آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

دردشة وتعليله وسواليف.. » آخر مشاركة: MR.X همسات وأشوق » آخر مشاركة: حسان القضاة شو عم تسمع هلا » آخر مشاركة: حسان القضاة ""أيلـول""... » آخر مشاركة: قلعتي أبدية تبليغ عن رسالة زائر بواسطة راشد مرشد » آخر مشاركة: أميرة قوس النصر اشتقنالكم » آخر مشاركة: Mahmoud Zaben من هو النادي الاكثر شعبية في الاردن » آخر مشاركة: ابو المكارم استفتاء : من هو أفضل مذيع أردني؟ » آخر مشاركة: الوردة الاردنية " أميــــرةُ قـوسِ النَّصـــــر" » آخر مشاركة: قلعتي أبدية تُراهات ما قبل النوم ... » آخر مشاركة: قلعتي أبدية شو مزاجك اليوم... » آخر مشاركة: قلعتي أبدية قبول بلاغ عطل ثلاجات كلفينيتور 01092279973 & 0235700997 وكيل كلفينيتور (م .الجديدة) » آخر مشاركة: الوكيل1 قبول بلاغ عطل ثلاجات هوفر 01154008110 & 0235699066 وكيل هوفر (م.6اكتوبر) » آخر مشاركة: الوكيل1 قبول بلاغ عطل ثلاجات جنرال اليكتريك 01207619993 & 0235700997 وكيل جنرال اليكتريك (الز » آخر مشاركة: الوكيل1 قبول بلاغ عطل ثلاجات كاندى 0122026130 & 0235682820 وكيل كاندى (الهرم) » آخر مشاركة: الوكيل1 قبول بلاغ عطل ثلاجات شارب 01207619993 & 0235700997 وكيل شارب (شبرا مصر) » آخر مشاركة: الوكيل1 قبول بلاغ ثلاجات ايديال زانوسى 01112124913 & 0235710008 وكيل ايديال زانوسى » آخر مشاركة: الوكيل1 قبول بلاغ عطل ثلاجات ادميرال 01112124913 & 0235710008 وكيل ادميرال (المقطم) » آخر مشاركة: الوكيل1 قبول بلاغ عطل ثلاجات بيكو 01223179993 & 0235699066 وكيل بيكو (العباسية) » آخر مشاركة: الوكيل1 قبول بلاغ عطل ثلاجات بوش 01207619993 & 01092279973 وكيل بوش (جسر السويس) » آخر مشاركة: الوكيل1
+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 16 12311 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 160

الموضوع: همسات وأشوق

  1. #1
    المدير العام
    رئيس مجلس الادارة
    الصورة الرمزية حسان القضاة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    العمر
    34
    المشاركات
    3,265

    افتراضي همسات وأشوق

    همسات وأشوق .. مساحه تتسع لبوح الجميع ..جنونهم ..اشتياقهم ..قصائدهم .. خواطرهم .. نترك الحديث فيها لاقلامكم ..
    علماً بأنه يمنع ادراج أي نصٍ منقول ..

    إليها فقط ..أهدي جنوني هذا المساء.. واعلن انطلاق همسات وأشوق من جديد ..

    --------------------------------------------

    وتغيرنا..
    رغم الكلام والفتور والعطور


    وتغيرنا..
    فتغير لون عينيكِ أم تغير المطر
    أم من تغير لون عينيك تحت المطر

    تغيرنا..
    ابتلعنا الكلام
    وخنقنا بيلسان في رحم الحب قبل ولادتها بحجه أنها حملٌ كاذب


    تغيرنا..
    تعرينا من الشوق
    واغتسلنا بالخيانه
    ثم طلبنا من فينوس تعميدنا بماء الحب من جديد



    تغيرنا..
    اصبحت الاكف زرقاء
    والقلوب قاسيه بغباء
    والارواح تنزف بصمت
    فصنع منا صمتنا غرباء

    تغيرنا..

    اصبحت أكثر جمالاً وغروراً ودهاء
    تخيلي اصبحت انانيه جداً
    ولآن الحب عطاء وتضحيه..
    تغيرنا..



    تغيرنا ..
    لآن غيوم الزيف والكذب زينت السماء
    ولآن الرزنامه لا تنتظر
    فنتخلى عن الحب والوعود والاشياء


    وتغيرنا ..
    لآن الحب لا يكفي
    في دستور رزنامه النحس
    وأوراق اصحاب السعاده


    وتغيرنا ..
    فأصبح هناك حواجزٌ واسوار
    كذبٌ واسرار
    حيرةٌ..غموضٌ..وانتظار


    تغيرنا ..
    ورفضت خوفاً علي
    حلّ السفر
    والريح لا ترحم شموع الأمل
    فانطفاءت امامك مع الشمعه الأخيره

    تغيرنا ..
    فخلعنا تاج الحب
    وباحضان بعضنا ارتمينا
    واذكر كم بكينا..


    تغيرنا..
    فكان الفراق
    وجمدنا رصيد الاحلام بالاتفاق
    واعدمنا قلوبنا دون رحمه
    وانطلقنا ..
    بئس الانطلاق


    تغيرنا ..
    فأصبح الحب حرام
    وخوفي عليكِ هاجسٌ لا ينام
    وما بين الحب والخوف قناع
    ومئه الف علامه استفهام


    تغيرنا ..
    فصار اللقاء صدفه
    ونحتال على الاعذار لنصنع الفرصه
    فترتجفُ الكلمات
    وفي اهتزاز الاوتار اعتراف
    وبعد النقاط اعتراف
    وبعد الدمع اعتراف


    كم تغيرنا..


    ملاحظه : أنا لم اتغير ..


    حسان القضاة




    التعديل الأخير تم بواسطة حسان القضاة ; 10-23-2008 الساعة 10:59 PM

  2. #2
    عضو جديد الصورة الرمزية بنت القمر
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    23

    افتراضي رد: همسات وأشوق

    تلك الرسالة ....

    لا زالت تعيث في الذاكرة فسادا....

    وما زال يتوهم الجميع... انني غير اعتيادية بحكم العادة... واني امراة تستطيع بث الامل في امة قتلها البؤس وصهر بوتقتها الانتظار...

    وما زال اكثر الجمع على حالهم يتسمرون امام عتبات منزلي ... حينا يذرفون الدموع وحينا بالصراخ... واحيان كثيرة يكتفون باستراق السمع من نافذة صغيرة محمية بسراج من وقع الذاكرة...

    انت... اكثر الاشياء الما وفرحا في حياتي...

    كل اركان ذاكرتي مبنية على اجزاء منك ... وكل تفاصيل قوتي مصدرها انت... لم اكن يوما امراة تجيد فك الالغاز ولا السير في متاهات الارواح بحثا عن شيء لا يعنيها... ولم اكن يوما احلم بمعركة او انتصار... ولم تكن تعنيني الهزائم ولا تثير شهيتي الذكريات... ولم اكن يوما اعبأ بالوقت ولا بالليل ولا بالسماء...

    كنت اكتفيت منذ عمر بورقة وقلم وقصة صغيرة اقراها قبل النوم... لتلج الى ذاكرتي وتستبيح حرمة روحي... وتجبرني ان اوقع هدنة مع كل نقيض في حياتي...

    كنت اكتفيت بوردة بيضاء صغيرة تضيء عتمة ليلي... وتذهب عن بقايا روحي رائحة الموت التي تعبق بالاجواء... لتنسل الى قلبي... وتجعل مني فنانة تجيد ارتداء الالوان...

    الم يخبروك عني اني لا اجيد الرسم الا بالابيض والاسود... الم يخبروك عني اني امراة لا تعرف طعم السكر... ولا تجيد التزين يوم العيد... ولا تحلم ان تكون بيت شعر في قصيدة... ولا نوتة في مقطوعة موسيقية باردة... الم يخبروك عني اني امراة عاطلة عن الامل؟!!

    الامل... قصة اعتادت الطفلة التي تكتب الرسائل الجميلة ان تهديني اياها... كان تظن... اني المؤهلة الوحيدة لاستلام تلك الرسائل... واني مثلك كل يوم احلم اكثر.. ..

    جميعهم - بما فيهم انت- لم يعلموا اني كل صباح ارتدي قناعا من الابتسام واسير في شوارعكم بحثا عن شيء ما فقدته ذات عمر في ارجاء مدينتكم الفاضلة...

    شيء... لا يشبه اشياءكم... ولا اظن ان مثلكم قد اعتاد وجوده... شيء ما زلت قادرة ان انصت في سكون الليل الى انتحابه... وصوت موسيقي بارد يرافقه بالبداية... شيء يشبهك في سباتك... حينما تترك روحك تعانق صدري ... ويدي تسبح في فضاء يديك دون ان تشعر برهبة اللقاء...

    لماذا؟!! كلما همت روحي بالقفز الى صدرك اغلقت يديك... وكلما حزمت امتعتي وقررت السفر الى مساحات عينيك... الغيت كل تاشيرات الدخول... واخبرتني ان المكان مزدحم... لماذا كلما ايقنت اني لا املك مكانا في تفاصيل قلبك عدت اللي محملا بجرعة اضافية من الامل... اني ساجد هذه المرة مكان ... لاصدقك ... واحزم امتعتي ... واقترب بحذر... وحينما ابتسم... تغلق كل بوابات روحك امامي... وتجبرني على الانتظار وحدي هناك....لماذا انا فقط؟!!

    لا شيء يدفع بحياتي الى الامام...

    الايام تسري في تفاصيل جسدي سريان الماء في انبوب بلاستيكي... والذاكرة معبقة بملايين القصص الغير مكتملة... لم اعد اعبأ اي الاشياء انت... واي الاشياء دونك... ولم يعد يستثيرني همسك في اذني ... وكل اسرارك الصغيرة والكبيرة... استطيع ان اخبرك اياها قبل ان تفكر فيها حتى... فمثلك لا يجيد الاختباء...

    مع ذلك كنت وما زلت غبية بما يكفي... لاصدق بضعا من احلامك... بضعا من عباراتك الملونة بالاحمر... وبضعا من غرورك كرجل...

    لا شيء يدفع بي....

    وسؤال يتشبث باطراف رزنامتي... لماذا توقفت الساعة عن احصاء ايامي... ايامي بانتظارك؟

    ما الذي فعل ذلك؟

    لا تعجب... ولان عجبت فاعلم اني ما عدت احفل ... هل تجري بحثا عني او تتسمر في مكانك... لم اعرفك يوما كما اشعر اني اعرفك الان... ولا اظن ان مثلي كافي بالنسبة لك... انت رجل تجيد حبك الحكايا.. وانا لست الا امراة ما عادت تشعر ان لديها ما يروى او يبعث فكرة حتى في رواية...
    لا تعجب... حتى انا كنت اظنني كمثلك... لافاجأ اني لا اشبهك البتة... وتلك الرسالة... وثقت لي تفاصيل الحكاية...

    ولقد تعبت...

    اشعر انني ما عدت تلك الصغيرة التي تكتب الرسائل الجميلة... وانت رجل ما زلت تبحث في عيني عن تلك الصغيرة... صدقني ان اخبرتك اني قد اضعتها هناك... واني من يومها ما زلت عبثا ابحث عنها...

    ذاكرتي المسيجة بصورك.. ستتشبث بك... وكل تفاصيل روحي ستبقى مضمخة برائحة عطرك... وانا ساكتفي بالاستلقاء على اريكة حكاياتك... املا ان اجد تلك الرسالة ... لتعود اليّ حينها... وتخبرني ولو كذبا... اني ما غبت عن ذاكرتك يوما... واصدقك ... لان ذاكرتي ما عادت تجيد السفر الى وطن الا عينيك...

    الى حينها... ماذا اريد؟

    ما زلت اطوف بالشوارع محملة بالاقنعة... وفي يدي مصابيح انارة معطلة غير قادرة على منحي النور اللازم للبحث عنك...

    لم اعد اهتم...وهل كنت اهتم....لا ادري!!!

    واينما تكون اللحظة... قلّب اوراقك وابحث مثلي عن تلك الرسالة... وان وجدتها اعدها اليّ... او مزقها لم اعد اهتم... ما يهمني هو ان لا تدلق انسانيتك علي... وان لا تحاول استلالي من رحلة بحثي... ان لا تسلبني ذاكرتي المليئة بصورك الجميلة... بان تعود اليّ محملا برسالتي... مغلقا ذراعيك امام صدري لتخبرني بما اعلمه مسبقاً... اني لم اكن يوما اشبهك...

    ان وجدتها ....ابتعد...

    نعم ابتعد...
    ودعني اواجه التعب في شوارع ايامي... وفي احضان قلبي رسالة اهديتها ذات عمر اليك...

    " لا يكون الحب قرارا ابدا"...

    حينما تدرك ذاك فقط...ستجدني في احدى مساحات روحك... وفي يدي مطلع قصيدة جديدة اهديها اليك...

    " وداعا ...الى حيث التلاق...."



    ذاكرتك المستباحة في ارجائي...
    عاطلة عن الامل....
    لا يكون الحب قرارا ابدا .
    انه ذلك الشيء الذي يختار اثنين بكل دقة ويشعل بينهما فتيل المواجهة ويتركهما في فوضى المشاعر دون دليل.
    انه يريدهما بذلك ان يتعلما اول دروس الحب كيف يحتاج كل منهما الى الاخر.

  3. #3
    المدير العام
    رئيس مجلس الادارة
    الصورة الرمزية حسان القضاة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    العمر
    34
    المشاركات
    3,265

    افتراضي رد: همسات وأشوق

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنت القمر مشاهدة المشاركة
    تلك الرسالة ....

    لا زالت تعيث في الذاكرة فسادا....

    وما زال يتوهم الجميع... انني غير اعتيادية بحكم العادة... واني امراة تستطيع بث الامل في امة قتلها البؤس وصهر بوتقتها الانتظار...

    وما زال اكثر الجمع على حالهم يتسمرون امام عتبات منزلي ... حينا يذرفون الدموع وحينا بالصراخ... واحيان كثيرة يكتفون باستراق السمع من نافذة صغيرة محمية بسراج من وقع الذاكرة...

    انت... اكثر الاشياء الما وفرحا في حياتي...

    كل اركان ذاكرتي مبنية على اجزاء منك ... وكل تفاصيل قوتي مصدرها انت... لم اكن يوما امراة تجيد فك الالغاز ولا السير في متاهات الارواح بحثا عن شيء لا يعنيها... ولم اكن يوما احلم بمعركة او انتصار... ولم تكن تعنيني الهزائم ولا تثير شهيتي الذكريات... ولم اكن يوما اعبأ بالوقت ولا بالليل ولا بالسماء...

    كنت اكتفيت منذ عمر بورقة وقلم وقصة صغيرة اقراها قبل النوم... لتلج الى ذاكرتي وتستبيح حرمة روحي... وتجبرني ان اوقع هدنة مع كل نقيض في حياتي...

    كنت اكتفيت بوردة بيضاء صغيرة تضيء عتمة ليلي... وتذهب عن بقايا روحي رائحة الموت التي تعبق بالاجواء... لتنسل الى قلبي... وتجعل مني فنانة تجيد ارتداء الالوان...

    الم يخبروك عني اني لا اجيد الرسم الا بالابيض والاسود... الم يخبروك عني اني امراة لا تعرف طعم السكر... ولا تجيد التزين يوم العيد... ولا تحلم ان تكون بيت شعر في قصيدة... ولا نوتة في مقطوعة موسيقية باردة... الم يخبروك عني اني امراة عاطلة عن الامل؟!!

    الامل... قصة اعتادت الطفلة التي تكتب الرسائل الجميلة ان تهديني اياها... كان تظن... اني المؤهلة الوحيدة لاستلام تلك الرسائل... واني مثلك كل يوم احلم اكثر.. ..

    جميعهم - بما فيهم انت- لم يعلموا اني كل صباح ارتدي قناعا من الابتسام واسير في شوارعكم بحثا عن شيء ما فقدته ذات عمر في ارجاء مدينتكم الفاضلة...

    شيء... لا يشبه اشياءكم... ولا اظن ان مثلكم قد اعتاد وجوده... شيء ما زلت قادرة ان انصت في سكون الليل الى انتحابه... وصوت موسيقي بارد يرافقه بالبداية... شيء يشبهك في سباتك... حينما تترك روحك تعانق صدري ... ويدي تسبح في فضاء يديك دون ان تشعر برهبة اللقاء...

    لماذا؟!! كلما همت روحي بالقفز الى صدرك اغلقت يديك... وكلما حزمت امتعتي وقررت السفر الى مساحات عينيك... الغيت كل تاشيرات الدخول... واخبرتني ان المكان مزدحم... لماذا كلما ايقنت اني لا املك مكانا في تفاصيل قلبك عدت اللي محملا بجرعة اضافية من الامل... اني ساجد هذه المرة مكان ... لاصدقك ... واحزم امتعتي ... واقترب بحذر... وحينما ابتسم... تغلق كل بوابات روحك امامي... وتجبرني على الانتظار وحدي هناك....لماذا انا فقط؟!!

    لا شيء يدفع بحياتي الى الامام...

    الايام تسري في تفاصيل جسدي سريان الماء في انبوب بلاستيكي... والذاكرة معبقة بملايين القصص الغير مكتملة... لم اعد اعبأ اي الاشياء انت... واي الاشياء دونك... ولم يعد يستثيرني همسك في اذني ... وكل اسرارك الصغيرة والكبيرة... استطيع ان اخبرك اياها قبل ان تفكر فيها حتى... فمثلك لا يجيد الاختباء...

    مع ذلك كنت وما زلت غبية بما يكفي... لاصدق بضعا من احلامك... بضعا من عباراتك الملونة بالاحمر... وبضعا من غرورك كرجل...

    لا شيء يدفع بي....

    وسؤال يتشبث باطراف رزنامتي... لماذا توقفت الساعة عن احصاء ايامي... ايامي بانتظارك؟

    ما الذي فعل ذلك؟

    لا تعجب... ولان عجبت فاعلم اني ما عدت احفل ... هل تجري بحثا عني او تتسمر في مكانك... لم اعرفك يوما كما اشعر اني اعرفك الان... ولا اظن ان مثلي كافي بالنسبة لك... انت رجل تجيد حبك الحكايا.. وانا لست الا امراة ما عادت تشعر ان لديها ما يروى او يبعث فكرة حتى في رواية...
    لا تعجب... حتى انا كنت اظنني كمثلك... لافاجأ اني لا اشبهك البتة... وتلك الرسالة... وثقت لي تفاصيل الحكاية...

    ولقد تعبت...

    اشعر انني ما عدت تلك الصغيرة التي تكتب الرسائل الجميلة... وانت رجل ما زلت تبحث في عيني عن تلك الصغيرة... صدقني ان اخبرتك اني قد اضعتها هناك... واني من يومها ما زلت عبثا ابحث عنها...

    ذاكرتي المسيجة بصورك.. ستتشبث بك... وكل تفاصيل روحي ستبقى مضمخة برائحة عطرك... وانا ساكتفي بالاستلقاء على اريكة حكاياتك... املا ان اجد تلك الرسالة ... لتعود اليّ حينها... وتخبرني ولو كذبا... اني ما غبت عن ذاكرتك يوما... واصدقك ... لان ذاكرتي ما عادت تجيد السفر الى وطن الا عينيك...

    الى حينها... ماذا اريد؟

    ما زلت اطوف بالشوارع محملة بالاقنعة... وفي يدي مصابيح انارة معطلة غير قادرة على منحي النور اللازم للبحث عنك...

    لم اعد اهتم...وهل كنت اهتم....لا ادري!!!

    واينما تكون اللحظة... قلّب اوراقك وابحث مثلي عن تلك الرسالة... وان وجدتها اعدها اليّ... او مزقها لم اعد اهتم... ما يهمني هو ان لا تدلق انسانيتك علي... وان لا تحاول استلالي من رحلة بحثي... ان لا تسلبني ذاكرتي المليئة بصورك الجميلة... بان تعود اليّ محملا برسالتي... مغلقا ذراعيك امام صدري لتخبرني بما اعلمه مسبقاً... اني لم اكن يوما اشبهك...

    ان وجدتها ....ابتعد...

    نعم ابتعد...
    ودعني اواجه التعب في شوارع ايامي... وفي احضان قلبي رسالة اهديتها ذات عمر اليك...

    " لا يكون الحب قرارا ابدا"...

    حينما تدرك ذاك فقط...ستجدني في احدى مساحات روحك... وفي يدي مطلع قصيدة جديدة اهديها اليك...

    " وداعا ...الى حيث التلاق...."



    ذاكرتك المستباحة في ارجائي...
    عاطلة عن الامل....

    سيدتي ..سأكتب دون مقدمات.. فرجل مثلي .. لا تعنيه المقدمات
    أنتِ..من سرق الرساله عن وسادتي عندما كنتُ منشغلاً
    في التأمل بتفاصيل رسمتك الجديده .. فكم كانت رسمتك تشبهني ولا تزال تشبهني ..
    أنتِ من رسمتني دون ألوان بحجه ضياع علبه الوانك ..
    لا ازال احرر صورتي في عينيك من ذلك السواد الذي يغمرها .. ويقهرها.. ويشوهها..
    أنتِ من جرد الزمن من الزمن .. واضاع بوصله اللقاء .. لنلتقي
    فوق رماد الاحلام .. وقبور الأمل
    أنتِ من وقع هدنه مع الشوق .. ورفع الرايه البيضاء للخيانه ..
    التي لم تأتي قط .. إلا في احلامك التي يسكنها الشيطان .

    اما اخبروك أن السفر في عيون من نحب لا يحتاج إلى
    تأشيره دخول .. فقط الغرباء بحاجه لذلك ..
    وأني فقدت نياشيني وأوسمتي يوم فقدت أنتِ قدرتك على اعطائي الأمل .. بابتسام عينيكِ
    وأني أحرقت كل قصائدي أمام سياج الذاكره ..
    عله يرشدني إلى كل تلك الطرق السريه التي كنتُ أعبر منها إليك .. لأجدك
    .. وأهديكِ علبه ألوان .. فقد أرهقني رسمك بالابيض والاسود.

    أما أخبروك بأني لا أزال اعيش كل طقوسنا القديمه بعيداً عنك ..
    فأرقص على موسيقى انفاسك اشتياقاً .. واكتبُ على شواطىء البحر عتاباً .. ثم ابحث عنكِ فلا أجد إلا سراباً..
    وتخبريني عن الأمل .. وأنتِ لا تجيدين سوى اغتيال الاحلام ..
    والهروب من حبات المطر .. اتذكرين .. كم كان يجمعنا المطر.
    وكم كان يعشقنا المطر..

    عباراتي الملونه بالاحمر أنتِ من سرق الالوان منها.. وامتص روح الوانها .. وكفنها بذات الرساله ..

    اسراري الصغيره وحكاياتي القديمه .. لم تكن إلا أنتِ
    قبل أن أجد اسراري مرسومه في عيون الذئاب .. وحكاياتي .. تمتهن السراب ..

    الأمل كان يأتي مع المطر .. مع صوت قلوبنا تزف بشرى المطر ..
    مع ارتفاع اكفنا تضرعاً لقدوم المطر .. مع تفاصيلنا الصغيره
    لحظه انهمار المطر .. مع كل تلك الفوضى التي كان يتركها
    فينا المطر .. مع ينابيع الصدق تزاحم فيضان المطر .. مع صوت
    الطفوله ..وصوت المطر .. كنا نجلس ليباركنا المطر..
    فيغسلنا ويعمدنا ويطهرنا من زلاتنا قبل ولاده المطر ..
    كان الناس يهربون من الشوارع إلا نحن لا نلتقي إلا عند انهمار المطر ..
    فنركض في الشوارع حتى نصل هناك .. حيث دفن الأمل ..
    فدعينا نذهب اليوم لنرقص رقصتنا الآخيره .. على ذلك الضوء..
    فوق قبور الأمل ..
    تريثي قليلاً فربما.. رقصتها مع السراب قبل زمن .

    حسان القضاة

  4. #4
    عضو ذهبي الصورة الرمزية المستحيل المنتظر
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    الاردن- اربد
    المشاركات
    306

    رد: همسات وأشوق

    تغيرنا
    والسماء ماعادت سماء
    والحب في القلوب وهم
    وبقايا شظايا ومحاولات عشق وعناء
    تغيرنا
    وكيف نبقى الأوفياء
    ونحن في زمان لعين
    الأرض تحقد فيه على السماء
    لتراني
    أنا الورقة التي طارت في مهب الريح
    لتراني أنا التي بكتك ولا تستريح
    تغيرنا
    أتعلم لماذا
    لأن الحب إسطورة تروى
    لأن العشق إكذوبة تحكى
    لأن الرب ما قسم لنا أن نبقى
    لأن نيسان قد بكى
    لأن الورد ذبل في الكفوف
    تغيرنا
    تغيرنا
    تغيرنا

    المستحيل المنتظر
    أماني النجار

  5. #5
    عضو مؤسس الصورة الرمزية تحية عسكريه
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الدولة
    العاصمة- عمان
    المشاركات
    20,056

    افتراضي رد: همسات وأشوق

    فصار اللقاء صدفه
    ونحتال على الاعذار لنصنع الفرصه
    فترتجفُ الكلمات
    وفي اهتزاز الاوتار اعتراف
    وبعد النقاط اعتراف
    وبعد الدمع اعتراف

    مشكور يسلمو ايديك هي الكلمات معبرة جدا فعلا اللقاء المراد يكون صدفة عابرة .
    الشاطر في هذه الايام يستغل هذه الفرصة التي يمكن ان تعود و لا.

  6. #6
    المدير العام
    رئيس مجلس الادارة
    الصورة الرمزية حسان القضاة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    العمر
    34
    المشاركات
    3,265

    افتراضي رد: همسات وأشوق

    اقتباس:
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المستحيل المنتظر
    تغيرنا

    والسماء ماعادت سماء
    والحب في القلوب وهم
    وبقايا شظايا ومحاولات عشق وعناء
    تغيرنا
    وكيف نبقى الأوفياء
    ونحن في زمان لعين
    الأرض تحقد فيه على السماء
    لتراني
    أنا الورقة التي طارت في مهب الريح
    لتراني أنا التي بكتك ولا تستريح
    تغيرنا
    أتعلم لماذا
    لأن الحب إسطورة تروى
    لأن العشق إكذوبة تحكى
    لأن الرب ما قسم لنا أن نبقى
    لأن نيسان قد بكى
    لأن الورد ذبل في الكفوف
    تغيرنا
    تغيرنا
    تغيرنا

    المستحيل المنتظر
    أماني النجار



    تغيرنا وفي ذبول الورد انكسار
    وفي القلب وشمٌ
    يبرر التغيير ليل نهار
    وفي الظهر سهمٌ
    ومائة الف سكين ومسمار
    وفي الكأس سمٌ
    فنشرب النخب فوق قبورنا
    ونترك لاطيافهم الطيبه
    متعه الانتصار
    ننبش سواد الليل..
    عن تورٍ ..
    عن اسم..
    عن قرار ..
    فنجد في سواد الليل
    شوق لا يروي غليله
    إلا لقاء أو انتحار
    وبوصلة اللقاء في سراديب الموت تاهت
    وما تبقى الا الدمار


  7. #7
    المدير العام
    رئيس مجلس الادارة
    الصورة الرمزية حسان القضاة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    العمر
    34
    المشاركات
    3,265

    افتراضي رد: همسات وأشوق



    خربشات

    ما تبقى شيء لأعطيه
    فارغٌ من الحب
    من الشك
    فإن مات الحب
    من سيحيه
    كل الورود شوك
    ما تبقى وردٌ لأرضيه
    تقطعت الحبال بنا
    والحبال وهمٌ
    كنت امتطيه
    لن اغضب
    لن اعتب
    فوحدي احصد
    ما اشعر فيه
    لن يتغير شيء
    فالماء ماء
    مهما هززته
    لن تهديه
    فاسكب كأس الحب
    أفرغه ثم ارميه
    ودع نار الشوق تحرق عظامك
    فالماء المسموم ما كان لنا
    ولن يرويه
    هي طيف
    وهم
    سراب
    غريب مهما قربته
    لا لسنا نعنيه
    وإلا ما كان الكذب
    ملح الخيانه
    كل ما تبقى فيه


    19-2-2009

  8. #8
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    187

    افتراضي رد: همسات وأشوق


  9. #9
    كبار الشخصيات
    النشمي
    الصورة الرمزية معاذ ملحم
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الدولة
    (( Jordan ))
    العمر
    29
    المشاركات
    14,841

    افتراضي رد: همسات وأشوق



    رائع يا حسان

    ...........................
    لو الزمن مره يجينى على الكيف
    مقدار ما يفهم لبيب الإشاره
    بشرت غلطاتى بحسن التصاريف
    واخذت من نفسي لنفسي بشاره
    وش يحرج الرجال غير المواقيف
    اللي تنزل هيبته واعتباره
    والله لو تعرض رقبتى على السيف
    أهون علي من الندم والخساره !!!




    من قال إن الحب في لحظه يضيعـ
    من قال إن الورد يذبل في الربيعـ
    دام الأمل باقي برغبه واقتناعـ
    ماجفت أوراقي ولا إهتز الشراعـ
    ...........................
    سطرت أحروف المحبه غـلا وأشـواق
    للغالي اللي وسط القلـب ماأخـذ محلـه
    ناديتكـ حبيبي لا تتـركـ القلـب يشتـاق
    هات الفـرح والبعـد مـا أقـواه خلـه
    ...........................
    Melhem

  10. #10
    كبار الشخصيات
    سيدة الحصن
    الصورة الرمزية أميرة قوس النصر
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    الدولة
    جرش
    العمر
    30
    المشاركات
    16,450

    افتراضي رد: همسات وأشوق

    كل الورود شوك
    ما تبقى وردٌ لأرضيه
    تقطعت الحبال بنا
    والحبال وهمٌ
    كنت امتطيه
    لن اغضب
    لن اعتب
    كل القلوب التي تحب لا تستطيع ان تعتب ....
    ابدعت

    أم بيسان

+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 16 12311 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. همسات للنفوس المنكسرة.....
    بواسطة زهره التوليب في المنتدى في حب الله نلتقي
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 09-29-2008, 04:11 AM
  2. همسات للنفوس المنكسرة
    بواسطة ashrafwater في المنتدى في حب الله نلتقي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-27-2008, 11:07 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •