المعرض: صيني ..بس ما بنصحك..من برّه فرجة.. بس بنفعش ببلادنا...شوفي الفرق بين وقفته..ووقفة الروسي اللي هناك...!!














• الزبونة: صح فرق!!














• صاحب المعرض: انت بدّك مقنوة ولا تبدلي وتغيّري ؟؟؟














• الزبونة: لا، مقنوة طبعاً..














• صاحب المعرض: اذا مقنوة خذي من دول الاتحاد السوفياتي ...وانا برأيي خذي التركي اللي شفتيه قبل شوي!!














• الزبونة: بس غالي ؟














• صاحب المعرض: عمي كل شي سعره فيه..يعني عدم المؤاخذة...بتوخذي اشي مضمون...!! وبريحك طول العمر..كمان كشخة...!!!














• الزبونة: في لبناني عندك؟














• صاحب المعرض: والله لا اخفيك ..قليل بالسوق!!














• الزبونة: ليش طيب؟














• صاحب المعرض: مصروفه عالي ..النسوان بدها اشي يوفّر عليها!!














• الزبونة: طيب الأردني ؟














• صاحب المعرض: الأردني..ربنا الله ما عليه حكي...اقتصادي و شغل تشخيص..بس مشكلته زي «الفورد» ... بعد السنة الأولى بدك تظلي تصلّحي:.سكري... ضغط..شبكية...عمدان توازن..قرنيات... أعطاله كثيرة..














• صاحب المعرض: اسمعي اذا مش مستعجلة..في هاليومين جايتنا دفعة منيحة بعدها بالحرة ما خلّصوا عليها!!














• الزبونة: اذا في اشي نظيف..فحص كامل 4 جيد احجز لي اياه... لو اغلبك














• صاحب المعرض: بأمرك ..شرفتي مدام.














*********














اذا اصبح لكل شيء قيمة شرائية فاعلم أن الدنيا لم تعد تساوي شيئاً..














غطيني يا كرمة العلي الدنيا تشقلبت!!















بقلم :-
احمد حسن الزعبي

علاء سماره
04-16-2012, 09:04 PM
والله كل المقالات حلوه من الجمع
لحتى مشترات الازواج
جد مشكور محمد كثير رائع

اسمع بس ما قلتلي بقديش الاردني
هههههههههههههههههههههه

دموع الغصون
04-16-2012, 10:36 PM
والله احمد حسن الزعبي شقلب عقولنا بجمال قلمه و طرحه القيم لأهم القضايا التي تواجه المجتمع بطريقة ساخرة وهادفة جداً
كل شيء بزمنا اله قيمه وفلوس و المادة هي المسيطرة على عقول البشر
بهالمقال طرحتلنا اكتر من قضية مهمة جداً يجب التوقف عليها وايجاد حلول لها
الله يعين الأردني حالياً الضغط والسكري بدون زواج و النفسيه والارهاق والازمات
مشكور محمد ننتظر المزيد

محمد العزام
04-17-2012, 05:29 AM
ابن العجوز


ايام الطفولة، كنا اذا ما اقدمنا على فعل شائن امام الملأ، واذا ما مارسنا سلوكا ضد العرف وضد التقاليد على الاقل - من وجهة نظر الاهل - كنا نشبه بسولافة «ابن العجوز» سيىء الصيت.

في تلك الايام لم نكن نكترث بتفاصيل الحكاية، المهم انها تشبيه سيىء للظهور السلبي، وخيبة امل، ووصفة اجتماعية قاسية تصرف للمستفيد الاول.. لكن عندما كبرنا صرنا نسأل عما قام به بطل الحكاية لنعرف سر هذا التشبيه المولود معنا والملتف على تصرفاتنا مثل الحبل السري..

تتلخص حكاية «ابن العجوز» حسب الرواية الشعبية. ان هناك عجوزا قد افنت عمرها بتربية ولدها الوحيد، تخاف عليه، تعلق التمائم والخرزات الزرقاء على صدره، تخصه بالبيض البلدي، وبقوانص الدجاج، و«قرص العجة» و«حلو النعنع».. بشكل يومي، كيفما يقوم «اسم الله عليك» كيفما ينام «اسم الله عليك» كيفما يتثاءب «اسم الله عليك»، المهم تربى الولد على الدلال والكسل وانخفاض الهمة، صار شابا.. لكنه بقي خامل الصيت، لا احد يعرف عنه شيئا، لم ينقل عنه موقف، ولم يذكره اي من اهل القرية «لا بمليح ولا بقبيح».. ذات مساء، قالت الام لابنها: يمه لا تظلك هيك «خمعه» بدي ارفع راسي فيك، بدي كل الناس تسولف عنك؟ رفع الولد سرواله الى ما فوق السرة وقال: ابشري يمه..

في الصباح الباكر توجه الى عين الماء وأمام كل نساء القرية «بال» قرب العين ورفع سرواله من جديد ورجع الى امه العجوز، مناديا من البوابة: ارفعي رأسك.. «عملتها يمه، عملتها».. زغردت العجوز بلسانها البالي حتى كاد يسقط طقم اسنانها مرددة: عفية الشاطر، عفية النشمي.. بينما انتشر الخبر بالقرية وبالقرى المجاورة ان ابن العجوز «بال» بالعين. وهكذا اصبح الفتى خامل الصيت ذائع الصيت الى يومنا هذا دون ان يهتم لأي نوع من انواع الشهرة قد اخذته فعلته.

بين الفترة والاخرى، يتقمص احد الاشخاص دور ابن العجوز، واحيانا تلعبه بعض التنظيمات، حتى غدت سياسة واسلوبا سهلا لجني الشهرة العالية




احمد حسن الزعبي





ههههههههههههههههه نهفة هاي

محمد العزام
04-19-2012, 03:25 AM
العاطل


(أعطل) مرحلة يمرّ بها الشاب في حياته هي مرحلة ما بعد التخرّج ، عندما
يجد نفسه بدون عمل يشغله أو واجبات تناسب مرحلته،أو وعد ينتظره.. وبالتالي
فهو عاجز عن رد المتطفلين بالسؤال عن جديد أحواله ، أو إسكات الشامتين
ببطالته ..

في هذه المرحلة المملّة من حياة الشاب .. يزيد منسوب الحنيّة عند الأقارب
والجيران والمعارف . مثلاً الخال المنشغل عن أبناء أخته، يتفرّغ فجأة
ويزورهم سائلاً: شو صار مع يحيى ؟..فيكون الجواب المغلف بالخجل وقلّة
الحيلة: بعده قاعد ..فيساهم ببعض الولولة اللازمة ثم يبدأ بنصائح تافهة
واقتراحات مستهلكة من باب المشاركة بالمشاعر ليس الاّ..

العم المغترب كذلك فور عودته بإجازة الصيف يسأل: شو صار مع يحيى ؟ فيكون
الجواب أيضا : بعده قاعد .. فيشارك هو الآخر باقتراحات تشبه طعم اقتراحات
الخال التي بلا طعم ..

الخالة القطعية المتزوجة في بلد آخر، تسأل عبر مكالمة هاتفية بعد منتصف
الليل ، عن سعر كيلو الجميد في حارة أختها ..وبالمرة تتذكّر قبل أن تغلق
السماعة السؤال المؤذي: شو صار مع يحيى؟ فيكون الجواب كالسابق..

جابي الكهرباء..عندما يأتي ليأخذ القراءة ويقطع الفاتورة يتسلى هو الآخر
بسؤال عابر للنكد ..فيسأل الشاب : بعدك قاعد؟ فيرد يحيى شوفة عينك ..

الجيران كذلك..جميعهم بلا استثناء، حتى الذين قطعت معهم العلاقات
الدبلوماسية منذ زمن ..لا يتوانون في إرجاعها ليشرعوا بالسؤال من باب حمة
البال .. الجارات فوق أسطح المنازل أثناء نشر الغسيل ..يسألن اشتغل يحيى
؟..اللحام أثناء سلخ الخروف ..البقال عندما يناوله جريدة الصباح ..مؤذن
الجامع..مطهرّ الأولاد..كلهم يسألون شو صار مع يحيى؟..

حتى الأهل، لا يسلم العاطل عن العمل من انتقادهم..اذا استيقظ متأخراً
يقولون : هاظ بده يشتغل هاظ؟ طول نهاره نايم ..واذا استيقظ باكراً ، فإنهم
يقولون: لويش قاعد؟ على الوظيفة اللي بستناك ..اذا أكل كثيراً يقولون أكل
الرجال على قد أفعالها ..واذا لم يأكل جيداً يقولون أيضاَ أكل الرجال على
قد أفعالها ..

أما اذا طالت مدّة بطالته ،فتوكل اليه أردأ الأعمال المنزلية كونه الوحيد
المتفرغ من بين جميع أخوته العاملين ..فيطلب منه مثلاً : فتح المجاري ،
تعليق البرادي ، تعشيب الدار ، تقعيد الجاج ..الخ..

المسكين حتى لو حصل على وظيفة بعد مدة ، فلن يسلم من الناس ايضاَ ، فقد
تتحوّل قصة عطالته عن العمل إلى مضرب للمثل ، ونموذج للتخفيف عن الخريجين
الجدد..ويرد اسمه بين الأهالي والشباب كمثال للعطالة الطويلة كأن يقال:
خابرين قديش قعد يحيى بدون شغل..وهاظ هو بالآخر اشتغل ..



أحمد حسن الزعبي

محمد العزام
04-21-2012, 04:32 AM
خصخصوني

بينما المديونية تتكاثر، والمليارات المطلوبة منا تتزايد ، وأيادي «الديّانة» تتزاحم في الطرق على بوابة الوطن صبح مساء ، أبقى «احوص وألوص» أضرب الكفّ بالكف .. »خجلان من حالي» ومن افعالي..

لأ وفوق كل هذا الخجل، أشعر أن الأرض ستنشق وتبتلعني عندما اقرأ إحصائية حكومية تقول : ان الخزينة تدفع سنوياً ما مقداره 130مليون دينار بدل دعم الخبز: «جعلني بالسم الهاري..ايه والله « يعني ضروري آكل كل يوم ربع رغيف مشروح؟؟ أخخخخ..كما أشعر بأني صرت «قدّ الفسفسة»..عندما يكتبون في المانشيت العريض: خزينة الدولة تتكبّد 60 مليون دينار بدل دعم جرة الغاز «ولّ عليّ شو إني أناني..ومصرفجي» عندها أركض وأفك البربيش عن القنينة، واركنها في البلكونة ..كما أحس بضيق بالتنفس واحمرار بالوجه عندما يقولون مرضى السكري يكلفون الدولة أكثر من 600 مليون دينار سنوياً..كما لا أتوانى عن اللطم على الخدّين وتشليخ شعري عندما يكتبون في حملات المباعدة بين الأحمال « ما في ميّ تكفينا..رح نصير 13 مليونا عام 2020»..»باطلة ومحوّلة هذيك الليلة اللي بدنا نجيب فيها قاروط يشرب ميّة الأردن»!!...

وتبقى «عقدة الذنب تلازمني،وتجلدني كل لحظة، فأنا سبب مديونية الــ18 ملياراً!! أنا المسرف المبذر..وآكل الطحين المدعوم، المتدفيء على النار المدعومة..آخذ الأنسلوين المدعوم..وأنا خط انتاج «القواريط» الذي لا يتوقف..ترى ما الحل حتى ابرىء نفسي وأغسل ذنبي أمام وطني ؟؟ .. أرجوكم ان «تخصخصوني» اذن، حتى يرتاح ضميري ..أرجوكم، دعوا من «يخصخصني» أن يدفع لكم بدل الصفقة علّه يستغلني على الوجه الأمثل وتسدون «بي»ديونكم .. بدل أن ابقى منسدحاً هكذا مثل «طرح الناقة» لا من ثمي ولا من كمّي..

مثلاً اعطوا دماغي : لشركة «باتا» او لشركة «أي بي أم» وذلك حسب الصلاحية، شعري للشركة المصنعة لشامبو «هيد آند شولدرز»، عيني لشركة «كوداك»..اذني «لنوكيا»..لساني « للبي بي سي»..حنجرتي لــ»ميوزك بوكس»..كتفيَّ «لشركة اسمنت لا فارج كونهما مجهزين «لعتل الباطون»، ظهري لشركة» ميرسك لاين».. رئتي لشركة «سلوم للتبغ والسجائر»، بطني، لمجموعة شركات»امريكانا»!!..خصري «لنجوى فؤاد»، وركبتي « لبرشلونة» و قدمي «لاديداس»..خصخصوني كما شئتم وأنّى شئتم...لكن اتركوا لي قلبي لأحب هذا الوطن أكثر كلما صار وحيداً أكثر...




احمد حسن الزعبي

دموع الغصون
04-21-2012, 04:38 AM
رائع جداً كنت ولا زلت متابعة مقتطفات رائعة كل مقال لها قضية تحتاج إلى مجلدات ولكن لن اطيل كثيراً خلاصة القول بأن حب الوطن أكبر من أي خصخصة و أي فقر واي احتياج واي معاناة
تحملنا كثيراً لأجل هذا الوطن
اما العاطل عن العمل فحاله حال ثلثين شباب وصبايا الأردن بضلو مضرب للمثل و بعانو من الظلم الاجتماعي

بشكرك كتير على المقتطفات الرائعة ننتظر المزيد من زهور ابداعك وروائع انتقائك

محمد العزام
04-23-2012, 05:23 AM
مسلسل وطني



هي الحقيقة؛ قد تكون قسماتنا حادة قليلاً..لكن قلوبنا طرية وطيبة، دمعتنا دائمة التأهب في كرسي العين ، وبسمتنا نغرفها من أعماق أعماقنا ان نجح الآخر وكسب ودّنا ..

جميعنا يعرف ان مجرد مشهد مؤثر في مسلسل بدوي على أنغام موسيقى حزينة ..كفيل ان يبكي نصف الشعب الأردني ، وكفيل ان يُكسب الفنان تعاطفا أبدياً حتى بعد انتهاء دوره .
فمثلاً يبقى "الختيارية" يعرفون الفنان من خلال الدور التي قام به في ذلك المسلسل ..فإذا أردت ان تذكّر أحدهم باسم الفنان، فقط قل له : " هاظ راكان اللي ماتت مرته بالمسلسل الفلاني"...أو "هاظ متعب اللي ضيّع ابنه ولقاه عند عرب الشيخ مناور" حتى يهز "الشايب" رأسه بعد ان يكون قد عرفه تماما..
كما ان جميعنا يعرف، أن مجرّد مشهد "شرّ ودسيسة" في نفس المسلسل البدوي وعلى انغام الموسيقى التحفيزية كان كفيلاً ان يخرج نصف الشعب الأردني لإلقاء القبض على "الظالم" و الفزعة للمظلوم . وبالتالي خلق حالة كره ابديه للفنان صاحب الدور "الشرير" حتى بعد انتهاء المسلسل ، فيبقى انطباع "الشر" راسخاً حتى لو أدى نفس الفنان أدواراً طيبة في مسلسلات أخرى فالانطباع الأول في ذاكرتنا الشعبية يبقى الانطباع الأقوى الى الأبد..

وكنتم تلاحظون ،ان أغنية "لمعبودة المخاتير"سميرة توفيق مع غمزة من خلف ردن الثوب كانت تطيّر ضبان عقول ختيارية البلد ، و"تدوزن" قعداتهم اذا كانوا مضجعين و"بلع ريقهم" وحكّ ذقونهم والتنهّد طويلاً وعريضاَ ....كما ان مجرد سماع اغنية " يا مو " من مسلسل صح النوم في عيد الأم تعيد كل الغائبين الى أمهاتهم وتلغي نقاط "العقوق" من على خارطة الجفاء..
***
يا أبطال هذا "المسلسل الوطني" الطويل .. متى ستكسبون تعاطف المواطن الابدي معكم؟؟ متى ستقنعوننا بدموعكم وابتساماتكم، في وقوفكم وجلوسكم ، و"قضواتكم" ، واحكامكم ، وحبكات" حلقاتكم ..وما زلتم تتكلمون و"تتلعثمون" وتعملون و"تتعثرون"..الى متى سيظل الفاسد بطلاً والوطني "كومبارسا" ؟؟ الى متى سيظل الحرامي هو " الباطح" والمسروق هو "المبطوح"؟...والعريان "فاضح" و المستور "مفضوح"؟..الى متى سيستمر هذا المسلسل الممل ، الذي لم نسمع منه سوى موسيقى حزينة وتثاؤب الحضور...

متى يا مُخرج..



احمد حسن الزعبي

محمد العزام
04-25-2012, 05:44 PM
(هذا) وبنات أخواتها





ما أن أعلن رئيس الوزراء عون الخصاونة ان الحكومة تعمل الآن على صياغة مشروع (من اين لك هذا ) من أجل تقديمه قريباً لمجلس النواب..وأنا أحاول أن أوصل صوتي للحكومة بكل السبل المتاحة (تلفون، فاكس، ايميل ، فيسبوك، تويتر، مسجات) رسائل مربوطة بأرجل الحمام الزاجل، أوراق مطوية على شكل استرحام بجيوب فرق "الدحّية" التي تقابله اسبوعيا وغيرها ..
فقبل أن تتغلّب الحكومة و تأخذ مقاس "اكتاف الفساد" و خصر "الثراء غير المشروع"..وطول "المساءلة" وفرج " الأرصدة المكتنزة"...وجيوب "النهب الخلفية"..وأكمام "كفّ اليدّ"..وغيرها ، وقبل ان تشرع بقص قماش القانون واخاطة مواده وتثبيت فقراته كالأزرار عموديا ليصبح جاهزاً "للتقدير"..فإنني أنصح الحكومة ان تلغي هذا المشروع كلياً ، فقانون (من اين لك هذا؟) لم يعد مطلباً شعبياً على الاطلاق..خصوصاً ان الــ 6 ملايين اردني يعرفون تماما (من اين لهم هذا)؟..طبعاً: من لقم الفقراء المتناثرة على الموائد البائسة ومن رزق الوطن ومن أحلام الشعب القابض على جمر رضاه..

لذا أرجو استبدال مشروع قانون (من اين لك هذا؟) بعدة قوانين بديلة أكثر فاعلية وأكثر تحديداً لمساحات الألم مثل:
- مشروع قانون : كيف جمعت كل هذا؟
- مشروع قانون: من الذي جعلك تنهب هذا؟
- مشروع قانون: متى سترجع المسروقات يا هذا؟
- مشروع قانون: من شركاؤك : (هذا) و(هذا)؟
- مشروع قانون: كم يبلغ رصيدك يا هذا؟
- مشروع قانون: لم أخذت كل هذا؟
- مشروع قانون: وين رحت بكل هذا؟
- مشروع قانون: من الذي عينك يا هذا؟
- مشروع قانون: هل تعيد ملايين الوطن او تدخل (هذا) ؟
- مشروع قانون: لم أقسمت و خنت يا هذا؟

- وأخيرا بعد ان نقرّ كل هذه القوانين على خير وهدأة بال ، نتقدم بمشروع قانون العفو المرافق لقانون المساءلة: تحت مسمى قانون : "المسامح كريم يا هذا"!!

عزيزتي الحكومة..اذا ما أقريت مشروع من اين لك هذا؟ هل تستطيعين ان تحددي من سيكون السائل ومن المسؤول في هذا البلد الأمين ...سيما وان الجميع "ورطان" بالــ" هذا"!!؟؟...

عون الخصاونة .. انسَ الموضوع يا (هذا)...

***
وانت يا كرمة العلي غطيني بــ"الماخوذ" ...ايوه (هاظا)..




احمد حسن الزعبي

دموع الغصون
04-28-2012, 03:22 AM
وراح عون الخصاونه ونسي كل شي
حتى هذا وهذاك


كالعادة مبدع باختياراتك محمد
والتعليق على هيك مقتطفات قد تفسد المقال لذلك اكتفي بمرور صامت وتسجيل بصمات اعجاب بمجهودك

محمد العزام
04-28-2012, 03:24 AM
بشرى سارة



يقال أن الدكتور الكوري "تشو يونغ تشون" ظل أكثر من ثلاثين عاماً يجري بحوثاً ويضمن دراسات على الفوائد العلاجية للتصفيق..حتى توصل "هالمنزوم" الى النتائج التالية:

أولاً: عملية "التسحيج" عملية كيميائية تنبه أعضاء الجسم خاصة الأمعاء ، وذلك من خلال الأوعية الدموية التي تتجمع بالكف ونهاية الاصابع، خصوصاً اذا تم "التسحيج" والأصابع منفردة متباعدة فهي تخدم الأمعاء كثيراً وتنشطها ،هذا من الناحية العلمية حسب رأي :تشو يونغ". اما من الناحية الاجتماعية "حسب جماعتنا" فإن التسحيج يرتبط بالامعاء من خلال السعي وراء "أكل العيش"..
ثانيا: التصفيق بطرف الاصابع ، يفيد في معالجة من يعانون من ضعف الإبصار والرعاف المتكرر..
ثالثاً: التصفيق بكامل الأصابع مع تباعد الراحتين قليلاً، وهذا النوع من التصفيق يقوم بتنبيه وتليين مفاصل الاصابع ، ويساعد في الوقاية والعلاج لأمراض القلب والشعب الهوائية..
رابعاً: التصفيق بضرب كف اليد على ظهر اليد الأخرى حيث تعزز هذه الطريقة منطقتي الوسط والعمود الفقري وتساعد على إزالة الآلام منهما.
خامساً: التصفيق من وراء العنق وهي ان تمد يديك وراء رأسك وتصفق ،حيث تخفف هذه الطريقة من التعب في منطقة الكتف و تساعد كذلك على إزالة الدهون من اليدين والإبطين..
سادسا: التصفيق من وراء الظهر ، يساعد على مرونة "شرش" الحياء كي لا "يطقّ" فجأة امام الناس..
سابعاً: التسحيج بالتزامن مع هزّ الرأس ومطّ الشفتين افقياً .هذا التمرين ،يقوم بتعطيل كل "فيوزات" التفكير المنطقي، كما يعمل على ازالة الشعور بالادراك نهائياً، بدون احساس بألم الضمير...

أخيراً،وبناء على نتائج الدكتور الكوري "تشو يونغ" لا يسعنا الا ان نزف الى الأخوة "السحّيجة" هذه البشرى السارة: فقد أصبح بإمكانكم أن تمارسوا "تسحيجكم" المعتاد..ومعكم "روبور" طبي يحميكم من الانتقاد...

أخي السحّيج ،حرصاً على سلامتك ولأداء أفضل:

سحّـــــج وانت مفحّـــــج..






احمد حسن الزعبي

دموع الغصون
04-28-2012, 03:32 AM
ههههههههههههههههههههههههههههه

من الاخر هالمقال بده لولولويش وبنتهي الوضع

يسلمو محمد على الاختيار

محمد العزام
04-28-2012, 03:38 AM
لا ماتخافي دموع
مانا زغرترت من قبلك
بس تكرمي
ولولولولولوولولولولولولولويش

محمد العزام
04-30-2012, 02:29 AM
ول !!!!!!!!!!!!



ظل يغطي الجانب الأيمن من وجهه بطرف الشماغ طيلة الفترة الماضية .. وكلما شارك بمناسبةٍ ما او مرّ في شارع ما ، كان يحاول ان يصرف الناس من الانتباه لحالته او سؤاله عن سبب إخفائه ذلك الجانب من وجهه وذلك من خلال اختصار حديثه الآخرين أو اقتصار الحد الأدنى من السلام .. تمهيداً للهروب منهم..
فالح "الاطرم" لم يعد قادراً على كبت فضوله أكثر ، خصوصاً بعد عدة نظرات من عدة زوايا لــ"صباح" الرجل دون ان تعطي تشخيصاً واضحاً.. اقترب "فالح الاطرم" من أبي يحيى بعد ان ازال آخر وسادة عازلة بينهما وسأله بصوت مبحوح :
- فالح الاطرم: عسى ما شر!!
- أبو يحيى: الحمد لله ..تفاقيد الله رحمه..
- فالح الاطرم: مالك مغطي وجهك..شو بيه؟
- ابو يحيى: "نُغزة" حيشاك!!
- فالح الاطرم: هاااه؟
- ابو يحيى: بقول "نُغزة حيشاك" .."دُمّل زغير" يعني ..حبّة شباب "ما تنقال بوجهك"!!
- فالح الاطرم: "نُغزة"؟؟؟
- ابو يحيى: آه!!
- فالح الاطرم: من زمان!!
- ابو يحيى :صارلها 7 اشهر!!
- فالح الاطرم:هاااه؟
- ابو يحيى وهو يؤشّر بأصابعه لفالح علامة 7: سبعة..سبعة أشهر!!
- فالح الاطرم: ولّ!!!
- ابو يحيى يؤشر بيده لفالح الاطرم : وشو اللي "ولّ!!!" يا حجي !
- فالح الاطرم: بقول ولّ!!!..لأنه صارت "النُغزة" بالوجه بتطوّل أكثر من الحكومة بالبلد...

احمد حسن الزعبي

دموع الغصون
04-30-2012, 02:33 AM
ههههههههههههههههه ولّ من وين جايب هالمقال بجنن
كتابات احمد الزعبي جد رائعة ومميزة وبتلامس الواقع بنقد بطريقة ساخرة مبسطة بمفردات عاميه تناسب كل الطبقات الفكرية والمستويات الاجتماعية
أبدعت بهذا الطرح

صديقه بنت الشديفات
04-30-2012, 08:54 PM
ول على عدوينك زميل
ايش هالحلو والله ما عرفتك

بقولك والله هالمقال نايس صادقين مهو الشعب هو اللي بده هيك


,,

محمد العزام
05-03-2012, 02:44 AM
خوف لا يهدأ




كانت واحدة من المحظورات الكثيرة في البيت.. ان نرتقي الى الرف الثالث من النملية لنرى ما بداخله من محتويات..وأكثر ما كان يثير طفولتنا تلك (العلبة) المربّعة و المرسوم عليها صورة وردة اقحوان واسعة ومكتوب على كعبها حروف باللغة الصينية ..كل ظننا أنها علبة محشوة بالحلو الطري، أو بالألعاب النادرة، لذا كانت بالنسبة لنا محجّ الانظار ومهوى الأفئدة .. ومع ذلك كان هناك اصرار غريب من الأهل – سامحهم الله- الا يفتحوا امامنا تلك العلبة بحجة " ما بيهاش اشي"..ثم يغرونا بعدها بالسماح لنا بالاطلاع بالعين المجردة على الرفين الأول والثاني ..حيث تتلوى خلف المرآة بقايا قلادة قطين وكيس من العجوة المخبأ ق.م..وأمشاط العظم "ماركة الفيل"، ومقص للشجر ، و"خرز مسبحة مفروطة" وموضوعة بفنجان ، وبطارية راديو خرج منها السائل الكربوني لقدمها ، ورسائل كتبت على ورق زهري من مغتربي" العشيرة" ..كل هذه الأشياء ألفناها ، وظل لدينا هاجس الرف الثالث حيث تجلس "تنكة الحلو" بغرور بعيداً عن متناول ايدينا..الغريب انه ما أن "يتشعبط" أحدنا واضعاً رجله على حافة الدُرْج او على قفل النملية السفلي ليرى ماذا في الرف الثالث حتى يخرج لنا الصوت الناهي: (انزل ولك..انزل )!!..( يقطع نصيبك .. قرد انته قرد) يتبعه كفّ أفقي على "العنقور" أو لويه للأذن القريبة من مصدر الصوت ..مع اغلاق الباب العلوي للنملية بشده وإخفاء المفتاح..واذا كررت مطلبك المعتاد: "بدي اشوف شو في بالعلبة"..تجد نفس الاجابة: "ما فيهاش اشي"!!!..

ذات مرّة دخلت الغرفة المطفأة ، فــ"نطّ" قطٌ من أمامي وصدم برجلي وبالباب ثم انطلق بعد ان "زحلق" على الصبة الناعمة..هذا الخوف المؤقت جعلني اصيح بأعلى صوتي مما دعا نصف العائلة تهرع لمعرفة ما الذي حدث..وبعد ربع ساعة من تجمد الدم في عروقي وضياع قاموس الكلام من لساني..بدأت أُشير لهم عن القط و"اموء" مثله ..فعرفوا ما حدث تماما..وسمعتهم يتبادلون "خوفة ..خايف يا حرام ..نشفان...قط؟؟؟ جردون؟؟" ...فأمرت أمي ان يأتوا بالتنكة ذات وردة الأقحوان التي في الرف الثالث .. فتحوها امامي وانا تحت تأثير الخوف..اخرجوا "طاسة الروعة/ الرعبة"..وملأوها بالماء وسمّوا بالله نيابة عني وطلبوا مني أن اشرب..كانت المرة الأولى التي أرى فيها الطاسة تخرج من قلب العلبة :صحن نحاسي فيها "دناديش" صغيرة من المعدن وآيات قرآنية محفورة على الاطراف..بعد ن شربت..نظرت الى العلبة التي ظلت سنوات بعيدة عن مرأى عيني ..فلم ار فيها سوى : رأس سراج مع فتلة مقصوصة ، و"زنبعة" سخانة شاي خربانة ، و"دهون أبو فاس"...فتأكّدت صدق جملتهم فعلاً..."انه ما فيهاش اشي"!!..بعد ان هدأت قليلاً ، واستعدت قدرتي على الكلام ..اعادوا "طاسة الروعة الى مكانها" في كيس القماش ثم ادخلوها في "العلبة الأنيقة ورفعوها الى الرف الثالث" من جديد...
**
لا أدري لماذا تذكرت "طاسة الروعة " في هذه اللحظات ...ربما لأن خوفي على وطني قد "ربط لساني" ومنعني من الكلام .. ولا أظن أن سدّ زقلاب سوف يطفئ "رعبتي"..

احمد حسن الزعبي

دموع الغصون
05-03-2012, 02:52 AM
هههههههههه
يالله جد وصف رائع عم حس حالي بعيش مسلسل لأول وهله بنحسه عفوي بريئ لكنه بحمل اسرار وخفايا
ياريتنا ضلينا بهالعفويه وبدنا جد طاسة الروعه بالخوف من البسس
بس هلا الخوف على شي اكبر واغلى من روحنا الوطن
لهيك مابتصور طاسة الروعة رح تكفي
مشكور محمد على روعة انتقائك

محمد العزام
05-03-2012, 03:22 AM
ههههههههههههه
دموع شوفي هاي من الاخر




صفع البراطم


استبدل الفرنسيون القبلات و''تمطيق الخدود'' بلفتة حضارية وهي عبارة عن رسم قلب حب على قصاصة ورق وإبرازها للمتربص ''بالتمطيق'' كنوع من أنواع ''اختصار الشر'' وتجنب عدوى أنفلونزا الخنازير..

فكرة اخترعتها بعض المدرسات وطبقها الطلاب فاستحسنها المجتمع كله .. يا إلهي ما أيسر إقناعهم وأسرع التزامهم بالحرية والرغبة وتقبلهم لكل جديد دون غضب أو انتقاد أو ''لوي بوز''..

كيف لي أن أقنع فالح الاطرم بالاختراع الفرنسي..وهو يتعاطى ''البوس'' منذ الولادة..قبل صلاة الظهر يقبلني وبعد صلاة الظهر يقبلني قبل السنة القبلية ''يمطقني'' وبعد السنة البعدية ''يمطقني''، ثم يزحف نحو الإمام المشغول بالتسبيح ''ليبوسه''، ثم يلحـق بخادم المسجد،ثم بصاحب ''بكم الايسوزو'' الذي يبيع ''فليفلة حلوة'' خارجا.. كل من يجده في طريقه ''يحشه حشا'' دون ان يرف له جفن، متبعا قبله المجانية بعبارة واحدة لا تتغير: ''الله يرحم ابوك''...

طيب حتى لو أقنعت فالح الأطرم كيف لي ان اقنع ابنه سليمان: بالأمس وقفت لاستبدال جرة الغاز، اصطف ''بكم غاز الأمانة'' نزل سليمان مندفعا طرقني 3 أزواج من القبل و7 فردات من عبارة ''ولك.. شلونك؟''..ثم ''وكزني'' بكتفي اليمين ممازحا حتى التصقت في العامود الذي خلفي وتحايل علي ولم يعطني ''جلد للغاز''!! سليمان هذا زميل دراسة في الصف الأول ابتدائي (أ)..بسبب هذه الزمالة لا زلت أنام على جنبي اليسار..

