آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الأصول الفنية للصياغة القانونية وتنمية المهارات القانونية ذات الصلة » آخر مشاركة: صبرة جروب دعوة للتسجيل في منتدى انور ابو البصل الاسلامي » آخر مشاركة: انور ابو البصل Dubai Declaration on The 3rd ARAB MEDICAL LIABILITY Conference » آخر مشاركة: صبرة جروب الاتجاهات الحديثة في مراجعة وتدقيق الموازنة العامة للدولة » آخر مشاركة: صبرة جروب نقلا عن وكالة أنباء الإمارات وام عربي » آخر مشاركة: صبرة جروب نقلا عن قروب الإمارات » آخر مشاركة: صبرة جروب الف مبروك الخطوبه حسان القضاه :) » آخر مشاركة: mylife079 نقلا عن موقع الاتحاد الإماراتى » آخر مشاركة: صبرة جروب نقلا عن موقع البيان » آخر مشاركة: صبرة جروب نقلا عن وكالة الأنباء الليبية » آخر مشاركة: صبرة جروب نقلا عن وكالة أنباء الامارات » آخر مشاركة: صبرة جروب البرنامج التدريبي القانوني لعام 2015 » آخر مشاركة: صبرة جروب استخدام وسائل التواصل الاجتماعي (الفيس بوك، تويتر، لنكد-إن) لتعزيز صورة المنظمة والتو » آخر مشاركة: صبرة جروب الدورات التدريبية القانونية في دبي » آخر مشاركة: صبرة جروب شو عم تسمع هلا » آخر مشاركة: قلعتي أبدية الأصول الفنية لكتابة المشورة والفتوى القانونية » آخر مشاركة: صبرة جروب أصول التحقيق في المخالفات الإدارية وتوقيع الجزاءات التأديبية » آخر مشاركة: صبرة جروب الأصول الفنية لإعداد وصياغة ومراجعة مشروعات القوانين » آخر مشاركة: صبرة جروب الاتجاهات الحديثة في تحليل القوائم المالية » آخر مشاركة: صبرة جروب مطلوب مدربين في التخصصات الأتية (قانوني – مالي – إداري) » آخر مشاركة: صبرة جروب
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 14
  1. #1
    المديرة العامة
    تــايــكـــي
    الصورة الرمزية دموع الغصون
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الدولة
    وطن يسكنني
    المشاركات
    20,891

    افتراضي مدونة لأسماء أهم الفلاسفة و المفكرين المعاصرين في العالم

    إيمانا بأنه لا مستقبل كريم لأمة لا تحترم أهل الفكر فيها أو لا تُعرف بهم و برؤاهم و مناهجهم الفكرية ، فإني أعد لكم مدونة" لهؤلاء المفكرين المسلمين ...عسى أن نساهم جميعا و لو بنزر يسير في إعادة الفكر مكانته التي تليق به لدى المسلمين .

    فليس خاف على كل ذي بصيرة أن عالمنا اليوم تحكمه أفكار و توجهه رؤى ضمن مشاريع فكرية و مناهج تفكير و نظريات تسعى الدوائر التي تؤمن بها و تعتقدها أن تضعها موضع التنفيذ ، فمعرفة تلك العقول و كشف آليات تفكيرها هي بداية فهم عالمنا الذي نعيش ...و هي ضرورة للتحاور معها و استيعابها نقدا و تجاوزا

    فمن هم أشهر
    المفكرين المسلمين المعاصرين؟
    فمن هم أرباب الفكر الغربي الحديث ؟
    و من هم مفكرو الشرق المعاصرين ؟

    دعوة أخرى لتدوين أسماء هؤلاء الفلاسفة و المفكرين هنا ...مع التعريف الموجز بمنتوجاتهم الفكرية و اتجاهاتهم .




  2. #2
    المديرة العامة
    تــايــكـــي
    الصورة الرمزية دموع الغصون
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الدولة
    وطن يسكنني
    المشاركات
    20,891

    افتراضي رد: مدونة لأسماء أهم الفلاسفة و المفكرين المعاصرين في العالم

    هذه قائمة أولية لأسماء أعلام مسلمين هنا كما وجدتها في بعض المواقع نظرا لإستحاسني وجودها مرتبة ترتيبا زمنيا حسب الأولوية في الظهور في الفكر العربي الإسلامي الحديث :

    1- الشيخ رفاعة الطهطاوي(1216 هـ/1801م - 1290 هـ/1873م).

    2- خير الدين التونسي (1830م - 1889م)

    3- الشيخ جمال الدين الأفغاني (1838م - 1897 )

    4- الشيخ محمد عبده(1849-1905م)

    5- شبلي شميل (1850م - 1917م)

    6- عبد الرحمن الكواكبي (1271هـ/1854م - 1320هـ/1902م)

    7-قاسم أمين (1863م - 1908م).

    8-
    أحمد لطفي السيد (1872 - 1963).

    9 -فرح أنطون
    (1874م - 1922م)

    10-مصطفي عبد الرازق (1304هـ/1885م - 1366هـ/1947).



    21 - عثمان أمين (1905م - 1987م).

    22- زكي نجيب محمود (1905م - 1993م).

    23- علال الفاسي (1326هـ/1910م - 1394 هـ/1974م).

    24 - ميشيل عفلق (1326هـ/1910م - 1989م).

    25- عبد الرحمن بدوي (1917م - 2002م).

    26- محمد عزيز لحبابي (1922م - 1993م).

    27 -
    إدوارد سعيد (1935م - 2003م)



  3. #3
    المديرة العامة
    تــايــكـــي
    الصورة الرمزية دموع الغصون
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الدولة
    وطن يسكنني
    المشاركات
    20,891

    افتراضي رد: مدونة لأسماء أهم الفلاسفة و المفكرين المعاصرين في العالم

    مدونة لأسماء أهم الفلاسفة و المفكرين المعاصرين في العالم ( من خارج العالم الإسلامي )




    أبنيانو Nicolas Abbagnano


    فيلسوف وجودي إيطالي معاصر، وصاحب (معجم في الفلسفة) ولد عام 1901، وتلقى علومه في نابولي وصار أستاذاً لتاريخ الفلسفة في جامعة (تورينو) منذ عام 1939. وبدت بواكير نزعته الوجودية منذ أن ألَّف كتابه (الينابيع اللاعقلية للتفكير 1923)... فيقول فيه (إن الفكر ليس كل شيء، بل يوجد خارجه ما يكون جوهره الحقيقي وهو النشاط الحر الخلاق، الذي هو عماد الفكر وواقعه الحقيقي).


    من مؤلفاته: مشكلة الفن 1925، والمثالية الجديدة الإنجليزية والأمريكية 1927، وفلسفة إميل مايرسون 1927؛ و وليم الأوكامي 1931؛ وفكرة الزمان عند أرسطو 1933؛ والفيزياء الجديدة: أسس نظرية في العلم 1934؛ ومبدأ الميتافيزيقيا 1935. وتاريخ الفلسفة 3 أجزاء في 1800 صفحة (1941ـ1950). ومعجم الفلسفة في 906 صفحات عام 1961.

    أما كتبه في الوجودية فهي: المدخل الى الوجودية 1942؛ الوجودية الإيجابية 1948؛ الإمكان والحرية 1956.



    أدلر Alfred Adler

    عالم نفس طبي، وهو مؤسس ما يُسمى بعلم النفس الفردي.
    وُلد في بينسنج (Penzing) بنواحي فيينا (النمسا)، من أسرة هنغارية يهودية عام 1870، وتوفي في اسكتلندا عام 1937.

    درس الطب في جامعة فينا حيث حصل على إجازة الطب عام 1896، ومارس مهنة الطب، واعتنق المسيحية، ظاهرياً فيما يبدو. ثم انصرف الى علم النفس، وتعاون مع (فرويد) وجماعته، ثم ما لبث أن اختلف معهم، عندما بين ذلك في كتابه (دراسة عن دونية الأعضاء 1907) وفيه يعلن صراحة معارضته لآراء (فرويد).

    وفي عام 1910 أنشأ مركزاً تجريبياً في فينا للأمراض النفسية. وفي سنة 1912 نشر كتابه (في الخلق العصابي) في ميونيخ 1912، وفي عام 1914 بدأ في إصدار المجلة الدولية لعلم النفس الفردي واستمرت لسنة 1935. لما قامت الحرب العالمية الأولى التحق بالجيش النمساوي. وفي عام 1929 عين أستاذاً لعلم النفس في كلية طب (لونج أيلند في نيويورك).

    من أبرز مؤلفاته:
    مشكلة الجنسية المثلية (اللواط والسحاق). والممارسة النظرية في علم النفس الفردي؛ ومعرفة الناس؛ ونمط الحياة، والاهتمام الاجتماعي.

    ويقترن اسم (ادلر) بأسلوب تداعي الكلمات الحر في العلاج النفسي.

    ملخص من موسوعة الفلسفة: الجزء الأول/الدكتور عبد الرحمن بدوي/ المؤسسة العربية للدراسات والنشر / الطبعة الأولى 1984/ صفحة 94.


    أردمن (بنّو) Benno Erdmann

    باحث في المنطق ومؤرخ للفلسفة، ألماني وُلد عام 1851، وتوفي عام 1921.

    درس في برلين وهيدلبرج على (هلمهولتس) و (بونتس) و (تسلر)، وحصل على الدكتوراه وتأهل للتدريس في جامعة (كيل 1878) و (براسلافيا 1884) وبون سنة 1898، وبرلين سنة 1909.

    وقد حاول في المنطق تفسير العمليات المنطقية بواسطة علم النفس، مما أثار ضده دعاة النزعة الموضوعية ومذهب الظاهريات.

    ألف في تاريخ الفلسفة عدة كتب، كما ألف في ميدان فلسفة العلوم كتاباً بعنوان: (بديهيات الهندسة: بحث في نظريات المكان عند هلمهولتس وريمن. وكان من الإسهامات الأولى في فلسفة الهندسات الجديدة اللا إقليدية.

    وكان (أردمن) من أنصار نظرية التوازي النفسي ـ الجسمي في فهم الظواهر النفسية. وميز بين الفكر المعبر عنه باللغة، والفكر العياني. وهذا الأخير ينقسم الى فكر (تحت عقلي) عند الأطفال والحيوان، وفكر (فوق عقلي) عند الإنسان البالغ أعلى درجات الفكر العقلي. وحياة الشعور أو (الوعي) تحتوي دائماً على بقايا لا واعية.

    ويجعل أردمن المنطق قريباً من علم النفس، لكنه يميز بينهما مع ذلك بكون علم النفس علم وقائع جزئية محددة زماناً ومكاناً، بينما المنطق علم كلي عام، شكلي ومعياري والموضوع الرئيسي في المنطق، هو الحكم، ففيه تتحد مضمونات المعاني.

    ملخص من موسوعة الفلسفة: الجزء الأول/الدكتور عبد الرحمن بدوي/ المؤسسة العربية للدراسات والنشر / الطبعة الأولى 1984/ صفحة 96.





  4. #4
    المديرة العامة
    تــايــكـــي
    الصورة الرمزية دموع الغصون
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الدولة
    وطن يسكنني
    المشاركات
    20,891

    افتراضي رد: مدونة لأسماء أهم الفلاسفة و المفكرين المعاصرين في العالم

    مدونة لأسماء أهم الفلاسفة و المفكرين المعاصرين في العالم ( من خارج العالم الإسلامي )



    اشبرنجر (إدوارد)

    فيلسوف تربية ألماني ولد سنة 1882، ودرس في جامعة برلين، حيث تتلمذ على (فلهلم دلتاي) و (فريدريش باولزن)، عُين أستاذاً للفلسفة بعد نيله للدكتوراه سنة 1911 في جامعة (ليبتسك) ثم انتقل عام 1920 لجامعة برلين. وفي العام الدراسي 1937/1938 قام بإلقاء محاضرات في اليابان. وفي سنة 1944 أعتقل، وأطلق سراحه بعد تدخل السفير الياباني في برلين. ولما تم احتلال برلين في نهاية الحرب العالمية الثانية، عينته سلطات الاحتلال العسكري، مديراً لجامعة برلين، لكنه استقال لتدخل سلطات ألمانيا الشرقية بعمله.. وتوفي عام 1963.

    آراؤه: سعى اشبرنجر الى إكمال مشروعين بدأهما أستاذه فلهلم دلتاي، وهما إيجاد علم نفس فاهم، يهدف الى إقامة علم النفس على أساس القيم الحضارية، والثاني إدخال التقويم أو مبدأ القيم في العلوم الروحية.

    ولكن مؤلفه الأساسي هو (أشكال الحياة) وهو محاولة لبيان أنماط الشخصية الإنسانية، بواسطة منهج الفهم الذي يقوم بدوره على تقويم الشخص من ناحية القيم الحضارية التي يمثلها. فانتهى الى أن ست قيم تحدد ستة أنماط من الشخصية في المدنية الحديثة و القيم الستة هي: الحقيقة؛ المنفعة؛ الجمال؛ الحُب؛ القوة؛ شمول القيمة (في الدين). ويناظرها على التوالي الأنماط الستة التالية: الشخصية النظرية؛ والشخصية الاقتصادية؛ والشخصية الجمالية؛ والشخصية الاجتماعية؛ والشخصية السياسية؛ والشخصية الدينية.

    وفي كتابه (نفسانية الشباب) يطبق نفس المنهج على نفسانية الشباب وينتهي الى تقرير أن أربعة إنجازات تحدد نفسانية الشباب، وهي اكتشاف الذات؛ ونمو خطة للحياة؛ وترتيب الذات في مختلف مجالات العلاقات الاجتماعية؛ ويقظة الحياة الجنسية.

    ملخص من موسوعة الفلسفة: الجزء الأول/الدكتور عبد الرحمن بدوي/ المؤسسة العربية للدراسات والنشر / الطبعة الأولى 1984/ صفحة 149 وما بعدها.


    أفناريس Avenaris

    هو مؤسس النزعة النقدية التجريبية. ولد في براغ عام 1843، وتوفي في سويسرا عام 1896. تعلم في جامعة ليبتسك وعُين معيدا فيها عام 1876. ثم أصبح أستاذاً للفلسفة في جامعة (زيوريخ) وبقي كذلك حتى وفاته.

    أهم مؤلفاته كتابه (نقد التجربة المحضة) في مجلدين، وفيه وضع أساس النزعة النقدية التجريبية. وتقوم هذه النزعة على أساس أن مهمة الفلسفة هي أن تصنع تصوراً طبيعياً للعالم قائماً على التجربة المحض. ومن أجل تحقيق ذلك لا بد من الاقتصار على ما يعطيه الإدراك الحسي المحض مع استبعاد كل العناصر الميافيزيقية التي أدخلها الإنسان ـ بإسقاطٍ باطن ـ في التجربة إبان فعل المعرفة، وإلغاء التمييز بين ما هو فيزيائي وما هو نفسي، والاستغناء عن التفسيرات المادية والمثالية على حد سواء.

    ملخص من موسوعة الفلسفة: الجزء الأول/الدكتور عبد الرحمن بدوي/ المؤسسة العربية للدراسات والنشر / الطبعة الأولى 1984/ صفحة 209 وما بعدها.




    آلان Alain = Emile Auguste Charles

    مفكر وفيلسوف فرنسي وكاتب ممتاز الأسلوب.

    ولد سنة 1868، وتتلمذ على الفيلسوف (جول لانيو
    Lagneau)، وحصل على (الاجريجاسيون) في الفلسفة، وعين مدرساً للفلسفة في (ليسيهات).

    بدأ يشتغل بالسياسة في عام 1903 حيث انضم الى الحزب الراديكالي. وانتقل الى باريس ليدرس الفلسفة، انخرط في الحرب العالمية الأولى في قسم المدفعية، ثم سرح من الخدمة سنة 1917.

    بدأ يكتب خواطره في جريدة (
    Depeche de Rouen) منذ سنة 1907، واستمر في كتابتها حتى وفاته سنة 1951. وقد جمعت تلك الخواطر في ثلاثة مجلدات تحت عنوان (Oeuveres Completes) صدرت عن الناشر (جاليمار ـ باريس).

    كان (آلان) شديد الكراهية للسلطة، أياً كانت، خصوصاً السلطة السياسية. فكان يرشق الطغاة في كل مكان بسهام نقده الساخر اللاذع المسموم.

    الحرية، عند (آلان) ليست هي الحرية بالمفهوم الليبرالي المعروف، والتي تبرر ثراء الأثرياء، أو تلك التي تمجد روح المبادءة والمغامرة والمنافسة الطليقة. وهو ضد الفوضى ولا يدعو للثورة. ويرى أن التعارض بين الحرية والسلطة ليس تعارضاً بين قيمتين متساويتين، بل هو تعايش بين ضرورة واقعية ومقتضى روحي. فالسلطة ضرورة، ولكنها حافلة بالأخطاء، وأمام الضرورة ما على الإنسان إلا أن يخضع ويطيع، لكن ينبغي على الطاعة أن تسعى لتبديد الأخطار.

    كل ثورة (برأيه) تولد زعماء متعطشين لمزيد من السلطة، ومثيرين لمزيد من المخاوف بدعوى المحافظة على مكاسب الثورة، فيتحول الاستبداد الذي قامت الثورة للقضاء عليه الى استبداد أشد وطأة يبررونه بالمحافظة على الثورة ضد أعدائها.

    ملخص من موسوعة الفلسفة: الجزء الأول/الدكتور عبد الرحمن بدوي/ المؤسسة العربية للدراسات والنشر / الطبعة الأولى 1984/ صفحة 216 وما بعدها
    ملخص من موسوعة الفلسفة: الجزء الأول/الدكتور عبد الرحمن بدوي/ المؤسسة العربية للدراسات والنشر / الطبعة الأولى 1984/ صفحة 209 وما بعدها.




    الكسندر (صموئيل) Samuel Alexander

    فيلسوف أسترالي، يهودي الديانة. ولد في سيدني سنة 1859، وتوفي في سنة 1938. ارتحل الى إنجلترا في سنة 1877 حيث درس في أكسفورد على يدي (جرين و برادلي) وتأثر بهما. لكنه بعد ذلك الى اعتناق مذهب التطور، واهتم بعلم النفس التجريبي. ثم تأثر بعد ذلك بمور (
    Moore) وبرتراندرسل (Russell ) وبالواقعية الأمريكية الجديدة.

    وفي سنة 1882 اختير زميلاً في كلية (لنكولن بأكسفورد). ويبدو تأثير نظرية التطور في أول كتاب نشره وعنوانه (النظام الأخلاقي والتقدم: تحليل للتصورات الأخلاقية) سنة 1889. في سنة 1893 عُين أستاذاً للفلسفة في جامعة ملبورن.

    فلسفته في الزمان والمكان: يرى أن الحقيقة الواقعية النهائية، أعني رحم الأشياء كلها، هي مُتصل الزمان والمكان. ورفض دعوى برجسون: أن المكان خاضع للزمان. وعارض رأي برادلي القائل بأن الزمان مجرد مظهر. ويتلخص رأيه في العلاقة بين الزمان والمكان ب : (كل نقطة في المكان تتحدد وتتميز بآنٍ في الزمان، وكل آنٍ من الزمان يتحدد بموضعه في المكان) [ المكان والزمان والألوهية صفحة 60].

    والوجود في نظر (الكسندر) اسم آخر لهوية المكان والزمان. والجوهر هو علاقة (إضافية) بين عناصر زمانية ومكانية في مقدار محدد من المكان ـ الزمان.

    ويقرر (الكسندر) أن العقل شيء جديد على الحياة، لكنه ليس كياناً مستقلاً. إن العملية العصبية إذا صارت ذات تركيب من نوع خاص وشدة وارتباط مع عمليات وتركيبات أخرى، فإنها تتخذ خصائص جديدة بحيث تصبح عقلية، مع بقائها في الوقت نفسه حيوية.

    ويقول الكسندر أن من الخطأ الزعم ـ كما فعل بعض الفلاسفة المحدثين ـ بأن نظرية المعرفة هي أساس الميتافيزيقيا. وإنما نظرية المعرفة فصل من فصول الميتافيزيقيا، وحالة خاصة يبين فيها كيف تقوم العلاقة بين الكائن الحي وبين بيئته.

    ملخص من موسوعة الفلسفة: الجزء الأول/الدكتور عبد الرحمن بدوي/ المؤسسة العربية للدراسات والنشر / الطبعة الأولى 1984/ صفحة 222 وما بعدها



  5. #5
    المديرة العامة
    تــايــكـــي
    الصورة الرمزية دموع الغصون
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الدولة
    وطن يسكنني
    المشاركات
    20,891

    افتراضي رد: مدونة لأسماء أهم الفلاسفة و المفكرين المعاصرين في العالم

    مدونة لأسماء أهم الفلاسفة و المفكرين المعاصرين في العالم ( من خارج العالم الإسلامي )





    إميل Henry Frederic Amiel

    فيلسوف وشاعر سويسري، ذو نزعة روحية وعاطفية. ولد في جنيف سنة 1821، وينحدر من أسرة فرنسية بروتستانتية المذهب، وعين في سنة 1849 أستاذاً في جامعة جنيف لعلم الجمال، ثم للفلسفة بعامة، وظل في هذا المنصب حتى وفاته في جنيف سنة 1881.
    وتقوم شهرته خصوصاً على (يومياته) التي بدأها سنة 1847، واستمر في تسجيلها حتى وفاته. ونُشرت بعد وفاته وهي تفيض بالتشاؤم والحزن، لأنه ـ كما قال عن نفسه ـ كان يشعر بأنه جريح يشاهد نزيف الدم منه باستمرار.
    كانت النزعة الأساسية عند إميل رد فعل ضد طغيان المذهب العقلي والتحليل المنطقي من ناحية، وضد المادية والتشاؤم والعدمية من ناحية أخرى.
    يهاجم إميل النزعة الى تحليل كل شيء بواسطة العقل المنطقي، ويدعو الى إفساح المجال للعاطفة، واللامعقول. يقول: (آه فلنشعر، ولنحسّ، ولنكفّ عن التحليل المستمر. ولنكن سُذجاً قبل أن متعقلين. ولنعانِ قبل أن ندرس، ولنسلم تيارنا للحياة).
    وعلينا ألا نحاول تفسير أصول الأشياء تفسيراً عقلياً. (لأن الأصول كلها أسرار، ومبدأ كل حياة فردية أو جماعية هو سرّ، أعني شيئاً لا معقولاً ولا يقبل التفسير ولا التعريف).

    وفي دعوته هذه الى العاطفة والتجربة الحية، لا يزيغ الى النزعة الذاتية. يقول عن نفسه (إني من الناحية العقلية ذو نزعة موضوعية واختصاصي المميز هو قدرتي على فهم كل وجهات النظر، والرؤية بكل العيون، أي عدم الانحصار في أي سجن فردي). ذلك أنه يخشى أن تسد عليه النزعة الذاتية الآفاق الرحبة التي نزع بطبعه إليها، أعني: اللانهائي، والسرمدية والكلية والألوهية. ولديه شوق حار عارم الى وحدة الوجود، وهذا الشوق يتخذ شكل وجدٍ صوفي.
    والدين ـ في نظر إميل ـ هو التحرر من الأنا الحسّي الخالص، والمشاركة في حياة الكل. والمتدين يشعر في كل أعمال حياته الخيّرة بأن هناك ما هو مطلقاً يعلو عليه. والإيمان بالله ـ في نظره ـ هو الإيمان بالخير وبالنجاة.
    ملخص من موسوعة الفلسفة: الجزء الأول/الدكتور عبد الرحمن بدوي/ المؤسسة العربية للدراسات والنشر / الطبعة الأولى 1984/ صفحة 229 وما بعدها


    أورتيجا أي جاسيت Ortega Y Gasset

    (حياتنا حوار: أحد المتحاورين فيه هو الفرد، والآخر هو المنظر والبيئة المحيطة)
    في هذه الكلمات القصار يتلخص مذهب هذا المفكر الإسباني الأصيل، الذي فقده العالم في سنة 1955. إنه أحد أعلام النهضة الإسبانية الروحية المعاصرة. ولد عام 1883، أي عام الزلزال حيث هُزمت إسبانيا في كل معاركها وفقدت كل مستعمراتها في أمريكا، وتم تدمير أسطولها كاملاً في الفيليبين على يد القائد الأمريكي (جورج ديوي) وبهذا فقدت كل مستعمراتها في المحيط الهادي، وأضحت دولة صغيرة بعد أن كانت في القرنين السادس عشر والسابع عشر سيدة أوروبا ومن أقوى دول العالم.
    إن جيل 1898 يحب الشعوب القديمة أو (القرى القديمة) والمناظر الطبيعية، ويرمي الى بعث الشعراء الأولين. ويذكي الحماسة. ويمكن تلخيص خصائص هذا الجيل بما يلي:
    1ـ احتفال للغة والأسلوب، فهم سادة في علو الأسلوب واستخدام كنوز اللغة الاسبانية والاهتمام بالألفاظ الأصيلة، وتوَخّي الجَرْس اللفظي الرنّان.
    2ـ اطلاع واسع جداً على الآداب الأجنبية. فصاحبنا (أورتيجا) كان يتقن ست لغات أجنبية، ويقرأ روائعها في أصولها، خصوصاً الثقافة الألمانية التي تأثر بها في تكوينه الروحي أعظم تأثر. وتفتحه على العالم الخارجي كان له بالغ الأثر في تكوين العقلية الجديدة التي أوجدتها حركة هذا الجيل.

    3ـ نزعة ذاتية تتجه الى حقيقة النفس الإنسانية الباطنة بوصفها الملاذ الصادق الأمين بعد أن انهارت القيم الخارجية.

    4ـ العكوف على الطبيعة الإسبانية الخالصة، مما يتمثل في بادية إسبانيا بمناظرها الخشنة وآفاقها الموحشة، خصوصاً في إقليم (قشتالة) ذات الطابع العنيف العميق الحاد.
    5ـ شكٌ في قيمة التراث الإسباني، ونقد لاذع للقيم التقليدية: الأدبية والسياسية والدينية، وتمرد على جميع السلطات. فأعيد تقويم هذا كله من جديد: فهوت نجوم لامعة وصعدت أخرى كانت منسية.
    حصل أورتيجا على الدكتوراه في الفلسفة عام 1904 برسالة عنوانها (مخاوف سنة ألف: نقد أسطورة). خلف (سالمرون) في كرسي (ما بعد الطبيعة) في جامعة مدريد، وظل فيه حتى عام 1936. حيث ارتحل بعد الحرب الأهلية متجولا في فرنسا وهولندا والبرتغال والأرجنتين، وعاد الى إسبانيا عام 1945.
    ليس لأورتيجا مذهب فلسفي بالمعنى الدقيق لهذا اللفظ، بل إن نزعته الروحية يتنافى معها أن يكون له (مذهب). ذلك أنه يرى: (أن كل حياة إنما هي وجهة نظر الى العالم، والحق أن ما تراه الواحدة لا يمكن أن تراه الأخرى، وكل فرد ـ شخص، أو شعب، أو عصر ـ هو أداة لإدراك الحقيقة، لا يمكن أن يقوم مقامها غيرها، وهكذا تكتسب الحقيقة بُعداً حيوياً، على الرغم من أنها في ذاتها بمعزل عن التغييرات التاريخية).
    ملخص من موسوعة الفلسفة: الجزء الأول/الدكتور عبد الرحمن بدوي/ المؤسسة العربية للدراسات والنشر / الطبعة الأولى 1984/ صفحة 240 وما بعدها




    أونامونو Miguel de Unamuno

    ولد في مدينة (بلباو) سنة 1864، وعندما كان في العاشرة سقطت قنبلة على سقف مجاور للمنزل الذي كان يقطن فيه، أثناء الحروب (الكارلية) أثرت في تكوين حياته وشعوره الوطني ـ كما يقول تأثيراً عميقاً.
    في سنة 1880 دخل جامعة مدريد وأخذ (الليسانس) في الفلسفة، وفي سنة 1884 حصل على الدكتوراه في (اللغة البسكية)، شغل كرسي الفلسفة وبقي فيه حتى سنة 1901، رشح نفسه لمنصب نائب رئاسة الجمهورية إلا أنه أخفق. نفاه الديكتاتور (بريمو دي ريفيرا) سنة 1924، عاد الى إسبانيا بعد أن سقطت حكومة الديكتاتور سنة 1930، فاستقبله الأسبان استقبال الفاتحين، وعين رئيساً لجامعة (شلمنقة) مدى الحياة. توفي بالسكتة القلبية سنة 1936.
    أونامونو شخصية فذة في كل شيء: في فكرها ووجدانها، وسلوكها في الحياة.
    فذ في فكره لأنه لا يمكن أن يندرج تحت مذهبٍ من المذاهب الفلسفية أو الفكرية عامة، بل كان أبغض شيء لديه أن يضعه الناس تحت صفة أو اسم من الصفات والأسماء التي يبادر الناس الى إلصاقها برجال الفكر والفن والعلم، فقال عن نفسه (لا أريد أن يضعني الناس في خانة، لأني أنا ميحيل دي أونامونو، نوع فريد شأني شأن أي إنسان آخر يريغ الى الشعور الكامل بذاته).
    بل لا يندرج تحت أي وصف عام من أوصاف أهل الكتابة: فلا هو فيلسوف، لأن أفكاره لا ترقى الى درجة تكوين مذهب فلسفي بالمعنى الدقيق لهذا اللفظ، ولا هو القصصي، لأن قصصه تتجاوز القواعد التقليدية المرسومة للقصة، ولا هو كاتب مسرحي لأن الجمهور أجمع حينما شاهد مسرحياته تُمَثّل على أنها ليست من المسرح في شيء، ولا هو شاعر، لأن شعره حافل بالأفكار أكثر منه بالغناء والموسيقى، ولا هو سياسي لأن اتجاهاته في السياسة كانت من التذبذب والاضطراب بحيث لم يعرف أصحابه ولا أعداؤه ما هو مذهبه السياسي. وبالجملة لم يكن واحداً من هؤلاء، لأنه كان كل هؤلاء مجتمعين في شخص واحد، نسيج وحده في كل مناحي حياته المادية والروحية.
    ملخص من موسوعة الفلسفة: الجزء الأول/الدكتور عبد الرحمن بدوي/ المؤسسة العربية للدراسات والنشر / الطبعة الأولى 1984/ صفحة 257 وما بعدها




  6. #6
    المديرة العامة
    تــايــكـــي
    الصورة الرمزية دموع الغصون
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الدولة
    وطن يسكنني
    المشاركات
    20,891

    افتراضي رد: مدونة لأسماء أهم الفلاسفة و المفكرين المعاصرين في العالم

    مدونة لأسماء أهم الفلاسفة و المفكرين المعاصرين في العالم ( من خارج العالم الإسلامي )



    باشلار Gaston Bachelard (1884ـ1962)

    فيلسوف علوم فرنسي. ولد عام 1884، وبعد حصوله على ليسانس في الرياضيات عمل موظفاً في البريد، ومن ثم انتقل لتدريس الفيزياء في مدرسة (بار على الأوب) الثانوية، ثم حصل على الدكتوراه في الفلسفة من جامعة السوربون سنة 1927، وفي سنة 1930 أصبح أستاذاً للفلسفة في جامعة (ديجون
    Dijon ) ثم عين أستاذاً لتاريخ العلوم وفلسفتها في جامعة السوربون وبقي لوقت تقاعده عام 1954، وابنته (سوزان) أستاذة للفلسفة في جامعة السوربون. توفي سنة 1962.

    ومؤلفات باشلار الكثيرة تدور حول موضوعين أساسيين هما: نظرية المعرفة العلمية (الإبيستمولوجيا)، والنزعة الشعرية المقترنة بالتحليل النفسي. وعنده أن الموضوعين مترابطان، فإن ما يكشف عنه التحليل النفسي من إسقاطات لرغباتنا على تصورنا للعالم، وهو ما يكشف عنه العلم عن طريق مجهود دؤوب وفي اتجاه مضاد، لأن النظريات العلمية تدمير للنظرات (أو القصائد) الشعرية.

    ويدعو باشلار الى ديالكتيك سلبي
    dialectique du non. والسلب هو في أساسه حركة تدمير وإعادة بناء للمعرفة يؤدي الى بيان أن التقابلات زائفة. بيد أن التقابل الوهمي للتصورات يميل الى منازعات حقيقية في الممارسة المنتجة للعلم، إن العلم يضع قضايا تخضع للتعديل المستمر. وإذا كان الحالم يستأنف أحلامه العالم هو الآخر يستأنف أبحاثه العقيمة في الظاهر.

    ومصير العقل هو ناتج غير إنساني للعمل النظري لبني الإنسان، والفكر ينتج مقولاته خلال ممارسته لما هو تجريبي والعلم هو حالة خاصة من ذلك الإنتاج، فيها المقولة العليا هي (الحق).

    وفائدة تاريخ العلم هي أن يبين كيف أن ما نعده اليوم نظرية علمية صحيحة قد مر بالعديد من النظريات التي ثبت خطؤها في مرحلة تالية.

    ملخص من موسوعة الفلسفة: الجزء الأول/الدكتور عبد الرحمن بدوي/ المؤسسة العربية للدراسات والنشر / الطبعة الأولى 1984/ صفحة 292 وما بعدها


    برادلي Francis Herbert Bradley

    فيلسوف إنجليزي من أتباع المثالية المطلقة.

    ولد في سنة 1846 وتوفي سنة 1924، تعلم في كلية الجامعة بجامعة أكسفورد وانتخب زميلاً لكلية (مرتون) لمدة لا تنتهي إلا بالزواج. فلم يتزوج حتى مماته.

    تُنعت فلسفة برادلي بأنها (هيجلية جديدة)، وهو وصف غير دقيق، لأن هيجل عقلي توكيدي، بينما برادلي مزيج من الشك والإيمانية
    Fideism وجدلية هيحل تكاد تكون مفقودة عنده. وربما الجامع بينهما هو الحديث عن (المطلق Absolute).

    تفرغ برادلي للتأليف، رغم زمالته للكلية ودوامه بها، فألف (مفترضات التاريخ النقدي1874) و (دراسات أخلاقية 1876) و (مبادئ المنطق 1883) و كتابه الرئيسي (المظهر والواقع 1893). ومقالات أخرى كثيرة حتى وفاته.

    في كتابه الأخير سعى برادلي للنظر الى العالم ككل. وفي سبيل ذلك بين أن النظر الى العالم على أنه مؤلف من موضوعات منفصلة هو نظر متناقض مع نفسه. ويقرر أن العالم واحد، والواقع الحقيقي واحد، والعالم ليس فيه موضوعات منفصلة عن بعضها البعض. وكل ما يبدو في الظاهر من اختلافات مآله الى الزوال.

    في موضوع الأخلاق: يرى أن وظيفة علم الأخلاق (ليست أن تجعل العالم أخلاقياً، بل أن تجعل من الأخلاق السارية في العالم نظرية).

    ماذا يقصد الناس حين يقولون: فلان مسؤول أخلاقياً؟ إن المسئولية الأخلاقية معناها أن الشخص يتحمل النتائج المترتبة على كل أو معظم الأفعال التي يرتكبها.


    ملخص من موسوعة الفلسفة: الجزء الأول/الدكتور عبد الرحمن بدوي/ المؤسسة العربية للدراسات والنشر / الطبعة الأولى 1984/ صفحة 319 وما بعدها






    برجسون Henry Louis Bergson

    فيلسوف فرنسي كبير. ولد في باريس سنة 1859. وكان أبوه مؤلفاً موسيقياً من أصل بولندي. أما أمه فهي إنجليزية. وكلاهما كان يهودياً. حصل على الدكتوراه في الفلسفة سنة 1889، برسالتين أحدهما تحت عنوان (بحث في المعطيات المباشرة للشعور)، والثانية بعنوان (رأي أرسطو في المكان). تقدم مرتين للحصول على منصب في هيئة التدريس في (السوربون) لكنه رفض. ثم عين في (الكوليج دي فرانس) ويعد أعلى معهد علمي في فرنسا ولكن ليس فيه طلاب منتظمون ولا يمنح شهادات علمية. حصل على جائزة نوبل للآداب سنة 1928.

    أعلن في وصيته التي كتبها عام 1937 أنه كان سيتحول الى الكاثوليكية (المسيحية)، لولا أنه شعر أن هناك موجة معاداة كبيرة لأبناء دينه الأصلي اليهودية، فآثر الدفاع عنهم. وعندما احتل الألمان فرنسا سنة 1940، وضعت قيوداً على اليهود، وأرادت سلطات الاحتلال استثناءه من تلك القيود، لكنه رفض تضامناً مع أهل دينه، ومع ذلك فقد توفي بعد ذلك بستة أشهر سنة 1941.

    فلسفته

    تعريفه للفلسفة: يرى برجسون أن مذهب أي فيلسوف ليس مجرد تركيب من عدة أفكار بعضها سابق وبعضها جديد، بل فلسفة الفيلسوف تنبع من عيان (أو وجدان) فلسفي واحد
    une intuition philos.. حتى أن الفيلسوف لا يقول أبداً إلا شيئاً واحداً، مستقلاً عما قاله السابقون، وكان سيقول نفس الشيء لو وجد قبل ذلك بعدة قرون.

    عيان المدة: وهو عصب مذهبه، ومركز القوة الذي ينطلق منه الدافع الذي يعطي الوثبة. وقد خلص برجسون من تأملاته في الحركة والتغير الى النتائج التالية:

    1ـ أن أهم صفة للحركة هي أنها غير قابلة للقسمة. فسواء كانت الحركة متصلة أو على شكل وثبات أو خطوات أو مراحل، فإن كل واحدة منها تكون كلاً لا يقبل الانقسام.

    2ـ في التغيير لا ينبغي افتراض موضوع ثابت يجري عليه التغيير. فالتغيير هو الواقع نفسه: إنه حركة دائمة وتغير مستمر. وباختصار: لا توجد أشياء تتحرك، بل توجد حركات تتحرك.

    3ـ ينتقد برجسون فكرة أن الزمان خط متصل، فهذه الفكرة ـ برأيه ـ رمزية، لأنه يفترض أن العقل يدرك بنظرة واحدة، اللحظات التي يميزها ويعاملها على أنها موجودة معاً.

    في الذاكرة: ميز برجسون بين نوعين من الذاكرة: الذاكرة العادة، والذاكرة المحضة. والأولى: يمكن أن تقيم في الجسم، وهي مجرد تركيب لحركات. والثانية، الذاكرة المحضة: فهي وظيفة للروح أو العقل، فهي تمنحنا رؤية ارتدادية لماضينا. ويضرب مثلاً على الأولى: حفظ قصيدة، والثانية: استحضار الذهن لدرس سمعه. ففي الأولى ترديد القصيدة مرة تلو المرة، أما في الثانية فهي حدثت مرة واحدة كأي حادث نراه في حياتنا اليومية...

    في موضوع الأخلاق: قسم برجسون الأخلاق الى: أخلاق منغلقة، وشبهها بخلية النحل، أو النمل، وهي هنا إشارة الى أن نواحي السلوك عند الحيوان تُرد الى الغريزة، في حين أنها عند البشر تُرد الى العقل. فبالمجتمع المنغلق، يتم طرد من هو يخرج على قواعده، ويذهب الى أكثر من ذلك فكما أن هناك مجتمعا منغلق تحكمه قواعد صارمة كالعادات والتقاليد والتعليمات القاسية في الجيش والعصابات وغيرها، فإن هناك نفس مغلقة ونفس مفتوحة.

    من كتبه: ينبوعا الأخلاق والدين) و (التطور الخالق) و (الطاقة الروحية) و (المادة والذاكرة).

    ملخص من موسوعة الفلسفة: الجزء الأول/الدكتور عبد الرحمن بدوي/ المؤسسة العربية للدراسات والنشر / الطبعة الأولى 1984/ صفحة 321 وما بعدها





  7. #7
    المديرة العامة
    تــايــكـــي
    الصورة الرمزية دموع الغصون
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الدولة
    وطن يسكنني
    المشاركات
    20,891

    افتراضي رد: مدونة لأسماء أهم الفلاسفة و المفكرين المعاصرين في العالم

    مدونة لأسماء أهم الفلاسفة و المفكرين المعاصرين في العالم ( من خارج العالم الإسلامي )


    برنار (كلود) Claude Bernard

    عالم فسيولوجي وفيلسوف فرنسي أسهم في وضع قواعد البحث العلمي والمنهج التجريبي. ولد سنة 1813، وتوفي سنة 1878.

    درس الطب وتوجه للتجريب الفسيولوجي، انتخب عضواً في أكاديمية الطب (معهد فرنسا).

    العلاقة بين الفلسفة والعلم

    على الرغم من أن (كلود برنار) كان من أتباع المذهب الوضعي، فإنه أقرّ للفلسفة بمكانتها المستقلة تجاه العلم. وأكد ضرورة الفلسفة للعلم فيقول: (إن الفلسفة تمثل، من الناحية العلمية، الطموح الأبدي للعقل الإنساني نحو معرفة المجهول. ومن هنا فإن الفلاسفة يتشبثون دائماً بالمسائل المثيرة للجدال وبالمناطق القليلة التي هي الحدود العليا للعلوم. وهم بهذا يشيعون في الفكر العلمي حركة تحييه وتهبه النبالة. إنهم يقوون العقل بتنمية بواسطة رياضة عقلية عامة، وفي نفس الوقت يوجهونه دائماً الى حل المشاكل الكبرى.

    ومن رأيه أنه لا يحق للفلسفة أن تضع على العلم قيوداً، كما لا يحق للعلم أن يضع على الفلسفة قيوداً. ذلك أن العلم يبحث دائماً، ولا يقضي على شيء. ولهذا لا يحق للعلم أن يسيطر على الفلسفة، كما لا يحق للفلسفة أن تسيطر على العلم، وعليهما أن يتعاونا، فبهذا التعاون يتسع مجال العلم وتهدئ الفلسفة من دعاواها المبالغ فيها.

    النزعة التجريبية

    يدعو كلود برنار الى التجريب الحقيقي، لأن العالم الحق (هو من يستخدم طرائق البحث البسيطة أو الممكنة، ليغير أو يعدل، بقصد ما، الظواهر الطبيعية ويظهرها في أحوال أو ظروف لا تقدمها الطبيعة.

    يقول: (ينبغي بالضرورة أن نقوم بالتجريب، مع وجود فكرة متكونة من قبل). ويقول: (ينبغي أن نطلق العنان للخيال، فالفكرة هي مبدأ كل برهنة وكل اختراع وإليها ترجع كل مبادرة).

    ملخص من موسوعة الفلسفة: الجزء الأول/الدكتور عبد الرحمن بدوي/ المؤسسة العربية للدراسات والنشر / الطبعة الأولى 1984/ صفحة 348 وما بعدها





    بلوندال (موريس) Maurice Blondel

    فيلسوف فرنسي معاصر، كاثوليكي النزعة، ولد سنة 1861 وتوفي في سنة 1949. كانت أسرته من الطبقة المتوسطة مسيحية متدينة، يكثر فيها رجال القانون. لكن موريس التحق بمدرسة المعلمين العليا وكان من أبرز أساتذته (أميل بوترو) الذي كان يلقن تلاميذه الوحدة الباطنة الفريدة في المذاهب الكبرى الأصيلة في نفس الوقت الذي كان فيه يعلمهم استمرار و عرضية التاريخ العام للأفكار، ويروض تأملهم ويثير فيهم القدرة على الابتكار بواسطة حسه النقدي.

    ناقش رسالة الدكتوراه في 1893 وكانت بعنوان (الفعل: محاولة لنقد الحياة والعلم في الممارسة العملية)، وعندما سأله أحدهم لماذا اختار هذا العنوان؟ أجابه: ما معنى أن نفعل؟ أليس هو أن نأتي بجديد دائماً؟ لهذا فإن دراسة الفعل بروح العقل، هي بمثابة تجديد.

    وقد كانت آراؤه تثير الاستغراب، فأحياناً كان يشيد بالخوارق واللامعقول، حتى أنه تقدم لوظيفة أستاذ للفلسفة في إحدى الجامعات وأهمل طلبه لمدة سنتين، الى أن وافق وزير المعارف آنذاك (ريمون بونكاريه) وعينه أستاذاً للفلسفة في جامعة (ليلLille) ثم انتقل الى جامعة (إكس. إن. بروفانس) وبقي فيها حتى أحيل للتقاعد عام 1929.

    أتم رباعيته قبل وفاته بقليل، وهي التي يشرح فيها مذهبه الفلسفي، وشملت:

    1ـ الفكر، وكانت بجزئين: أ ـ تكوين الفكر ومدارج صعوده التلقائي طُبع عام 1934. وب ـ مسؤوليات الفكر وإمكان إنجازه وطبع في 1934 أيضاً.
    2ـ الوجود والموجودات: محاولة في إيجاد أنطولوجيا عينية وشاملة طبع سنة 1935
    3ـ الفعل: ويشمل على قسمين: أ ـ مشكلة العلل الثانية ومحض العقل طبع في باريس عام 1936، ب ـ الفعل الإنساني وشروط بلوغه طبع سنة 1933.
    4ـ الفلسفة والروح المسيحية في جزئين طبعا على التوالي 1944، 1946.

    ماذا يقول في الفعل؟

    إن الفعل هو الإنسان، لأنه لا يتحقق شيء إلا بواسطة الفعل. ويستمر الفعل يجري على هيئة دورة: لأنه يريغ* لا محالة الى أن يكمل إراديا ما نستخدمه تلقائياً وبالضرورة. وهو يحيل الى غاية مشعور بها، وبما فيه من مبدأ معاش. وما كان في المبدأ لا متناهياً في ختام المطاف أن يعود لا متناهياً أيضاً. لكن حضور هذا اللامتناهي يضع أمام الفعل مشكلة لا يستطيع حلها، ولكنه لا يملك أيضاً الإفلات منها، وذلك لأن الإحاطة باللامتناهي أمرٌ مستحيل، ولكن علينا التعلق باللامتناهي. غير أن هذا لا يمكن إنجازه إلا بموهبة من الله، وهي موهبة يُكشف عنها في النفس، ما فيها من تجليات نورانية.

    *1[ يستعمل الدكتور عبد الرحمن بدوي كلمة يريغ كثيراً، والريغ هنا المكوث في مكان حتى يحقق ما يريد، وهي تختلف عن المرابطة، لأنها بها حركة كحركة التمرغ بالتراب الناعم].

    ملخص من موسوعة الفلسفة: الجزء الأول/الدكتور عبد الرحمن بدوي/ المؤسسة العربية للدراسات والنشر / الطبعة الأولى 1984/ صفحة 358 وما بعدها




    بنثام Jeremy Bentham

    فيلسوف أخلاق ومُشرِّع إنجليزي، ومن دعاة مذهب المنفعة في الأخلاق والقانون.

    ولد في لندن سنة 1748. وكان أبوه مدعياً عاماً
    attorney وكان مبكر النضوج، فتعلم اللغة اللاتينية وهو في الرابعة من عمره. وتعلم في مدرسة (وستمنستر) ثم في جامعة أكسفورد. وقد أراد له أبوه أن يحصل على إجازة في القانون ليصبح محامياً. فدرس القانون، لكنه لم يعمل بالمحاماة، بل آثر الجانب النظري، وبالذات فقه القانون الجنائي، فكان يسأل نفسه عند كل قانون: لماذا وضع هذا القانون؟ وما الهدف منه؟ وهل الهدف مرغوبٌ فيه؟ حتى قاده ذلك الى التساؤل عن مفهوم المنفعة.

    مذهب المنفعة

    يقوم مذهب المنفعة عند بنثام على أساس نفسي وثيق، هو أن الإنسان بطبعه يسعى الى تحصيل اللذة وتجنب الألم. يقول بنثام: (أن الطبيعة وضعت بني الإنسان تحت سيطرة حاكمين ذوي سيادة هما: الألم واللذة... وهما يحكماننا في كل ما نفعل، وفي كل ما نقول، وفي كل ما نفكر فيه: وكل محاولة يمكن أن نبذلها في إثبات هذه الحقيقة، وتوكيدها، وربما زعم الإنسان، بالقول، رفض سلطانهما، أما بالفعل وفي الواقع فإنه سيبقى خاضعاً لهما دائما).

    وينطوي مبدأ المنفعة على مصادرتين: الأولى، هي المصادرة القائلة بالفردية، ومفادها أن كل فرد هو الحاكم الوحيد على لذَّاته، وبالتالي على سعادته. والثانية: مصادرة تقوم على الموضوعية وتقول (في الظروف المتساوية تكون اللذة واحدة بالنسبة للجميع).

    حساب اللذات

    أمَا وقد تقرر أن الأفعال تكون خيرة بقدر ما تميل الى زيادة المجموع الكلي للذة، أو تقليل المجموع الكلي للألم، فإن الفاعل الأخلاقي حين يقرر ما إذا كان هذا الفعل خيراً أو شراً عليه أن يحسب مقدار اللذة ومقدار الألم اللذين يؤدي إليهما الفعل. وحساب اللذات عند بنثام ينقسم الى سبع مستويات: 1ـ أشَّد 2ـ أدوَم 3ـ أوكَد 4ـ أقرب 5ـ أخصب 6ـ أصفى 7ـ أوسع نطاقاً.

    والخاصيتان (الشدة والدوام) خاصيتان ذاتيتان في اللذة، أو الألم الذي هو لذة نسبية. والخاصيتان (التأكد والقرب) فإن كانت اللذة مؤكدة التحصيل فضلت على غير المؤكدة، وإن كانت أقرب فضلت على الأبعد في الزمان، تمشياً مع المثل (عصفور في اليد خير من عشرة على الشجرة). أما الخاصيتان (الخصب والصفاء) تشيران الى استحالة النظر في أي انطباع للشعور مستقل عن علاقته بسائر الانطباعات. فعلينا في تقديرنا للذة ما أن ننظر في خصبها أي في قدرتها على أن تجر وراءها لذات أخرى، وأن ننظر في صفائها أي في مقدار خلوها من الألم والأذى.

    والخاصية السابعة والأخيرة، تدخل عنصر اعتبار الغير في تقدير اللذة، وبالتالي تأتي في أخلاق المنفعة بفكرة الإيثار، وفي تقدير المنفعة العامة، لا الخاصة وحدها، فكلما اتسع نطاقها كلما كان الشعور بها أعم وأوسع وأعمق.
    ــــــــــ
    ملخص من موسوعة الفلسفة: الجزء الأول/الدكتور عبد الرحمن بدوي/ المؤسسة العربية للدراسات والنشر / الطبعة الأولى 1984/ صفحة 363 وما بعدها



  8. #8
    المديرة العامة
    تــايــكـــي
    الصورة الرمزية دموع الغصون
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الدولة
    وطن يسكنني
    المشاركات
    20,891

    افتراضي رد: مدونة لأسماء أهم الفلاسفة و المفكرين المعاصرين في العالم

    مدونة لأسماء أهم الفلاسفة و المفكرين المعاصرين في العالم ( من خارج العالم الإسلامي )


    بوزنكيت Bernard Bosanquet

    فيلسوف إنجليزي من أتباع الهيجلية الجديدة في إنجلترا.
    ولد سنة 1848 وتوفي في سنة 1923. كان أبوه (قسيساً) بروتستانتياً من أسرة هاجرت الى إنجلترا. درس في أكسفورد، من أساتذته (توماس هل جرين) الفيلسوف الإنجليزي. تخرج عام 1871 وعمل في نفس الجامعة مدرسا حتى عام 1881، ثم انتقل الى لندن، حيث أنشأ مع (مويرهد) (جمعية لندن الأخلاقية) ثم قام بتدريس الفلسفة الأخلاقية بجامعة (سانت أندرو) من سنة 1903 حتى سنة 1908.

    كان بوزنكيت من أتباع المثالية وواحد من منشئي ما يسمى ب (الهيجلية الجديدة) في إنجلترا هو و (برادلي)، وكان يصغر برادلي بعامين، وقد تأثر به ولكنهما اختلفا حيث تمسك بوزنكيت بالهيجلية أكثر من برادلي.

    كانت بدايات إنتاجه الفلسفي بحثاً نشر ضمن مجلد مهدى لذكرى أستاذه (توماس هل جرين) عنوانه (المنطق بوصفه علماً للمعرفة) سنة 1883 وتلاه كتاب (المعرفة والواقع 1885) ثم في سنة 1888 نشر كتابه الرئيسي في المنطق بعنوان (
    Logic or the Morphology of Knowledge ) ويقع في مجلدين. كما أصدر عدة كتب أخرى، وترجم عن هيجل أعمالا مختلفة.

    من آرائه في المنطق

    أخذ بوزنكيت بفكرة التصور الكلي
    Begriff عند هيجل، أي القول بأن أي تصور كلي إنما يمثل الكون. وأن كل حكم يشير في النهاية الى شمول، وأن الكلي الحق هو دائماً واقع عيني يؤلف في داخله لحظاته الخاصة به.

    وأن الكلي على نوعين: كلي مجرد، مثل الحُمرة، وكلي عيني مثل يوليوس قيصر. فاللون الأحمر شديد التنوع والتدرج، أما أفعال الفرد فمترابطة فيما بينها ترابطاً منظم.

    من آرائه في الأخلاق والسياسة

    في كتابه (النظرية السياسية للدولة) الذي نشره 1899 وطبع أربع مرات، حيث راج رواجاً واسعاً، يقرر أن العلاقة بين الفرد والدولة شبيهة بالعلاقة بين الكون الأصغر والكون الأكبر. ويقول: (إن كل الأفراد تقويهم، وتحملهم الى ما وراء شعورهم المتوسط المباشر، المعرفة والموارد والطاقة التي تحيط بهم في النظام الاجتماعي). وأن (الشخصية المعنوية للمجتمع أكثر مشاركة في الواقعية من الفرد الظاهر).

    وهو ينقد الدولة التي تقتل سياسياً معادياً للنظام فيها، لا لأنها ارتكبت جريمة قتل، بل لأنها أخفقت في القيام بواجباتها. وأن الفرد إذا قتل أحداً في الحرب لا يمكن أن يعد قاتلاً إذا قتل عدوه في الحرب، ولا مغتصباً إذا ضمت دولة إليها دولة أخرى بالاستيلاء والغزو، بل المسئول معنوياً في كلتا الحالتين هو الدولة.

    ــــــــــ
    ملخص من موسوعة الفلسفة: الجزء الأول/الدكتور عبد الرحمن بدوي/ المؤسسة العربية للدراسات والنشر / الطبعة الأولى 1984/ صفحة 376 وما بعدها



    بونكاريه (هنري) Henri Poincare

    عالم رياضي وفيلسوف فرنسي وناقد للعلم. وُلد من أسرة راقية عام 1854، وهو ابن عم (ريمون بونكاريه) رئيس الجمهورية الفرنسية، أثناء الحرب العالمية الأولى. غزير الإنتاج له 30 كتاباً وأكثر من 500 بحث أصيل. انتخب عضوا في الأكاديمية الفرنسية عام 1908، توفي عام 1912.

    آراؤه

    نقد بونكاريه الرياضيات، والعلوم، وانتهى من نقده الى تقرير أمرين:
    الأول: هو أن العقل يتمتع بحرية تجربة واسعة في ابتكار المفهومات في الرياضيات والعلوم.
    والثاني: إن النظريات الرياضية والعلمية هي في جوهرها اصطلاحية وفروض مُيسرة.

    فلسفة البرهان الرياضي

    في كتابه (العلم والفرض) يقول: (إن القياس لا يستطيع أن يعلمنا أي شيء جديد في جوهره، فإذا كان كل شيء يجب أن يخرج من مبدأ الذاتية، فيجب أن يكون في الوسع رده إليه... والبرهان القياسي يظل عاجزاً عن إضافة أي شيء الى المعطيات التي نقدمها له، وهذه المعطيات تنحل الى بعض من البديهيات. وليس للمرء أن يجد شيئاً غيرها في النتائج).

    ويتساءل: ما هي قوة العقل؟ إنها قوة العقل الذي يعرف نفسه قادراً على تصور التكرار، الى غير نهاية، لفعل واحد، ما دام هذا الفعل كان ممكناً مرة.

    الفروض في العلم

    ينتقد بوكاريه العبارة المشهورة التي قالها نيوتن (أنا لا أتخيل فروضاً)، فيؤكد أنه لا علم بغير فرض، لأن قيمة العلم والحقيقة تتوقف على اصطلاح convention يصطلح عليه. ونحن في اختيارنا لفرضٍ ما نسترشد باعتبارات اليسر والسهولة commodities.

    ويقول: في ميدان الرياضيات (إن البديهيات الرياضية ليست أحكاماً تركيبية قَبْلية، ولا وقائع تجريبية، إنها اصطلاحات conventions. فالسؤال عما إذا كان النظام المتري صحيحاً، سؤالٌ لا معنى له.

    قيمة العلم

    العلم هو وسيلة للمعرفة، وأن قيمته الوحيدة في تيسير العمل. ولكنه يقول: لا يمكن التقرير بأن العمل هو الغاية من العلم، وفي نظره (أن المعرفة هي الغاية والعمل هو الوسيلة). وحين نقول ما هي القيمة الموضوعية للعلم؟ فإن هذا لا يعني: هل العلم يجعلنا نعرف الطبيعة الحقيقية للأشياء: بل معناه هو: هل هو يجعلنا نعرف العلاقات الحقيقية بين الأشياء.

    ملخص من موسوعة الفلسفة: الجزء الأول/الدكتور عبد الرحمن بدوي/ المؤسسة العربية للدراسات والنشر / الطبعة الأولى 1984/ صفحة 386 وما بعدها





    بيران Maine de Biran

    فيلسوف نفساني فرنسي. ولد سنة 1766 وتوفي سنة 1824. درس المنطق والميتافيزيقيا والفيزياء والرياضيات. انخرط في الحرس الخاص الملكي وقاتل ضد الثورة الفرنسية. غادر باريس خوفاً على حياته بعد الثورة. وعندما سقط نابليون وأعيدت الملكية عام 1815 تم انتخابه عضوا في مجلس النواب ثم مستشاراً للدولة.

    كان نتاجه متقطعاً بشكل شذرات، تعتبر تراثه الذي يمكن التعرف عليه من خلاله.

    العادة

    حدد بيران تأثير العادة في ملكة التفكير، وبعبارة أخرى بين الأثر الذي يحدثه في كل ملكة من ملكاتنا العقلية كثرة تكرار نفس العمليات. تقدم ببحثه عن العادة فنال به تقدير (مشرف جداً) دون أن ينال جائزة ثم عدله وتقدم فنال الجائزة.

    يتحدث بيران عن الانطباع بوصفه الإحساس نفسه، والانطباع يكون سلبياً عندما لا يملك المرء الوسيلة لمنعه أو تعديله.

    إن ما يميز العادة برأيه، هو ضعف انطباع المجهود المتكرر، وانتقال الوعي الى اللاوعي، والعادة لا تبدل انطباعاتنا إلا بسبب سلبيتها.

    الإحساسات

    يميز بيران بين صنفين من الإحساس: أ ـ الانطباعات السلبية الخالصة، وهي تظل أجنبية عن القوة المحركة، وبالتالي عن الأنا. ب ـ الانطباعات التي تقع على الحواس الخارجية، بواسطة أسباب خارجية عن الذات والأعضاء الخاصة بهذه الحواس خاضعة ـ بدرجات متفاوتة ـ للقوة المحركة.

    الأنا

    المجهود، والإرادة، والإدراك البين للأنا هي معان لا ينفصل بعضها عن بعض، لأنه لا يوجد مجهود إلا وهو إرادي، وكل فعل إرادي ينطوي على مجهود، والمجهود هو الشرط الضروري والكافي للإدراك البيّن. والإحساس الباطن هو نفسه الأنا الفعالة.

    النفس أو الروح

    يقول بيران: لا يوجد أي عيان أو تجربة استنباط يسمح لي بالانتقال من معرفة الأنا الى النفس بوصفها جوهراً مستقلاً. والله وحده هو الذي يعرف النفس. أما الإنسان فلا يستطيع أن يدرك النفس والروح، إلا مرتبطة بالبدن.

    الحياة الثالثة

    يميز بيران بين ثلاثة أنواع من الحياة: الحياة الحيوانية؛ والحياة الإنسانية، وحياة الروح. فالحياة بالنسبة للإنسان معناها قبل كل شيء تجاوز مرتبة الحيوان. وما يميز حياة الحيوان هو أنها مركز الانفعالات العمياء وكل ما فيها هو غير مشعور به وغير إرادي وغير حر. إن الحيوان يعيش دون أن يعرف حياته، ويحس دون أن يدرك أنه يحس. إنه لا يشعر بأن له أنا.

    أما الإنسان فتبدأ من حيث تنتهي الحياة الحيوانية، أي من حيث يبدأ الأنا، أو الحياة الخاصة للقوى الباطنة الفاعلة الحرة. ومعنى هذا أن الإنسان لا يحيا حياة إنسانية خالصة إلا بالقدر الذي به لا يكون ألعوبة في أيدي الوجدانات (الشهوات) العمياء.

    إن الإنسان يشارك في الحياة الحيوانية، لكنه فوق هذا يشارك في حياة الروح التي هي فوق إنسانية.

    ملخص من موسوعة الفلسفة: الجزء الأول/الدكتور عبد الرحمن بدوي/ المؤسسة العربية للدراسات والنشر / الطبعة الأولى 1984/ صفحة 389 وما بعدها



  9. #9
    كبار الشخصيات الصورة الرمزية العقيق الاحمر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    في أنامل الورق ؛ وبين ثنايا الحُلم ..
    المشاركات
    4,582

    افتراضي رد: مدونة لأسماء أهم الفلاسفة و المفكرين المعاصرين في العالم

    يسلمووووووووووووووووو على المعلومات الوافية

    أبدعتي دموع الغصون

    تقبلي مروري

    شكر خاص لـك "طوق الياسمين" لـِ تصميمك الصورة الرمزية خاصتي

  10. #10
    عضو مميز الصورة الرمزية Blackangel
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    189

    افتراضي رد: مدونة لأسماء أهم الفلاسفة و المفكرين المعاصرين في العالم

    دموع الغصون

    مدونة جميلة وضعتي فيها أهم الأشخاص

    المعاصرين والمفكرين مجهود جميل جداً

    ويستحق التقيم والشكر مودتي لكِ

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. بوح المفكرين
    بواسطة زهره التوليب في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 02-22-2012, 02:11 AM
  2. حمد بن جاسم: العالم لن يقر بحقوقنا بمجرد مبادرة للسلام - الوطن القطرية
    بواسطة ادارة المنتدى في المنتدى الاخبار العاجله من وكالات الانباء الاردنية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-13-2009, 08:05 AM
  3. اقوال الفلاسفة في الرجال
    بواسطة أميرة قوس النصر في المنتدى منتدى آدم
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-13-2009, 05:13 AM
  4. رأي الفلاسفة في المرأة...
    بواسطة mylife079 في المنتدى كلام النواعم
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 11-19-2008, 06:10 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

اخر المواضيع

الأصول الفنية للصياغة القانونية وتنمية المهارات القانونية ذات الصلة @ دعوة للتسجيل في منتدى انور ابو البصل الاسلامي @ Dubai Declaration on The 3rd ARAB MEDICAL LIABILITY Conference @ الاتجاهات الحديثة في مراجعة وتدقيق الموازنة العامة للدولة @ نقلا عن وكالة أنباء الإمارات وام عربي @ نقلا عن قروب الإمارات @ نقلا عن موقع الاتحاد الإماراتى @ نقلا عن موقع البيان @ نقلا عن وكالة الأنباء الليبية @ نقلا عن وكالة أنباء الامارات @ البرنامج التدريبي القانوني لعام 2015 @ استخدام وسائل التواصل الاجتماعي (الفيس بوك، تويتر، لنكد-إن) لتعزيز صورة المنظمة والتو @ الدورات التدريبية القانونية في دبي @ الأصول الفنية لكتابة المشورة والفتوى القانونية @ أصول التحقيق في المخالفات الإدارية وتوقيع الجزاءات التأديبية @ الأصول الفنية لإعداد وصياغة ومراجعة مشروعات القوانين @ الاتجاهات الحديثة في تحليل القوائم المالية @ مطلوب مدربين في التخصصات الأتية (قانوني – مالي – إداري) @ PROFESSIONAL, LEGAL AND ETHICAL PRINCIPLES OF MEDICAL PRACTISE @ الأصول المهنية والقانونية والأخلاقية لممارسة المهن الطبية @