ماشي، حتى لو اقنعنا فالح وابنه بالعدول عن ''صفع البراطم'' اليومي والمتكرر لخلق الله .. كيف لنا ان نقنع 250مليون عربي أن ''القــبل'' ليست عنوانا للمحبة دائما، الأوربيون ''بقصاصة'' ورق ليست اكبر من قصاصة قلب الحب المذكورة أعلاه ...وحدوا أوروبا بالعملة والاقتصاد والموقف ..كيف لنا ان نقنع 250مليون عربي انه منذ ان ''خط شارب'' جدنا قحطان ونحن نمارس هواية ''تبويس الخدود''..ومع ذلك، في كل فجر ينبت بين الحدود حدود...


احمد حسن الزعبي

دموع الغصون
05-03-2012, 03:32 AM
والله هالطلب مستحيل يقتنعو
احمد ربك انه العرب متوحدين بشي حتى لو كان هالشي البوس او كما اسماه الكاتب التمطيق
يالله جد كتاباته نهفه على قد ما بتحمل افكار و جرأة على قد ما هي سلسلة

يعني انجاز كبير تلاقي 250 مليون متوحدين على فكرة جميلة اساسها الود و النفاق الاجتماعي والتمطيق و الكذب

محمد العزام
05-04-2012, 03:36 AM
عيد الجوع


أيقظ ابنه الأصغر، لبس "الفوتيك" المموّج ، لف شماغه فوق رأسه بإحكام ثم مضى باكراً..

الشوارع خالية تماماً ،السيارات غافية حول البيوت ، الطرق تمارس السكوت ، والنسمات الباردة تأتيه من كل مكان ..التفت بكل الاتجاهات مستغرباً !! لا يبدو اليوم بداية أسبوع .. تهادى بمشيته قليلاً نحو مقصده ، فخفُتَ ضجيج "دراجته النارية " ،أرخى محمد يديه من على خصر والده عندما توقف "الماتور" تماماً ، ونزلا معاً:

سجل عندك: ( باكيتين مسامير 6، اسلاك تربيط 2، واحد مسامير 10 ،برابيش تأسيس كهربا ، ايد شاكوش ، خشب "تربلاي" فيه؟.. يابا يا محمد في ورقة بجيبة الماتور جيبلي إياها)..يكمل باقي نواقصه من على الورقة ، يسعّر ويفاصل قبل ان يثبّت التاجر الفاتورة على الدفتر..يحشو جيوب دراجته القديمة بــ"كراتين" مكتنزة وأدوات حادة..ثم ينطلقا...

عند اقرب كافتيريا يطلب افطاره الــ"سفري" في علب بلاستيكية ، وقبل أن يغادر يشاهد جريدتين مهملتين على الطاولة يستأذن عامل المطعم بأخذهما...ثم يتابع طريقه الى الورشة..

هناك بين خشب الطوبار ، وبراميل الماء الصدئة ،وكسر الطوب ، وقضبان الحديد ، اختارا عموداً يحجب عين الشمس وفضول الناس عنهما.. فرشا ورق الجرائد سريراًً لأرغفة الخبز الساخنة، ثم جلسا في فيء الوقت يتناولان إفطارهما :

دائرة من الزيت تركها غطاء العلبة الأولى ليحيط بخبر في جريدة الخميس :( النواب يمنحون أنفسهم راتباً تقاعدياً مدى الحياة) ..ثم يفتح عبوة الفول ويرمي غطاءها على خبر الجمعة: ( د. فايز الطراونة يشكل الحكومة خلفاً للخصاونة )..الغطاء الثالث صنع هلالاً من الزيت المخلوط "بالحامض والشطة" على خبر: (تمديد الدورة العادية لمجلس الأمة...).. غط ميدالية الشاي عدة مرات في كوبه المتسخ ثم نشلها ورماها على خبر ( الأحد عطلة عيد العمال بدلاً من الثلاثاء) .. تناول افطاره على مهل مضغ لُقمه بتروٍ واستمراء ..وبعد ان أنهى علك الخبز المطعّم بكلام الجرايد... أطفأ سيجارته في عنوان "الافتتاحية" .. ونهض !!



احمد حسن الزعبي

دموع الغصون
05-04-2012, 03:49 AM
كالعادة اختيار مميز
لا حول ولا قوة الا بالله .. شي جد بسد النفس واخر واحد عرف بالعطلة وبعيد العمال

.
.
.
الصمت ابلغ

محمد العزام
05-05-2012, 03:50 AM
بورد سياسي




لم أذهب الى طبيب مختص في حياتي الا وأبطل علاج الطبيب الذي قبله وكتب علاجاً جديداً يتناسب مع اختصاصه وخبراته والجزء الذي يهمه من جسمي ، طبعاً بعد ان يثير الهلع في خلايا جسدي خلية خلية ويعلن حالة الطواريء في بعض الأجهزة العاملة منه..
بينما وأنت تزرّر قميصك او ترفع بنطالك الى خصرك ، يضع الطبيب الجديد نظارته في المنتصف المسافة بين رأس انفه وعينيه ويقول منتقداَ علاج زميله.."مليح اللي ما ضربلك الكلى"..ثم يهز رأسه ويقول : ( وقفّ هظاك الدوا فوراً..وخذ هاظ) ...طبعاً ولأنك تثق باختصاصه ، تصرف العلاج الجديد وتوقف القديم ..
وفي زيارة روتينية بعد حين الى الطبيب الباطني..وأثناء "كفت الشباح " في حزام البنطلون وترتيب شعرك المنفوش ...يقوم الطبيب بإخبارك ان العلاج الذي كتبه لك الطبيب الأخير غير مناسب على الاطلاق ، مختصراً القول بجملة يتيمة : " مليح اللي ما ضربلك الكبد".. ثم يقول لك (وقف هظاك فوراً..وخذ هاظ)..طبعاً ولأنك تثق باختصاصه ، تصرف العلاج الجديد وتوقف القديم ...تضطر بعدها الى زيارة طبيب الهضمية للاطمئنان على المعدة بعد ان تضاربت الآراء فيخبرك " ان تقرحات المعدة سببها الدواء الأخير"..ثم يعود ويقول (مليح اللي ما شلخلك القولون)..ثم ينصحك: ( وقف هظاك الدوا فورا..وخذ هاظ) ..بالتاكيد بعد كل هذه المراجعات سوف تشعر باضطرابات نفسية ، فتراجع طبيب الأعصاب ..وبعد ان تخرج من التصوير الطبقي محاولاً ان تلبس ساعتك وخواتمك وتضع القلم في جيبك من جديد..يقول الدكتور سبب الخمول والوهن العام وضعف الرغبة في الطعام هو "الدواء الأخير"..ثم يعرّج كسابقيه : "مليح اللي ما ضربلك المخيخ"..ويطلب منك "وقف هظاك الدوا فورا..وخذ هاظ".. طبيب الجلدية و التناسلية بعد ان ينهى فحصاً سريرياً مريراًَ و مهيناً ..يتركك ترتب ملابسك كما يجب وتعيد الأمور الى نصابها ثم يسألك بصوت خشن .."مين اللي كتبتلك الدوا الأخير"..فتقول له وعينك في الأرض طبعاً: طبيب الأعصاب..فيعلق كما علّق من قبله "مليح اللي ما فقعلك البروستاتا"..ثم يبدأ باللعب على الوتر العاطفي لدى المريض "..مشان شوية مخيخ...رحنا ما نضيع البروستاتا"!! .."احنا أصلاً شو بنسوى بدون بروستاتا؟؟؟...ثم يقول :خالي وقف هظاك الدوا..وخذ هاظ"...ولأنك تثق باختصاصه ايضاَ ، تصرف العلاج الجديد وتوقف القديم..وهكذا دواليك الى ان يأخذ الله أمانته...
***
"حملة البورد السياسي" في الأردن... مثل أخصائيي المثال السابق ..كل منهم يهمّه ان "يزبّط" الجهة التي تقع في اختصاصه دون النظر إلى جسد الوطن ككل..ولكثرة ما صوّروا وحللوا، وفحصوا ،وقلّبوا ، وقلبوا ، وغيروا ، وعالجوا ..يا خوفي أن "يفقعوا" بروستاتا هالوطن..

احمد حسن الزعبي

دموع الغصون
05-05-2012, 06:02 PM
متابعة معك
انتظر المزيد

محمد العزام
05-06-2012, 03:02 AM
وزراء مياومة




بما ان عمر الوزارة صارت اقصر من عمر السيجارة..فما ان يجلس الوزير على مكتبه ، ويبدأ بتنظيف سطحه من غبرة الحكومة المستقيلة و تفريغ محتويات "المكتات "من رماد وفلاتر المرحلة المنصرمة ..حتى يأتيه أمر التعديل ، فينهض ليرقد غيره..
وبما ان الوزارة في بلدنا ..مثل جهاز اللياقة : كل مشترك يجلس عليه خمس دقائق يحرق فيه "سعراته" السياسية ويغادر مجهداً متعرقاً..بينما يبقى الجهاز في مكانه لم يقطع سنتمتراً واحداً من الانجاز.. اقترح على من يقع عليه "الاختيار" في المرات القادمة لكي يكون وزيراً..الا يستقيل من وظيفته الأصلية ويضحى بخدمته طوال السنوات من اجل "5" دقائق سياسية لا تكفي لكي تسخن فيها (...) ، فقط كل المطلوب منه - اذا ما أراد ان يصبح وزيراً ولا بد و"يقضي هالهوسة اللي في باله" - أن يجمع إجازاته "المرضية "ويأخذها مرة واحدة ..
اما إذا كان الوزير سيدة ، فالمهمة أسهل ،ما عليها إلا ان تأخذ إجازة "امومة" شاملة إجازة "التوقّع" ..و"من شواربي" انه/ها سيعود إلى وظيفته/ها قبل ان تنتهي إجازته/ها..لأن الحكومات في المراحل المقبلة ، لن تصمد أكثر من "اربعينية" النفاس في أحسن الأحوال..
***
ولكي لا اتهم بالتشاؤم أو "بالتنكيد" على الجماعة "الجدد" ما قصدته آنفاً من نصائح مجانية لا تشمل وزراء المعينين على "كادر الشعب الأردني " أي "المصنّفين" بوزاراتهم منذ سنوات، هؤلاء حتى لو طار رؤساء الحكومات الذين اختاروهم فهم باقون باقون صامدون صامدون ...وعلى سبيل الحصر لا الذكر وزراتي الخارجية والتخطيط.. من قصدتهم في النصيحة أعلاه هم وزراء "المياومة"..الذين يحاسبون كل يوم بيومه ، حيث لا يعرفون كيف دخلوا الوزارة أصلاً..ولماذا خرجوا منها فصلاً ..كل ما يعرفونه ..انهم كسبوا صورتين في اقل من 180 يوماً...صورة تذكارية وهم يربطون زر "الجاكيت" في تشكيل الحكومة التي دخلوا فيها ..وصورة تذكارية وهم يفكون زر "الجاكيت" في تشكيل الحكومة التي خرجوا منها...( وبالتالي فهم لم يحلوا ولم يربطوا طوال خدمتهم القصيرة.. الا أزرار جاكيتاتهم فقط).

طخيني يا كرمة العلي هووووون بين عيوني ..ترى روحي واصلة خشومي




احمد حسن الزعبي

محمد العزام
05-07-2012, 04:03 AM
"بقجة أحلامي"




في الشارع الطويل الواصل الى عرش الشمس ، بحثت عن مكان لي في سوق "الحرامية" اعرض فيه بضاعتي..كنت التفتُ على طرفي الرصيف المزروع بالسيقان المتعبة والسلع البائسة متسائلاً: لماذا مقتنيات الفقراء دائماً ناقصة؟؟؟ ..دراجة من غير عجلات، خزانة بدون ابواب ، مروحة من غير أجنحة، كراسي من غير ظهور..ومراجيح بدون سلاسل ..لماذا يقضم الفقر دائماً تفاحة الفقير حتى لو كانت ذابلة ومهملة..؟؟
***
لا مكان لي هنا ، "البسطات" متراصة ، والباعة متفاهمون فيما بينهم ، أصحاب الحرف يعاينون أدوات حرفهم ونواقص عِدَدِهم ،يفاصلون على السعر ، يقيمون عرضا تجريبياً للتأكد من الصلاحية او الكفاءة وفي نهاية الأمر يشترون او يتركون.. هنا أدوات النجارة، هنا الحدادة ،هنا لوازم البيت ، هنا "صرامي" لأقدام كثيرة مشت في كل الاتجاهات وتوقفت في مكان واحد ، هنا الكهربائيات المستعملة..وهناك كل شيء حتى اللا شيء..
في آخر السوق ، وبالقرب من أقفاص الدجاج الصفراء التي تحيط بديوك المزارع السمينة الهرمة ، ذات الذيول والرقاب الممعوطة والأعراف المائلة والريش المتّسخ والاداء "الذكوري" المشين الذي صار يرافقها في أرذل العمر...وجدت فسحة صغيرة أستطيع أن اعرض بها بضاعتي ،أنزلت من على ظهري "بقجة احلامي"..حللت عقدتها الفوقية ..وبدأت بنشرها على الرصيف.. منادياً..

لحق هون...جاي هون..قرب هون..يا الله هون...

- عدالة اجتماعية..بسعر البلاش...قرب يابا قرب..
- حلم القضاء ع الفساد.. بحال الوكالة، ع الفحص ..وكفالته معه
- قانون انتخاب عصري ...بشتغل ع كهربا وبطاريات
- طقم اصلاح سياسي...(بكرتونته) و مكفول
- (ولاية عامة) ..3 طقات...
- جكات سياسية...لفك براغي (الشدّ العكسي)
- شفافية ونزاهة.. قطف السنة..
- (دزينة) أحلام .. من اين لك هذا ؟
من يشتري مني أحلامي ..بأقل من سعر التفكير بها ..من يبدلني "بقجة الاحلام" بوسادة...
بُحَّ صوتي وانفضّ السوق من حولي وأحلامي ما زالت ملقاة على الرصيف لا يسومها أحد...
***
في سوق الحرامية: يبيعونك البضاعة المسروقة ويقبضون الثمن..
اما في سوق السياسة ..فأنهم يبيعونك الأحلام..ثم يسرقونها منك...
و
تدفع الثمن..

احمد حسن الزعبي

محمد العزام
05-08-2012, 03:03 AM
ضربة حمار الليل

إذا كان البرلمان في الدول الديموقراطية مؤسسة دستورية تسن التشريعات وتقر الميزانية وتراقب أداء السلطة التنفيذية وتمنح أو تحجب الثقة عنها، فإن البرلمان العربي أضحى أفضل مكان لأخذ قيلولة الظهيرة. كيف يمكن إذن للبرلمان أن يقوم بمراقبة ومساءلة الحكومة عن أدائها ونواب الأمة يغطون في نوم عميق أثناء الجلسات؟. وعليه، يجب على نواب الأمة الالتزام بالنصائح البسيطة التالية، والتي هي في متناول البرلماني قصد اتباعها أثناء النوم في البرلمان. يجب في البداية على كل راغب في التشرف بالجلوس تحت قبة البرلمان، أن يستعمل الألبسة القطنية للنوم، لترتشف العرق الذي يصدر من الجسم أثناء النعاس، ولتكن واسعة فذلك أدعى لراحة البرلماني. يمتص القطن كذلك ما يتصبب من عرق الجسم بسبب الحر صيفا، ولهذا لا يجب اتخاذ ألبسة من الحرير أو الصوف. ويجب أن تكون تلك الألبسة فضفاضة خالية من الأزرار حتى لا تحول دون انتظام الدورة الدموية أثناء النوم.
ويستحسن للبرلماني عرض الفراش والأغطية لأشعة الشمس على شرفة قبة البرلمان، ليتبخر ما صنعته أثناء النوم من عرق الجسم وإفرازاته. وننصح البرلماني كذلك اختيار مقعد بالبرلمان سهل التهوية، ومن الأحسن أن يكون مكان البرلماني النائم قرب النافذة للبحث عن هواء متجدد وليس في زاوية بعيدة عن التهوية أو في مهب الريح، لأن المقعد المهوى ينزل السكينة على البرلماني الناعس وتضيف على جسمه صفاء ونقاء. وفي حالة ما إذا ضرب "حمار الليل" البرلماني فعليه الخروج من قبة البرلمان وترديد الخطابات التي كان يلقيها في حملته الانتخابية أو "يْدِيرْ" الحلقة للناس، خاصة وأن حالة "حمار الليل" هي من الظروف الملائمة لظهور نشاط اللاشعور. وكما يقول فرويد أن الرقيب أثناء حالة "حمار الليل" يكون أقل تحكما منه في حالة اليقظة، وبذلك تتاح الفرصة للرغبات المكبوتة في اللاشعور فتعبر عن نفسها تعبيرا صادقا إلى أبعد الحدود. للتذكير فإن "حمار الليل" هو مرض طارئ يصيب النائم عندما يستيقظ ليلا ويقوم بأشياء دون شعور ويقال ضربه حمار الليل. وحمار الليل كما يراه الدكتور عبد الكريم برشيد هو «الاستلاب الشخصي الشامل والتعطيل الكلي للعقل والوجدان، مما يجعل المرء تحت تأثيره أسير أوهام وأحلام".
وكما يقول الشاعر معروف الرصافي :

يا قوم لا تتكلموا**** إن الكلام محرم
ناموا ولا تستيقظوا **** ما فاز إلا النّوّمُ





قيسامي الحسين - المغرب (http://www.al79n.com/vb/writer.aspx?writerId=1996)

محمد العزام
05-09-2012, 03:49 AM
فرّ يا حمام





من باب اختصار الوقت وتوفير الجهد ، وقصقصة "كليشهات" تضر ولا تنفع ، والقفز عن مشاهد مسك "الميكرفونات" و"الهوبرة" تحت القبة ، وحقناً لــ"الخمسة" دقائق التي سوف يريقها كل نائب على شاشتنا الوطنية ، وترييحاً للأعصاب من سماع 120طبقة صوت مختلفة و120 طريقة لقراءة اللغة العربية..وابتعاداً عن مشاهد "الكاوبوي" و"تحجيز" زميل عن زميل والاحتجاج على مداخلة ،وطلب نقطة نظام ، والانسحاب من الجلسة ، ورفع الصوت و"التفتفة" بحجة الاختلاف بالرأي.. لا أجد أي مبرر لقيام مجلس النواب بعقد عدة جلسات للثقة تأخذ أياماً عديدة من عمر الدورة العادية ما دام في النهاية سوف يعطي "الثقة" يعني سوف يعطي "الثقة"..
وما ينطبق على مناقشات الثقة بالتأكيد ينطبق على مناقشات قانوني الاحزاب والانتخاب...لذا أرى انه من العملي جداً أن يُدعى الى جلسة مشتركة بين النواب والاعيان في اقصى سرعة ممكنة ، ويُطلب من الجميع – حسب اللعبة الشعبية - ان يخلعوا أحذيتهم ، ويجلسوا على الأرض - تماما في الدائرة الفارغة في منتصف المجلس التي عادة ما تشغلها كاميرات الإعلاميين- ثم يضع كل منهم قبضة يده فوق قبضة يد زميله النائب أو العين وعندما يتكون لدينا عمود طويل من القبضات المتصاعدة بشكل عمودي..

يفتتح رئيس المجلس الجلسة المشتركة قائلاً:

- بيبوز! وين الشحمة واللحمة؟
- النواب: أخذها القطّ !
- الرئيس: وين راح فيها ؟
- النواب : ع دار محمد عبد النبي
- الرئيس: شو جابت مرته؟
- الرئيس: بنت وصبي

ثم يفتحون ايديهم ويرفعونها عالياً ويقولون بصوت واحد: "فرّ يا حماااااااااااااااااااااااااااااام" .
***
وبهذا يكونوا قد أنجزوا كل الواجبات الموكولة اليهم بإخلاص وأمانة...




احمد حسن الزعبي

دموع الغصون
05-10-2012, 02:57 AM
اختيار رائع ومضحك لدرجة وصلنا نضحك فيها على حالنا وعلى حكومتنا وبرلمانا و على مواطنينا المساكين

اختيار مميز محمد صراحة كتابات احمد حسن الزعبي لا تقاوم

ننتظر المزيد

محمد العزام
05-10-2012, 05:36 AM
زقزقة وموت!!



في فصل الربيع ،عندما كانت تغصّ حاكورتنا بالعشب الطويل الناعم..ويبدأ النوّار الأبيض يبزغ من على اصابع اللوز والكرز ، ورائحة الأقحوان الأصفر تعلق طويلاً طويلاً فوق باطن اليد وعلى حجول البناطيل..في خضم هذه الرومانسية الفريدة ..كنت بمنتهى اللؤم والدموية أجهّز "شنكلاً/ نقيفة" بمواصفات خاصة ؛ سلستان طويلتان من المطاط ، في كل سلسلة اثنتا عشر حلقة ، في كل حلقة 4 مطاطات ، مقبض الشنكل ، عادة يد "دلو دهان ناشيونال" ،اما حاضنة "الشنكل" فهي لسان "بوط صيني قديم" أو قطعة من الكتان السميك..
وقت الضحى..امشي بخفة بين الزيتون والرمان ارفع بصري قليلاً الى نهايات الاشجار " لاصطياد "الدويريات" الصغيرة المختبئة بين الأوراق أو براعم الثمر، أحياناً كانت تتقاطع صورة العصفور مع طائرة تخطيط تمر في سماءنا تاركة دخاناً ابيض، يتبدد الدخان في بطن السماء، ثم يتبعه صوت انفجار بعيد: "لقد انهوا المهمّة"..
عندها أبدأ أنا مهمتي، كنت أخصائيا في صيد العصافير " أول الطيران"..فهي قليلة الخبرة في الالتفات الى مكامن الخطر "شرواي"، وبطيئة في ردة الفعل ..وبريئة الى حد انعدام الخداع أو المراوغة او الاختباء..أقرمز تحت الشجرة..ابحث عن زاوية أفضل للتصويب بعيداً عن الاوراق الكثيفة والأغصان الغليظة خوفا ان يصطدم الحجر بها وتضيع عليّ متعة القنص..وعندما تسنح الفرصة..أتناول "حصىً"مناسبة أضعها في لسان الشنكل..امطّ السلسلتين بكل ما اوتيت من قوة بينما أسناني تعضّ على شفتي السفلى..ثم،..... "بُجّجججج"!! لقد اصطدته.. يتهاوى العصفور من غصنه محدثا خشخشة محزنة بين أوراق الخوخ..ليستقر في حوض الشجرة نازفاً لاهثا..بحزن، أراقب صدره الذي يصعد وينزل بسرعة وهو يلتقط آخر أنفاسه..وبرهبة، أرى خيط الدم الرفيع يتسلل من تحت رأسه الطري.. لكني اظل جالساً فوق جسده الرمادي علّه ينتهي من لعبة النزف ويتعافى فأضعه في قفصه "ليغرّد" لي وقتما أشاء ..لكن في كل مرة كان يخذلني هذا الكائن الرقيق ، عندما يرخي أظافره الرفيعة ويفرد جناحيه ويموت..
**
الانتخابات في سوريا "تشبه صيد الدويريات".. الشعب ينزف ويلهث ، وخيوط الدم تنسج كفناً احمر تحت رؤوس القتلى..بينما تقف السلطة فوق جسد الشعب المسجى لينتهي من لعبة النزف..راجية أن تسمع زقزقته في "صندوق" الاقتراع.... وقتما تشاء..

من ينزف.. كيف يغرّد ؟!!

احمد حسن الزعبي

علاء سماره
05-11-2012, 01:40 AM
انت رائع محمد او احمد الزعبي اروع
جد قضايا مهمه نفهمها بأسلوب جميل
الله مع الشعب السوري

محمد العزام
05-13-2012, 01:58 AM
لغويات " الفسفتة"





أثار اعجابي عنوان " فوسفاتيات وادي اليابس" الذي اختاره موقع jo24 الاخباري ليتحدث فيه عن خبرين مهمين لهما علاقة بفضا/ ئل/ ئح "الفوسفات" المستمرة والمتوالية والتي تبث فسادها على مدار الساعة 24/24 و7/7 و30/30...
الخبر الأول يقول : خلال التدقيق في ملفات الفوسفات المفتوحة على مصرعيها للجهات الرقابية دون اجراءات على الارض تم اكتشاف وجود شقة لمسؤول في منطقة الصويفية يستخدمها بين الحين والاخر(...) وقد وضع محرر الخبر ثلاث نقاط بين قوسين الذي تبع عبارة بين الحين والآخر مما يعني ان ذلك المسؤول كان يستخدمها "للاختلاء" بنفسه وقيام الليل على راحته بعيداً عن العيال..
اما الخبر "الأكثر فسفتةً" من الأول : فهو تعيين نجل ابن مدير مخابرات سابق - يرزح "تحت الاقامة الجبرية "- عضواً في مجلس إدارة الفوسفات مع وجود بعض المحاولات التي تسعى الى تعيينه مديراً عاماً لهذه الشركة..مما يعني اعادة انتاج الفساد لكن بدماء جديدة هذه المرة..
**
ما لفت انتباهي في عنوان" فوسفاتيات الوادي اليابس" ، ان ملف الفوسفات المتورم بالفضائح والتجاوزات والمسطّر بــ" الاستطقاع الشعبي" ..لم يعد مضرب مثل "للنياطة" الرسمية في التعامل مع الفساد أو انموذجاً "للهّمدة" المدروسة بعناية ...بل بات يؤسس لثقافة مصطلحات جديدة في الثقافة الشعبية..
مثلا:
• نائب "مفسفت": أي نائب قد قبض من الفوسفات أو صوت لصالح اغلاق الملف..
• "فسفتوه"/ للشيء غير العاقل: مصطلح يطلق على الموضوع الذي تم التغطية عليه..
• "فسفتوه"/ للعاقل: أي هربوه خارجاً...
• زلمة فوسفاتي : أي رجل من العيار الثقيل لا أحد يستطيع ان يحاسبه..
• شو هـــ"الفسفته" هاي؟ : مصطلح يطلق على تعامل "ولدنجي" لطلب جدّي.
• هذا زلمة "مفسفس": تقريباً توازي مهسهس..وتقال لمن يحارب طواحين الهواء من الفاسدين..
• وشرفي ان جيتك لــ"أفسفتك": أي لأخفيك أو أغيبك عن الوجود...
• "فسفتيني يا كرمة العلي": غطيني يا كرمة العلي..ما فيش لا فايدة ولا قرض حسن..

احمد حسن الزعبي

محمد العزام
05-14-2012, 03:47 AM
الداعية ....كوفي عنان .....


أعتقد أن لقب مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية كان فضفاضاَ عليه ، فبعد شهرين من اجتماعات ولقاءات وزيارات الى عواصم في المحيط الإقليمي كان يلقي خلالها بتصريحات مقتضبة ، قيمتها السياسية تتساوى مع القيمة الغذائية "للخيار " قام وعرف الدمّ بالدّم..

شهران كاملان لم نستفد من طول هذا الرجل الفارع ولا من خبرته السياسية سوى اننا اكتشفنا انه يصلح لأن يكون داعية لا وسيطاً سياسيا...ففي كل تصريح "يدعو الاطراف الى التهدئة" ، وأحياناً "يدعوهم لضبط النفس"..وفي مرة ثالثة "يدعو النظام الى سحب المظاهر المسلّحة" ، وفي مرة رابعة يدعو "المعارضة بالالتزام بوقف اطلاق النار"، ولم يبق الا ان يدعو الجميع بالهداية الى الطريق القويم .. حتى لكثرة دعوته و"دروشته" الدولية ، صرت اتخيله يطل علينا في المرة القادمة وهو يرتدي "دشداشة" قصيرة وطاقية وفي جيبه العلوي سواك ودفتر لجمع التبرعات ..
كل هذه الأمنيات والتصريحات " ألرخوة" تصدر عنه وهو يضع رجلاً على رجل في نيويورك حيث لا يرى ولا يسمع ولا يحس بالوجع المتبخر من احياء حمص ودمشق.. واذا اردنا ان ننصفه فإن الانجاز الوحيد الذي قام به حتى الآن : هو نشر 30 مراقباً دولياً في ارجاء سوريا ..( ثلاثون مراقباً لا يكفون لمراقبة قاعة امتحان وليس مراقبة وطن ينام ويصحو على لون الدم)...

يذكرني كوفي عنان..بــ"نياطته " و"طول باله"..بطبيب طوارىء "حاصل على شهادة من جامعة يا هملالي" ، هذا الطبيب ضعيف القلب لا يقوى على مشهد الدم أو اخاطة الجروح..و عندما يحضرون له حالة طارئة ناتجة عن حادث سير او سقوط عن مرتفع..كان يغمض عينيه عن مشهد الدم ويسأل المريض اسئلة بعيدة كل البعد عن حالته الصحية مثل " شو تعشيت مبارح"؟؟؟..."من امتى بلّش معك المغص"؟؟؟...معك سكري؟...طيب اكتبلك دواء للقحة؟؟..ثم يغيب في مستودعات المستشفى ساعات طويلة متوارياً عن الانظار بحجة احضار "بربيش للمغذي" ..وهكذا حتى يحضر أهل المريض طبيباً آخر او ينتقل "المصاب" الى مثواه الأخير...

مستر كوفي عنان..ارجوك ركّز معنا..هل تقدر على تشخيص حالة "الشام" ام لا ؟؟؟.. فقط قل لنا اين مكمن النزف؟ ..ونحن نخيط الجرح بأهدابنا...!!


احمد حسن الزعبي

هدوء عاصف
05-14-2012, 09:00 AM
والله "يا هملالي" .. فعلاً بدها شوية تركيز من مبعوثها للأمم المتحدة ، لكِ الله يا شام .. وليذهب "الشبيحة" الى الجحيم :(

دموع الغصون
05-14-2012, 04:40 PM
لا يعرف الدّاء إلاّ من به سقم
لا كوفي عنان ولا غيره رح يهدي الوضع او يقيمه أو يطلع بنتائج مرضية لسوريا كوطن وللشعب
طالما الوضع فيه تدخلات خارجيه كفك على سوريا و شعبها

صديقه بنت الشديفات
05-15-2012, 12:55 AM
البعيد عن العين بعيد عن كل شي ..

سوالف فارطه ولله لو امريكيا بدها الوضع يطير كان من زمان طار

انسوا وتستمر معاناه الشعب السوري ..

والله بعين على كل حال ..

محمد العزام
05-15-2012, 03:26 AM
مشكورين ..هدوء ...دموع ...صديقة
على التعليقات

لكن لو فكرنا من جهة ثانية ويمكن يعتبرها البعض من الجهة السلبية ...
هل للشعب السوري الحق في مايفعله من تتابع للربيع العربي؟؟؟؟
هل الرئاسة السورية بالفعل سلكت الطريق الخطا ؟؟؟ام لا ؟؟؟؟

محمد العزام
05-15-2012, 04:10 AM
ظهر المواطن



15-5-2012


قال الدكتور الطراونة (( انه لا بد من اجراءات سريعة محلياً كي (نطمئن) الدول الشقيقة والصديقة والمؤسسات الإقليمية والدولية المانحة إلى إننا نقوم بواجبنا في ترتيب اوضاعنا الداخلية مالياً واقتصادياً))...
يا سلام !!...و لماذا (طمأنة) كل هؤلاء يجب ان تكون على (ظهر المواطن)..المثقل بأخطائكم ، المحني بوعودكم ،المجلود بتصريحاتكم ،المدميّ بسياطكم، المكسور من كثرة الراكبين بالتناوب عليه؟؟؟؟ ..

لماذا لا يتم (طمأنة الدول الشقيقة والصديقة) من خلال استرداد كل أموال الدولة المسروقة، وبيوعات الخصخصة و "المصمصة" ..والتي تم إغلاقها والطبطبة عليها بمباركة ورضا وهندسة حكومية متعاقبة؟؟؟...

لماذا لا يتم (طمأنة الدول الشقيقة والصديقة).. من خلال إحضار كل سرّاق المنح ، وملتهمي المساعدات ، ومبددي القروض، الذين اوصلوا المديونية الى 17 مليار ،وما زالوا يتنعمون بأموالنا على صدر الوطن المتعب بكل فوقية وانتقام؟؟؟؟...

لماذا لا يتم (طمأنة الدول الشقيقة والصديقة) ..بالغاء تقاعد 400 وزير مجمل رواتبهم السنوية تفوق الــ14 مليون / مدى الحياة ...والعدد بازدياد..؟؟؟
لماذا لا يتم (طمأنة الدول الشقيقة والصديقة)..بالغاء تقاعد 120 نائباً و60عينا تفوق رواتيهم الــ 6ملايين سنوياً / مدى الحياة ...والعدد بازدياد؟؟؟...

لماذا لا يتم (طمأنة الدول الشقيقة والصديقة)..بالغاء الهيئات والمؤسسات المستقلة والتي يزيد عددها عن الــ113 هيئة والحاقها بالوزارات..والذي يفوق رواتب العاملين فيها رواتب موظفي وزارة التربية والتعليم كاملة...؟؟؟
لماذا لا يتم (طمأنة الدول الشقيقة والصديقة)..بالرقابة على الحملات و المبادرات و"الهيلمات" الوطنية التي تستنزف الموازنة "الخاوية" دون فائدة واحدة تضاف الى لقيمة الوطنية او الناتج القومي؟...
لماذا لا يتم (طمأنة الدول الشقيقة والصديقة) من خلال اختصار الجولات الخارجية والوفود الطائرة وقصص (سبل التعاون المشترك) للمسؤولين الكبار التي ذبحونا فيها؟؟؟...

لماذا لا يتم (طمأنة الدول الشقيقة والصديقة) الا من خلال هذا المواطن المهمش المنسي المتعب المرمي على قارعة القرار السياسي..
**
أنا (اطمأنكم)!!!...لو تعرف الدول (الشقيقة والصديقة) ان تصحيحكم الاقتصادي لن يمسّ الا رغيف المواطن الفقير و"لمبة" احلامة!!... لما طلبوا ذلك منكم اصلاً!!..فهم يقصدونكم انتم ، انتم بالذات ..لأنهم يعرفونكم جيدا وجيداً وجيداً...
***
رجاء قبل أي قرار للرفع : انظروا الى (بطونكم) اولاً..ثم بعد ذلك انظروا الى ظهر المواطن الكادح!!..

لن نحتمل!! صدقاً لن نحتمل!!!



احمد حسن الزعبي

محمد العزام
05-16-2012, 03:38 AM
غصة تراب!!
5/15/2012

مقال الاربعاء 16-5-2012النص الاصلي



تساقطت دموعي وارتجفت لحيتي وانا اقرأ الخبر ، ثم هبطتُ على سجادة صلاتي من غير وعي .. انتفض من الفرحة، وأنا أرددّ بصورة هستيرية ..(أحمدك وأشكرك يا رب..أحمدك وأشكرك يا رب..) ..أخيراً لقد مننت علينا بنصرك العظيم المؤزر ،الذي طالما انتظرناه ، أخيرا أدخلتنا موسوعة (غينيس) للأرقام القياسية من أوسع أبوابها، وظفرنا بتوفيقك ورضاك وبدعاء الصالحين المرابطين الصابرين من عبادك المجاهدين – في هيئة تنشيط السياحة- ورزقتنا أكبر زجاجة رمل ملوّن في التاريخ!!!..الحمد لك حمداً كثيراً كما أمرت...
**
أخواني ...ان شاء الله بهذه الزجاجة المباركة التي فتحنا بها "كتاب غينيس" لن تكون الا مقدّمة "لفتوحات" كثيرة تعيد الرفعة والعزة للعرب والمسلمين .. بهذه الزجاجة المباركة، سوف نتجاوز أزمتنا الاقتصادية ان شاء الله،ونسد مديونيتنا ، دون حاجة لرفع الدعم او زيادة الأسعار ، بهذه الزجاجة "المخططة" سوف يتضاعف النمو الى معدلات قياسية ، ويكتشف النفط ، ونصير من الدول المانحة بعد ان أمضينا قرنا كاملاً ونحن من الدول "النائحة"، بهذ الزجاجة سوف ينحسر الفقر ، وتنتهي البطالة ، وتفرش الديمقراطية الحقيقية بساطها على ثرى الوطن ، بهذه الزجاجة الــ"مّطمطة" سيصار الى قانون انتخاب عصري وجديد، و سوف نزج بكل الفاسدين في السجون بعد ان يجردوا من اموالهم المنقولة وغير المنقولة وترصد لتنمية المحافظات ، بهذه الزجاجة سوف يأتي وزراء أكفاء ثقاة يحرصون على أموال الدولة ومصالح المواطنين، بهذه الزجاجة "الحادة كالخازوق" سوف نقضي على كل عدو ومخرّب و"بندوق" ، بهذه الزجاجة الــ"مزغمتة"، سوف تزهر التعددية الحزبية ، ويتحرر بعض الاعلام الرسمي من نفاقه ورجعيته ، وسوف يتدلى الرفاه الاقتصادي من على بنود الموازنة كأغصان الياسمين، هنيئاً هنيئاً.فقد اصبحنا دولة "غينيسية" بامتياز!!!...
****
سكبتم التراب في الزجاجة و(دخلتم) غينيس؟؟؟؟!!
ارجوكم ...أخرجوا (تراب الوطن) من عنق الزجاجة و(ادخلوا) التاريخ بعدها...

احمد حسن الزعبي

دموع الغصون
05-17-2012, 01:23 AM
بين غصة الروح وغصة التراب نضيع نحن
اختيار موفق و اعتقد انه جريئ بهذا الوقت
لنطمئن الجميع نسدخل التاريخ وسندخل غينيس
لكن كأكثر شعب قادر على التحمل والصبر لأجل هذا الوطن بالرغم كل ما فينا من حسرة و ألم
راق لي كثيراً الوقوف على هذه المقتطفات الرائعة للكاتب الزعبي
أبدعت محمد في الانتقاء

محمد العزام
05-18-2012, 05:25 AM
يا عاقد الكذبتينيوسف غيشان (http://www.sawaleif.com/writer.aspx?writerId=1)



قول مثلنا الشعبي : (الكذب ملح الرجال وعيب على اللي بيصدق) ، ويقول نزار قباني : (قل لي ولو كذبا كلاما ناعما)، وكانت المس تقول لنا في الصف الأول الابتدائي: (الكذب حرام)، وهناك أغنية تقول: (لا تكذبي ..اني رأيتكما معا).

ومن ذات الناحية، تجرى تجارب على جهاز جديد لكشف الكذب من قبل جامعة برادفورد في شمال انجلترا، ويقول حسن أوغيل مدير مركز الحوسبة البصرية في الجامعة «لقد قمنا بتطوير نظام يمكننا من خلاله تحليل وجوه الناس لكشف الكذب خلال مقابلة شخصية، عبر كاميرا للتصوير الحراري تلتقط التغيرات في درجات الحرارة في الوجه.»

وأضاف أوغيل «عندما يختلق شخص ما كذبة معينة، فإن نشاط الدماغ يتغير، ويمكنك اكتشاف ذلك من خلال الكاميرا الحرارية،» مشيرا إلى أن المناطق حول العين والخدين حساسة للغاية لارتفاع درجة الحرارة.

والتصوير الحراري عبر الكاميرا يرصد لفتات الوجه، صورة بصورة، ثم يتم تحليلها باستخدام نظام يسمى «وحدة تعابير الوجه،» الذي يرصد حركات الوجه، والذي طوره عالما النفس الأمريكيين بول إيكمن ووالتر فريسين.

وبعد ذلك، يتم تجميع المعلومات وإدخالها في جهاز كمبيوتر أنشئ خصيصا ببرمجة معينة يمكنها التعرف على نسبة الحقيقة فيما قاله الشخص موضوع الاختبار.

تخيلوا لو أننا نستطيع استخدام هذا الجهاز بينما نحن نراقب جلسات مجلس الوزراء مثلا ، أو مجلس النواب ، أو حتى تصريحات مسؤولين يؤكدون فيها على انهم يحاربون الفساد بكل ما يمتلكون من قوة ورباط خيل ......!!

تخيلوا أن نراقب متحدث في ندوة يمتدح فيها الأداء الحكومي – في أي مجال - بواسطة هذا الجهاز!!

بالمناسبة، لا تحمّلوا كلامي أكثر مما قلت ، وأنا قلت ..تخيلوا، فقط، أما سوء الظن فهو من تخيلاتكم أنتم يا اصدقاء.

محمد العزام
05-20-2012, 03:46 AM
نشرة جوية!!




يا اخي والله انهم (دواهي ) حتى في طريقة كسب محبة الناس لهم...
تخيلوا انه بعد ان انهى جولة قصيرة في (استيديوهات) مقر الاذاعة البريطانية (BBC) في اسكوتلندا، و دون أي يعطي زيارته أي طابع رسمي او سياسي ، ودون ان يُذكر عن الجولة ولو بخبر مقتضب في النشرة..فجأة رحّبت المذيعة بمقدم النشرة الجوية الجديد ..ليظهر بعدها ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز أمام خارطة الطقس قارئاً الدرجات الدنيا والعليا لحرارة ذلك اليوم متمنياً وقتاً جميلاً للسادة المشاهدين ..
**
بمنتهى البساطة والذكاء قام بعمل روتيني وتلقائي تعجز عنه نصف التلفزيونات الرسمية العربية .. لم يحل ضيفاً ثقيلاً ، ولم يحاول أن "يخربط" فقرات النشرة ، ولا ان يقطع السياقات المتصلة.. فقط ، قدّم فقرة صغيرة للغاية عادة ما تعطى للمذيعين المبتدئين أو للمقدمين الذين يظهرون للمرات الأولى على الشاشة..
تخيلوا لو ان مسؤولاً عربياً قرر زيارة التلفزيون الرسمي لبلاده . ثلاثة أيام والأرصفة تلون بالابيض والأسود من مقر اقامته الى مؤسسة الاذاعة والتلفزيون آخذين بعين الاعتبار الطرق المحتملة التي سيسلكها ، بينما يشطف الإسفلت بسائلي الجلي "جولدن" و"فيري"..وتلمع النوافذ وتزين "الاوتوسترادات" بالأعلام الوطنية" ، اما المذيعات فيبتن قبلها بيومين في اهم صالونات التجميل ليظهرن بكامل الأناقة والزهو امام المسؤول في يوم الزيارة...وما ان ينزل من سيارته حتى يحيط به عشرات الحرس والمرافقين وعشرات من القيادات المؤسسة الإعلامية ليطلعوه على القفزات الإعلامية الهائلة التي حدثت بعهده..ناهيك عن الخبر الرئيس الذي سيحتل نشرات الأخبار والذي عادة ما يتولى كتابته أعتى المحررين ، وبالرغم من انهم يعرفون بموعد الزيارة قبل اسبوع الا انهم يبدأون النشرة بــ: فاجأ (دولة، فخامة، سيادة، جلالة، سمو) موظفي مؤسسة الاذاعة و التلفزيون بزيارة تفقدية هذا الصباح واطلع خلالها على اقسام الاخبار والبرامج المختلفة مشيداً بجهود العاملين في المؤسسة..هذا وقد اطلع مدير...كذا وكذا...على كذا وكذا...مبدياً...كذا وكذا...طبعاً مع التركيز على صورته وهو يضع يده خلف ظهره ويبحلق في الشاشات العلوية وأجهزة "المكسر" ..ويبقوا يعيدون بنفس الخبر على رأس كل نشره مع كامل التفاصيل إلى يغفو المشاهد او يحطم الشاشة ...
حتى النشرة الجوية التي قراها الأمير تشارلز...كانت ستزوّر لو جرت في احد بلدان العالم الثالث ..فمع حضور الزعيم لا يجرؤ مذيع الارصاد الجوية الا ان يقول : الأجواء ليوم غد ربيعية والشمس مشرقة (حتى لو كانت زيارة الزعيم في كانون) ..ولا بد ان يخفض درجات الحرارة الى أقل من معدلها في مثل هذا الوقت من السنة بعشر درجات (حتى لو كانت زيارة الوالي في آب اللهّاب)...

في عالمنا الثالث لدينا قدرة هائلة على تزوير أي شيء، وكل شيء.. بدءاً بالانتخابات وانتهاءً بحالة الطقس...

احمد حسن الزعبي

دموع الغصون
05-20-2012, 07:33 PM
بين غيشان والزعبي بضيع انا كتاب ولا اروع و أقلام تستحق التقدير بكل جداره
فهي مرآة الواقع المر من قلب الشارع و من قلب المجتمع بعيداً عن التزييف
تعليقاً على جهاز قلي ولو كذبا كلاما ناعما هاد منهج المسؤولين عندنا بحكولنا كلام من الاخر ولا نزار قباني بس للملاحظة لحتى ما تكون عندي سوء نيه فالجهاز مارح يشتغل منيح عندنا رح يتعطل لانه كله بكذب ويمكن ينفجر باول جلسه
أما النشرة الجويه فكل شي عندنا بحتاج لانخفاض و ارتفاع لمستوى التزوير

رائع جداً و اعذرني محمد عم خربشلك على مواضيعك بس مافيني قاوم ومر مرور صامت

محمد العزام
05-21-2012, 03:48 AM
لا دموع ولايهمك

كثير مميزة تعليقاتك بالموضوع
استمري على هيك

محمد العزام
05-21-2012, 03:50 AM
الاتجاه الصحيح


لا يقهرني ويذلني و"يبعطني"...الا ذلك الرضا الكامل ، وشهادة حسن السلوك، و الـــ"آيزو" الشفهية التي تصرفها مراكز الدراسات أو "يمعطه" مسؤولونا او يزوقه ويسوقه إعلامنا "المضبوع" عن انجاز وهمي أو حلم "نيء" ، يتحول بقدرة قادر الى خازوق سياسي او اقتصــــادي يأكله الشعب بعد شهر او شهرين على احسن تقدير ...
فمراكز الدراسات: ومنذ عقود ، وهي تعطي نسب مرتفعة حول استطلاع النخب عند تشكيل أي حكومة جديدة .. والتي بدورها تكرر ذات العبارة : استطلاع النخب 54، 67، 72، % يقولون ان الحكومة قادرة على تحمل مسؤولياتها!!! ..ولا يمضي سوى بضعة اشهر حتى تغير الحكومة (العاجزة) وتترك (حملها) ومسؤولياتها في مكانها وتذهب إلى دار أهلها..شو (هالنُّخب ) التي لم تتعلم الدرس ولم تخفض توقّعها طوال هذه السنين وبعد كل هذه الانتكاسات؟؟؟..

بصراحة الموضوع لا يتعلق بمراكز الدراسات فقط..فكل شيء في الدولة مفرط في (التجميل) وتزوير الواقع!!..فمثلا: نسمع كثيراً مقولة: الحكومة تسير في الاتجاه الصحيح..مجلس النواب يقر حزمة قوانين تضع الحياة السياسية بالاتجاه الصحيح..مكافحة الفساد تسير بالاتجاه الصحيح..برامج التحول الاقتصادي تسير بالاتجاه الصحيح..الدعم الحكومي يصل لمستحقيه بالاتجاه الصحيح ..جلب الاستثمار الى البلد يسير في الاتجاه الصحيح ..تنمية المحافظات تسير في الاتجاه الصحيح..الاعلام الواعي يسير بالاتجاه الصحيح..التنمية السياسية تسير في الاتجاه الصحيح..المساعدات الخارجية تصرف في الاتجاه الصحيح..الخطط السياحية تسير بالاتجاه الصحيح..الخطط التربوية تسير بالاتجاه الصحيح..الاصلاح السياسي يسير بالاتجاه الصحيح..الرياضات الجماعية تسير بالاتجاه الصحيح..حلاوة الكسيح تسير بالاتجاه الصحيح..
كل شيء يسير بالاتجاه الصحيح، ثم (دووووووب) نصحو على انفسنا واذ بنا نسير في الاتجاه الخطأ.. يا الهي ما هذا (الحول السياسي)؟؟؟!!!
**
آآآخ...نفسي (اترفّش ببطن الاتجاه الصحيح) لكثرة ما خدعنا..

احمد حسن الزعبي

محمد العزام
05-23-2012, 02:53 AM
حروف "العلة" الرسمية



على خلاف ما تعلمناه في الصفوف الابتدائية إن (الألف والواو والياء) هي حروف علّة ..فقد اكتشفنا مؤخراً ان هذه الحروف الثلاثة بمدّها في أول الكلام أو تعرجها في آخرة ( آآآه، أووو، اي).. ليست سوى حروف "وخوخة" وتوجّع من واقع سياسي مؤلم يحتل مشهده بعض الرجالات المعصومين عن الخطأ المرفعين عن الاعتراف المنزهين عن الاعتزال..

حروف العلة (الديجيتالية ) الجديدة هي: (الألف والعين والتاء)... وليس (الألف والواو، والياء)..فالمسؤول في بلدنا منذ اليوم الأول لاستلامه كرسيه (يجزم) بصحة كل ما يقول ويفعل ويخطط ، و علينا أن نصدق ونتسامح ونتغاضى .. مهما أكّلنا من خوازيق اقتصادية ، أو أوصلنا الى الديار (السوداء) أو عاملنا بفوقية وطنية ، فهو لا يستخدم الحروف الثلاثة ( ا..ع..ت..)..حيث لا (يعترف) ولا (يعتذر) ولا (يعتزل)..
أعطوني وزيراً واحداً او رئيس حكومة واحد ..وقف بكل شجاعة أمام هذا الشعب الغفور..كاشفاً عن حروف علته ، و (اعترف) بأخطائه أو (اعتذر) عن أقواله أو (اعتزل) أفعاله..
ومع ذلك ما زلنا ندفع ثمن "تخبيصهم" بفم مقفل..فبفعل عبقريتهم الفذة وصلت مديونيتنا الى ارقام قياسية 17 مليار دينار، 7 مليارات خلال ستين عاماً و 10 مليارات في عشر سنوات ،وبفعل "تخطيطهم" بيعت المؤسسات من تحت الطاولة محسومة منها عمولتهم وعمالتهم ، وبفعل وطنيتهم (الصادقة) اقتصت أراضٍ وهربت مساعدات خارج الميزانية، وأعدمت طبقة اجتماعية باكملها هي "بالطبقة الوسطى" ..و ظلوا يتقاذفون الوطن على طريقة "ون تو" بينهم وبين الفاسدين طوال سنين التخدير العجاف ، ثم سددونا بكل ما أعطيت أقدامهم من قوة في مرمى "الفقر" والعوز والجوع..ثم قهقهوا محتفلين بالفوز الثمين على هذا الشعب الأمين ..
دون ان يترددوا للحظة في وصفنا "بالحمرنة" و"قلة الفهم"...اذا ما حاولنا استرداد بعض بعض كرامتنا او سلامتنا أو حتى عزة وطننا..
***
لكن الله عزيز ذو انتقام...

احمد حسن الزعبي

محمد العزام
06-21-2012, 06:27 AM
تحت خط الفقر





لا يهمني ان حظي هذا المقال بالنشر ام بالمنع .. بالفهم أم بالتطنيش ..بالاهتمام أم بالتهميش ..بالإدراك أم بالاستغباء ..ولا يهمني إذا ما اتهمت بالتحريض او الخيانة أو العمالة أو التآمر أو الانبطاح او التشاؤم او الاندساس أو حتى "قلّة الفهم"..ما دام هذا الوصف يطلق على كل من يقف في وجه سماسرة الوطنية،ومطلقي رصاصة الرحمة على رأس أبي المريض "الوطن"..





من يراقب ما يجري منذ شهور على الساحة الوطنية ..يدرك تماما...ان هناك طبخة "لتقويض" الدولة بكل أركانها، مكونات الطهي جاهزة ، ووعائها حاضر ..ولكثرة استعجال فريق الطهاة المشرفين على هذا التقويض - الملتزمين بجدول زمني- واختصاراً للوقت ومنعاً لتدخل طباخين آخرين ..نقلوا طنجرة "التقويض" من النار الهادئة الى "ميكروويف" الاستفزاز الشعبي.. محاولين الخلاص بأسرع وقت ممكن!! ليكافأوا بعبارات الثناء او بــ"بغشيش" الخدمة.





مسرحيات "بايخة" لمحاكمة الفاسدين، ومسرحيات "ابيخ" لتهريب بعضهم ..ضعف ووهن في كل مفاصل الدولة ،مؤسسات تخسر تباعاً ، واخرى تتكشف عن "خراب" حقيقي في إدارتها وسياستها ،بلديات من غير رؤساء منذ سنتين ، تلاشي دور الاردن الإقليمي، تغيير حكومات دون انجازات ، تراخي في تطبيق القانون الى حد الفلتان، التنازل عن هيبة الدولة بالمجان ، إصلاحات "قشريّة" لا تقنع أحداً، استهانة واستخفاف بالغضب الشعبي الذي يتصاعد يوماً بعد يوم ، استباحة رموز الدولة والتضحية بكل الاوراق الرابحة، رفع ألأسعار في وقت غليان الشارع، وإقرار قانون انتخابي "ممسوخ" و"مسلوخ" لزيادة الفجوة بين الناس وادارة الدولة وخلق حالة حقد وكفر بين الشعب والنظام...كل ذلك يثبت ان هناك "خطة" لتقصير المسافة بين الانهيار و الفوضى...





بصراحة .. ان الذين تحلّقوا حول سرير الوطن طوال فترته الحرجة الماضية مدعين انهم أولاده المخلصين ، وأطباءه العارفين، واغلقوا باب "الوطنية" عليهم ، ومنعوا غيرهم من الدخول او حتى النصيحة..هم انفسهم من يحاولون قطع الأكسجين عنه ..وإغلاق "مغذي" التعافي..ورمي "إبرة الحياة" في سلة المهملات...منتظرين قضاء الله وقدره...





بدون أي تهويل أو تخويف لقد دخلنا في نقطة اللاعودة...ويستحيل الرجوع عنها او تعديل المسار..الا بمعجزة ربانية... ولا زمن للمعجزات في زمن "العجز"...


رسالتي المختصرة: أنا اكره اللون (الأحمر)..لكن رغماً عني أراه...





استودعك الله الذي لا تضيع ودائعه ..يا وطني


بأمان الله...











احمد حسن الزعبي

shams spring
06-22-2012, 09:29 PM
بصراحة هالمقال فشلي خلقي ...... عنجد انه رووووووووووووووعة بكل المقاييس
الوطن ... عم يحتضر ..ما حد بينكر هالشي ... بدو ناس تكون واعية لتنقذة ...مش ناس تنهبه وتفل ..........!!!!!!!!!!!!!!!!!

محمد العزام
06-24-2012, 07:01 AM
قلب "انجلينا جولي"

أحمد حسن الزعبي
6/23/2012

















مقال الاحد 24-6-2012


النص الاصلي





طلبت من "قزّيز" محترف ان يضع لي بروازاً لائقاً لصورة الفاضلة انجلينا جولي،مهما كانت تكلفته لأعلّقه منذ اليوم في صدر المضافة ، كما طلبت منه ان "يمخمخ" على برواز آخر "متر x متر" لأضعه فوق كرسي المكتب تماماً..


تدهشني هذه المرأة ببساطتها وإنسانيتها وقلبها الرقيق، فلا تترك كارثة طبيعية او سياسية الا وتذهب لتخفف عن ضحاياها حتى قبل ان تصل فرق الصليب الأحمر، كما تصر ان تطمئن بنفسها على المصابين وتواسيهم ، قبل ان تتحرك مواكب رؤساء الدول من قصورهم الى مواقع شعوبهم المكلومة...جولي عارضة الازياء الشهيرة .. في السنوات العشر الاخيرة لبست رثّ ثيابها و لم تترك يتيماً في افريقيا الا ومسحت دمعته وطردت الذباب عن فتحتي انفه، كما لم تدع عجوزاً وحيدة في افغانستان الا و"قرمزت" قبالتها وسمعت حكايتها بعينين حزينتين...


هذه المخلوقة الرائعة...تبرّعت الاسبوع الماضي بمئة الف دولار للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين في مساهمة منها للتخفيف من الاوضاع الصعبة التي يعيشها اللاجئون السوريون..بينما لم يتقدم اي من اصنام "بلاد العرب أوطاني" بفلس أحمر لمساعدة عشرات ألاف اللاجئين في الأردن وتركيا...


حتماً سيتبدد الاندهاش ، اذا ما عرفنا ان هذه المساهمة ليست الأولى من جولي للاجئين..فقد منحت مليون دولار قبل سنوات لمعسكرات اللجوء الافغاني في باكستان، ومليون دولار لمنظمة اطباء بلا حدود، ومليون ثالث لمنظمة الطفل العالمي،و مليون دولار رابع لمنظمة جلوبل ايدز اليانس، ومليون دولار لمنكوبي دارفور، 5ملايين دولار لأطفال كمبوديا..100 الف لمؤسسة دانيال بيرل، واكثر من 5 ملايين لمئات الاف اللاجئين العراقيين عدا الاطعمة والادوية..كما أنشأت مؤخراً عيادة طبية لمكافحة الايدز في اثيوبيا... وغيرها الكثير الكثير...


في ظل احتراق المواطنين امام قصور حكامهم جوعاً وحنقا كما يموت الفراش حول سراج النار...وبعد فوز بلادنا العربية بالمرتبة الأولى في انتاج اليتم ..وتصدير اللاجئين والمشردين والمفقودين والمعتقلين... لا يسعني إلا أن أدعو الله أن يحفظ لأنجلينا جولي وحيدتها "شايلوه"..وثانياً ؛أن يمنح حكامنا قلباً رؤوفاً كقلبها...


يا رب لا نريد منهم الكثير..فقط ان يملكوا قلوباً كقلبها..اما باقي الصفات فعندهم مثلها و"زيادة"!!!


احمد حسن الزعبي

shams spring
06-25-2012, 04:39 PM
فعلا ...ليتهم يمتلكون ذرة من ذرات انسانيتها ...!!!
مقال اكتر من رائع ...احمد حسن الزعبي ... عودنا على الابداع والصراحة المتناهية

دموع الغصون
06-25-2012, 08:51 PM
كالعادة اختيارك مميز محمد
ابدعت بهذه المتقطفات من اقلام تنحني الحروف احتراما لها
ننتظر المزيد

محمد العزام
07-17-2012, 06:18 AM
اطالب رئيس هيئة مكافحة الفساد ان يضع "المنسف" عل رأس قائمة المطلوبين للتحقيق معه كونه الراعي "الغذائي" والداعم اللوجستي للفسدة والمفسدين والفاسدين والمدير الفني لمختلف المراحل العمرية لــ"أشبال" الفساد...


**


لم تتم صفقة في البلد فيها رائحة فساد، الا وفيها رائحة "جميد" ايضاَ...اجزم ان الفوسفات بيعت على منسف، والبوتاس ،وارض العبدلي، و"تخبيص" الباص الصريع ، والاتصالات ، وشركة الكهرباء ،وأمنية ...وغاز الريشة .. وغيرها العشرات...


كما أجزم انه على ذات المنسف مرّت قرارات أفقرت الشعب الأردني،وأذكت الفتنة بين افراده، وضيّعت الدولة ، ورفعت المديونية ، وهزمت فينا الكرامة...وعلى نفس منسف، عُيّن رؤوس كبار ، وموظفين درجة أولى يحتاجون الى مليون سنة ضوئية حتى يعرفوا "ثلث الثلاثة قديش"؟؟...


**


من خلال "تشريبة" لبن واحدة ..وتبادل الهبر على طريقة كرة القدم ( ون... تو) أو "فتلي تا افتلك"!!..يشكر النواب الحكومة على "حكمتها" ، وتشكر الحكومة النواب على "تهاونهم"...وعلى هذا "الكائن المستدير" ..تمرر المخططات ،وتغلق الملفات، ويتم ضبط إيقاع الثقة ، و من خلال "فتّة" واحدة يتم الاتفاق على تزريق "الموازنة" وغض الطرف عن "المخصصات المهربة" ، والتسحيج لقانون مقبرة "الاصوات "، وبفضل "مكارم" المنسف..تناسلت لدينا "سلالات" على اتم الاستعداد "لنسف" الوطن ارضاءً للبطن!..


**


وفوق كل هذا، مازلنا نتفاخر بهذا "المنافق الاجتماعي" ونضع صوره بكل اعتزاز على (الفيسبوك) كجزء من الهوية الوطنية ...بعد ان لعن " السنسفيل الاورجينال" تبعنا!!.





بصراحة...كل هذا التغني والتباهي بهذه "الوليمة" الوطنية ضاربة القدم منذ الاجداد لم يعد يعنيني .


.


مائدة يتسيدها "خروف" لا احترمها!!!





احمد حسن الزعبي

shams spring
07-20-2012, 02:31 AM
اطالب رئيس هيئة مكافحة الفساد ان يضع "المنسف" عل رأس قائمة المطلوبين للتحقيق معه كونه الراعي "الغذائي" والداعم اللوجستي للفسدة والمفسدين والفاسدين والمدير الفني لمختلف المراحل العمرية لــ"أشبال" الفساد...


**


لم تتم صفقة في البلد فيها رائحة فساد، الا وفيها رائحة "جميد" ايضاَ...اجزم ان الفوسفات بيعت على منسف، والبوتاس ،وارض العبدلي، و"تخبيص" الباص الصريع ، والاتصالات ، وشركة الكهرباء ،وأمنية ...وغاز الريشة .. وغيرها العشرات...


كما أجزم انه على ذات المنسف مرّت قرارات أفقرت الشعب الأردني،وأذكت الفتنة بين افراده، وضيّعت الدولة ، ورفعت المديونية ، وهزمت فينا الكرامة...وعلى نفس منسف، عُيّن رؤوس كبار ، وموظفين درجة أولى يحتاجون الى مليون سنة ضوئية حتى يعرفوا "ثلث الثلاثة قديش"؟؟...


**


من خلال "تشريبة" لبن واحدة ..وتبادل الهبر على طريقة كرة القدم ( ون... تو) أو "فتلي تا افتلك"!!..يشكر النواب الحكومة على "حكمتها" ، وتشكر الحكومة النواب على "تهاونهم"...وعلى هذا "الكائن المستدير" ..تمرر المخططات ،وتغلق الملفات، ويتم ضبط إيقاع الثقة ، و من خلال "فتّة" واحدة يتم الاتفاق على تزريق "الموازنة" وغض الطرف عن "المخصصات المهربة" ، والتسحيج لقانون مقبرة "الاصوات "، وبفضل "مكارم" المنسف..تناسلت لدينا "سلالات" على اتم الاستعداد "لنسف" الوطن ارضاءً للبطن!..


**


وفوق كل هذا، مازلنا نتفاخر بهذا "المنافق الاجتماعي" ونضع صوره بكل اعتزاز على (الفيسبوك) كجزء من الهوية الوطنية ...بعد ان لعن " السنسفيل الاورجينال" تبعنا!!.





بصراحة...كل هذا التغني والتباهي بهذه "الوليمة" الوطنية ضاربة القدم منذ الاجداد لم يعد يعنيني .


.


مائدة يتسيدها "خروف" لا احترمها!!!





احمد حسن الزعبي


قصدو مائدة يتسيدها فاسد لا احترمها ... مش العيب بالوليمة ولا بالمنسف يلي على شرفه خربت الدنيا
العيب بالفساد نفسة ...!!
لسوء حظ المنسف انه كان اله الشرف بالتطبيع على الفساد والسرقات والنهب
وكان اله الشرف بالتواجد دائما بكل مخطط سرقة وبكل نية خراب ....!!

بتعرف محمد اتوقع المنسف كره حاله من الي بشوفه ... واتوقع فيه ضمير اكتر منهم ..
عذرا ايها المنسف ... الفساد حوليك ونالك "طرطوشة "عتب ... !
.
.
اختيار جميل جدا ~.~ محمد~.~
استمتعت كتير بقرائتها ...مستمرة في المتابعة ^_^
:P

محمد العزام
07-20-2012, 07:02 AM
مشكورة شمس على التعليق الرائع

لطالما اردنا اجتماعات وحتى لو كانت ع مناسف اجتماعات وعقد صفقات لصالح الوطن مش لضد الوطن ....للمصلحة العامة مش للمصلحة الخاصة بغض النظر اذا كانت ع وليمة او لا

الكل بيتمنى هيك اجتماعات تتحقق ببلدنا وافقتدناها من زمان

محمد العزام
07-20-2012, 07:34 AM
رمضان معنا احمى !!!!!!

لسنا بحاجة ال قارئة فنجان حتى تخبرنا بمصيرنا ، ولا حتى إلى توقعات "كارمن" أو "ماغي فرح"..فالوضع العام في البلد لا يحتاج الى أكثر من "صفنة" حتى تستطيع ان تعرف الى أين تسير الأمور؟...


المنحنى في صعود مستمر ...من اعتصام سلمي..الى احتجاجات مطلبية تقوم على إغلاق جزئي للطرق ومداخل الدوائر الرسمية ..الى عنف وتكسير وحرق وتخريب وخسائر مادية ...الى عنف جسدي ومشاجرات واسعة و اصابات بشرية كما حدث في الاسبوعين الأخيرين في مؤتة والسلط...واذا ما استمر المنحنى بالصعود فإن غزوات ومعارك وكر وفر "وحرب عشائرية وجغرافية" ستطفو على المشهد الأردني- لا قدر الله- فحرارة التصعيد ليست اقل سخونة من حرارة الجو التموزي الحارق ..





الغريب أنك كمواطن مراقب تشعر للحظة ان جميع اركان الادارة السياسية في البلد في اجازة مفتوحة على شواطيء "التطنيش"، او انهم يعانون من غيبوبة قسرية جماعية وانفصال وعمى حقيقي عن ما يحدث في الشارع منذ شهور ، فلم تبذل الدولة خطوة واحدة لتبريد الشارع او معالجة بعض مما يوجهها أو ان تحاول أن تفهم ما يريد او تخطط كيف تتعامل معه...ولا أدري متى سيتحرّكون.. بعد ان تخرب مالطا مثلاً؟؟.


هل ممكن ان نطرح سؤالاً مهماً ..لماذا بدأ يتمددّ العنف وتتلاشى الثقة في أجهزة الدولة منذ شهور ؟؟...أبدا ليس بسبب (ذريعة) الربيع العربي ..فالربيع العربي بدأ منذ سنتين تقريباً أما هذه "الفوضى" فحديثة العهد... العنف بدأ يتوسع ..بعد ان ادرك المواطن ان الدولة تنازلت عن هيبتها كاملة عندما برأت وحمت كل الفاسدين ، الذين تطاولوا على اصول الوطن وكرامة الناس ، مقابل "سكوتهم" و"ترك الطوابق مستورة" ،ليبدأ "دومينو "خرق القانون والكفر "بأجهزة الدولة" وعدالتها...ولسان حال الشارع يقول: ما دمتم قد فشلتم في تحقيق العدالة الاجتماعية والثأر لتاريخ الدولة ووجودها ، فكلنا اذا فوق القانون...


حقاً، لو طبق القانون بصرامة على "السرسرية" و"اللصوص" و"اقطاعيي السياسة والمال" مهما علا شأنهم أو ثقل وزنهم أو دنا قربهم ...لما تجرأ أي كان على رمي "محرمة" في الشارع!...


لكن من يزرع الفساد ... يحصد الفوضى...





رمضان معنا احلى.؟؟؟؟


في ظل ما أرى .. رمضان معنا "احمى"!!





احمد حسن الزعبي

دموع الغصون
07-25-2012, 06:58 AM
لا تعليق
كالعادة مقتطفات رائعة من أجمل ما كتب الزعبي
استمتعت كتير بقرائتهم
الشكر الكبير لالك محمد و كلنا شوق للمزيد

shams spring
07-27-2012, 01:43 AM
رمضان معنا احمى !!!!!!

لسنا بحاجة ال قارئة فنجان حتى تخبرنا بمصيرنا ، ولا حتى إلى توقعات "كارمن" أو "ماغي فرح"..فالوضع العام في البلد لا يحتاج الى أكثر من "صفنة" حتى تستطيع ان تعرف الى أين تسير الأمور؟...


المنحنى في صعود مستمر ...من اعتصام سلمي..الى احتجاجات مطلبية تقوم على إغلاق جزئي للطرق ومداخل الدوائر الرسمية ..الى عنف وتكسير وحرق وتخريب وخسائر مادية ...الى عنف جسدي ومشاجرات واسعة و اصابات بشرية كما حدث في الاسبوعين الأخيرين في مؤتة والسلط...واذا ما استمر المنحنى بالصعود فإن غزوات ومعارك وكر وفر "وحرب عشائرية وجغرافية" ستطفو على المشهد الأردني- لا قدر الله- فحرارة التصعيد ليست اقل سخونة من حرارة الجو التموزي الحارق ..





الغريب أنك كمواطن مراقب تشعر للحظة ان جميع اركان الادارة السياسية في البلد في اجازة مفتوحة على شواطيء "التطنيش"، او انهم يعانون من غيبوبة قسرية جماعية وانفصال وعمى حقيقي عن ما يحدث في الشارع منذ شهور ، فلم تبذل الدولة خطوة واحدة لتبريد الشارع او معالجة بعض مما يوجهها أو ان تحاول أن تفهم ما يريد او تخطط كيف تتعامل معه...ولا أدري متى سيتحرّكون.. بعد ان تخرب مالطا مثلاً؟؟.


هل ممكن ان نطرح سؤالاً مهماً ..لماذا بدأ يتمددّ العنف وتتلاشى الثقة في أجهزة الدولة منذ شهور ؟؟...أبدا ليس بسبب (ذريعة) الربيع العربي ..فالربيع العربي بدأ منذ سنتين تقريباً أما هذه "الفوضى" فحديثة العهد... العنف بدأ يتوسع ..بعد ان ادرك المواطن ان الدولة تنازلت عن هيبتها كاملة عندما برأت وحمت كل الفاسدين ، الذين تطاولوا على اصول الوطن وكرامة الناس ، مقابل "سكوتهم" و"ترك الطوابق مستورة" ،ليبدأ "دومينو "خرق القانون والكفر "بأجهزة الدولة" وعدالتها...ولسان حال الشارع يقول: ما دمتم قد فشلتم في تحقيق العدالة الاجتماعية والثأر لتاريخ الدولة ووجودها ، فكلنا اذا فوق القانون...


حقاً، لو طبق القانون بصرامة على "السرسرية" و"اللصوص" و"اقطاعيي السياسة والمال" مهما علا شأنهم أو ثقل وزنهم أو دنا قربهم ...لما تجرأ أي كان على رمي "محرمة" في الشارع!...


لكن من يزرع الفساد ... يحصد الفوضى...





رمضان معنا احلى.؟؟؟؟


في ظل ما أرى .. رمضان معنا "احمى"!!





احمد حسن الزعبي

أعتقد انه سياسية "التطنيش " في ضوء هالفوضى العارمة ... رح تزيد الامور سوء ...!!
.
.
.
مقال اكثر من رائع من كاتب متألق ... واختيار رائع محمد
استمتعت بقراءته .... متابعين معك ^_^

محمد العزام
07-27-2012, 06:07 AM
لو لم يكن السحور سنة نبوية ، وفيه بركة كثيرة ..لقلت ان صيام ستة عشر ساعة أهون علي كثيراً من الاستيقاظ لنصف ساعة السحور...فالمواد المقدّمة على السحور هي ذاتها "بيض..جبنة..بندورة تسطيح ..كاس قمر دين.." والمعاناة هي ذاتها..في الاستيقاظ وحفظ التوازن والصحصحة ..لذا أتمنى لو ان مؤسسة الغذاء والدواء تقوم بإنتاج "كبسولات بيض" أو "حقن بندورة".."أو حبوب جبنة"..نتناولها قبل النوم كما نتناول أدويتنا المزمنة..





يومياً عند الثالثة والنصف فجراً..أفتح رُبع عيني اليمنى / ما يقابلها في عالم السيارات "اول طقة".. مستخدماَ من النظر ما يكفيني للوصول الى "سدر السحور" دون ان اصطدم بالباب او يضرب كتفي بالخزانة أو ادوس بطن أحد الأولاد من هم دون سن الخامسة..اجلس متربّعاً وذراعي مطويان في حضني .. شعري منفوش مثل الراحل آينشتاين ..وسروالي الصيني مرفوع الى ما فوق السرّة...انتظر بفارغ النعاس إحضار أم العيال لــ" عبّود" مخفوراً من فرشته الى السحور ... ويومياً أكتشف بأن الصبي قد لبس الشباح بــ" الشقلوب" فالنمرة أسفل فكّه تماما بينما قبة الفانيلاً مفتوحة باتساع حتى منتصف ظهره...ولا أبالغ ان قلت ان الولد يومياً يحلم وهو جالس على المائدة..جفناه مطبقان تماماً..ورأسه يميل تارة على كتفي وتارة على كتف امه...مما يدعوني لأن أنبهه بضرورة تناول السحور بسرعة ..(عبّود..تسحّر يابا)..يفتح عبود عينيه للحظة يأخذ كسرة خبز ثم يغفو...ثم يميل رأسه يميناً او يساراً حسب الحلم...فأناديه من جديد (عبّود..) يفتح عينيه قليلاًً...(تسحّر يابا)...فيقطع لقمة...ثم يغفو...(عبّود..)!!! يصحو من جديد..(تسحر يابا..) فيضع لقمته في حضني بدل الصحن...وبعد دقائق أوقظه للمرة العاشرة : (عبّود)...يحك رأسه قليلاً (..تسحر يابا ) فيأخذ اللقمة من حضني...ويضعها امامه...ولكثرة ما أنبهه بنفس النغمة وبنفس الكلمات أبدأ أنا بالنعاس...ثم اصحو على عبارة "..تسحّر يابا"...لكن هذه المرة يطلقها عبود تجاهي ..بالتزامن مع أذان الفجر...


هي معاناتي اليومية والمزمنة التي لا أجد لها حلاً منذ رمضانين...فلا استطيع ان اترك سنة السحور، ولا اتجاهل عاطفة الأبوة في التنبيه .. ومشكلتي مع عبود كل يوم: أنه ما بيصحى والا والفجر طالع!...





احمد حسن الزعبي

دموع الغصون
07-27-2012, 07:03 AM
نص جميل جداً يصل إلى أبعد من حدود عبود و الأسرة
راق لي كثيراً هذا النص و كالعاة مميز بكل اختياراتك

دموع الغصون
07-27-2012, 07:04 AM
نص جميل جداً يصل إلى أبعد من حدود عبود و الأسرة
راق لي كثيراً هذا النص و كالعاة مميز بكل اختياراتك

shams spring
07-27-2012, 11:37 PM
كالعادة ما بيصحى الا والفجر طالع ....!! شو بنتمنى يصحى قبل الفجر ..!!
مقال جميل واختيار موفق ... متابعين معك

محمد العزام
07-28-2012, 04:51 AM
كان رمضان أقل تعقيداً، والوقت أكثر انشغالاً، والنهار طفل صغير يمسك بثوب الشمس ويتبعها أنّى تذهب..


في مطبخنا القديم ، كانت تمتزج الأشياء البسيطة ، لتصنع "رائحة رمضان" ، القهوة التي تغلي من "الطبّاخ الأزرق" فوق "الببور" ، طنجرة الشعيرية "المطعوجة" المنصوبة فوق الغاز "ابو 3 عيون"...الهيل المدقوق في الهاون النحاسي والمرفوع فوق طاولة الخشب منتظراً رفيقة السهرة حتى تنهي غليانها ،زفير العجين المنبعث من معجن الألمنيوم المغطى بطبق قش ، الحطب المحترق من "الطابون" القريب... عرق أمي الذي لا يجف.. رائحة ورق المصحف القديم ، وتمتمات ابي وهو يتهجّى آية صعبة من سورة البقرة...





كنا صغاراً وحياتنا واسعة...بعد ان يجهّز كل شيء ، نخرج تلفزيوننا الابيض والأسود ، متبوعاً بمحوّل الكهرباء الثقيل ..نمدّ حصيرة مخططة ومنسولة الأطراف وفوقها اربع فرشات صوف متقابلات في عريشة مفتوحة ،"تيرمس" الماء فوق كرسيه بانتظار الاذان ، كاسات الألمنيوم مغسولة ومقلوبة على حافة الشباك القريب ابريق من السوس المركّز ،وقبل لحظة الحسم .. نخرج من جيوبنا أشياء بسيطة خبأناها في لحظة اشتهاء نهاري.."كسرة جوز".."عجينة قطايف نيئة".."حبة توفي ذائبة " نضعها امامنا بانتظار ان "يتنحنح" مؤذن الجامع العمري الكبير..او يطلق مدفع "درعا" قذيفة الشرايط..





الآن .. صار رمضان أكثر تعقيداً، والوقت اقل بركة ، والنهار جلاّد يجلدنا بسوط العطش والحرارة.. الف صنف امامنا..ونقوم جياعا..والف وسيلة انشغال ونشعر بالضجر...حتى مدفع درعا المسالم..صار مدفعاً محشوا بالأشلاء و"ملابس" الشهداء...








احمد حسن الزعبي

صديقه بنت الشديفات
07-28-2012, 05:29 AM
لان النفوس تغيرت واصبحت تشتهي املآآ بغد لا يأتي وحلما ضائعا بين ايام رمضان //

رائعه ،،

محمد العزام
07-28-2012, 05:33 AM
لم تكتفِ باصطحابها في كل مناسبة ،عرس، نجاح ،طهور، ولادة، زيارة مريض- لعل وعسى ان يصادفها صاحب القسمة ويحدث النصيب- لا بل كانت تنثر مللها على الحاضرين، لكثرة ما تمدح في مواصفات ابنتها الخيالية ،معددة جميع (الاوبشن والإضافات) الموجودة وغير الموجودة لدى الآنسة نزيهة... ( شعرها لهون) ، وجهها (هالوسع) ،ثمها قد الخاتم ، رجلها (قد رجل البطة)، خصرها (هيك )، بتمشي 400 بالتنكة..ولم يبق سوى ان تخرج ورقة فحص لتوضح ان الصبية: اربعة جيّد.."انجكشن"..لون أبيض..مرخّصة لسنة...


في مرات قليلة كانت تحضر بعض "النقّادات" الى بيت نزيهة كخطوة تشاورية تسبق إجراءات الخطبة..طبعاً قبل ان تحضر الصبية "بالسفن أب والبيبسي دايت" تكون "الست الوالدة" قد دوّخت "الخطّابات" لكثرة ما مدحت ووصفّت وحمّست حتى صرن يتخيلن العروس "نيكول كيدمان"..وما ان تحضر "اللُقطة"، حتى تبدأ "الخطابات" ينظرن الى بعضهن بعضاً بعد ان سقط الخيال على بلاط الواقع وصدمهن بقوام وملامح "العروس"... الأم "بمجسّاتها " الدقيقة ،عندما تشعر بأن الخطابات قد تغيّرت ملامحهن ..فوراَ كانت تأخذ ابنتها الى الداخل وتقوم بمنتهى السذاجة بزيادة كمية "الروج" على شفتي الصبية عله يخفف قليلاً من "حول" عينيها ً!!


**


أصحاب القرار والحكومة نثروا مللهم علينا منذ سنتين وهم يجمّلون الوعود والتطمينات والأوصاف والغزل الذي كنا نسمعه عن انتاج قانون انتخاب عصري ومنصف فيه جميع "الأوبشن" والإضافات التي يمكن ان نتخيلها...ولكثرة ما شوقونا وحمسونا صرنا نتخيل ان هذا القانون سيفرز برلماناً جريئاً قويا مثل برلمانات"خلق الله"..وما ان اشهروا القانون "الأحول" حتى بدات القوى والاحزاب والحراكات تشعر بحجم التدليس الذي مورس عليها..الأمر الذي دعا الحكومة الى ان تأخذ القانون الى "غرفتها" البرلمانية الداخلية وتقوم بمنتهى "الذكاء " بزيادة الروج"على القائمة" النسبية عله يخفف قليلاً من "حول" الصوت الواحد!...





حتى المكياج..ما بيعرفوا يمكيجوا!!





غطيني يا كرمة العلي ..راح صوتي!





احمد حسن الزعبي

محمد العزام
08-01-2012, 07:13 AM
الرمثا (بتتقلّى) والحكومة (بتتفلّى)



كان الله في عون الأجهزة الأمنية والطبية في الرمثا ، فالمدينة كلها تعيش بحالة طوارىء حقيقية ..طوارىء اجتماعية وطوارىء عطش وطوارىء طبية ،حركات نزوح يوميه بالمئات وأحيانا تصل إلى الآلاف،الشوارع مكتظة ، والشرطة تقوم – مشكورة- بجهد مضاعف للحفاظ على الأمن الاجتماعي ما استطاعت، أما المستشفى الحكومي الوحيد - الذي يعاني اصلاً- من نقص في الكوادر والكفاءات صار يستقبل "إسعافات بالجملة" قادمة من الشيك الحدودي مع سوريا...الأمر الذي اضطر المواطن الاردني ان يتقاسم مع شقيقه السوري السرير و كيس المغذي ولفة الشاش وحتى الوجع...بينما الحكومة الى الآن لم تتعامل بجدية مع احتياجات المدينة الطبية والمائية، مع ان الرمثا تتحمل - هذه الأيام - ما لا تتحمله أية مدينة أخرى في المملكة...


أول امس نقلت سيارات الجيش والدفاع المدني أكثر من عشرين مصاباً تم اطلاق النار عليهم عند الشيك الحدودي..نقلوا جميعاً الى مستشفى الرمثا الحكومي ، الذي غالباً ما يكون فيه طيب طوارىء واحد!!..كيف يستطيع طبيب واحد ان يسعف عشرين مصاباً في حالات حرجة بوقت واحد، وكيف يستطيع أن يقوم بواجبه تجاه ابناء البلد من أصحاب ألأمراض المزمنة والمداخلات الطبية العاجلة والحوادث اليومية.. (شو باقي جراندايزر)؟؟؟.





ان انشاء مستشفى ميداني في الرمثا مجهز بفريق طواريء واختصاص في هذا التوقيت ليس ترفاً ، وانما حاجة وضرورة ،فالحالات القادمة من الجانب السوري ، تتضاعف بشكل كبير ،و الصراع هناك يزداد شراسة ، وساعة الحسم ما زال يعتريها غباشا، كما لا نضمن أي طارىء عسكري آخر يتطلب وجود مستشفى قادر على التعامل مع الظروف الجديدة..


**


اختصروا قليلاً بولائم الإفطار..وقليلاً من ( السفرات اللي ما بتجيب همها)..وانقذوا أرواحا..تموت بنزيف الوطن..وعلى الوطن النزيف!!





احمد حسن الزعبي

محمد العزام
08-04-2012, 07:48 AM
لا ادري ما سر ارتباط تلك اللعبة في رمضان تحديداً..ما ان يعلن عن رؤية الهلال ،حتى تمتلىء الدكاكين فجأة بتلك اللعبة المملة (العدّاد) ، حتى خيّل لي ذات طفولة ان هذه اللعبة يتم توزيعها مجاناً من قبل وزارة الأوقاف لارتباطها الوثيق بشهر الصيام..


ولمن لا يعرفها ..فهي لعبة (ترتيب الصور المبعثرة) ؛ عبارة عن قطعة بلاستيكية مربعة الشكل تحمل داخل محيطها قطع صغيرة متداخلة يكوّن مجموعها صورة حيوان .. (دب ) .. (ذئب)..(أرنب)...الخ.





المهم كنا نشتري اللعبة "بشلن" ثم نجلس طوال الوقت نحاول ترتيب الصورة المبعثرة داخل المربع ،خطوة يمين ،خطوة شمال ،ننزل القطعة الفوقية ، نرفع القطعة السفلية ، نحرك القطعة اليمنى من جديد..وهكذا ، بالكاد نكوّن رجل (الدبّ) المرسوم على (كتالوج) اللعبة ، نحرك من جديد قطعة فوقية ، ثم نرفع قطعة سفلية...وما ان نحصل على بطن (الدبّ) نكون في نفس الوقت قد (خربطنا) رجلين الدب..ولكثرة ما كنا نندمج بتلك اللعبة "الكريهة" كان من المألوف جداً ان ترى احدنا (ريالته سايلة) دون ان ينتبه ، او بنطلونه (ساحل للركبة) دون ان يجد وقتاً ليرفعه... وأحياناً في قمة يأسنا كنا نقوم بتخليع المربعات الصغيرة من مكانها واعادة ترتيبها (على كيفنا )كافرين بكل قواعد اللعبة ..ومن المألوف جداً ان تلاحظ خارطة الطريقة لنقط العرق النازفة من الجبهة مروراً بأعلى الخد الى اسفل اللحية ولا نجد وقتاً لمسحها أو التخلص منها..كما كان مشهداً عادياً ان تجد شاباً يافعاً يخرج عن طوره ويضيّع صيامه وهو يشتم (هيك هيك للي اخترعك..) ثم يضعها تحت رجليه ويكسرها ويخلص من قلقها ..ومن الطبيعي جداً ان تجد ختيارا نام قهراً قبل الظهر..لأنه لم يستطع ان يجمّع اكثر من ثلث الصورة في لعبة (العداد)..


اما أنا فكاد يصبني مرض نفسي بسبب تلك اللعبة ...فكلما رتبت أرجل (الدب) ووصلت لبطنه ثم رقبته...وقبل ان اجد المربع الخاص بــ"رأسه" كانت "تتخربط المربعات" جميعها وأعود الى نقطة الصفر...بصراحة لقد خرج الى الحياة جيل كامل منزوٍ مهزوز وفاقد ثقته بنفسه ومصاب بالتوحّد بسبب تلك اللعبة المقيتة...





الفساد يشبه لعبة (العدّاد)..كلما حاولنا ترتيب صورته المبعثرة ، خطوة يمين ،خطوة شمال، سحبة لــ (فوق) ، سحبة لـ(تحت) ..وكلما (سالت ريالتنا) ونحن نكون بجسم الفساد، ونضع رجليه في مكانهما ، وبطنه، وظهره، وقبل ان نصل للقطعة الأخيرة من الرأس لتكمل الصورة حتى "تتخربط" المربعات كلها ونعود الى نقطة الصفر...





صحيح ان الفاسدين (بيسووش شلن) بس نكدهم بيسوى ملايين!!.





احمد حسن الزعبي

محمد العزام
08-08-2012, 12:32 AM
ملاريا الفساد والسياسه




على طريقة الشعوب "المسعدة" التي تحتفل غالباً بالقضاء على وباء الملاريا والتوفئيد والكوليرا والبلهارسيا الى الابد... من خلال تخصيص يوم وطني للاحتفال بالانتصار على هذه الأمراض المعدية بحضور رئيس الدولة ووزراء الصحة والحكام المحليين وبعض المتطوعين والحالات التي تماثلت للشفاء ...فقد نويت انا كذلك، بعد الصلاة التراويح مباشرة – اذا خلص الإمام بكّير- ان ارتدي دشداشتي "البيج" ، وأخذ صحن قطايف بصنفيه "جوز وجبنة" واتوجّه الى منزل رئيس هيئة مكافحة الفساد سميح بينو للاحتفال بمناسبة القضاء على ملاريا الفساد وتوفئيد السياسة وكوليرا الاختلاسات الى الابد..فالحمد لله فقد تماثلت جميع الملفات الى "الاختفاء" ، وتم تطهير جميع مستنقعات "التخويث" ، من خلال تكثيف حملات تعقيم الايدي و"الرشّ"، وتوزيع مضادات "سياسية" ،ساهمت في الحد من نوبات "السؤال" التي كانت تتسبب في اصابة حالات جديدة...





إذا اليوم ، هو يوم اردني بامتياز للاحتفال بمكافحة الفساد ، فقد قضينا بشكل سريع وغير متوقع - ومنذ ان شكل فايز الطراونة حكومته - على جميع اشكال الفساد ، وتم تحويل جميع الفاسدين الى المحاكمة ، كما اصرّت الحكومة على استرداد كل المبالغ المنهوبة من قبل العصابة التي تناوبت على كرسي الرئاسة والمناصب الرفيعة الرفيعة طيلة السنوات السابقة ، حيث لم يضع على الخزينة فلسا أحمرا واحد، للأمانة فقط هناك ( 1.75) دينار وخمس وسبعون قرشاً ما زالت معلّقة ، بعد أن تعسّر احد الفاسدين ولم يستطع توفير المبلغ المطلوب منه كاملاً .


وإحقاقا للحق، فقد قامت هيئة مكافحة الفساد كذلك – ومنذ تشكيل حكومة الطراونة الله يحمّيها - بالحجز الاحترازي على جميع الحالات المشبوهة والمشكوك بأمرها ،حيث تخضع الآن لفحوصات "نوايا" دقيقة لمعرفة اذا ما كان في نيتها الفساد ام لا، فإذا ما ثبت تورطها بجرم "التفكير" بالفساد فإنه سيتم وضع اليد على أرصدة المشتبه بهم حتى لو لم يسرقوا ..





ايها الاردنيون الكرام ..ايها الشعب العظيم ..بإمكانكم ان ترفعوا كاسات التمر هندي عالياً عالياً،اسهروا وارقصوا وغنوا ، وافرحوا فقد تخلصنا من ملاريا "الفساد" الى الابد...











* كرمة العلي.. سميح "بينو" مالو "بينه"...





احمد حسن الزعبي

محمد العزام
08-21-2012, 10:07 AM
"نقوط وطني"!!



غالباً ما يعتبر النقوط آخر فعالية جماعية في العرس ..حيث يتوافد أقارب وأصدقاء وجيران العريس والمدينين له "بنقوط سابق"..الى المضافة ، ليتعشّوا معه العشاء الأخير ، ثم يقف شخص من طرف العريس يتمتع بصوت جهوري ...مرحّباً بالحاضرين ترحيباً ملغوماً..مفتتحاً بعدها مزاد "النقوط".. فيمدّ كل شخص من الموجودين يده على جيبته العلوية حيث "طوى" الورقة النقدية من عصر ذلك اليوم مع الاطمئنان على وجودها بشكل دوري كل خمس دقائق..

حتى النقوط الذي يعتبر دعماً مادياً عفوياً للعريس (المكلّف) كان لا يخلو من التحايل ايضاَ، فغالباً ما يقوم صاحب الصوت الجهوري بالبدء بوالد العريس الذي بالضرورة سوف "ينقّط"رقماً عالياً 200دينار مثلاً،فينادي "كمسري النقوط" بنغمة مرتفعة ومتأنية" خلف الله عليك يابو يحيى 200 ليرة" ، ثم ينتقل الى اشقاء العريس 100 عن كل شخص(يكون ابو يحيى قد وزعها عليهم في وقت سابق).. خلف الله عليك يا عايش 100..خلف الله عليك يا شايش 100..خلف الله عليك يا شلاش 100..طبعاً ينادي بصوت مرتفع على الأرقام العالية ليحرج "أبو الخمسة" الجالس في زاوية المضافة علّه يضاعف النقوط المرصود الى "10" على الاقل..ثم ينتقل الى الفئات النقدية الاصغر ..خلف الله عليك يا جوز فزّة "20"..خلف الله عليك.. يا مصطفى فغاغا "10" ..خلف الله عليك يا فالح الاطرم "10"...ثم بصوت منخفض جداً خلف الله عليك يا بو طايل 5، وبصوت يشبه الهمس خلف الله عليك يا عودة "الامزط" كمان 5،وبصوت يشبه التمتمة ابن تركية 5...وبعد ان ينتهي يرتّب الغلّة "تنازليا" وهو يردد : يخلف عليكو جميع "اللي نقط واللي ما نقط"...ثم يضع اجمالي المبلغ بيد والد العريس على نية ان يقوم الأخير بتسليمها "للمغدور" في اليوم التالي ...المهم ،بعد ان يزف العريس الى عروسه..وينتهي العرس بكامل فعالياته يسترجع الوالد الــ200 المدفوعة امام الناس..كما يسترجع ما دفعه الأخوة في العلن .....ويتبقى للعريس ما جاد به جماعة "ابو الخمسة وأبو العشرة " الذين دفعوا كامل النقوط الفعلي عن طيب خاطر...
كل ما يجرى من عمليات اقتطاع رواتب رئيس الحكومة ووزرائه ومستشاريهم وكذلك النواب والأعيان ومدراء الأمن والمخابرات وقيادات الجيش وغيرهم من رجالات الصف الأول..ودب الصوت في "خلف الله عليك يا فلان" الذي يقوم بها الاعلام الرسمي ... ليس الهدف منها على الإطلاق دعم الخزينة بقدر ما الهدف منها "تخجيل" المواطن الجالس في زاوية الفقر او المقرفص على عتبة الوطن ، قاصدين "احراجه" ليقوم بتصرف مماثل أو ليقبل بالرفع المرتقب على الأقل دون ان يتذمّر...وفي نهاية المطاف الكبار يسترجعون "اقتطاعاتهم" ويبقى جماعة الرواتب الصغيرة والدخل المحدود هم من دفع كامل "النقوط" الوطني...

احمد حسن الزعبي

محمد العزام
08-23-2012, 05:17 AM
باب الحارة..الجزء الذي لم يبث




كل عام كانت تتسلل أصواتهم من النوافذ العلوية "وقت التراويح" ، كما كان عمال المقاهي يصرون على ضبط تلفزيون المكان على أحداث المسلسل..أما ربّات البيوت فكن يستعجلن بجلي آخر الصحون ليلحقن "الطوشة" طازجة بين "بنات ابو عصام"..و كذلك طالبات الجامعات كن ينصتن ويراقبن بتمعن لهجة وحركات صبايا المسلسل ليقمن بتقليدها لا شعورياً في اليوم التالي..اما انا فكنت أتجنب الذهاب الى صالون الحلاقة وقت بث المسلسل لأن الحلاق كان يضع "شفرتيّ" مقصه في أذني وعينه لا ترمش على "ليليا الاطرش"..

هذا العام ..لم يبق للحارة باب...و لم يبق سياج تسترق الجارات من خلفه السمع، لا ادراج ، لا شرفات ، لا بحرة ، لا ارجيلة ، لا "متّة" ، لا "كبّة"نية ، و لا "تقبرني ابن عمّي" ..هذا العام لا صوت سوى صوت القصف، ولا صورة غير صورة الدمار والقتل والهدم والجثث المقطّعة و الأعضاء "المسحّبة"..ترى ماذا حل بحارة الزعيم و حارة ابو النار وحارة الضباع وحارة الماوي منذ عام ونصف؟؟؟...



ابو شهاب – استشهد.

ابو عصام – معتقل.

ابو حاتم- قتل

الزعيم- لاجئ في الرمثا.

الحمصاني-لاجئ في تركيا

ابو ابراهيم- مجهول المصير.

ابو النار- قتل..

ابو بشير:مجهول المصير

ابو خاطر:قتل

ابو غالب- لاجىء في مخيم الزعتري.

سعاد- ارملة.

ام لطفية- لاجئة في تركيا.

ابو بدر- مجهول المصير..

ابو العز: لاجىء في تركيا.

بشير: قتل

خاطر:مجهول المصير.

عبده: قتل

عصام- الجيش الحر.

معتز- لاجيء بمخيم الزعتري.

**

المؤلف..المخرج..المكساج ..المونتاج..هندسة الصوت..هندسة الاضاءة..المكياج..اغنية الشارة ..التصوير الخارجي..هندسة الديكور..الخدع البصرية..مساعد المخرج..مدير الموقع.. الملابس..الكومبارس..

كلهم بين قتيل ولاجيء ومفقود...

***

لم يبقَ في باب الحارة الا "النمس"!!



احمد حسن الزعبي

الوردة الاردنية
08-23-2012, 01:24 PM
هاي كلهم ماتوا وما ظل حد منهم
يلا انشالله عن قريب النمس بلحقهم
عنجد مقالات هالكاتب روووووعة
يسلمو محمد

علاء سماره
08-23-2012, 08:30 PM
للأسف ما في اشي بنقدر انسويه الهم الا الدعاء
الله ايقويهم على من عاداهم
( باب الحاره مش سوريا )

محمد العزام
08-26-2012, 11:40 PM
مؤخراً ، صار مع كل شراء قسيمة للقبول الموحّد ، يرفق معها قوائم مجانية "للقلق" والتشتت وضياع القرار ، مضافاً اليها بعض إجراءات الحيرة؛ من العضّ على الشفاه وفرك الأيدي و"طرقعة" الأصابع و"قرقطة" الشوارب التي تنتاب الأهل وناجح التوجيهي معاً عند اختيار التخصص الذي ينوي الأخير دراسته..

أحياناً المسالة لا تخص الرغبة او المعدّل او القدرات فقط ، وإنما تدخلات فيالق "دير بالك" الذين يطرأون على المشهد العائلي فجأة ..مثلاً تتفّق جميع مرتّبات الدار بما فيهم (مقدّم الطلب) على ان "الصيدلة" مثلا..تخصصا جيداً ومناسبا لمعدّل "شلاش"..وما ان يبدأ شلاش بتخيّل نفسه وهو يحضر عبوات "ادول الاطفال" والخربشة على باكيت الدواء بخط مزري " 3 مرات باليوم" ويضع ثلاث خطوط قطرية على العلبة ...حتى يقرع جرس الباب أحد الأقارب ومعه "علبة توفي" مربّعة ..يجلس وزوجته مباركين للصبي ، وبعد جولة مجاملة قصيرة، يطرقون السؤال الأكثر تكرارا..

* القريب: شو ناوي يقرا شلاش ؟

* ابو يحيى: والله بعدنا متحيرين.. بس بجوز صيدلة!!

* فيحتد القريب محذراً: دير بالك!! حرام عليك...شو صيدلة؟ بعد هالمعدّل والقراية يرجع (بيّاع) ... مالكو يا جماعة؟..

* ابو يحيى بمزيد من الحيرة : والله مانا عارف..

* القريب: خطيتك برقبتي ..خليه يقرا هندسة مدنية! الخليج كل يوم بيطلبوا.

* ابو يحيى هيك رايك؟

* القريب: على عاتقي!



يخرج القريب ويدخل عديل "ابو يحيى" ومعه علبة شراب "فوستر" ..يجلس وزوجته وآخر العنقود..مباركين لــ"شلاش" ثم يطرقون نفس السؤال الاكثر مللاً...

* العديل: شو ناوي يقرا شلاش؟

* ابو يحيى: والله بعدنا متحيرين..بجوز هندسة مدنية!

* العديل محتداً: دير بالك! ابن اختي صارله مخلص 7 سنين ...وبعده مرمي بالدار..

* ابو يحيى بحيرة مضاعفة: والله مانا عارف!

* العديل: خطيتك برقبتي..خلية يقرا كمبيوتر! ما بتشوف بالجرايد قديش بطلبوا !!!؟.

* ابو يحيى: هيك رايك؟



يخرج العديل..ويدخل النسيب لكن بعلبة "توفي"دائرية هذه المرة..

* النسيب:شو ناوي يقرا شلاش..

* ابو يحيى: والله بعدنا متحيرين..بس بجوز كمبيوتر!

* النسيب منتفضاَ : دير بالك..ما سمعت نقيب المهنسدين يوم قال ابعدوا عن الــ3 هندسات " الكميوتر..والاتصالات..والكيماوي"

* ابو يحيى: والله مانا عارف !

* العديل:خطيتك برقبتي..وديه على اوكراينا طب! سبع سنين وبرجعلك دكتور

* ابو يحيى: هيك رايك؟؟



ثم ياتي من ينقض فكرة "طب اوكرانيا" ويقترح ...هندسة الكهرباء موازي..ورابع يتفّه خيار الكهرباء..ويعود للصيدلة، وخامس يبدد خيار الصيدلة ويقترح طب اسنان....وكلما دخل أحدهم بعلبة "توفي" او بتنكة "شراب بودرة" ..رمى حيرة جديدة بعشرات اضعافها وغادر..

***

...وبقلّك ليش بيطلع الجيل "مهزوز" !!



احمد حسن الزعبي

الأقصى عقيدة
08-31-2012, 01:47 PM
راااائع جدا

محمد العزام
09-03-2012, 02:36 AM
احرث وادرس لبطرس!




منذ مساء الخميس وأنا أعدّ العدة لهذا اليوم التاريخي ! .. حقائب انتقيتها بعناية مرسوم عليها كل من رحمة "سبونج بوب" والمغفور له "بات مان"..جرابات ملونة ومحزّزة جهة الرقبة ، تلزيم عطاء تجديد أسطول الغيارات الداخلية لمرتبات الصف الثالث والصف التمهيدي لأحد محلات الألبسة القريبة ، دفاتر بأحجام مختلفة ، جلّيد شفاف ،أقلام رصاص ، وبرّايات "شفّاطة" ، محّايات "بتشحبرش"، طُبع، دفاتر رسم ، أقلام تلوين ، خبز حمام، مرتديلا، جبنة "أبو الولدين وبنت"..وغيرها.

منذ أسبوع وأنا أروض نفسي لهذا اليوم الصعب ..حيث سنصحو على تزمير الباصات البرتقالية، ونسمع صدى بكاء أولاد الروضة في مداخل البنايات ، وسنمرّن عيوننا على رؤية رؤوس صغيرة وأسنان سوداء وأخرى "مشلّعة" تطل من شبابيك باصات الكوستر ومشاعر الأسر والاعتقال بادية عليها، كما سنعوّد آذاننا على تهديدات الوالدين لاخر العنقود المِحْرن " والله واللي اسمه الله هسّع بطا على رقبتك اذا ما بتروح ع المدرسة"...كما سنأخذ نصيبنا –بدءا من هذا اليوم - من الوقوف على الطابور الصباحي في باب الحمام ، والبحث عن فرشاية "الكنادر" و"الزحلقة" بالمياه المسكوبة تحت المغسلة الداخلية..كما هيأت نفسي تماما لاشتمام رائحة "الابواط" القادمة من يوم مدرسي طويل، ورؤية الجوارب المبعثرة ، والبناطيل المقلوبة ، والحقائب المرمية خلف الباب بطريقة لا تخلو من العقاب.



هذه الكركبة السنوية لا تزعجني كثيراً ، فهي جزء من "منيو" الحياة الثابت الذي نتناوله بانتظام ، لكن ما يزعجني حقاً..هو تورطّي بتشجيع الاولاد على الدراسة والاجتهاد وإغرائهم بالحياة الكريمة والمناصب الجاهزة والمستقبل الزاهر ، بينما أنا اعرف بقرارة نفسي ان المستقبل زي "الكحل"... كما لا ادري ان كانوا سيسامحونني بسبب ممارستي التدليس عليهم بضرورة التفوق والاجتهاد والإخلاص .. اذا ما اكتشفوا زيف ادعائي ومساهمتي في تضييع وقتهم لاحقاً...وادركوا ان ابن الوزير وزير وابن الحرّاث "حرّاث" وابن الكندرجي " كندرجي" بأدنى مربوط الدرجة الخاصة!..



اقول للمليونيّ طالب الذين توجهوا الى مدارسهم صباح اليوم بعيون وقلوب وآمال وطموحات كبيرة .. ابنائي الأحبة...يا منتسبي أكاديمية " احرث وادرس لــ"بطرس" العريقة ...كل ما أتمناه لكم في سنتكم الدراسية الجديدة ان يكون "بطرسكم" أشوا شوي من "بطرسنا"..



احمد حسن الزعبي

محمد العزام
09-05-2012, 02:42 AM
هل يكذبون؟؟



في الغرب..يظل المسؤول صادقاً حتى يكذب كذبة وحيدة فـ"يقال" عليها..

في بلادنا ..يظل المسؤول يكذب حتى يصدق مرة وحيدة فــ"يقال" عليها ايضا.

**

خلصت دراسة بريطانية جديدة نشرتها صحيفة" ديلي اكبريس"، ان المواطن البريطاني الحديث صار يكذب ثلاث مرات باليوم ..طبعاً معظم كذباته تتعلق بالتبرير لشريك الحياة، او في محاولة للحصول على اجازة مرضية، او التهرّب من مخالفة سير...وفي خلاصة الدراسة حذّر الباحثون من تفشي هذه العادة في المستقبل سيما وان المجتمع البريطاني لم يتعود على هذا النوع من السلوك..



يا "حبيبي" من اجل ثلاث كذبات نشروا دراسة طويلة عريضة مشفوعة بالتحليل والتفسير والتحقيق والبيان وممهورة بالتحذير...تعالوا "شوفوا عندنا"..لو أحضرتم كل أجهزتكم و خبرائكم وأوراقكم وأبحاثكم واستلمتم أي بلد عربي لا على وجه التعيين ..فكم حالة نادرة للصدق سترصدون يا ترى؟؟.

في بلادنا ..الزوج يكذب على زوجته، والزوجة على زوجها، المدير على مرؤوسه، والمرؤوس على المدير،الابن على الأب ، والأب على الابن، الطبيب على المريض والمريض على الطبيب ، الصنايعي على صاحب العمل ، وصاحب العمل على الصنايعي ، المالك على المستأجر ، والمستأجر على المالك، ،دول عدم الانحياز على دول الانحياز، ودول الانحياز على دول عدم الانحياز ، بان كي مون على الأخضر الإبراهيمي ، والاخضر الابراهيمي على الشعب السوري، الشعوب على الأنظمة والأنظمة على الشعوب..الكل يكذب على كله ... حتى البعض يكذب على الله ويمضي!..



في بلادنا العربية ، حتى لو تجرأت جهة و مجموعة باحثين وحاولوا ان يعرفوا كم كذبة "يخلع" المواطن العربي في اليوم، من حديث بالهاتف أو بوح بالاشواق، او امتنان للحاكم ، او مداراة للزوجة، او تبريراً للهروب من العمل..وأحضرت كل الاجهزة وفرق البحث والاستطلاعات و أوراق الاستبيانات.. فإنها حتماً ستكون دراسة "كاذبة"َ!!!...فنحن شعوب تكذب لتعيش وتكذب لترتقي وتكذب ليُرضى عنها..وتكذب لتكتب..وتكذب لتكذب .



لا يوجد صدق ، ببساطة لأنه لا يوجد حرية .. في بلادنا العربية حتى العصافير تحتاج الى شهادة "حسن سلوك" –للزقزقة- من "الاجهزة ألأمنية"!



احمد حسن الزعبي

محمد العزام
09-08-2012, 07:14 AM
فلسفة "الكرتونة"



قد تكون قصة معروفة ، ومطروقة ، وقد تداولتها الآف "الايميلات" ، ومررها عشاق الحكمة ومريدو الفلسفة فيما بينهم غير مرة، كما تم انتاجها عل شكل فيديو صامت وحلقة تلفزيونية قصيرة...لكني لا اجد بأساً من استخدامها كونها تعبر عما اريد ان اقوله تماماً هذا اليوم:



افترش رجل أعمى وعاجز إحدى الأرصفة المزدحمة ، ثم مدّ إمامة قطعة قماش، وخلع قبعته المهترئة ووضعها على مقربة من ركبته لغاية جمع النقود..ثم رفع خلفه لافتة "كرتونية" مكتوب عليها عبارات استجدائية للمارين...كان الناس يقرأون المكتوب على "الكرتونة" ويمرون دون ان تتحرك عاطفتهم او تثار عنايتهم ...وذات صباح احزن منظر الرجل العاجز فتاة ذكية كانت مارة من الشارع ، وعرفت ان احداً من المارين لم يساعد الرجل ولو بــ" سنت" واحد..قرأت العبارات المكتوبة على الكرتونة..اقتربت من الرجل اكثر ..تلمس العجوز الضرير شكل حذائها بأصابعه وهو يرجوها ان تساعده...أخرجت قلماً من حقيبتها ، قلبت الكرتونة و كتبت على ظهرها عبارات جديدة ،سألها الضرير وصرير القلم يمر على الكرتونة :ماذا تفعلين؟ ..ردت بــ: لا شيء... اعادت الكرتونة الى مكانها ، ثم وضعت شيئاً يسيراً في قبّعته الفارغة ثم مضت..

لم تمر سوى دقائق وبدأ المارون يجودون على الرجل بصدقاتهم وجنيهاتهم مع وافر عبارات الحنان والتمنى بالصحة وطول العمر ...والرجل يرد برضا وشكر وحمد لله على رزقه..عند المساء امتلأت القبعة تماماً ،وقبل ان يلملم اشياءه ويغادر المكان ، سمع الضرير العجوز صوت أقدام هادئة تقترب منه باتزان وثقة..وقفت أمامه من جديد..تلمّس بأصابعه شكل الحذاء ،فاكتشف انها صاحبة الحذاء والقلم..سألها :أنت من زرتني صباحاً اليس كذلك؟..قالت :نعم!..ثم سألها :ما الذي فعلته "بالكرتونة" حتى تغيّر حالي؟..قالت: فقط غيرت بعض الكلمات: كان مكتوب عليها: انا اعمى وعاجز أرجوكم ساعدوني...فلم تثر هذه الكلمات الكثيرين ممن يفكرون بمساعدتك...فقمت بكتابة عبارة التالية : نحن في فصل الربيع لكن لا استطيع رؤية جماله!...فاستفز هذا التعبير شعور الآخرين وحققت ما تريد...

**

العبرة من القصة: تغيير"حكي الكراتين" مفيد أحياناً ..



احمد حسن الزعبي

دموع الغصون
09-15-2012, 10:07 PM
رائع جداً مهما حاولت التعليق لن اجد ما يفي اختيارك حقك
افضل المرور الصامت

واسمح لي بمشاركة بمقال راق لي كثيراً

دموع الغصون
09-15-2012, 10:09 PM
وطني بــ"يوجعني"
أحمد حسن الزعبي
11-9-2012





فتح خزانته،انزل علب التوفي الفارغة من الرف العلوي ، قلّب الأوراق التي بداخلها ،أخذ كرت التأمين الصحي ثم توجّه الى اقرب مستشفى ..

هناك في مدخل الطوارىء ، اقترب من موظفة الاستقبال منهكاً متعرقاً فوجدها تنسق لاعتصام مع زملائها...مشى وحيداً باتجاه سرير فارغ ورمى جثته المتساقطة عليه، بعد دقائق حضر طبيب الطوارىء..


الطبيب: ها حجي سلامات!

ابو يحيى بنفس مقطوع: الله يسلمك.

الطبيب: من شو بتشكي؟

ابو يحيى: قول من شو ما بشكيَ!.

الطبيب : في وجع بصدرك!.

ابو يحيى: نار طالعة منه.

الطبيب: راسك بوجعك؟

ابو يحيى: بحسه طقّ.

الطبيب: قلبك ؟

ابو يحيى: مليان!

الطبيب: لسانك؟

ابو يحيى: مربوط.

الطبيب: معك ضغط؟

ابو يحيى: بدي افلّ من جلدي.

الطبيب: نَفَسَك؟؟

ابو يحيى: مخنوق!

الطبيب: نظرك؟

ابو يحيى: عندي عين فيها طول والثانية قصر..يوم افتحهن مع بعض بشوفش اشي.

الطبيب: رجليك؟

ابو يحيى: مش شايلاتني!

الطبيب: اديك؟

ابو يحيى: مقطّعات.

الطبيب:ظهرك؟

ابو يحيى: ماليش ظهر

الطبيب: سمعك كويس!

ابو يحيى: المشكلة انه كويس!.

طبيب الطوارىء: بصراحة حجّي لحد هسع مش عارف احدّد شو بوجعك بالزبط؟؟؟

ابو يحيى: آآآآخ..وطني بــ"يوجعني" يا دكتور..وما بعرف اذا كرت التأمين بيغطي هالوجع ولا لأ!!!!.

محمد العزام
09-16-2012, 04:32 AM
مقالة رائعة واقتباس رائع


بالفعل ااااااااااااااخ ياوطني

محمد العزام
09-22-2012, 07:07 AM
هو لك بكل تفاصيله..بصباحات الندى ،بابتهالات المدى ، بذهبه الهارب من اصابع اللوز واغصان العنب....باهتزاز أرجوحة التعب.. بدحرجة ورقة توت تحت نافذة السكوت،بحراكِ العصافير ضد قبعة الصيف المستبد..بشفاه الشوق العجول المُتّقد..

**

شهر ايلول ، منبّه اوجاعي الذي لا ينام..صمغ الوقت الذي يربطني بدالية فيروز وعينيك..شهر ايلول سكرتير حلمي الذي يأبى الا ان يذكّرني فيك..وسجني الشهي الذي يحبسني بــ"فيك".. انسله مني خيطاً ناعماً كهدبك..اغزله برفق بين سنارتي قلبك، اصنع لي حلماً بسيطاً من قشّ الوحدة وزقزقة الفصول...أو وشاحاً يلفني غيماً وهطول ..يا طهر الياسمين يا بوح السرو الخجول... اهدني نسمة طمأنينة تسكت فيّ هذا الفضول...

**

اسلاك السماء ، "خابية" الماء ،حواكير الانتظار..العاب الصغار ، لم تزل كما تركتها منذ ثلاثة فصول ..ترشح عرقاً وشوقاً حلواً ..لهاث الأولاد العائدين من بوابة الدار ، خربشات الجدار ، صفير ألواح الصفيح ، رائحة الخبز الناضج ، هديل حمامة برية بنت عشها بين عمودين ، نزق قميص يحاول الإفلات من حبل الاعتقال ..صبية تمشط الريح غرتها ككتاب مفتوح ..لسعة برد متأخرة تعض ذراعي بأنياب الوقت ورائحة الشتاء..اهتزازات نافذتي وقت المساء ..كل هذا الضجيج الناعم، لك انت..

كل ما حولي هو "ايلولك انت" .. فإلى متى ستظل تحرّضني على ارتشافك كفنجان قهوة بعد تعب، تكتبني تارة بحبر شوقك وتارة تمحوني بممحاة العتب....الى متى ستظل شمسك النحاسية..تنثر برادة الحرف على بياض ورقي..تنزلي إلى اعماق أعماقك ثم تتأسى على غرقي...



..ايلول يا ملك الفصول ونعس الشبابيك ..

ابقى نقياً كدمعة أمي..

فكل ما فيك... "ذكرني فيك"...



احمد حسن الزعبي

محمد العزام
10-08-2012, 05:25 AM
طرح عطاء

أحمد حسن الزعبي





يعلن الشعب الأردني عن رغبته بطرح عطاء شراء مطهّرات ومستلزمات تلميع لتأهيل مكانين مهمين في مطبخ القرار السياسي (العبدلي والدوار الرابع) وذلك وحسب التفصيل التالي :

* هايبكس

* ديتول

* ليف جلي

* ملطف جو

* سائل جلي "جولدن"

* مزيل الدهون

* فلاش

* هايجين .

فعلى الشركات ذات الاختصاص أو الأفراد الراغبين بدخول العطاء ، ان يصطحبوا معهم رخصة المهن سارية المفعول والسجل التجاري أو الخبرات اللازمة ( في حال الأفراد) لاستلام نسخة من الشروط والمواصفات المطلوبة:

1- رقم العطاء : ش أ/ 4/ 2012

2- ثمن نسخة العطاء: جيرة الله ما حدا بدفع.

3- قيمة الكفالة : مش بينا.

4- تم تحديد زيارة الموقعين للمعاينة غدا الساعة العاشرة صباحاً.

5- آخر موعد لتسليم لإيداع العروض في الصندوق يوم الخميس 11-10-2012

6- رسوم الإعلان: عليّ انا..سواء رسي على حدا أو ما رسي.





رئيس لجنة عطاءات تنظيف الوطن/ ابو يحيى .

رئيس قسم وحدة الصيانة الوطنية / كرمة العلي .

الوردة الاردنية
10-08-2012, 07:32 PM
مقالات الكاتب احمد الزعبي كثير رائعة
يسلمو محمد

دموع الغصون
10-08-2012, 11:44 PM
مقالات رائعة ومقتطفات مميزة
رائع احمد حسن الزعبي بكل ما يجود به قلمه من معاني عميقة ومقالات جريئه جداً

محمد العزام
10-11-2012, 04:37 AM
درس"نسخ"
أحمد حسن الزعبي




فشل معلمنا على مدار يومين كاملين أن يفهمنا ما معنى حصة "تعبير"..فلم يدرك أي من طلاب الصف الرابع "أ"، ما المقصود بعبارة "اخرج دفترك من حقيبتك" ..واكتب ما تفكّر..ماذا ترى ..ماذا تحلم..ماذا تتخيل!...

ولهذا انتصفت الحصة الثانية من اليوم الثاني ، و بقيت أقلامنا متأهبة بين أصابعنا ..وأفواهنا مفتوحة تشي بضياع وتيه لا مثيل لهما، بينما أذاننا تتدلي بارتخاء وجاهزية بانتظار ما سيمليه الأستاذ علينا...

الاستاذ كثير "العطاس" وغزير الدمع تجول قليلاً بين مقاعدنا ، نظر الى صفحات دفاترنا ، تفحّص الرصاص البارد المسلط على رأس السطر دون إطلاق أو ململة..حتى يئس منا..عندها اخذ الطبشورة ،فكر قليلاً ، ثم بدأ بكتابة موضوع إنشاء عن ما يعانيه من حساسية "الربيع" ، الطلاب لم يصدّقوا هذه اللحظة التاريخية حتى شرعوا ينسخون الدرس من ورائه بسرعة وانهماك ، هذا يرفع رأسه قليلاً، هذا يميّله يميناً، هذا يطيح به يسارا، هذا يسأل عن فاصلة، وآخر يسأل عن آخر حرفين من الكلمة الأولى في السطر السابع..لكن الجميع كانوا يقومون بفعل واحد وهو النقل الحرفي لما يكتبه المعلم ..



انتهى الرجل من الكتابة ورمى الطبشورة من النافذة بنزق وهو يمسح عينيه الدامعتين من حساسية الجو .. وبعد دقائق هرع الأولاد الى كرسي المعلم "ليصلّحوا" دفاترهم...مع انهم نسخوا نفس الموضوع الذي كتبه الأستاذ لهم ، الا انهم تباينوا فيما ببينهم ببعض الفروقات البسيطة في سوء"الخط" والتنقيط، وإهمال الفواصل، واشارات "التعجّب"، وخلط السطور احياناً..

في نهاية الحصة ، كان جميع زملاء الصف الرابع "أ" قد حصلوا على كلمة: "شوهد"..وعبارة " أحسنت يا بطل" بالإضافة الى إشارة "صح" مقوسة النهاية ...



وقبل ان يرن الجرس بثوانٍ..وقف المعلم أمامنا فــ"عطس" عطسته الأخيرة ثم قال : كنت أريدها لكم ..حصة في "التعبير"..لكنكم تبدعون في"النسخ" أكثر ..لذا أسأل الله العلي القدير ان تصبحوا جميعاً كتاباً وصحفيين في سلك الدولة!...



ولأن معلمنا كان "رضي والدين"..فقد استجاب الله لدعوته!.

دموع الغصون
10-11-2012, 08:29 PM
هههههههههههههههههههه دخيل هالمعلم مالقي غير هالدعوه
لا حول ولا قوة الا بالله
هو نحنا هيك شاطرين بالبصم بالعشره و تميلت الراس و التواقيع
رائع جداً احمد حسن الزعبي
رائع في الاختيار محمد

الوردة الاردنية
10-13-2012, 10:41 PM
هههههههههههههههههههه
يسلمو محمد

محمد العزام
10-17-2012, 04:10 AM
حسبي الله ونعم الوكيل


كلما صادفت احد الذين زاملوني في المدرسة وقد رمته الحياة في احدى سراديبها المعتمة ..اتذكّر مقولة العالم المصري أحمد زويل: " أن الأوروبيين ليسوا أذكى منا ولكنهم يقفون ويدعمون الفاشل حتى ينجح ... أما نحن فنحارب الناجح حتى يفشل"..

صديقي في الابتدائية وائل كان عبقريا في الرياضيات، حتى ان كل مدرسي الصفوف الثانوية ظلوا يتباهون به ويأخذونه ليحل المسائل المعقدة لطلاب الصفوف العليا..قابلته العام الماضي فتبين لي انه يعمل "سايق" في وزارة لاشغال..معاذ المبدع في الفيزياء والذي احرز علامة كاملة في امتحان التوجيهي : لديه محل لبيع المخللات واللحوم المجمّدة..فايز صاحب الصوت الجميل في التجويد والأحكام الشرعية المتقنة: محكوم ثلاث سنوات في "قفقفا" على قضية نصب واحتيال..ومن لم أرهم أو اسمع أخبارهم بالتأكيد ليسوا احسن حالا من الذين رأيتهم وسمعت أخبارهم...

وقياساً على ما ذكرت ، تخيّلوا مثلاً لو ان هؤلاء ولدوا في بلادنا العربية ماذا سيحل بهم :

"اديسون" بعد ان فشل في صفوفه الابتدائية .. "كهربجي سيارات" في المدينة الصناعية ... نيوتن الذي ادهش العالم بتفاحته...ربما معلم شيشة وخرّيم معسل "تفاحتين" بمقهى الفيشاوي، "اينشتاين" صاحب نظرية النسبية : مختص في فك السحر وعلاج المسّ وحل الربط بين الزوجين...مدام كوري سيدة اليورانيوم : صاحبة صالون تجميل بشارع الهاشمي..واطسون وات: "دقّيق مجوز" بالاعراس..جرهام بل: معلم شاورما...الياس هاو: بنشرجي..نيكولاس أوتو: كشيش حمام ... مايكل فاراداي: سايق ع سرفيس جبل الجوفة...



طبعاً الذي اشعل في ذهني فكرة هذا المقال ، انه تقريباً كل اسبوع ينشر خبر بحجم "بنان الاصبع" عن مخترع أردني قام باختراع مولد يعمل على "المجاحرة " أو جهاز موفر للطاقة ، أو سيارة اقتصادية تمشي عل المواد العضوية البسيطة ،وغيرها... ثم بالكاد يتم الاحتفاء بهذا المخترع من قبل رئيس جمعية "الفرّي والزغاليل" الوطنية،حيث يتم تسليمه درع خشبي لا تزيد قيمته عن خمسة دنانير ..ليطويه بعدها النسيان و"يطفسه" الاعلام و"تقحطه" المؤسسات الرسمية من ابوابها، ثم تتعرف عليه من باب الصدفة بعد حين..وقد افتتح محلاً صغيرا لبيع الفوط وحفّاضات الاطفال والورق الصحّي...اسماه "حسبي الله ونعم الوكيل" للتجارة العامة.



احمد حسن الزعبي

دموع الغصون
10-18-2012, 05:49 PM
مقال ينبت بواقع مر و منظور من قلب المجتمع
لاسف هلا هيك الوضع مافينا ننكر الاثار السلبية يلي بمجتمعنا
اختيار رائع محمد

محمد العزام
11-10-2012, 04:10 AM
هل تستطيع ؟؟؟


على زمان العقاب المدرسي، كانت العصا الأولى هي الأكثر إيلاماً على الكف المنبسطة، تليها بالوجع العصا الثانية..ثم ينتشر الخدر على الأكف البيضاء المعاقبة ،فلا تعود تفرق معنا عدد العصي إن كانت عشرة أو مئة أو ألف أو مليون...

**

الحكومة "تلوك" كل يوم في تصريحاتها قضية "رفع الاسعار" ،وهي حتماً تقصد من ذلك أن يتدجّن اللفظ ولا يعود مرعباً كما كان في السابق ،وبالتالي ما إن يأتي اليوم الذي سيتّخذ فيه القرار ،يكون الخدر السمعي قد احتل مساحة ردّة الفعل، ولم تعد تفرق الكيفية ولا التوقيت ولا حجم التأثير حتى..

**

يعجبني رئيس الوزراء وهو يتحدّث عن صناعة القرار الحكومي - في عهده- و الذي لا يتم إلا بعد الاستماع والتشاور مع المواطنين..طيب ها نحن نتكلّم ! فهل تسمعنا دولتك؟؟ .

تحرير الأسعار على فقراء الدولة وموظفيها و"سرّيحة حاوياتها" ليس الخيار الأوحد "يا أبا زهير".....الهيئات المستقلة "المغندرة" والتي تأكل موزاناتها 2 مليار دينار سنوياً وما نسبته 66% من عجز موازنتنا لماذا لا تحل وتدمج بالوزارات المختصة ..؟؟ هل من الضروري أن ندفع 20 ألف دينار راتب شهري لرئيس مؤسسة مستقلة، و6000 لسكرتيرته ، و1500 لسائقه، و1000 لمراسل مكتبه؟؟؟؟...ضروري أن يعيش سعادته بالوضع الفردوسي بينما الجحيم يحيق بالبلد ككل...

ثانياً :الاقتصاد غير المعلن : لا أقصد هنا دكان غير مرخصة لأرملة تعتاش منها ، أو بسطة دخان في وسط البلد..أنا اقصد عن مزارع بآلاف الدونمات يملكها / أو يستأجرها بحال البلاش/ متنفذون بالأغوار والديسي والسلط ولا يدفعون فلساً أحمر للدولة كترخيص أو ضريبة أو حتى أجور الكهرباء والماء ..آلاف المؤسسات والشركات التي يملكها وزراء سابقون ومدراء دوائر ورجال أعمال ومصاهرون "لأناس كبار" يتهرّبون من الضريبة ويحرمون الخزينة سنوياً من 500 الى 700 مليون دينار...

ثالثا: أنت تعرف ونحن نعرف والوطن يعرف أن البلد تم نهبه وسرقته على مهل تحت مختلف المسمّيات...لذا دولة الرئيس قبل رفع الاسعار على حرّاثين البلد وحارسي وجوده ..أعيدوا مسروقات الوطن!!! هل تريد مني ان أكرر العبارة، بأمرك : أعيدوا مسروقات الوطن، أعيدوا مسروقات الوطن، أعيدوا مسروقات الوطن ، أعيدوا مسروقات الوطن، أعيدوا مسروقات الوطن، أعيدوا مسروقات الوطن ، أعيدوا مسروقات الوطن، أعيدوا مسروقات الوطن، أعيدوا مسروقات الوطن ، أعيدوا مسروقات الوطن، أعيدوا مسروقات الوطن ..

قلت إنك تحب أن تسمعنا وتتشاور معنا: هذه البدائل التي نؤمن بها ونطالب بتطبيقها فهل أعجبتك؟؟؟... صحيح قبل أن أختم مقالي ، ألم تتحدّث دولتك قبل يومين بأن ضَعف هيبة الدولة يُصعّب من اتخاذ القرار...؟؟ عظيم جداً! دعنا إذن نتخّذ القرار لنعيد هيبة الدولة..!!



قصدي ابدأ بهم..فهل تستطيع؟!

دموع الغصون
11-11-2012, 02:10 AM
مقال رائع
الصمت ابلغ بهكذا حالات

ننتظر المزيد

محمد العزام
11-12-2012, 01:56 AM
تعب البال




أوصى رجل ثري وهو على فراش الموت أن يحضروا له أحد حكماء المدينة ليلقنه وصيته الأخيرة ، وعند حضور الحكيم إلى غرفة الرجل ،طلب المحتضرأن يبقيا (خلاوي) وحدهما فخرج الجميع وبقي الحكيم والثري على انفراد ...أخرج الأخير "صرة من الذهب" ورماها في حضن الحكيم طالباً منه أن يعطيها لأكثر رجل "متعب باله" أو " قليل عقل" يقابله في حياته..

**

أيام قليلة..مات الثري وبدأ الحكيم بتنفيذ الوصية..خرج إلى الحي؛ يتفرّس الوجوه ، ويقيم التصرفات، ويقيس السلوكيات.. فلم يجد ضالته فالناس هنا يتصرّفون بعفوية وبشكل طبيعي كأي بشر عاديين ..ثم بدأ يلفّ بأرجاء المدينة حي حي، بيت بيت، يستمع إلى حواديث الناس ، ويراقب جدالهم في السوق، وينظر جيدا إلى مشترياتهم، لعله يجد شيئاً غريباً أو يصادف رجلاً تبدو عليه علامات "قلّة العقل" ..فلم يجد، كل الذين كان يصادفهم ليسوا سوى مجرد مجانين طبيعيين أو مصابين بــ"عته" مألوف، لا يرتقي بهم إلى مستوى قلة العقل..الأمر الذي دعا الحكيم إلى الانتقال إلى قرية مجاورة لتنفيذ الوصية... وعندما وصل إلى مشارف البلدة ، وبدأت أضويتها تتكاثر وتمتد من الشمال إلى الجنوب مع قرب الغروب وجد شخصاً رثّ الثياب ، يركب حماره بالمقلوب ويضع في رقبته خرز و"خراخيش" ومزنّر - على الأقل- بعشرين فردة حذاء مختلفة الألوان والمقاسات ويغني بأعلى صوته ... وقبل أن يسأله أو يتحاور معه ظهر من بين البيوت رجلٌ آخر يركب فرساً بيضاء ويرتدي عباءة مقصّبة وبيده سيف ذهبي لامع..اقترب الحكيم من الرجل الأنيق ، وبعد أن سلّم عليه..سأله: من يكون ذاك الرجل المسكين الذي يركب الحمار بالمقلوب ؟..قال الفارس: هذا مختار القرية القديم..لقد جنّنه أهل بلدتنا يا حرام ...يا مختار ساعدنا! يا مختار شغّلنا! يا مختار سفّرنا ! يا مختار "المي مقطوعة"! يا مختار الشباب ملطوعة ! يا مختار انضرب المحصولَ! يا مختار شو بتقول! يا مختار ما في بيدينا حرفة! يا مختار شوف النا صرفةَ!..وهيييييك لما انجنّ المختار!...حزن الحكيم على مصير أبو الخراخيش" ..ثم سأل الرجل المهندم الذي يعتلي فرسه البيضاء : وأنت مين بتكون بلا زُغرة ؟..رفع الزلمة العباءة عن كتفه وقالها بفخر : أنا المختار الجديد..عندها فرح الحكيم فرحاً شديداً وأهداه "صرّة الذهب" التي بقي حاملها بيده شهراً كاملاً..

سأل المختار "الجديد" الحكيم : شو هاظ؟...

قال الحكيم: الله ريته صُبّار بركة عليك ، صارلي شهر بدوّر على واحد يعبي راسي ما لقيت " أقل عقل" من اللي ما بيتّعظ بغيرة...ولا" أقلّ عقل" من واحد يشتري "تعب باله" بيده!..وانت اسم الله عليها الوالدة جمعت فيك الصفتين !!..

see you

يا مختار



احمد حسن الزعبي

محمد العزام
11-13-2012, 03:07 AM
على طاري هيفا

الأمر لم يعد بحاجةٍ الى إخراج مسدس "الانفصال" وإطلاق "ثلاث طلقات" تجاه مسامع الزوجة ..طالق..طالق..طالق.. ليسقط "عقد " الزواج بعد ذلك صريعاً على ارض المحكمة الشرعية ..ففي ظل وجود مواقع "التفاصل الاجتماعي"..كل ما تحتاج الى فعله هو ان تضع "بوست" على صفحة شريكة حياتك ...او تقوم بإرسال "كومنت" على صفحتك تفيد "الطلاق" لا سمح الله...طبعاً مع اختيار حجم البينونة التي تناسبك ...صغرى..وسطى..كبرى!

**

هيفاء ورجل الأعمال ابو هشيمة لم يكتفيا "بتغريدة" أو "ستاتيس" بل أصدرا بياناً مشتركاً يعلنان فيه طلاقهما تم نشره على موقع فضيلة المأذون"الفيس بوك" وسماحة القاضي الشرعي الــ"تويتر"..

للوهلة الأولى عندما قرأت عبارة "بيان مشترك" أحسست أنني امام هيئتي أركان قامتا بعملية عسكرية مشتركة تستدعي التوضيح من خلال بيان مشترك..أو على اقل تقدير، هو بيان صادر من حزبين ضخمين يحددان موقفهما من الانتخابات الرئاسية الأمريكية الأخيرة...أما أن يصدر بيان مشترك لواقعة طلاق... فهذا جديد عليّ !



السيء في الموضوع ، ان في مواقع التواصل / التفاصل/ الاجتماعي لا مجال لإصلاح ذات البين..فلا "الفرندز" على صفحة احمد ابو هشيمة قاموا بواجبهم للإبقاء على العلاقة وحل أسباب الخلاف، ولا "الفولورز" الخاصين بهيفاء سعوا الى تطويق الأزمة..كل ما فعله الطرفان عندما قرأوا الخبر " لايك وديسلايك"..و يا دوب "ريتيويت"...!!



على أي حال كنت اعرف ان هذا الزواج وغيره من تصنيف ( زواج البزنس والشهرة) لن يدوم طويلاً لأن كل منهما يحتاج الى الــ"شوية" التي عند الآخر...



يعني البزنس يحتاج الى شوية "شهرة" و"الشهرة بحاجة الى "شوية" بزنس..

وأعتقد أن كل منهما أخذ ما يريد..

هو "دفع" لها كامل مستحقاتها ..وهي "رفعت" اسمه عالياً في الإعلام والنجومية ...



* على طاري هيفا...شو أخبار رفع الدعم؟!



احمد حسن الزعبي

محمد العزام
11-18-2012, 02:22 AM
لاتجعلونا السادسة

على الدرك أن ينسحب من الشوارع والميادين

وأن يمارس دوره الحقيقي في حماية المؤسسات الحكومية

والمنشآت الخاصة لا في قمع المتظاهرين

في خمس دول عربية تم قمع المظاهرات بالقوة وسقطت الأنظمة

لا تجعلونا "السادسة...!!



احمد حسن الزعبي

محمد العزام
11-19-2012, 01:14 AM
كتب احمد حسن الزعبي - كان 'ختياريتنا' إذا رأوا أو سمعوا أحدنا 'يهذرب' أو يسرد قصة 'مشتتة' وغير واقعية ،ينصحوه بعبارتين متتابعتين ومرتبطتين ببعضهما بعضاً : 'اقعد مليح..وتسولفهاش مرة ثانية'...رئيس الوزراء لم يكتفِ بتجاهل نصيحة المخابرات بأن 'يقعد جيداً 'في هذه المرحلة الحرجة..بل أصرّ أيضا على استفزاز المواطنين 'بسوالفه ' التي لا تمت للواقع بصلة ...عندما أعادها ثانية وثالثة ورابعة .

بعد ليلة 'الرفع'، تمنينا لو أنه ما 'يسولفهاش' مرة ثانية..لكنه أصر على أن يعيدها على الجزيرة ، و نورمينا، ورؤيا ،ولو تمكن لأعادها على 'كراميش' أيضاَ..متحدياً مشاعر 6 ملايين أردني ، عندما أعطى الفاسدين صك براءة ضمني رابطاً محاكمتهم بالأدلة الكافية ..ومحملاً الحراكات الشعبية سبب المديونية الكبرى والتي 'حبلت' بها وولدتها سفاحاً الإدارات السابقة ..ومستغفلاً شعباً عظيما واعياً كالشعب الأردني 80% منه من حملة الشهادات..ليخبره أن رفع الدعم سيحقق للمواطن وفرة مالية !!..وفوق كل ذلك 'يدلّس' علينا كلفة البنزين والكاز والسولار ويصرّ على 'ادعائه' ، بأنه حتى بعد التحرير ما زالت حكومته تدعم البترول بــ100مليون دولار؟؟؟...

هل يعقل يا دكتور 'الرياضيات'...أن أسعار المشتقات النفطية في الأردن أغلى من أسعار أمريكا و 16 دولة في المنطقة؟؟؟؟ طبعاً هذا على فرض أننا نشتري البترول على السعر العالمي 'حسب روايتك'،ترى أيهما أقرب واشنطن أم 'الصفاوي'...نيوريورك أم العقبة يا 'بطل التحرير'؟؟؟؟ ، كلنا نعرف أنه لو أشعل كابتن ناقلة النفط سيجارته في جدة حتماً سيصل العقبة قبل أن يطفئها..فلماذا بأمريكا البنزين 'معقول ' والبنزين الأردني يجب أن يبقى 'مخلوطاً بالدم الشعبي'...

د.عبدالله، لقد استشرت المخابرات و'خالفتهم'..واستشرت الخبراء الاقتصاديين 'وخالفتهم'..واستثرت الشعب و'خالفته' و'قمعته'...الآن عليك أن تسمعنا جيداً...

لا يعنينا عدد أيمانك التي اقسمتها على الشاشات بأن القرار قرارك..ولا يعنينا إن كانت صادقة أم لا، فهذه (حسابها هناك) ..لكن يعنينا أنّ الزفير الخارج من صدر 'الدركي' الخائف على وطنه صادق جداً ، ودمع الشباب المتظاهرين على الداخلية وفراس ووصفي التل في اربد والرمثا والكرك والطفيلة والسلط ومعان ومادبا وجرش وعجلون والأغوار وكل مكان صادق وصادق جداً..ودم من جرحوا أو استشهدوا صادق جدا جدا جدا...فلا تخالف وطنك من أجل هزّة رأس أو ابتسامة على محيّا أحد..فالوطن أغلى منا وأبقى منا جميعاً...

نصيحة من شعب رحيم:

عدْ عن قرارك الآن..ما دام الوطن بين أيدينا..قبل أن تعود عنه...والوطن بأيدي الفوضى...ولا تحاول أن تجرَّ عربة الاقتصاد بهذه الطريقة 'البهلوانية' فالشعب لن يكون كبش فداء الفساد ..

باختصار وبمعنى أوضح وأنت ' دغري' وتحب الوضوح في كل شيء:

ثق تماما، لن يدفع الفقير أبو '120' دينار كفارة ذنوب 'سرقة' و'همالة' و'حرمنة' من جوعوه...وأنت تعرفهم جيداً..

صدقني لن يدفعها ... مهما ارتفع الثمن!


أحمد حسن الزعبي

محمد العزام
11-24-2012, 02:33 AM
مهجع (كي جي ون)
أحمد حسن الزعبي



كانت المرّة الأولى التي أغيب فيها أكثر من أسبوع عن الكتابة قسراً ،فمنع مقالي ليلة الأربعاء الماضي والذي يتحدث عن «خازوق رفع الدعم» ،ومنع مقال الاثنين الذي يفنّد ادعاء الرئيس حول تكلفة المحروقات ،بينما منعني ظرف خاص ان اقوم بالكتابة ليومي الأحد والثلاثاء ،مع يقيني التام ، بأنني حتى لو كتبت في هذين اليومين ايضا لتم منعه بسبب الجو الديمقراطي – الرهيب - و ضيق الصدر الذي لا يتسع لتنهيدة تعاكس تيار التحرير،اقصد تحرير: «الأسعار و الصحيفة» لا فرق..
انقطاعي عن الكتابة ،جعل أحد الأصدقاء يتصل بي امس الأول بعد منتصف الليل ليطمئن عليّ ،بعد ان سرت شائعة اعتقالي على «الفيسبوك» ، فقلت له بصوت ناعس: ( الاعتقال شرف لا ادعيه ،فما زلت أمارس يومياتي بالحد الأدنى من الظهور والتعبير عن الرأي والرفض لاستغفال الشعب، ثم استدركت قائلاً:
ثم لماذا يعتقلوني يا اخي، الموضة الآن لاعتقال الأطفال، وأنا صرت «هرشاً» في نظرهم ، صدقني من الجنون ان يعتقلوا رجلاً مثلي ، كسول، وعنيد،ويفضل المكوث في غرفة مغلقة ، ويمضي 18 ساعة من يومه نائماً» ...فاستعاذ صديقي من الشيطان الذي وسوس له الاتصال ثم اغلق السماعة...
***
صحيح ما دامت الموضة الآن لاعتقال الأطفال، لماذا لا يتم الاستفادة من خبرة الأندية الرياضية في تقسيم «المقوّضين» الجدد ومهددي أمن الدولة..يعني ان يكون هناك «مهجع سن 16» بقيادة الرفيق تقي الدين الرواشدة ورفاقه، و»مهجع الأشبال 9 سنوات» فما دون...واذا اتسعت دائرة اعتقال «اشبال المعارضة» ومهددي أمن الدولة ..لا بأس من فتح مهجع «كي جي ون» و»كي جي تو» ورفض تكفيلهم وتقديمهم لمحكمة خاصة..بالمناسبة أشكر العقل المدبر لاعتقال تقي الدين وغيره من الاطفال ..لأنه ساعدنا على السيطرة على أولادنا قليلاً في اليومين الماضيين..فكلما اطال احدهم الجلوس أمام «سبيس تون»، أو قصّر آخر في كتابة الواجب المدرسي ..هددناه بالعبارة التالية « خلّص بسرعة يا هسع بخليهم يعتقلوك «!!.
من جهة أخرى ،أنا اشعر بحرج شديد جدا جدا... «شو عيني « من عائلتي وقرائي واقاربي واصدقائي؟! فبعد أكثر من 10 سنوات في الصحافة المحلية والعربية وكتابة المسرح السياسي وما يزيد عن 1800 مقال في الراي اكثر من ثلثيها انتقادات لاذعة للحكومات، والمشاركة بعشرات المسيرات والاعتصامات والحراكات الشعبية ..أن يأتيني أحدهم ويعيّرني اذا ما رفعت صوتي او كتبت مقالا ساخناً:
(( أي روح غاااااااد..من جيل أولادك اعتقلوهم وأنت بعدك بــ»بتجلّق بحناكك))..
والله خجلتونا...

محمد العزام
11-26-2012, 12:34 AM
فوائد القرفة
أحمد حسن الزعبي




بما أن الكلام في السياسة "ممنوع"، وفي الاقتصاد "مكروه"، وعن الفاسدين "مُحرّم" ، وعن التخبيص الوطني "حسب المزاج" ..وبما أن كثرة تناولنا " لكل ما سبق" بات يسبب "نفاخ" رقابي و" مغص" رسمي..و"سعال" سياسي...فقد وجدت نفسي مضطراً للهروب من "قرف" السياسة إلى الكتابة عن "القرفة" ، مع علمي المسبق أن الفرق بين "القرف" و"القرفة" تاء مربوطة بنقطتين ، وأفواه مربوطة بنقاط كثيرة...

القرفة:

هي لحاء نبات شجرة دائمة الخضرة استوائية كثيفة يمكن أن يصل ارتفاعها من عشرة إلى أربعين مترا. موطنها سري لانكا لكن أيضًا تزرع في جنوب شرق آسيا، وبعض دول أمريكا الجنوبية وجزر الهند الغربية. من فصيلة تسمى السمروبيات، ساقها منتصبة تعلو 3 ـ 5 أمتار، الأوراق متعاقبة مركبة، والأزهار صفراء صغيرة، والثمرة صغيرة تشبه القرنفل. تحتوي قشور القرفة على زيوتٍ طيارة حيث تصل نسبتها إلى 4%،

فوائد القرفة:

تستخدم شرابا في علاج فطريات الكنديدا البيضاء ،و تفيد في علاج الإسهال لأنها مُطهرة قابضة و ذ.م.م، تقلل من انتفاخات الأمعاء، و في علاج الإلتهابات البولية الميكروبية ، وفي علاج الشد العصبي، وتحسن الذاكرة ، وتساعد في علاج نزلات البرد وطلوع جرش، تستخدم كذلك في الصداع ، وحب الشباب ، وحبّ الشيّاب، وعلاج جيد لــ"السّيلان"، الشلل الرباعي ، الدفع الرباعي ، الفلاشر، تنظيم النسل، عجز الموازنة، ضم الهيئات المستقلة ، وتساعد في التخلص من الالتهابات في الجسم ، كما ثبت أنّ رائحة القرفة تحسن الوظائف المعرفية للدماغ وتساعد الجسم على حرق الدهون بقوة و لذلك فهي تحارب السمنة والفساد وتصلب الشرايين،وتقلل من الجليسريدات الثلاثية و الكولسترول الضار.

صدقوني لكثرة ما قرأت عن "القرفة" وفوائدها تمنيتها لو تكون رئيس الوزراء القادم.

محمد العزام
12-03-2012, 01:13 AM
فروة لكل مواطن
أحمد حسن الزعبي




يُقسّم المواطن من الزاوية "الدعميّة" إلى نوعين: مواطن لم يستحق الدعم النقدي وبالتالي فهو "مواظب على شتم الحكومة" منذ "ليلة الرفع" 14-11، ومواطن تلقى الدعم النقدي وصرفه بنفس اليوم ، ثم عاد "ليواظب على "شتم الحكومة" منذ نفس التاريخ..

بمعنى آخر..المدعوم وغير المدعوم في هذا البلد يمتلك نفس الموقف من الحكومة..الأمر الذي يثبت صحة نظريتنا القديمة ؛ أنّ أي دعم نقدي تقدمه الحكومة للمواطن "المكسور" هو غير مجدٍ ، لأنه ببساطه "رايح بطريقه" ولن يحدث فرقاً يُذكر في دخله، ولن يوسّع من عيشه الضيق مليمترا واحداً..



وبما أنّ القرار ما زال في أوله ..وما زالت الشتوية في أولها أيضا: لذا أقترح على الحكومة أن تقوم بتوزيع "فروة" لكل مواطن ولكل رقم وطني مثبّت على دفتر العائلة كتعويض إضافي لدعم المحروقات و"كف بلا عن المسبّات" اليومية ..وذلك كون الفروة لها عدة خصائص في التدفئة :أولاً: لا تحتاج إلى فتلة ،ثانيا: ولا تحتاج إلى إعادة تعبئة ، ثالثا: آمنة حيث لا تسبب الاختناق بسبب ثاني أكسيد الكربون ..

**

طبعاً، نقترح أن تقوم الحكومة بخصم ثمن "الفروة" من مدخراتنا في الضمان الاجتماعي ..وإن يطرح عطاء شراء الفراء هذا ..بمراقبة أممية و تحت أنظار مراقبين دوليين من مختلف دول العالم لأنه بصراحة، الثقة بيننا وبينكم "يوك" ولا نريد أن "نغبّص" بقضية فساد جديدة...



قد يتساءل المواطن لماذا يجب أن يخصم ثمن الفروة من مدخراتنا في الضمان الاجتماعي..؟؟؟ الجواب سهل جدا..لأنه على الأقل من خلال الفروة نستطيع أن نطمئن أنفسنا أنه ما زال لدينا رصيد في مؤسسة الضمان حتى الآن..

وثانيا:إذا "صار ما صار لا سمح الله"...نكون قد كسبنا من الدولة "فروة" ولا البلاش...

كما أن الفروة عزيزي المواطن خير من يذكّرك..بأنك - في يوم من الأيام- كنت بنظرهم :

مجرّد" خروف"!

محمد العزام
12-04-2012, 01:35 AM
من الإصلاح إلى الإصلاحية

أحمد حسن الزعبي



أكبر منجز إصلاحي تستطيع أن تفخر به الحكومات الأخيرة أمام دول العالم ؛ هو زج أكبر عدد من المطالبين بالإصلاح في "الإصلاحيات" ..لتجعل من هذه المنشآت اسماً على مسمى بالفعل..فكل من يريد "إصلاحا" فليتفضل مخفوراً إلى مراكز وتأهيل وإصلاح "الجويدة" "سواقة " "قفقفا"..... الخ ...وليرى الإصلاح على أصوله هناك..

ولأن ساعة الحكومات دائماً تمشي إلى الخلف ..!!! قبل الرّبيع العربي..كان يتباهى مسؤولونا على شاشات الفضائيات ، أنه ليس لدينا أي معتقل سياسي في السجون الأردنية..وبعد زيادة جرعة الديمقراطية وانفتاحها على مطالب الشعب ..صار في السجون أكثر من ثلاثمائة معتقل سياسي جلّهم من الشباب المثقف المتعلم المخلص لوطنه ، كلّ ذنبهم أنهم يريدون وطنهم أنظف وأقوى ، وأهم ، وأكثر ديمقراطية من كلِّ دول العالم..فكان شكرهم على طريقة الحكومات العربية : الرّكل على الظهور والبطون وزجّهم في صناديق حديدية مشفوعة بتُهمٍ ثقيلة توازي تهم مجرمي الحرب وروّاد الإبادة الجماعية، طبعاً :(هيك وجماعتنا مع الإصلاح ..يكفينا شرهم لا صاروا ضدّه)!!.

**

وأخيراً بفضل "رؤية الحكومات وحكمتها" وتفهّمها للرّبيع العربي والمطالب الشعبية صار لدينا، أصابع نحيلة ترسم حمائم الحرية على جدران السجون ، وعبارات ثورية تكتب بالطبشور و كسر الطوب وخواتم الخطوبة ..وصار لدينا أمهات ينتظرن يوم الجمعة ليحملن على رؤوسهن طبخات طازجة أو ملابس شتوية لأبنائهن المعتقلين، وصار لدينا بوح ممزوج من خلف القضبان ، وقُبل أبوية للأولاد من بين مربعات "الشيك"..وأخيراً بفضل منجزاتنا الإصلاحية صار لدينا مضربون عن الطعام ..ومضربون عن الإعتراف ، وصار لدينا أدباء سجون، وقيادات تزداد إصرارا ووعياً وسخطاً..تمجّد أكثر روح الحرية التي تطعمهم فكراً وتسقيهم عزّة وتمهّد لهم كرامة المستقبل...

**

بصراحة..مخجلٌ جداً أن نرى من حاول أن يحمي وطنه يقبع داخل "الزنزانة" مادّاً رجليه للفلقة ..ومن سرق البلد وأفلسه وتورّم رصيده من نعيمه..ما زال طليقاً مُدللاً محمياً "يدلّي رجليه في مياه الهاواي"!!..

والله مخجل!.

محمد العزام
12-08-2012, 01:14 AM
مندوب "مبيعات سياسي"
أحمد حسن الزعبي


وجه الشّبه بين مندوب المبيعات ، والمبعوث السياسي أنّ كليهما يجب أن يعود في نهاية النهار إلى الجهة التي أرسلته ليقدّم تقريره حول جولته الأخيرة؛ ماذا عرض ؟ ومن اهتم ؟ وماذا يتوقع؟ وكم حجم الخصم "السياسي" الذي يقترحه؟ والسخاء في خدمة ما بعد البيع أو "الوساطة" ؟ وماذا يخطط لبرنامجه غداً؟..



ولأنني أفتقده منذ أسابيع ، فلم يظهر على الإعلام، ولم يضع يديه خلف ظهره كما هي عادته في المؤتمرات الصحفية،ولم يدلِ بتصريح مثير للجدل، ولم يتقدّم بحل، ولم يبادر بمبادرة ولو بحسم 60% من تكلفة الدم .

و من باب الفضول، وربما التذكير، وغالباً من باب رفع الوجع الذي يدق شبابيك المواطنين العُزّل والمسالمين في سوريا..أقول من منكم رأى الأخضر الإبراهيمي الرجاء الاتصال بي للضرورة القصوى أو إرسال "إيميل" على بريدي الإليكتروني أدناه..فهناك شعب يُسحق كل لحظة ، هناك براميل بارود تُرمى على بيوت الياسمين..هناك أشلاء أطفال ، وأصابع صغيرة ، ودمى قطنية تحت الرّدم والأنقاض...أرجوكم من رأى الأخضر الإبراهيمي فليرسل لي رسالة يطمئنني فيها...أن "المندوب الأممي" ما زال على قيد الحياء..



أما أنا فسأدفع ما تبقى من راتب هذا الشهر لأضع إعلانا في كبريات الصحف العربية أكتب فيها:

خرج ولم يعد، مندوب الأمم المتحدة السيد "الأخضر الإبراهيمي" من مقر عمله الكائن في نيويورك... مواصفاته كما هو في الصورة ، يرتدي جاكيتا أخضر ، مقاس 54 وبنطلون أسود،ونظارة "أنتي ريفليكشن" ، على من يعثر عليه يرجى تسليمه إلى السيد بان كي مون أو إلى إدارات مخيمات اللجوء في تركيا والأردن..

و من يتستر عليه سوف يعّرض نفسه للمساءلة الدولية..

محمد العزام
12-11-2012, 02:05 AM
كيف نعيش ؟؟؟


قبل أيام هدد مجموعة من المواطنين الحكومة َ، بأنهم سيلجأون إلى سرقة الكهرباء أو الماء في حال تم رفع سعريهما، لأنهم ببساطة قد وصلوا إلى الدرك الأسفل من العوز و لن يستطيعوا أن يدفعوا الأثمان المتورّمة لهاتين السلعتين..



يبدو أن الحكومات الأردنية ومع كل "تصحيح اقتصادي" لا تكتفي بتحويل المواطن الأردني إلى مجرّد "متسوّل" لحقوقه على كاونترات البنوك، وصناديق المعونة و"كروت" الشؤون الاجتماعية ..لا بل تدفعه أيضاَ لأن يدوس على آخر حصون مبادئه ،وتجبره لأن يسرق ،ويدلّس ، ويزوّر، ويتحايل ، ويرتشي، وينحرف،و يغمس لقمته بالحرام حتى يعيش ..ترى كيف يستطيع أن يتدّبر المواطن أمره في مثل هذه الظروف الصعبة وهو يصرف على عائلته، ويصرف على الدولة في آن معاً؟؟؟...

هل يستطيع صانع القرار أن ينحّي تنظيره ومثالياته جانباً ويحّكّم ضميره في الناس؟؟ هل يستطيع أن يقنعنا كيف يعيش عشرات بل مئات الألوف من الأردنيين بدخول لا تتجاوز الــ220 ديناراً شهرياً...دون شحدة أو اقتراض أو سرقة ؟!

تعالوا نحسبها:

إذا كان أقل إيجار بيت هذه الأيام 100 دينار شهريا + ويحتاج يوميا إلى دينارين للتدفئة 2x30 = 60 شهريا + 20كهرباء + مياه 10 دنانير + مواصلات إلى العمل أو التنقل على الأقل 30 ديناراً+ أكل وشرب ومصروف مدارس 100دينار ، المجموع = 320 ، هذا على فرض ان المواطن الأردني لا يمرض ولا يجدد ملابسه ولا يشارك بمناسبات غيره..

اذن هناك عجز شهري يعاني منه نصف الأردنيين يقدر بــ100دينار على الأقل..مما يعني أن خيارات تدبير هذا المبلغ لن تتعدى الخيارات الثلاثة أعلاه ( اقتراض، تسوّل، أو سرقة وارتشاء واختلاس أو ..)..

منذ التاريخ..ومع كل عملية "تصحيح اقتصادي" و المواطن يغرف من دلو كرامته ليملأ الموزانة وجيوب "سُرّاق الدولة "..فلا الموازنة "انتصبت" ولا الجيوب العميقة امتلأت...فإلى متى ؟!!!!.

لا نقول سوى : سحق الله وانتقم من كل من أذل عزيزاً ، أو جوّع حرّة ، سحق الله وانتقم من كل من لعب وتلاعب بـأموال الوطن ، وتاجر بـِـ .. وعلى كرامة وعيش الأردنيين الطيبين..



أحمد حسن الزعبي

محمد العزام
12-17-2012, 01:51 AM
ارتجاج في المخّ
أحمد حسن الزعبي



تكاد تكون المقولة الأبرز في العالم هذه الأيام..قل لي ما هو إعلامك أقل لك من أنت ، فقوّة الإعلام من قوّة الدولة ،والعكس صحيح..



أمس الأول وبكل شفافية..تحدث الإعلام الأمريكي عن حالة هيلاري كلينتون الصحية قائلا: ( إن وزيرة الخارجية كانت تعاني من فيروس في المعدة وقد أغمي عليها نتيجة إصابتها بالجفاف ،ثم سقطت فتعرّضت للارتجاج في المخ لكنها تتماثل للشفاء الآن)..ماذا لو كانت الحادثة عندنا ، أكيد سترون العناوين التالية في صحافة الغد:


رئيس الوزراء: سقوط وزير الخارجية، أثّر على قوة الدينار ولا بدّ من تحرير الأسعار كمان مرّة.

وزير التنمية السياسية: لا أستبعد أن يكون "الحراك" وراء إغماء وزير الخارجية.

وزير المالية: الارتجاج في المخ يكلف الدولة سنويا 1.2 مليار.

مدير الأمن العام: قوات الدرك تلقي القبض على الفيروس المتسبب وتحوله إلى محكمة أمن الدولة.

مصادر: التحقيقات الأولية تشير إلى أن "الفيروس" ينتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين.

وزير الصحة: ابتعاث 50 طبيباً للاختصاص بالارتجاج في المخ هذا العام.

قوى سياسية : الارتجاج في المخّ فرصة للمضي قدماً في الإصلاح.

وزير المياه: الجفاف الذي أصاب معدة وزير الخارجية سببه تأخر الموسم المطري.

وزارة الإشغال: تجريف كامل المنطقة التي سقط بها وزير الخارجية وتحميل التكلفة إلى موزانة 2013.

وزارة الأوقاف تعقد ورشة بعنوان: المعدة بيت الداء..والرضا بالابتلاء.

الناطق الرسمي باسم الحكومة: ينفي سقوط وزير الخارجية، لأنه ينفي وجود وزير خارجية أصلا، وينفي وجود "معدة" له.

التلفزيون الأردني كالعادة يبث برنامجاً عن "فوائد الميرمية"!

دموع الغصون
12-17-2012, 02:24 AM
كالعادة الزعبي مميز
لكن اكتر شي عجبتني تاعت الناطق الرسمي كونه دائماً على قولتنا غايب فيله و التلفزيون الاردني
هالتنين لوحدهم بدون اي شي تاني بكفو لجلطة الشعب الاردني

الوردة الاردنية
12-17-2012, 04:27 PM
احمد الزعبي رائع بكل مواضيعه
وانت تحسن الاختيار من مواضيعه
يسلمو محمد

محمد العزام
12-18-2012, 04:41 AM
تطبيقات جديدة لــ" الفوجيكا"


إلى اللحظة لا استطيع أن أتخيل أن مصروف صوبة "الفوجيكا" اليومي والتي طولها "يا دوب" 55 سم ، أعلى من مصروف طالب جامعي يدرس موازي و طوله 180 سم..لذا بدأت أفكر جدياً...باستغلال الصوبة أيما استغلال حتى لا أضيع لحظة توهج واحدة أو دقيقة احتراق دون ان ابتزّها ماديا ومعنوياً ، علّي ارضي ذلك القهر الذي يلازمني كلما ملأت الجالون بالدنانير الــخمسة عشر :



مثلاً..بعد الغروب وما أن ينضج الرأس بالنار تماماً ، سأغافله بوضع "تنكة فاصوليا" بيضاء.. تتبعها "طاسة فول" مصري بطيء النضوج...

ثانياً: بعد ساعتين أو ثلاثة ، وفور أن تغلي "الوجبة البقولية" تلك..سأبدأ بحفل "قحمشة خبز"..والخطة كالآتي رغيف على الغطاء رغيف على الشبك، ورغيف مضغوط تحت اليد اللولبية..طبعاً تتكرر عملية "القحمشة" بحسب الحاجة وبحسب "السحب الليلي" ..

ثالثاً : بعد الانتهاء من تسخين الخبز، أدعو أم العيال بوضع إبريق شاي فوراً فوق الصوبة ..ليغلي على مهل متزامناً من تناول العشاء..

رابعاً: استخدام الشبك المتاح والذراع المعدني لتنشيف الجرابات والشباحات الرطبة أثناء السهرة..

خامساً: تسخين ماء مع بابونج كتبخيرة لكل من يعاني رشح او نزلة برد او يتوقع انه سيصاب برشح أو نزلة برد عمّا قريب...

سادساً: تسخين ماء للوضوء...او الاستحمام او "المشوط"...حتى لو لم تستدعِ الظروف ايا من الحالات الثلاث ،نقوم بتسخين الماء ثم تبريده فقط من باب "حمّة بال للصوبة"..

سابعاً: استخدام خزان الفوجيكا المحدّب ،كمرآة عاكسة أثناء حلاقة الذقن قبل النوم بدلاً عن المرآة العادية...

ثامناً: شوي بيتنجان "لاستخدامات المتبل"، وغلي القهوة لطالب التوجيهي المناوب في البيت..

تاسعاً: بعد اطفائها ، الاستفادة من ثاني اكسيد الكربون المنبعث عند الإطفاء بمكافحة الناموس والقارص في الصالون والموزعات..

عاشراً: حتى والصوبة مطفأة يجب استغلالها ، حيث يمكن استخدام يد الفوجيكا كجرس إنذار لطلاب المدارس صباحاً في محاولة إيقاظهم، وذلك من خلال رفع الذراع إلى أعلى ثم تركه يسقط سقوطاً حراً حيث سيصدر رنيناً شهيا..تعاد الحركة أكثر من مرة حتى ينهض الأولاد.. مبتسمين متمتّعين بتفاؤل شديد..



اذن كما تلاحظون..التطبيقات الجديدة لا تخص نوكيا 808 ،و الاندرويد و "الآي فون" فقط..فثمة تطبيقات موازية للــ" آي كاز" الخاصة بجهاز"فوجيكا 14-11" والذي كشفت عنه حكومة النسور مؤخراً...

**

على كلّ بيجيكوا يوم!



احمد حسن الزعبي

محمد العزام
12-25-2012, 03:18 AM
الاستهبال السياسي

إذا رأيت "هبيلة" يقف على باب البنك يطلب من العملاء الداخلين والخارجين مساعدة مالية فعليك أن تشكّ بــ"هبلك" أنت لا بـ"هبله" هو؛ فمن اختار هذا المكان الاستراتيجي لا شكّ انه يعي جيداً الحالة النفسية المنتشية التي يتمتّع بها الساحب والمودع على حدّ سواء ..

هذه الحكمة استنتجتها مؤخراً عندما غافلني أحد "المساكين" وطلب مني "من مال الله" متبعاً كلمة "ولّ" بعد كل جملة استرحام كان ينطقها بتمهل وخنوع، أعطيني بــ"روح أبوك" ولّ"!!! ، "مشان أمك" ولّ!!!.."يخليلك أولادك ولّ"!!!.."بعرض خواتك ولّ"!!!.."الله يجوزّك ول"!!!..وعندما أعطيته نصف دينار ، وقمت بقطع ورقة الدور وجلست على كرسي الانتظار..غاب عني لدقائق معدودة ، ثم مدّ يده من جديد مكررا "سي دي الأدعية" السابقة...قلت له: قبل شوي أعطيتك ولّ!! ...فقال بكل ثقة: هظاك اخوي مش انا ولّ!!!..فحاولت استرداد "النصف دينار"بالقوة..لا لشيء، ولكن لأن ما قبلت به وهو أهبل..لا أستطيع أن أقبل به وهو "يستهبل"!!.

**

ما سبق ينطبق على بعض سياسيي البلد، عندما يقتنصون الأماكن الاستراتيجية والتواقيت التي تكون فيها نفسية الخصم في قمة إحباطها أو ضعفها فيتسوّلون التعاون والتحالف وإعطاء الفرصة، والتي غالباً ما تلقى تصديقاً و قبولاً من "الساحب في الاصلاح" أو "ألمودع في رصيده انتصاراً شعبياً هزيلاً"للتو .. فيغفر لهم غفلتهم أو "هبلهم" دون ان يدقق كم جمعوا من "غلّة سياسية" من كل الذين سبقوه بنفس العبارات وبنفس الطريقة..

صحيح انه من الممكن "بلع" دزّينات الأخطاء التي مرت وتمر من بين أيديهم وأنظارهم كل يوم تحت مبرر "الهبل"..لكن في نفس الوقت يجب ان يكفّوا عن ممارسة "الاستهبال السياسي" بشكل سافر ومفضوح هكذا..

لأن ما قبلنا به تحت مبرر الهبل..لا يمكن أن نقبل به تحت مبرر "الاستهبال"!!.

**

ويبقى الموقف ألأصعب أن تتفاوض مع "أهبل ويستهبل".



احمد الزعبي

هدوء عاصف
12-25-2012, 04:12 PM
والله صحيح ... لا نقبل من المهابيل فكيف نقبل بمن يستهبلون علينا قياماً وقعوداً !!؟

ابدع احمد الزعبي وابدعت في الإختيار محمد ، شكراً لك :)

محمد العزام
12-26-2012, 04:54 AM
فيش حواليك؟؟!

في زمن الركود، وقلّة الوظائف، كنا نعرف التخصص الأكثر طلباً في السوق..من خلال الأمهات لا من خلال ديوان الخدمة المدنية أو النقابات المهنية ..فمثلاً كانت تقوم الأم بحملة إعلامية وإعلانية هائلة للبحث عن عروس لابنها "المستجوز" من خلال الشهادة الجامعية "سريعة التعيين" ..

مثلاً في التسعينات شاع تخصص جديد وسريع التوظيف اسمه (معلّم صف) ، لذا كلما صادفت الحجة رسمية ، جارة في طريق، أو خالة لـ "نفسا" أو قريبة في "مستوصف"، أو امرأة رزينة في الكرسي الخلفي من باص البلد..كانت تسأل السؤال التالي: (بلاقيش حواليكِ عروس لابني ،مخلّصة معلم صف).. هنا يجب أن يُعرف من طريقة السؤال أن تخصص "معلم الصف"..تخصص مطلوب في سوق العمل...حتى لو أثبتت الدراسات الرسمية عكس ذلك...فحاسة الحجة "رسمية" أصدقّ وأدق..

في بداية "الألفينات"..صار السؤال بلاقيش حواليكِ عروس لأبني مخلّصة إنجليزي..(وقتها كان الطلب على أشُدّه بالنسبة للإنجليزي)..بسبب زيادة "التدريس الخصوصي" ، و الطلب من القطاع الخاص، و فتح سوق الخليج من خلال زيادة عدد الإعارات التدريسية للإمارات والسعودية...وللأمانة منذ تأسيس المملكة هناك طلب ثابت ودائم - مع الندرة- على الفيزياء والرياضيات/ كعرايس طبعاً لا كمدرسين..

تشكيل القوائم الإنتخابية في بلدنا "زي دوارة العرايس"..قبل أسابيع تلقيت اتصالاً من دكتور وصديق عزيز يعرض عليّ النزول معه في قائمته، فاعتذرت له عن القبول: لأنني مقاطع للإنتخابات النيابية تسجيلا وانتخابا وترشيحاً وحتى "تفكيراً"..فسألني نفس سؤال الحجة رسمية: "فيش حواليك حدا حاب يترشّح معنا بالقائمة"؟؟...سألته: شو مواصفاته؟..صمت قليلاً وقال: يعني يكون كويس وابن حلال، جامعي ، و"شبيب" مش كبير بالعمر.. ولولا الخجل لسألته: بدكيش تعرف قديش بيمشي بالتنكة؟؟؟ ..المهم الرجل وقبل أن ينهي المكالمة استدرك قائلا: بصراحة في عندي شاغر رقم (24) بالقائمة..بدي أعبّيه!!..

**

الأخوة القراء والمرشحين: من يجد في نفسه الكفاءة، وتنطبق عليه الشروط أعلاه، يرجى إرسال sms..أو إيميل لأوصله بكابتن الكتلة..

وغطيني يا كرمة العلي..و"أدمليني"..على هيك "قوائم" ..



أحمد حسن الزعبي

محمد العزام
12-27-2012, 02:18 AM
الكبش

تقول الحكاية أن "أبا اسعد" كان قصّاصا بارعاً للأثر..فقد حباه الله ذكاءاً خارقاً، ودقة ملاحظة شديدة، وسرعة بديهة عجيبة ، وقدرة هائلة على ربط الأشياء ببعضها البعض، وبالتالي الوصول الى الحق والى الفاعل دون استخدام أجهزة أو معدّات سوى بصيرته وحواسه المستيقظة..

ذات يوم لجأ إليه أحد سكّان القرية "فارعاً دارعاً" وشكا له أن "كبشه الأملح" - أبو عيون زرق وأسنان فُرق" - قد سُرق من الحظيرة ليلة أمس وقد أضناه البحث والسؤال والرجاء والمناشدة طيلة النهار دون فائدة ..فرجا الرجل "محمد الأسعد" ان يساعده في معرفة مصير كبشه المفقود..لبس أبو أسعد عباءته وتناول عصاه..ثم رافق الرجل الى الحظيرة ليرى خيط الجريمة من بدايته.هناك وقف ،التفت شرقاً وغرباً درس الطرق المؤدية الى الحظيرة ، "قرمز" أمام الباب المفتوح ،شاهد بعر "الكبش"، تقدم قليلاً ، لمح آثار قدم، بعدها بأمتار رأى مزعة صوف عالقة بالشيك القريب..طلب من صاحب "ألكبش" ان يقف في مكانه وهو سيتابع الطريق، ظل ابو اسعد يقتص الأثر بدليل هنا ودليل هناك الى أن وصل الى "خربوش" على حدود القرية قد نُصب حديثاً ، سلّم على صاحب الخربوش ، وسأله :هل شاهدتم كبشاً مرّ من هنا؟ فأنكر صاحب الخربوش ان يكون رأى شيئا! ..صمت قليلاً: ثم عاد و سأله إن كان قد شاهد أحداً غريباً مر من أمام خربوشه أو كان بضيافته أمس..فعاد وأنكر صاحب الخربوش إن أحدا لم يزره منذ أسابيع..خجل الرجل من اتهامه مباشرة..ثم سأله :هل طبختم لحماً او شحماً أمس!..فحلف له يميناً قاطعاً ان اللحم لم يدخل بيته منذ شهور..فلم يكن من "محمد الأسعد" الاّ ان طلب من صاحب البيت ان يحضر له شربة ما ويرتاح قليلاً داخل الخربوش ..فرحّب الرجل وأدخله ..التفت أبو اسعد الى زوايا البيت فشاهد نملة صغيرة تحمل قطعة بحجم حبة العدس "من الشحم"..أخذها ووضعها على حافة عباءته،ثم شاهد أخرى تحمل كتلة أكبر من "الدهن" انتزعها من النملة ووضعها الى جانب الكتلة السابقة فوق عباءته..وهكذا الى ان أصبح ما لديه يمكن ان يشم او يذاق او يلمس جيّداً..عندها واجه صاحب الخربوش بالدليل .. فاعترف الرجل على الفور بسرقة كبش..



"نتفة شبطة" لا تتعدى رأس الإصبع كشفت عن شخصية سارق الكبش..وكل هذه القصور،والأملاك، والأرصدة ،و العقارات ، والشركات، والمليارات،والمديونية،والاجهزة وهيئات مكافحة الفساد ..ولم نستّدل بعد على من سرق "كبش الوطن" وأكل لحمه؟؟!



غطيني يا كرمة العلي بعباية "محمد الأسعد".



احمد حسن الزعبي

محمد العزام
01-02-2013, 02:38 AM
دعم القضيه


لا اخفي عليكم ، منذ أن وقفت أمام المدعي العام قبل عشرة أيام تقريباً على خلفية قضية المطبوعات والنشر .. ومصروفاتي الشخصية قد انخفضت إلى أكثر من النصف..

ما أن أدخل دكانة كرمة العلي لأشتري بعض الأغراض حتى أحظى بتعاطف شديد ممثلاً بدسّ "3 حبات رأس العبد" في كيس المشتريات كهدية للأولاد ..وعند الرفض أو الإصرار على الدفع ، كنت اسمع العبارة التالية من الحجة كرمة : (اذا ما بتخوذهن ببطل أحكي معك..وما بفوتلك دار.. أنت مرفوع عليك قضية والله يساعدك)..

اللحام أيضا صار يقوم بقصّ الجزء الأشهى من "التريبة" أو "الفتيلة" ويطبّشها في الميزان مع سبق الإصرار والترصّد كدعم "لحمستي ولوجستي " من طرفه في موضوع القضية المرفوعة ،وما أن أمد عليه لأدفع فرق "ألطباشة" حتى يبادرني بالكلام ( يا عيب العيب..أنت زلمة مرفوع عليك قضية ..وهذا أقل الواجب)..الشيخ نصر صاحب الملبنة قبل يومين خصم لي نصف دينار من ثمن دلو الرايب (دعماً للقضية)..حتى الشاب الذي اشتري منه بنزيناً سعودياً "مهرّباً" على الطريق الرئيس ومنذ ان سمع ان ثمة قضية مرفوعة عليّ من شخصية كبيرة ..صار يبحث عن الجالون المملوء جيداً ويديره في خزان السيارة مع خصم دينار عن باقي الزبائن (دعماً للقضية)...

في المقهى .. الثلاثاء الماضي لم تنجح محاولاتي لدفع حساب أرجيلة "السلّوم" وفنجان القهوة التي تناولتهما ..فأصر صاحب المقهى وحلف بالطلاق إلا يتقاضى مني فلساً واحداً ما دامت القضية مرفوعة..معتبراً ان كل عمليات التنفيخ والشرب والطرقعة ولعب الطرنيب في المقهى يأتي ضمن "دعم القضية"..

أنا مسرور جدا، لأن النفقات انحسرت كثيرا، فلأول مرة منذ ان توظّفت صرت أحس بمعنى "الوفرة" ..كل ذلك طبعاً بسبب التعاطف مع القضية...لذا أنا أبحث ألآن بجدية عن "مشتكٍ"آخر ليرفع عليّ قضية جديدة، علّي أكمل الشهر الحالي على خير دون عجز..

***

يا سلاااام...مجرد عبط "قضية مطبوعات ونشر" أنعمت عليّ بكل هذا الدلال والدعم المادي والمعنوي..بدّي أقول ليش الجماعة عابطين "القضية الفلسطينية" من 60 سنة وغارشين؟؟!!!





احمد حسن الزعبي

محمد العزام
01-09-2013, 01:41 AM
اقول لك من انت !!

حتى وهم في كامل قيافتهم، وأناقتهم ، حيث دروب شفرات الــ" جيليت 5في 1" ذات الرأس المتحرّك ظاهرة جيداً فوق المنحدرات السحيقة، والتجاعيد الصعبة، والنتوءات البارزة، في الوجوه اللامعة الطامعة..
حتى وهم تحت وطأة ابتسامهم البلاستيكي ، وتواضعهم المصطنع ، وقلوبهم التي تتدفق حباً وحناناً وخوفاً على الوطن...لم ينسوا "مهنهم" التي أدرّت عليهم مصاريف الترشّح حتى في الشعارات ..فلسان حال مراقب المشهد الانتخابي يقول: قل لي ما هو شعارك اقل لك من أنت!..
مثلاً:
- فلنبدأ معاً رحلة التغيير: واضح ان صاحب الشعار يملك شركة سياحة وسفر من خلال كلمة (رحلة).
- لن نبيع تراب هذا البلد: المرشح كان صاحب كسّارة أو شوفير قلاب.
- لن نساوم على ثقتكم: تاجر حلال أو وسيط عقارات..وذلك من خلال كلمة (نساوم)
- حان الوقت لمحاسبة الفاسدين: المرشح اما مدير مالي في احدى الشركات ، او مدقق حسابات لشخصية واصلة جداً.
- نحن مع قانون أين لك هذا : وهم أول من قفزوا فوق القانون وشفطوا كل الــــ (هذا)؟...واضح ان مهنتهم اما : تجارة عامة وتجارة بالعامة...
- الاصلاح والتشغيل ضرورة ملحة : كهربجي سيارات.
- لا لسلخ المواطن عن مواطنته، لا لتقسيم الوطن لأقاليم: واضح ان صاحب هذا الشعار لحّام..
- بدي حقي: صاحب هذا الشعار ،يبدو كاين نايم يوم وزعوا الحقوق، فصحي ما لقاش حقه..فقعد يصيّح: بدي حقي..
- نعم لإجهاض فكرة الوطن البديل، نعم لولادة أردن مشرق : المرشح هنا دكتور نسائية وتوليد.
- سوف نقطع دابر كل فاسد: طبعاً الموضوع لا يحتاج الى تحليل واضح ان المرشح: مطهّر أولاد.
ويا حسرتي عليك يا هالوطن..
احمد حسن الزعبي

الوردة الاردنية
01-09-2013, 03:50 PM
يا سلام عليك يا محمد
انت رائع ومواضيعك رائعة
يسلمو

محمد العزام
01-11-2013, 10:50 PM
على هالخشم..
أحمد حسن الزعبي






هذه الأيام، يعتبر أنف الدوقة «كيت ميدلتون» زوجة الأمير وليام هو الأكثر طلباً من قبل الراغبين في إجراء عمليات التجميل لمنطقة الأنف وما حولها، سواء في المملكة المتحدة أو في عدد من دول العالم.. إذ أصبح «خشم كيت» المطلوب رقم واحد بين الصبايا والسيدات، فالكل يرغب في القص واللصق والتصغير والحف والسمكرة، إلى أن تصبح أنوفهن متشابهة، مثل أنوف الأرانب دقيقة مرقوقة وتدعو إلى الاختناق.

الحمد لله أولاً أنه لم يجعلني «دوق»، ولا حتى «قليل دوق» حتى لا يقلدني شباب وصبايا العالم، وثانياً الحمد لله الذي وهبني «خشماً» «حقوق طبعه محفوظة»، لا يمكن تقليده أو تزويره أو عمل «دوبلكيت» له تحت أي ظرف كان، ولا في أكثر الدول المشهورة بتقليد الصناعة، حتى الصين والهند وتايوان.. ليس لأنني أملك «خشماً» مميزّاً، لكن لأن أي مجنون يفكر في أن يجري عملية تجميل مشابهة لأنفي فإنه بحاجة إلى طرح عطاء رسمي لشركة مقاولات مصنفة درجة أولى، وليس إلى عيادة تجميل، كما أن من يرغب في تقليد «خشمي» هو حتماً بحاجة إلى توسيع وتجريف وفتح ممرات آمنة في الوجه، لا إلى التصغير. طبعاً، لم أكن أعرف أنني أملك أنفاً هائلاً، حسب المعايير العالمية الجديدة، إلا بعد أن انخرطت، أخيراً، في مجتمع كل أنوفهم نحيلة وناعمة ومرقوقة؛ عندها تذكّرت معاناتي مع رأس السلوم الذي ينتهي منذ أول نصف ساعة، بينما كان يفاجأ محمد المحلاوي (عامل الشيشة) باحتراقه بهذه السرعة، مؤكداً لي أن «رأس السلوم» يكفي المدخن العادي ساعتين على الأقل.. والآن فقط عرفت أنّي أحمل راجمة صواريخ في منتصف وجهي، مقارنة بأنف «كيت» وكل «الكيتات» الجديدات.

باختصار.. ووفق المعايير العالمية الجديدة لجمال الأنوف، أستطيع أن أتباهى بأني أملك «أكزوزت تويوتا كريسيدا»، وليس «خشماً».

دموع الغصون
01-11-2013, 11:22 PM
ازا هيك بسيطه فكرنا شي تاني
مقال رائع له ابعاد رائعة
مشكور محمد على الطرح

محمد العزام
01-21-2013, 11:01 PM
عرس وعرايس


من المألوف في عرفنا القروي..اذا حدث عرس في البلد ، وكان أحدنا غير مدعو أو على خلاف مع صاحب العرس..أول شيء يفكّر به هو القيام بعمل مؤجل متواضع الفائدة، في محاولة منه لإشغال نفسه أولاً ، ولترقيع "المزاج" العام..الذي خرقته ونزعته "سمّاعات العرس" ثانياً..

مثلاً اذا بدأت فعاليات الزفاف ورأيت شخصاً من نفس الحي..يقوم بتثبيت "مزراب" مهمل منذ عشرات السنين، فاعرف ان الرجل غير مدعو أو "زعلان" من أصحاب المناسبة...وكذلك إذا لاحظت قيام آخر بنكش كومة"حصمة" قديمة و"ملزقة" قرب "قرنة" الدار..ويُدخل هذا "الكومة" عديمة الفائدة بالعربايات والقفف إلى داخل بيته هو وأولاده..اعرف إن الهدف ليس إدخال "صبّور الحصمة" ولكن للتعبير للآخرين بعدم الاكتراث من "مقاطعة" العرس..واستغلال المشاركة الزائفة بعمل مفيد..

أنا كذلك، سأقوم ما يمليه عليّ عرفي "ألفلاّحي" غدا..مثلاً،سأحاول أن أفك رأس صوبة الكاز، وأزيل الأطراف المحروقة من "الفتلة" وأقوم بتلييف الغطاء والتخلص ما لصق به من "قشر مندلينا محروق" وخبز يابس..و"شقفة بالون" قام بتسييحها احد الأولاد "المسقّعين"..كما سأحاول بعد ذلك قصقصة الأغصان اليابسة من وردة المجنونة التي تغطي خرزة البئر..فقد نتشت لي "بلوزة "صوف قبل سنتين..وشخطت بنطالي في المنخفض الأخير...ولأنه لا تعنيني "فاردات" المرشحين، ولا زوامير القلابات، وتنكات المي، والتريلات، ولا أم العروس (لجان المؤازرة) الفاضية المشتغلة..ولا "صالون" التجميل الإعلامي الذي اختاره ليبيض صورته ، ولأنني غير مقتنع بالمأذون من أصله..فلن أكون مكترثاً بتصرفات العريس ولا "نقوط" الأصوات التي سيحصل عليها قبل "دخلته" على المجلس بساعات...

لا بل ومن باب، إشغال النفس بشيء مفيد ، و"ترقيع المزاج" العام، سأشعل منقل الفحم في قاع الدار ..واختار منه جمرتين أو ثلاثة لتغذي رأس أرجيلة "السلّوم".. ثم أقوم بشوي "عرايس اللحمة" لي و"للقواريط"..

وبهذا أكون قد تعاملت مع الموقف بما يرضي مزاجي الفلاّحي تماماً: هم يهلكون لينجحوا العرس..وأنا ع المستريح اظفر بالعرايس...



احمد حسن الزعبي

دموع الغصون
01-24-2013, 07:17 PM
من بعد اذنك محمد رح شارك بفوائد التفاح بركي النواب بحاجتها
http://www.rumonline.net/assets/images/writer_605fe5dd1ae2152dfd08374b70255d62.jpg
بما أن الكلام في السياسة "بيجرح"، وفي الاقتصاد "بيسطح"، وعن االنُّخَّب "بيفضح" ، ..وبما إننا في مرحلة "روجحة ودوخان" و"هذربة بكل الاتجاهات" و الوضع "تلولحي يا دالية" على كل الصُّعد...فقد وجدت نفسي مضطراً للكتابة عن فوائد "الطب البديل" وتحديداً عن "فوائد التفاح":

الاسم العلمي للتفاح هو (مالس سيلفيستريس) يوجد في آسيا الوسطى وفي جنوب كازخستان وقيرغستان وطاجسكتان..ويمتاز بأنواعه الكثيرة وبألوانه الشائعة المعروفة: الأحمر، الأخضر ، والأصفر..

فوائد التفاح: مقوي اللثة والأسنان، لذا يحافظ على مخارج الحروف صحيحة، يساعد الأشخاص المصابين بالروماتيزم،يساعد على الهضم ، ويمنع الامساك..كما أن خل التفاح مفيد جداً في حالات التسمم الغذائي و"السياسي" أيضا..ويساعد للتخلص من الأرق بأخذ ثلاث ملاعق صغيرة في نصف كوب ماء وملعقة عسل..

ويستخدم التفاح كذلك: في علاج أصابع القدمين المتورّمة والمحتقنة من برد الشتاء وذلك بدق تفاحة مشوية بقشرها وهرسها ومزجها مع قليل من زيت الزيتون وتغطية الأصابع المصابة بها.

اما عصير التفاح فهو يتمتع بطعمٍ حلوٍ منعشٍ وفوائد عظيمة تكاد تكون لا تحصى، فهو يعد غذاءً كاملاً لاحتوائه على ما يقارب 26 عنصراً غذائياً، ونذكر من فوائده:

انه يستخدم لعلاج أمراض الأمعاء والجروح والنقرس والصرع والروماتيزم، كما يعمل على تخفيض معدل الكولسترول في الدم ويقلل من تصلب الشرايين وجلطات القلب والدماغ. كما يساهم تناول 3 أكوابٍ من عصير التفاح بشكلٍ فعالٍ في وقاية الجسم من الفيروسات ومحاربة البكتيريا التي تهاجم الجهاز الهضمي وتخلص الجسم من السموم المتراكمة فيه، ويستطيع عصير التفاح الطبيعي أن يقي من الإمساك ويلين المعدة، كما يدر البول بفضل الكميات التي يحتويها من الألياف، كما أنه يقوي طاحونة العقل، بالإضافة إلى أنه ينشط الكبد ويهدئ الأعصاب جدا جدا، ما يجعله من المواد الغذائية المساعدة على النوم..لذا يحرص كثير من الناس على شربه في الجلسات العامة لفوائده العظيمة..فهو "نخْبُ النُّخَب".."وجامع الشمل"..و"مُلّم الأحباب"..

وغطيني يا كرمة العلي...إعلاميا..

دموع الغصون
02-02-2013, 11:35 PM
مجلس "العُتــــّاب"

مقال الخميس 31-1-2013


في المدارس كان إذا حدث اكتظاظاً ما في احد الصفوف، فضاقت المساحات، و تراصت المقاعد، وزاد الشغب، وانضغط النفس ،أول إجراء يقوم به مدير المدرسة وهو ان يفرّغ غرفة "الآذن" ويفتح مكانها شعبة جديدة غالباً ما تسمى الشعبة "ج" هذه الشعبة "للكسّولين" و"الزائدين عن الحاجة" و"المنقولين " من مدارس أخرى إما نقلاً تأديبياً أو إداريا..

**

ألاحظ بعد الانتخابات، ازدياد عدد "المشكّكين" و"الزعلانين" و"العتبانين" على الدولة بشكل ملحوظ ، كما إن أكثر من 56.7% من نواب وأعيان ووزراء سابقين لم يحالفهم الحظ في الانتخابات الأخيرة، ولا بالتشكيلات الحكومية،في السنة الماضية ،صاروا يشاغبون شغباً ناعماً واحياناً شغباً خشناً مع الدولة و"يلغّزون" في تصريحاتهم هنا وهناك تذمّراً من نسيانهم من "حصص" المناصب والمكاسب..لذا وحفاظاً على الودية بين الحكومة و"صيصانها"، وعلى طريقة فتح الشُّعَب الجديدة في المدارس الابتدائية . أقترح انشاء مجلس ثالث للأمة...ليصبح لدينا : مجلس نوّاب "منتخب" ..ومجلس أعيان "معين"..ومجلس "عُتــّاب" أو "عيّاب" أي بين مجلس النواب والأعيان حيث يكون هذا المجلس "تعيين اللّي راحوا ما يُنتخبوا" وبهذا نستطيع جمع صفتي الانتخاب والتعيين في مجلس ثالث جديد..كما نقوم بــنفس الوقت بــ"تطيير" زعل السادة الذين لم يحالفهم الحظ في الانتخابات الاخيرة، وفيه ايضاَ "جبرة خاطر" للذين لم ينالوا أي "هبشة" من المناصب الحكومية والمواقع العليا في التغييرات "المتكررة".. كما انه يعد مجلساً لرفع العتب عن كل حالات الاقصاء – بالقاف طبعاً- المقصودة وغير المقصودة التي مورست ضد المحسوبين على النظام..وأخيراً وليس آخراً للحد من نسبة البطالة المتفشّية في صفوف المعارضة..



اما عن طبيعة عمل مجلس "العُتّاب" فستكون وظيفته مكمّلة ومشابهة لمجلسي الأعيان والنواب: النواب يشرّعون..الأعيان يصادقون..العتــّاب يصفقون..ثم نعود من جديد: الاعيان: يشرعون..العتّاب: يصادقون..النواب : يصفقون..ثم نلف من جديد العتّاب: يشرّعون..النواب: يصادقون..الأعيان: يصفقون..وهكذا دواليك..



بالله عليكو تشكلوا مجلس "العتّاب" بسرعة..

ما احنا قاعدات قاعدات..



وغطيني يا كرمة العلي..بلحاف طبقتين..



احمد حسن الزعبي

محمد العزام
02-06-2013, 05:29 AM
ضمير مناوب


يقولون أن الحياة مدرسة..وأنا أعتقد، أن العكس صحيح أيضا..فالمدرسة حياة ، لأن كل ما يجري حولنا الآن من مواقف وشواهد ، وكل ما يمرّ علينا من أسماء وشخصيات وقيادات ..كنا نراها نماذج مصغّرة عندما كنا طلاباً في المدرسة..فالبلد كلّها في نظري لا تعدو أن تكون مدرسة من طابقين ،طابق فوق وطابق تحت ،وعليهما علم يرفرف..

**

كان يتجوّل بين الصفوف في فترة مناوبته ، يضرب عصاه على الحيطان وعلى الأبواب التي يصدر منها شغب المشاغبين،يحاول أن يرصد "الرؤوس" الكبيرة التي تفتعل "السحجة" و"التطبيل" على المقاعد، يقف في باب الصف ينظر قليلاً بعينين قاسيتين في وجوه الطلاب الصامتين مؤقتاً ، ثم يغادر.

27 شعبة كانت تحت مسؤوليته في المناوبة ،عليه أن يضبطها كلّها في خمس دقائق الاستراحة، ولأن طاقته محدودة لم يكن بمقدوره أن يراقب "الزعران" وينزل العقوبة عليهم في نفس الوقت..فتقاسم المهمة مع مساعد المدير ، فكان إذا ما ضبط مشاغباً مسك اليد..يقوم بجره من أذنه وإنزاله إلى مساعد المدير في الطابق الأرضي...وبقدر ما كان معلمنا "أبو حازم" جادّاً في تهذيب الطلاب وتنظيم وتنظيف المدرسة..كان مساعد المدير متساهلاً إلى أبعد حدّ..فالذين كان ينزّلهم "أبو حازم"..كان "يطلّعهم" "أبو فادي" إلى صفوفهم دونما عقاب..الأمر الذي كان يجعل "أبو حازم" يرمي عصاه غضباً فوق خزانات المدرسة وهو يتمتم " هيتش هيتش..لهيتش مدرسة...اللي فوق بشد واللي تحت بيرخى"....ثم يشعل سيجارته ويبدأ "يهيجن" غلاً وقهراً من قلّة الحيلة والإحباط..

**

نحن لا نريد أن نصل إلى مرحلة نجعل فيها سميح بينو يدير ظهره للصفوف ويبدأ " يهيجن" ، ولا نريد من هيئة مكافحة الفساد أن ترمي عصاها من يدها إحباطا وقلّة حيلة، لأنها إذا ما رمت عصاها تحولت المسألة باختصار شديد إلى "فوضى" ....الهيئة راغبة وجادة في تحويل كل من تم ضبطه وثبتت إدانته ،لكن في نفس الوقت من غير المنصف أن "اللي فوق بيشدّ واللي تحت بيرخي"..بمعنى أوضح ،"لأن طاقة الهيئة محدودة" فهي لا تستطيع أن تكافح الفساد وحدها..يجب على القضاء أن يكون على نفس الحماسة والجدّية والصرامة والإنجاز...

أيها القضاء نثق بنزاهتك..لكن نرجوك ألّا تجامل أو تتباطأ أو تبرّىء على حساب الوطن..ليس هناك من هو أهم وأكبر وأقدس من ترابنا الواقفين فوقه، العائدين إليه..



أحمد حسن الزعبي

محمد العزام
02-11-2013, 05:28 AM
كمال أجسام


أخفض قليلاً درجة صوت التلفزيون، وضع "الريموت" على حافة الفرشة ، وأدخل يده في ردن الفروة ، ثم أزاح صوبة الفوجيكا برجله قليلاً لكي لا يهزّ ثاني أكسيد الكربون المتصاعد منها صورة المتكلّمين..

كان صوت انسكاب الشاي في الأكواب أوضح من صوت المتحدث الأول..فعاد ورفع درجة الصوت قليلاً ليسمع كل ما يقال، التشاور والسماعة مفتوحة، الحديث الجانبي ، طلب الجلوس في المقاعد، التزام الصمت ، المناداة بالاسم ، الهرج الذي يخرج من الشرفات،فلاشات التصوير ، والنحنحة التي تسبق إعلان نتائج التصويت، ثم المباركات ، كان يريد أن يسمعها جميعها دون أن يضيّع كلمة واحدة أو حتى حرف علّة ..الرّخام الأخضر الذي يحيط بالمقاعد الخشبية الداكنة كان يعطي هيبة ووقاراً للمجلس..والتحفّز الرسمي ، يشي بأن الكل يريد أن يثبت فاعليته وقوة شخصيته بمجرّد أن تمر الكاميرا سريعة على ربطات العنق والبدلات الجديدة...

نقر الرئيس على ميكروفونه بسبابته..والكلمة الآن للزميل فلان الفلاني ..

الزميل: بحماس وانفعال شديد...بسم الله الرحمن الرحيم، سيدي الرئيس ، زميلاتي وزملائي النوّاب السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...ثم يحكّ أبو يحيى رأسه من تحت شماغه قليلاً عندما يسمع أول "نصب" للفاعل..وأول رفعٍ لمفعول به ، وأول "زحط"ٍ للفعل..صوت حفارة الكوسا التي بيد أم يحيي..يشبه إلى حد بعيد مطرقة الرئيس على الطاولة طلباً للإنصات..فكان يقول أبو يحيى "هه..اسمعوا يا أولاد " ثم يكتشف أن زوجته المصون..قامت بتفريغ لبّ الكوسا في السدر لا أكثر...



شكراً للزميل..والآن الكلمة للزميل علنتان العلنتاني..

طبعاً الزميل النائب الجديد يأتي بوجه محمرّ مثل السرطان البحري..ويقول بانفعال مضاعف ، وتعبئة نفسية منقطعة النظير...بسم الله الرحمن الرحيم ، سيدي الرئيس، زميلاتي وزملائي النواب..السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...إن دائرتي الانتخابية من أكثر المناطق ظلماً في هذا الوطن ...ويعيد نفس النواصب والروافع والمجارير و"المزاحيط" التي أخطأ بها زميله السابق دون تعديل أو تصويب...فيحك أبو يحيى شعره من جديد ثم يرفع طرفي الشماغ على رأسه...يخرج سيجارة "جلواز أصفر" من جيب دشداشته الرمادية...ثم يقول لأم يحيى التي لم تنفك تطرق الحفارة في حافة السدر..




أبو يحيى: بتعرفي يا حجة..خوالنا النواب بيش يذكروني..

أم يحيى..وهي تمسح أنفها بــ" ردن" دشداشتها..بيييش؟

أبو يحيى:بتبعين كمال الأجسام...اللي بتدرّبوا عليهن بــ 10 سنين ...بطلعوهن بــ 5 دقايق!!




أحمد حسن الزعبي

محمد العزام
02-19-2013, 02:02 AM
البيض او الدينار


وها هو البيض ينضم إلى المشتقات البترولية من حيث آلية التسعير ، فقد حدّدت وزارة الصناعة والتجارة قائمة تسعير البيض لمدة شهر من الجمعة الماضية الموافق 15-2- 2013...وبناء على هذا القرار سيكون لدينا نشره شهرية للبنزين والسولار ،ونشرة شهرية للبيض ، ونشرة شهرية للدجاج الحي ، ونشرة شهرية لأسماء الوزراء الداخلين والخارجين من بورصة الحكومات!!.



وإذا بقيت الأمور هكذا، والحكومة "فاتحة ثمّها" ومرخية "أسعارها" سوف يتوسّع بنا الأمر لتصبح لدينا روزنامة للتسعير مكونة من ثلاثين بنداً موزعاً على ثلاثين يوماً..

1 الشهر: موعد تحديد أسعار المشتقات النفطية.

2 الشهر :موعد تحديد أسعار فاتورة الكهرباء.

3 الشهر موعد تحديد أسعار الكعك المسمسم

4 الشهر موعد تحديد أسعار الكعك المش مسمسم

5 الشهر موعد تحديد أسعار خبز الحمام

6 الشهر موعد تحديد أسعار الشعرية والمعكرونة.

7 الشهر موعد تحديد سعر الفائدة

8 الشهر موعد تحديد رسوم التأمين الإلزامي

9 الشهر موعد تحديد سعر الإسمنت والحديد

10 الشهر موعد تحديد سعر البيض والنقانق.

11 الشهر موعد تشكيل الوزارة الجديدة

-...........................

-.........................

-........................

30 الشهر موعد تحديد سعر المواطن الأردني...



***

بالمناسبة و عودة إلى موضوع البيض ،فمنذ تحديد سعر كرتونة بيض المائدة قبل 4 أيام في المحلات التجارية، والبقالات وأحد منها لم يلتزم بالقرار... مما يثير شكاً جديداً لدى المواطن مفاده : إذا كانت الحكومة لا تستطيع المون على "بيض" الدجاج فكيف ستمون على "......" لا نعرف؟ و يؤكدون على الولاية العامة؟! .



ثم فلنكن صريحين أكثر..أليست الحكومة من يتحمل مسؤولية انخفاض الإنتاج؟ بسبب كثافة الحملات التي تبثها عبر وسائل الإعلام عن ضرورة تحديد النسل ، والمباعدة بين الأحمال ، وصحة الأم!!..ها قد أخذ الدجاج على خاطره وقرر هو الآخر تحديد النسل ، خصوصاً بعد أن شعر بالتهميش والتطنيش من صُنّاع القرار ..ووصل الدجاج الوطني إلى قناعة، انه في هذا البلد "البايض" و"البايز" واحد، فمهما "شدّ على حاله" أو "قاقا" لا ينوله منهم حمداً ولا شكوراً...

***

ويبقى السؤال القوي: غريب أن رئيس الوزراء لم يخيّرنا هذه المرة بين رفع سعر البيض أو هبوط الدينار؟؟؟



أحمد حسن الزعبي

محمد العزام
02-28-2013, 02:17 AM
المشي البطال

أكاد أدخل موسوعة جينيس محطّماً الرقم القياسي في التسجيل بمراكز اللياقة البدنية وسرعة الهروب منها في نفس الوقت..

تنتابني موجة شجاعة "عنترية" بضرورة الإنتساب إلى نادي لياقة كلما استلمت نتائج فحص الدهون المخزية ، فالكولسترول خمسة أضعاف الطبيعي والدهون الثلاثية سبعة أضعاف المعتدل ...فأنوي بكل ما أوتيت من عزم وقوة ، أن أتخلص من "الكوليسترولات" المتراكمة ، و"الجلسرايدات" اللعينة التي تحاول أن تعرقل حركة الدم في العروق ..أبحث عن مركز قريب من البيت ، ومطلّ على منظر جميل، ومجهّز بأحدث الأجهزة ، ثم أضع منشفتي على كتفي وأتوجه مباشرة إلى "المحرقة"...أقابل رجلاً عضلاته منفوخة مثل فطائر الهمبورغر ، وعروق أذرعه –باسم الله ما شاء الله- صلبة ومتشنجّة تماماً مثل "كيبلات" الكهرباء..فأدفع له سلفاً اشتراك ثلاثة شهور ، وأطلب منه بأدب جم وبأخوة منقطعة النظير أن أبقى تحت إشرافه –اذا تكرّم علي- طبعاً...

في اليوم الأول أبدو متحمّساً للغاية، أقوم بتمارين التسخين الضرورية ، يتبعها بعض الانحناءات السويدية "المعيبة" ،يتبعها تمرين "المعدة" ومن ثم الصعود إلى جهازي عضلات الأرجل والأرداف..حتى يبدأ العرق يسيل من كعب رجلي ، أقوم عن آخر جهاز وأنا على هيئة ضفدع ، ظهري محني ، وعيناي جاحظتان ولساني متدلِّ أمامي مثل "ربطة العنق"..أسلم على "الكابتن" وأشكره على جهوده في إسداء النصح والإرشاد....ثم ما إن أخرج من بوابة المركز ،حتى لا أعود أبداً...

لو أتيح لي جمع ما تم دفعه "خوفاً " من أصحاب العضلات أو "عن طيب خاطر" في السنتين الأخيرتين ، فأنا على يقين أن المبلغ كفيل أن يفتح لي مركزاً تدريبياً مجهزاً بغرفة ساوناً وجاكوزي...

المشكلة ما إن أنسى قصة حرق الدهون تلك..حتى أستلم نتائج "خايبة" من جديد ، في فحصي الدهون الثلاثية والكوليسترول...فأتحمس ثانية للتسجيل في مركز لليّاقة ، وحتى أُلزم نفسي هذه المرة أقوم بدفع الإشتراك لمدة ستة أشهر مقدّماً، ..ثم أضع منشفتي على كتفي وأمتطي جهاز المشي ..وفي آخر الساعة التدريبية...أؤكّد للكابتن الجديد – نفاقا- أن مركزه أفضل مركز أدخله..أولاً مريح، ثانياً : نظيف وثالثا: الأجهزة حديثة..فأشكره على جهوده معي ..وما إن أخرج من الباب حتى "أمزعها ركاض"



أحمد حسن الزعبي

محمد العزام
03-09-2013, 02:56 AM
طاقة وقطط وجراد




(1)



وزير الطاقة والثروة المعدنية المهندس علاء عارف البطاينة – قدّس الله سرّه- بسّط الارتفاع الأخير لأسعار المشتقات النفطية وتأثيره على الطبقة الفقيرة ، بطريقة عبقرية خارقة للعادة ..إلى الحد الذي شعرت فيه أن ما قاله "الباش مهندس" يجب أن يُدرّس في مساق منفصل في الجامعات الأردنية في شتى التخصصات لأنه حلّ مشكلة الطاقة وارتفاع أسعار البترول "بكلمتين" ..حيث قال البطاينة في لقائه في برنامج نبض البلد على قناة رؤيا.(أن الفقير في الأردن غالباً لا يحتاج البنزين بنوعيه أو الديزل ،وإنما الكاز)..ثم أضاف (أن الطقس في آذار لا بده غاز ولا غيره)..مما يعني أنه لا داعي أصلا لاستيراد النفط ما دامت الحياة تجري ببساطة البطاينة، لا لا داعي لاستخراج النفط وعمر لا حدا حوّش ..فالفقير لا يتنقّل، لا يركب السرفيس ، ولا يطبخ ،ولا يتدفّأ.. فقط يتفرّج على وزير طاقته وهو يفرّغ في التلفزيون (طاقته)..الله يخليله (بويلراته) يا رب يا كريم..

(2)

وبما أن المواطن الفقير لا يركب وسائل المواصلات –حسب النظرية البطاينية- ولا يطبخ و لا يتدفّأ ولا يستخدم الكهرباء ..إذن لم يبق سوى أن ينبت على جلودنا وبراً أبيض مثل القطط لتقينا برد آذار والسنين المقبلة ..لنصبح بعدها كائنات حية بأرقام وطنية..فالقطط غير أنها لا تحتاج إلى بترول في حياتها اليومية من تدفئة وتنقل وطبيخ ..فهي أيضا تتمتّع بأفضلية على البشر ..بأن غذاءها ودواءها معفى من الضريبة بقرار حكومي بينما الآدمي في هذا البلد يدفع للحكومة 4% عن كل قرص دواء يضعه في فمه أو شراب للسعال يكرعه في حلقه أو تحميلة أرض جو اضطر لاستخدامها في (...)..كما أن القط في هذا البلد الأمين...هو الكائن الوحيد الذي يستطيع ان يقول " مياااااااااااااو" دون أن تُفسّر كلمته هذه على أنها معارضة أو "إطالة لسان"..



(3)

أخيراً..وصلتني معلومات شبه مؤكّدة من الناطق الرسمي باسم الجراد ، أن أفواج الجراد التي وصلت مناطق من الأردن..بصدد أن ترفع قضية على الحكومة الأردنية "عطل وضرر" بسبب إضاعة وقتها في الطيران..وفي ذات السياق وبإجراء تصعيدي تنوي الحكومة الأردنية أن تفرض ضريبة مغادرة (25) دينار على كل جرادة تغادر الأجواء الأردنية ..الأمر الذي دعا قائد السرب الجرادي أن يصرّح في اتصال هاتفي مع "سكاي" نيوز قائلا: "بشرفي لو بعرف هيك الوضع ما جيت"..

وقبل أن أختم وعلى سيرة الجنادب ،فإن دائرة الإفتاء أفتت بجواز أكل الجراد..وهذا معروف من الناحية الشرعية..لكن من الناحية الإنسانية...يعتبر دليل جديد أن البعض لا يكتفي برؤيتنا كقطط أليفة " "تموء ولا تمون" ..وإنما يريدونا أن نتحول إلى قوراض وسلمندرات ايضاَ..



أحمد حسن الزعبي

محمد العزام
03-18-2013, 05:37 AM
صنع في حواره

أعظم صناعة في الدنيا هي صناعة "الدهشة"..وتزهير "الممكن" من صخر "المستحيل"..

**

مساء الخميس الماضي كنت ضيفاً على أهالي حوارة - ديوان آل غرايبة الكرام ، اعتقدت قبل الوصول إلى المكان ، أن الأمر سيقتصر على إلقاء محاضرة تقليدية عن الأدب الساخر ، والإجابة على أسئلة معتادة ، في ظل حضور لن يتجاوز الخمسين شخصاً بأحسن الأحوال ، جلهم من المتقاعدين المدنيين والعسكريين وبعض رواد العمل الثقافي..لكن حوارة أصرت كما هي دوماً أن "تصنع الدهشة"..

الدهشة الأولى..ان شباب الغرايبة أخرجوا الديوان من وظائفه التقليدية " أعراس وعزاءات" ، "صلحات وعطوات" أو التحضير المدروس"لهوشات" مضادة..بأن أسسوا مجلساً لشباب العشيرة قبل ثلاث سنوات تحديداً في 27-10-2010.. يحمل رؤية ثقافية إعلامية اجتماعية توعوية وخدمة مجتمعية..الهدف منها إدماج الشباب بوطنهم وتربيتهم تربية وطنية انتمائية ،في ظل تخلي الدولة عن دورها هذا، بسبب انشغالها بتغيير "الوجوه"..و"تقطيب" الملفات التي أمامها..

الدهشة الثانية ..ان مجلس شباب العشيرة..لم يجمعه رابط الدمّ في نشاطاته وإنما رابط المكان..فقد قاموا بإنجازات تفوّقت على مجالس الشباب ذات الرعاية الحكومية ..ومن اهم ما قاموا به متطوعين : حملة لترميم وتعشيب مقبرة حوارة وصيانتها، تنظيم مواقف السيارات، حملة تبرع بالدم، تكريم المتفوّقين بامتحان التوجيهي من أبناء البلدة ، حملة كسوة العيد ،حملة كسوة الشتاء، حملة مونة الشتاء..بالاضافة الى المحاضرات السياسية والأدبية المنتظمة، ومبادرة "كتاب الأسبوع" الذي يناقش في "المضافة" كل خميس..



الدهشة الثالثة ...أن الشباب هم من يديرون وينفذون هذه الحملات بإشراف واستشارة كبار العشيرة وهذا يعدّ انقلاباً في دور الشباب الذي رسخته النظرة العشائرية التقليدية والتي كانت تحصر مهمة اليافعين في "ًصبّ القهوة" و"تنظيف المكتّات"..ومسك "البشاكير" عل المغاسل أو مد السجاد للمصلّين..



الدهشة الرابعة...أنهم بهذا السلوك الحضاري جداً ، أعطوا درساً –أدبيا- لكل من يدعي الوطنية معتقداً انه اذا وضع "الشماغ الأحمر" على كتفيه أو رفع الصور فوق رأسه أو رفع صوت "السيستم" على أغاني "عمر العبد اللات" القتالية...تسمّى تلك الهوبرات الفارغة "وطنية"؟؟



الدهشة الخامسة..الحضور الكبير الذي تجاوز المئات من كافة أبناء البلدة، والعلاقة الودية والقرب الروحي بين أبناء العشائر المختلفة..مع إن المادة المقدّمة في الديوان مجرّد "ندوة ثقافية"..



لقد أمضيت ساعتين في ديوان الغرايبة من أجمل ما أمضيت ،فقد عادت المضافة "بيتاً " للحكاية وللفكر والسياسية..وعادت الضحكات الصادقة تعشعش في زواياها ، مورقة ً على القلوب الطيبة والحروف الوطنية..معتقة بدخان وأنفاس وأحلام الحاضرين...

ليت هذه التجربة .. تعمم على باقي "مضافات" الأردن..لنستعيد الوطن العتيق الذي نحب ونحن اليه دوماً

**

ما زال في هذا البلد..ما يستحق النضال..



احمد حسن الزعبي

محمد العزام
04-22-2013, 03:23 AM
"فصفصة" وطنية!!
أحمد حسن الزعبي


ذهاب الأولاد إلى المدارس ،وجلوسي الاضطراري في البيت، وانشغال المحطات الفضائية بزلزال إيران واستضافة كم لا بأس به من جيولوجيين يشرحون انزلاق الطبقات والبؤر المركزية في باطن الأرض وأعماق البحار ، أجبرني أن أتابع جانباً من كلمات السادة النواب في جلسة الثقة الأولى ،صحيح أن بعض الكلمات كانت أقل تنسيقاً من لباس بعض المتحدّثين ، وصحيح أيضا أن البعض كان يخاطب رئيس الوزراء معتقداً أنه "حبطرش" ذلك الجني الطالع للتو من مصباح علاء الدين السحري القادر على تلبية كل ما تراه العين أو تشتهيه النفس... إلا أن قمة سعادتي تلخّصت، عندما أغلقت التلفزيون ولساني يردد "توماتيكي" الشكر لله لأنني تجاوزت أعراض الجلطة القلبية برحمته وعنايته أولا ، وثانياً بفضل حكايا سمسم وبعض الفواصل السياحية للبتراء والعقبة التي كانت تظهر في الاستراحات النيابية..



وبعد ان "تروحنت" قليلاً.. خطر ببالي خاطر عاجل،بما أن الحكومة توزّع في هذه الأثناء "دعم المحروقات"على المستحقّين..لماذا لا تستغل الفرصة و توزّع معه "دعم للأعصاب المحروقة أيضا"..ولكي لا نثقل على الخزينة لا نريد دعماً نقدياً هذه المرة – أبدا على الاطلاق- كل ما نريده هو "قبصة" من بزر دوار الشمس لكل رقم وطني يوزّع في مراكز البريد والبنوك المعتمدة، و (القبصة): هو مقدار ما تقبضه كف اليدّ الواحدة أي نصف الحفنة تقريباً...حيث أن هذه الحركة لن تكلف الدولة أكثر من 10قروش للفرد الواحد ..بهذا الدعم الجديد..يستطيع أن يتابع المواطن جلسات الثقة بكل ثقة ،وبكل برود ولا مبالاة كما لو يتابع مصارعة حرّة على قناة رياضية جديدة ، أو مباراة مسجلة من الأسبوع الأول للدوري البرتغالي...

على أية حال من فوائد "الفصفصة الوطنية" التي تجهلها الحكومة ، أن صوت "فصفصة" البزر سيكسر حدّة صوت المطالب الخدمية ، ومن خلال "البزر" فقط سيتم تعديل وجهة " التنفيخ " من "التنفيخ" ضجراً من كلام الحكومة والنواب الى "التنفيخ" لتطيير القشر الفاضي الملتصق بالشفاه وأطراف اللسان الى خارج الفم ...ثم أن الملح المركز والرؤوس المدببة "للبزر" سوف تثلم الألسن ..مما يضمن عدم خروج شتيمة "صامدة" باتجاه الطقم الوزاري أو الطقم النيابي او كلاهما معاً...

الآن الآن وليس غداً ، نحن بحاجة إلى باخرة طارئة من " بزر دوار الشمس" مثل باخرة القمح الأخيرة ،تصطف بالعقبة وتفرغ حمولتها في أيدي الأردنيين جميعاً..وذلك ضمن برنامج غذائي جديد اسمه "قبصة لكل أغبر وغبصة"..فــ" الفصفصة"الوطنية هي السبيل الوحيد "للفضفضة" من الإحباط الشعبي ، وهي آلية التصبير الجديدة على روح الإصلاح "النايطة"...



هيا بنا جميعاً يداً بيد "نحو الفصفصة" الوطنية..

أختي المواطنة أخي المواطن.."فصفص وانتعش"..

محمد العزام
05-20-2013, 03:54 AM
وللادب حدود ايضا



يُعدّ الإفراط في الدلال الطريق الأسهل لقلة الأدب..فعندما لا يجد الطفل من يردعه على مسبّة أو تصرف فإنه لن يتردد باستخدامها على الطالعة والنازلة دون أن يحترم أحدا أو يلزم حدّه...

في أول النطق يكون "الولد" محط أنظار العائلة وموضع استحسانهم فأية حروف ينطقها بالنسبة لهم مثيرة للضحك ومصدر للمتعة ...لذا عندما يتلفظ بكلمة "اخرس" مثلاً قاصداً شقيقه ابن الخمس سنوات سيحصد إعجاب الجميع وضحكاتهم السرية..فيعتقد أن هذا اللفظ محبب ما يجعله يتمادى بإطلاق الشتيمة على الأخ الأكبر..ولا يتورّع عن إتباعها بـ"تفو" إن لزم الأمر ..وإذا استمر الضحك والصمت والإطراء فإنه سيجلد أحد الوالدين أو كليهما بنفس الشتيمة أو أقسى منها ..كما لن يتوانى في تناوش الضيوف بحفايات رجالي "44" وستاتي "39" دون خجل أو وجل كلما خطر له فعل ذلك، دون زجر أو حتى عقاب ما دام لم يشعر ولو مرّة واحدة بطعم الردع..

الذي يراقب تعليقات ومنشورات السفير السوري في عمان "بهجت سليمان"، سيفهم تماماً ما نقصده في الدلال الزائد..فقد تجرأ هذا الرجل في التعليق الأول على الأردن ولم يجد من يعاتبه أو حتى يوقفه عند حدّه..ثم كتب تعليقاً آخر أقسى لغة وأكثر نقداً هاجم فيه الدور الأردني ..فلم يجد من يردّ عليه أو يردعه..أخيراً قام الأسبوع الماضي بكتابة نصٍّ طويلٍ على حسابه في "الفيسبوك" ينتقد الأردن وخمس دول عربية أخرى واصفاً دورها بــ"العهر" العابر للحدود حيث كتب الأربعاء الماضي على صفحته حول تصريح الأردن و5 دول بأن لا مكان للأسد في مستقبل سوريا، بالقول إن هذا "عهر عبر "جميع الحدود..حيث قال ..( أن يصل العهر ببعض المشيخات المحميّات الراسفة في غياهب العصور الوسطى، وذات الأنظمة الملكية العائلية الوراثية الثيوقراطية البدائية، ومعها أبناء وأحفاد أسوأ استعمار قديم على وجه المعمورة، هو المستعمر العثماني الذي تجلبب برداء الدين، ليمتطي ظهور العرب وغير العرب، حتى قال عنه فيكتور هيجو: (العثمانيون مرُّوا من هنا.. كلّ شيءٍ خراب).. أن يتجاوز عُهْرُهم جميع الحدود، فهذا أمر جديد".
وأضاف متحدثاً عن المصرّحين، وهم الأردن والسعودية وقطر والإمارات وتركيا ومصر " هؤلاء المأفونون لا يخجلون بأن يقولوا – ولو مجرّد قول – بأنّه لا مكان للأسد في المستقبل".

وخاطبهم قائلاً ".. أنتم أيّها البلهاء، الذين لا مكان لكم، لا في الحاضر ولا في المستقبل، وأنتم مجرّد بيادق متفسّخة تتراكض لإرضاء سيّدها ومولاها الصهيو-أمريكي، الذي يقوم الشعب السوري وجيشه وقائده (الذي لا ترون له مكاناً في المستقبل) يقومون بسحق أدوات أسيادكم وأدواتكم، وسوف تلحقون بهم قريباً، إلى مزابل التاريخ"...

سؤالي لو أي سفير كتب هذا الكلام عن دولة تستضيفه فيها ولو كانت "هبلستان" او "ميكرونيزيا" هل تبقيه لحظة على أرضها...لم السكوت على تمادي مثل هذه الشخصية غير مرّة على الوطن الأردن الذي عانى ويعاني الأمرين من ديكتاتورية نظامه واستقبال أكثر من مليون لاجىء من مواطنيه يقطرون دماً وفزعاً من عروبة الرئيس وصواريخه...لم كل هذا السكوت عن هذا التمادي..دون أن يضع له حدا..أو يحجز له على أول طائرة إلى بيروت..؟؟



..على شو "محمّلنا جميلة"؟؟ !!...



أحمد حسن الزعبي

محمد العزام
05-28-2013, 04:37 AM
كلام للتصدير



كلما مررت بجانب المبنى الكبير في شارع مكة سألت نفسي ..ترى ماذا عساهم يفعلون هنا؟ ما هي مسؤولياتهم؟... ماذا ينقبّون في مثل هذا الوقت ؟؟ بماذا يتسلّون؟..كم لتراً من الشكوى ينتجون في اليوم؟؟..ثم ماذا ينتظرون.. ان تتدحرج البراميل مثلاً من الريشة والصفاوي إلى أن تصل مكاتبهم في عمان ثم "تُصفِّط" نفسها بنفسها..استعداداً للتصدير..

تخيّلوا في الأردن..الذي يستورد حتى "السبيرتو" من الخارج ...لديه شركة بترول وطنية..لكن للأسف ليس لديه بترول..!! ولديه أيضا : شركة للصخر الزيتي..لكنها لم تنبش سنتمتراً واحداً بالصخر ولم تشتمّ رائحة الزيت بعد!!..ولدينا هيئة طاقة نووية وأكبر مخزون من اليورانيوم...لكن ليس لدينا "كريكات" لاستخراج اليورانيوم...ولا استبعد أن يكون لدينا شركة وطنية أخرى لتجارة اللؤلؤ..وأخرى للثروة السمكية في البحر الميت..وسادسة لإنتاج القرفة الوطنية..وسابعة لتجارة الزعفران البلدي..وثامنة لتجارة العاج الأردني..ما دام المسميات جاهزة ، والمراكز وجدت خصصاً لتلهي كل من يرغب بمنصب مريح ، أو ترضي كل من "زعل" من حصته في تقسيم الوجاهات الدوّارة بين "المدرنة" العامة ورئاسة مجلس الإدارة..

عود على بدء، الملاحظ أن وظيفة شركة البترول الوطنية هي: تصنيع منتجات النفط والفحم- استخراج النفط -استخراج النفط الخام ،وكذلك مهام شركة الصخر الزيتي مشابهة تماماَ فهي حسب ما هو مكتوب في تأسيس الشركة :استخراج النفط الخام -استخراج الغاز الطبيعي - نقل ومراقبة وتوزيع المنتجات الكهربائية ، تصنيع الأسمدة والمبيدات -تصنيع المنتجات الاسمنتية -تصنيع البتروكيماويات ، لماذا إذن لا يتم دمجهما مع بعضهما البعض إذا كانتا تحملان نفس الأهداف ونفس الغايات ونفس "الخيبات التجارية والإدارية"..؟؟.

طبعاً الشركتان مجتمعتان..لم تنتجا إلى الآن ما يملأ" قدّاحة"..أو يسلق "بيضة"..بينما تمكّن مواطن أردني قبل أيام يدعى عبد الرحمن الدلكي من الأغوار/ يعمل سائق صهريج ماء ..وليس رئيس مجلس إدارة ولا عالماً نووياً.. أن يوفر احتياجاته المنزلية من الغاز من خلال استخراج غاز الميثان المسال من روث البقر..كل ما احتاج إليه الرجل ؛ غرفة صغيرة و "كمبريسة" كهربائية اتوماتيكية متواضعة ، قام بتمديد الـ'برابيش' منها إلى سطح موقع ملاصق حيث وضع خزاني حديد ، حجم الاول اكبر من الثاني بقليل، وركبهما فوق بعضهما بعضا ،حتى سال الغاز بانسيابية مطلقة.

غوراني "نشمي" استطاع تأمين احتياجاته بنفسه وبأقل التكاليف..وحكومات تأتي وتذهب، ولم تنتج إلا كميات هائلة من المراوغة و الكذب...

قبل خمسة شهور بالضبط بشّرنا وزير الطاقة السابق بأننا سنكون من الدول المصدرة للغاز عام 2020، كما "ريّح بالنا" عندما قال أن الأردن الدولة الرابعة في العالم من حيث احتياطي الصخر الزيتي..أما غاز الريشة فهو "خُفّ" الريشة..و"برتش بترليوم" مش مقصرة من حيث الدراسة او المسح الزلزالي..وفيما يتعلق باليورانيوم..فلدينا احتياطي يكفي 150سنة قادمة...مؤكدين انه في الصيف القادم "رح يدوروا فيه بالبكمات جنباً إلى جنب مع "بطيخ القويرة وبكس البندورة الصحراوي والفليفلة الحلوة"...وخذ من هالحكي!!..

عبد الرحمن الدلكي..ارفع لك قبعتي..لا لأنك أردني نشمي منتج وحسب ...ولكن لأن ذراعك سبق لسانك..!!



احمد حسن الزعبي

محمد العزام
06-01-2013, 04:14 AM
صحيح أن الدكتور عبد الله النسور يحمل شهادة الدكتوراة في التخطيط من جامعة "السوروبون" في باريس..وماجستير في إدارة المؤسسات من جامعة "ميشغان" في الولايات المتحدة الأمريكية، وبكالوريس رياضيات من الجامعة الأمريكية في بيروت..
وصحيح انه أصبح عضواً في مجلس النواب للأعوام 1989،1993،2010..وكان فيها رئيس اللجنة المالية والاقتصادية .. عضو لجنة الشؤون الخارجية.. عضو لجنة التربية والتعليم والتعليم العالي..و عضو مجلس الأعيان، في مجالس 1997، 2009 ..شغل فيها عضواً في اللجنة المالية.. وعضو لجنة الشؤون الخارجية..
وصحيح أنه استلم في حياته المهنية وزارة التخطيط، ووزارة التربية والتعليم، ووزارة الخارجية ،ووزارة الصناعة والتجارة، ووزارة التعليم العالي ،ووزارة التنمية الادارية ، ووزارة الاعلام..
وصحيح انه (استنوا شوية حتى آخذ نفس).. اصبح محافظ الأردن لدى البنك الدولي ،أمين عام وزارة المالية،مدير عام دائرة ضريبة الدخل،مدير عام دائرة الموازنة العامة،نائب محافظ الأردن لدى صندوق النقد الدولي،عضو اللجنة الملكية الخاصة بالأجندة الوطنية،رئيس مجلس إدارة نادي الأعمال الفرنسي الأردني،المندوب الأردني الدائم لدى اليونسكو،رئيس مجلس أمناء جامعة الزيتونة الأردنية الخاصة،رئيس مجلس التعليم العالي،الناطق الرسمي وعضو في اللجنة الملكية الخاصة بالأردن أولاً،نائب رئيس مجلس أمناء جامعة العلوم والتكنولوجيا،نائب رئيس مجلس أمناء جامعة البلقاء التطبيقية،نائب رئيس مجلس أمناء الجامعة الهاشمية،عضو مجلس الحقوق في الجامعة الأردنية،عضو مجلس أمناء الجامعة الأردنية،المدير الإداري والمالي للجمعية العلمية الملكية،رئيس المجلس الأعلى لمكافحة الأمية،عضو اللجنة الوطنية للتخطيط التنموي،معلم وموجه ومدير في وزارة التربية والتعليم،نائب رئيس مجلس إدارة شركة النقل البري العراقي الاردني،رئيس مجلس إدارة شركة الإسمنت،نائب رئيس مجلس إدارة شركة الفوسفات،عضو مجلس إدارة بنك الأردن،عضو مجلس إدارة البنك العربي الإفريقي الدولي،عضو مجلس إدارة الشركة العربية للاستثمار،عضو مجلس إدارة شركة سكة حديد العقبة،عضو مجلس إدارة الملكية الأردنية،عضو مجلس إدارة المؤسسة الأردنية للاستثمار،عضو مجلس إدارة سلطة ميناء العقبة،عضو مجلس إدارة المؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الإقتصادية،عضو مجلس إدارة مؤسسة إعمار السلط،عضو مجلس إدارة مؤسسة نور الحسين،عضو مجلس إدارة صندوق الملكة علياء،رئيس مجلس إدارة صحيفة صوت الشعب،رئيس مجلس إدارة مركز هيا الثقافي،رئيس مجلس إدارة نادي خريجي الجامعات الفرنسية،عضو مجلس إدارة نادي خريجي الجامعات الأمريكية..
الا أنني مؤمن جداً أن الرجل قد عمل "موسرجياً" لفترة من الوقت ..لأنه استطاع ان يطعمنا الخوازيق الاقتصادية كلها "سِن..سِن"...
ملاحظة أخيرة لدائرة الأحوال المدنية: يرجى التأكد من تاريخ ميلاد الرئيس النسور في سجلاتكم اذا ما كان فعلاً من مواليد 1937 أم من مواليد 1737 ..لأن المناصب المذكورة أعلاه بحاجة الى 200سنة على الأقل ليشغلها الإنسان الطبيعي ويترك فيها بصمة وانجازاً...


احمد الزعبي

دموع الغصون
06-01-2013, 11:13 PM
احمد حسن الزعبي
رائع جداً بكل ما يكتب
صراحه هالانسان بحترمه كتير وبحترم كتاباته هو لسان المواطن الصادق

محمد العزام
06-02-2013, 03:30 AM
"لمبة" الشتاء والصيف

أحمد حسن الزعبي





قال رئيس الوزراء في تصريح له الأسبوع الماضي أن رفع أسعار الكهرباء سيكون تدريجياً بحيث لن يشعر به المواطن "بلا قافية"..مما يعني أن الرفع حاصل حاصل "بلا قافية 2"..وليس كما وعد النواب أثناء جلسات مناقشة الثقة أنه لن يتم الرفع "بلا قافية 3" إلا بعد استنفاذ السبل والإجراءات البديلة التي يطرحها النواب ...في الحقيقة أكثر ما يقلقني في تصريح دولة الرئيس حول الكهرباء هي كلمة: "تدريجي" مما يعني أن السعر الجديد الذي سندفعه - إذا ما زادت أسعار الكهرباء- لن يكون السعر المستقر والنهائي بل سنتعرض لعملية رفع أخرى في العام القادم وفي كل عام "بلا قافية4"..

لكن للأمانة هذا التيئيس و"الحمط" العام ..لن يشمل كافة المملكة بنفس الحجم والمقدار والآلية ...فقد ترك الرئيس لبقعتين جغرافيتين في الأردن على الأقل بارقة أمل حول تسعيرة الكهرباء، حيث قال بالحرف الواحد: أن الأغوار سيتم مراعاتها في تسعير الكهرباء في الصيف، والمناطق الجبلية مثل الشوبك وعجلون سيتم مراعاتها في فصل الشتاء القارس ..وبما أن أهالي الأغوار والجبال الشاهقة سينعمون بتسعيرة خاصة في الشتاء والصيف ..فقد "سمسرت" منذ الآن على خيمة لاجئين بــ70 دينار ستصلني في غضون ساعات من المفرق...لأقوم بتحميلها على ظهر حمار اشتريته مؤخراً من أخ "نوري" لغايات التنقل بين الأغوار والشوبك...أمي والزوجة والأولاد جميعهم سيكونون معي في رحلة الشتاء والصيف..وما إن يعلن الدكتور النسور الرفع ..حتى نشدّ الرحال إلى الأغوار الصامدة ..ننصب خربوشنا هناك قرب بيت بلاستيكي ونمضي الصيف "نفغم بندورة وفليفلة حلوة"..وإذا ما بدأ ينسحب الصيف من جسد الأرض الحارقة كما ينسحب الخدر من قدم طفل صغير...هددنا خربوشنا واستنهضنا همة حمار الأخ "النوري" ورحلنا إلى الشوبك أو عجلون .."أيهما أيسر" ..هناك ننصب خيمتنا في "إبط جبل" بالقرب من مزرعة تفاح ...نشعل "لمبتنا المدعومة "ونمضي طوال الشتاء ونحن "نقرط تفاح شوبكي..او نفقّع بلّوط عجلوني"...

بقي لدي مشكلة واحدة..أن الخيمة التي ستأتيني من الزعتري خلال ساعات مكتوب عليها ( U N) بينما في الواقع أنا لست محسوباً على الأمم المتحدة..لذا سأشتري علبة دهان زيتي أزرق صغيرة لأحول الـــ"UN" ..لتصبح ( AN) والمختصرة لــ" "Abduulah Nsour"..بدلاً من ( United Nation)..



ياااااه ما أصعب " النورنة" على كبر..

brushzone
11-25-2013, 11:50 PM
جمييييييل جددددااااا:icon6::icon6::icon6::icon6::icon6::icon 6: